حمل

أعراض تسمم الحمل في الشهر التاسع

تعد أعراض تسمم الحمل في الشهر التاسع من الأمور المبهمة بعض الشيء لدى النساء، فقد لا تدرك المرأة أن تلك الحالة المؤلمة التي تمر بها هي تسممًا للحمل وليست من آلامه الطبيعية، لذا سنتعرف بالتفصيل من خلال موقع شقاوة إلى جميع العلامات التي يؤكد ظهورها حقيقة الإصابة بتسمم في الحمل.

أعراض تسمم الحمل في الشهر التاسع

إذا أصيبت المرأة بتسمم في أثناء فترة الحمل خاصةً بالشهر التاسع، فإن تلك الحالة يصاحبها ظهور عدة أعراض وأشهرها:

  • الإحساس بآلام في الرأس.
  • ضبابية وعدم الرؤية.
  • زيادة معدل ضغط الدم.
  • زيادة نسبة البروتين في البول.
  • ازدياد مفاجئ في الوزن.
  • الشعور بالغثيان والرغبة في التقيؤ.
  • الإحساس بألم في الجزء العلوي من البطن، وخصوصًا الربع الأيمن العلوي منها.
  • نزول صفائح الدم.
  • انتفاخ كل من اليدين والوجه.
  • الدخول في نوبة من التشنج.
  • مواجهة بعض الصعوبات في التبول.
  • فقدان الوعي.

اقرأ أيضًا:هل توقف نبض الجنين يعني موته

ما هو تسمم الحمل؟

لا يمكن التحدث عن أعراض تسمم الحمل في الشهر التاسع، من دون توضيح ما هو تسمم الحمل، يمكننا تعريف تسمم الحمل على أنه زيادة كل من ضغط الدم في الجسم والبروتين في البول، وتلك الحالة عندما تصيب المرأة غالبًا ما تكون بعد مرور الأسبوع العشرين من فترة الحمل.

أسباب تسمم الحمل

إن الإصابة بتسمم الحمل لدى المرأة في الشهر التاسع لم يتوصل الأطباء حتى الآن إلى أسبابها المحددة، لكن فريق من الأطباء يرى أن تسمم الحمل يرجع إلى وجود بعض المسببات، التي تتمثل في:

  • ظهور مشكلة ما في مشيمة الحمل، التي تفرز موادًا تؤدي إلى الإصابة بمرض مجموعي في الأوعية.
  • وجود بعض الجينات الغير مستقرة.
  • الإصابة بمشكلة ما في الجهاز المناعي للجسم.
  • نقص نسبة الدم الواصل للرحم.
  • الإصابة بتلف طارئ في الأوعية الدموية.

عوامل خطر الإصابة بتسمم الحمل

هناك بعض العوامل أو المسببات التي قد يؤدي تواجد إحداها إلى زيادة نسