حمل

أعراض الحمل في الأسبوع الأول بعد الدورة

أعراض الحمل في الأسبوع الأول بعد الدورة عديدة ومختلفة، حيث يتعجب الكثير من النساء من فكرة حدوث حمل بعد انتهاء الدورة الشهرية مباشرةً، لذا من خلال موقع شقاوة سوف نقدم لكم العديد من أعراض الحمل في الأسبوع الأول بعد الدورة الشهرية.

أعراض الحمل في الأسبوع الأول بعد الدورة

قد تختلف أعراض الحمل بعد انتهاء الدورة الشهرية عن أعراض الحمل المعروفة بين النساء، لذلك عند ظهورها يتجاهلها النساء ولا يلتفتن إلى معرفة ما تُشير إليه هذه الأعراض.

على عكس من تريد حدوث حمل، فتتجه إلى المختبر لعمل فحص فور ظهور هذه الأعراض، حيث إنها تظهر بعد انتهاء الدورة الشهرية مباشرةً، أو يمكن ظهورها بعد انتهاء الدورة من 2-4 أيام، أو فترة لا تزيد عن أسبوع.

حيث تختلف أعراض الحمل في الأسبوع الأول بعد الدورة باختلاف عدد الأيام التي مرت بعد تاريخ انتهاءها، لذلك لا بد من توضيح أعراض الحمل في هذا الأسبوع باختلاف عدد الأيام في الفقرات التالية.

اقرأ أيضًا: أول أعراض الحمل ظهورا

أولًا: أعراض الحمل بعد الانتهاء المباشر من الدورة الشهرية

تتشابه أعراض هذه الفترة مع أعراض الدورة الشهرية، لذلك الكثير من النساء عندما تظهر لديهن الأعراض يتجاهلونها تمامًا، اعتقادًا منهم أنها آثار جانبية للدورة الشهرية، ومنها:

1.ألم في أسفل البطن

نظرًا لأن هذا الألم يشبه ألم الدورة الشهرية، فيظن العديد أنه استكمالًا لها، ولذلك يجب التنويه أنه عند الشعور بألم أسفل البطن بعد انتهاء الدورة مباشرةً لا بد من التوجه إلى المختبر، أو الطبيب المتخصص في ذلك لعمل التحاليل المناسبة للتأكد من حدوث الحمل.

يجب التنويه أن ألم أسفل البطن في الدورة الشهرية لا يستمر أكثر من 1-2 يوم من تاريخ بدء نزول الدورة الشهرية، لذلك لا بد من فهم سبب هذا الألم.

2.تنقيط قطرات من الدم

من أعراض الحمل بالأسبوع الأول بعد الدورة حدوث تنقيط قطرات ضعيفة من الدم، وذلك يعد إشارة إلى حدوث عملية التخصيب، حيث إنه في هذه الفترة تتم عملية التبويض، ويتم تلقيح البويضة بالحيوان المنوي.

فعندما تتم هذه العملية تسقط قطرات دم بسيطة، التي توصف بأنها خفيفة وذات نسبة ثبات أعلى من دم الحيض، قد يختلط الأمر على الكثير من النساء، فيعتقدن أن هذه القطرات من الدم بقايا فترة الحيض، ولكن تكون قطرات الدم إشارة إلى إتمام عملية التخصيب.

3.التبول المستمر

من الممكن بعد انتهاء أيام الدورة الشهرية الشعور بالرغبة الزائدة في التبول، وتعود الحاجة إلى التبول بكثرة هنا إلى ارتفاع نسبة الدم في الجسم، مما يدفع الكلى إلى إنتاج السوائل بكميات كبيرة.

فهذه السوائل التي تنتجها الكلى تكون زائدة عن حاجة الجسم، مما يؤدي إلى تجمع هذه السوائل في المثانة، وهذا الأمر الأكثر إزعاجًا للمرأة الحامل، ولكنه طبيعي ولا بد من حدوثه.

4.الإرهاق

في هذه الأيام تشعر المرأة بالمرض الشديد، فقد يصل بها الأمر إلى عدم القدرة على القيام بأي نشاط أو مجهود تقوم بعمله بشكل معتاد، ويرجع ذلك إلى إفراز هرمون البروجسترون بكثرة، ويحدث ذلك نتيجة تغيرات بعض الهرمونات في جسم الأم بفترة الحمل، وهو هرمون مسئول عن حالة النشاط في الجسم.

5.الدوار والإغماء

من الأعراض الشهيرة في هذه الفترة، حيث إنه يمكن أن تُصنف كأشهر عرض من أعراض الحمل في الأسبوع الأول بعد الدورة، وعند حدوثه تتجه المرأة فورًا من أجل التأكد من حدوث حمل.

عندما يظهر ذلك العرض يكون بسبب ضعف المناعة، التي تمنع الجسم من مقاومة الهرمونات المتغيرة وتحملها، لذلك لا بد من تناول الفيتامينات المناسبة من أجل التقليل من هذا الشعور.

اقرأ أيضًا: أعراض الحمل بتوأم من الأسبوع الأول

ثانيًا: أعراض الحمل بعد مرور 2-4 أيام

استكمالًا لحديثنا عن أعراض الحمل بالأسبوع الأول بعد الدورة، يجب العلم بأعراض الحمل التي تظهر في الفترة من 2-4 أيام من انتهاء الدورة الشهرية، وهي أيضًا متعددة وتختلف عن أعراض بداية الانتهاء، ومنها:

1.زيادة فترات النوم

في هذه الأيام يغلب المرأة النعاس، وترغب في النوم بشكل مبالغ فيه ومتكرر؛ نتيجة الإرهاق والشعور الدائم بالخمول، حيث إن المرأة في هذه الفترة تحتاج إلى النوم لمدة لا تقل عن 9 ساعات، كما أنه يمكن أن تذهب لأخذ بعض القيلولات خلال اليوم.

يحدث ذلك نتيجة هرمون البروجسترون الذي من شأنه المحافظة على نشاط الجسم، فعندما يحدث خلل في إفرازه نتيجة بعض التغيرات التي تحدث في الجسم في بداية الحمل، يؤدي إلى الشعور بالخمول والكسل والرغبة الدائمة في النوم.

2.الصداع

ذلك العرض يحدث مترتبًا على الإرهاق الشديد في هذه الفترة، وكثرة النوم، كما أنه يترتب على زيادة الدورة الدموية التي تحدث بشكل تلقائي في فترة الحمل.

فمن أجل تجنب ذلك العرض، يجب تناول الطعام بشكل صحي ومتكامل، ومحاولة ضبط مواعيد النوم، وشرب كمية وفيرة من الماء وعدم التعرض إلى ضوضاء وأصوات صاخبة.

يجب عند الشعور بهذا العرض عدم تناول أي مسكنات خاصةً عند ظهوره، لأن الكثير من النساء لا يتوقعن أن ذلك بسبب وجود حمل، وتناول المسكنات في هذه الفترة قد يتسبب في وقوع الضرر على الجنين والعياذ بالله.

كما يجب الابتعاد عن تناول الأطعمة التي تزيد من احتمالية الإصابة بالصداع، مثل: الأطعمة المرتفعة في نسبة الأملاح، الأطعمة التي تحتوي على مواد حافظة، الشوكولاتة، ولا بد الابتعاد التام عن روائح السجائر.

3.الإمساك

يحدث الإمساك نتيجة تناول بعض الأطعمة بكثرة، وعدم احتواء الوجبات التي تتناولها المرأة على كمية مناسبة وكافية من الألياف، كما أنه يحدث نتيجة تغير الهرمونات.

فهناك هرمونات مسؤولة عن تنظيم عملية الهضم في المعدة، وعند حدوث قصور في هذه الهرمونات يحدث خلل في الهضم، ويجب العلم بأن هذا في تلك الفترة يُعد من أعراض الحمل في الأسبوع الأول بعد الدورة الأساسية، ولتجنبه لا بد من اتباع الآتي:

  • تناول الأطعمة تحتوي على ألياف.
  • الإكثار من السوائل.
  • تنظيم الأكل وتناول الوجبات على فترات منتظمة وذات كميات صغيرة.
  • التوقف عن تناول المكملات التي تحتوي على الحديد.

حيث إن استمرار ذلك العرض يضر بالمرأة ويؤدي إلى حدوث مشاكل صحية، مثل: “كثرة الإمساك تؤدي إلى حدوث نزيف في المستقيم، والشعور الدائم بآلام المعدة أثناء الحمل والإصابة بالبواسير”.

اقرأ أيضًا: اعراض الحمل بعد التبويض بيوم

4.شحوب الوجه

نتيجة الإرهاق يطرأ على المرأة آثار تظهر على الوجه فيصبح باهت، ويظهر عليه علامات الإجهاد والتعب، كما يصاحب شحوب الوجه ظهور بعض الحبوب والبثور، وهذا يدل على تغير هرمونات الجسم نتيجة الحمل.

5.الغثيان

يُعد الغثيان من أعراض الحمل في الأسبوع الأول بعد الدورة المحتملة، فهو عرض غير مؤكد الحدوث لجميع النساء، وقد يتفاقم إلى حد الوصول لمرحلة القيء الشديد.

يتسبب ذلك في حدوث الجفاف وفقدان وزن الجسم، فيجب تجنب ما يثير الغثيان مثل: الروائح الكريهة والنفاذة، تناول الطعام بكثرة وعلى فترات متقاربة دون هضمه.

أعراض الحمل آخر الأسبوع الأول من انتهاء الدورة الشهرية

من الجدير بالذكر أن أعراض الحمل بالأسبوع الأول بعد الدورة، خاصةً في هذه الأيام تتشابه تمامًا مع أعراض الدورة الشهرية، والأعراض في هذه الأيام ليست كثيرة، لكنها تكون أكثر إثباتًا لحدوث الحمل، والتي تتمثل في:

  • الاشتهاء لنوع معين من الطعام، وهو ما يسمى “الوحم”.
  • التقلبات المزاجية.
  • الإصابة بالاكتئاب.
  • الأرق في بعض الأحيان.
  • النفور من أنواع معينة من الطعام.
  • الشعور بألم في الثديين، وتغير لون الهالة ويصبح الثدي أكثر حساسية عند لمسه.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم درجة واحدة مئوية لا أكثر عن الدرجة الطبيعية للجسم.

اقرأ أيضًا: هل يحدث حمل قبل الدورة بخمسة أيام

اختبار الحمل المنزلي

من خلال حديثنا عن أعراض الحمل في الأسبوع الأول بعد الدورة، يمكننا القول إنه يجب عند ظهور هذه الأعراض القيام باختبار الحمل في المنزل قبل التوجه إلى المختبر، وهذه الأعراض مختلفة من امرأة إلى أخرى، فقد تظهر جميعها وقد يظهر بعضها، وفي بعض الأحيان لا يظهر منها سوى عرض واحد فقط.

مع العلم أن اختبار الحمل المنزلي تظهر نتيجته صحيحة ولكن في حالة: إذا كانت المشيمة تشكلت، وعندما تتشكل ينتج عنها هرمون يتم اختلاطه بالدم والبول، واختبار الحمل المنزلي يتم عن طريق البول، فعندما تختلط هذه الهرمونات بالبول ويتم عمل الاختبار، يظهر الحمل بشكل واضح.

كلما زاد عدد الأيام بعد انتهاء الدورة الشهرية حتى الوصول إلى نهاية الأسبوع، كلما كانت نتيجة الاختبار مؤكدة وصحيحة، ويُفضل عمل ذلك الاختبار بعد انتهاء الدورة الشهرية ب 5 أيام.

كما يمكن أن تظهر نتيجة الاختبار سلبية، ولكن يكون هناك حمل ويحدث ذلك فقط في الحالات الآتية:

  • القيام بعمل الاختبار في وقت مبكر للغاية.
  • عدم الانتظار حتى تمام الوقت المُحدد لانتظار النتيجة، الموجود على تعليمات الشريط الذي قمتِ بشرائه.
  • عمل الاختبار في وقت خاطئ، حيث إنه يجب القيام بذلك الاختبار عند الاستيقاظ من النوم في الصباح، لأن البول في هذه الفترة يكون أكثر تركيزًا، وغير مختلط بأي شيء في الجسم.

إذا تبين من الاختبار المنزلي عدم وجود حمل، وبعدها تم إجراء الاختبار مرة ثانية وتبين من خلاله وجود حمل، لا بد في ذلك الوقت التوجه إلى المختبر للتأكد بعمل فحص دم.

بعد ظهور أعراض الحمل بالأسبوع الأول بعد الدورة، والتأكد من وجود حمل يجب التعامل بحرص، وتناول وجبات غنية بالألياف لحين الذهاب إلى الطبيب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى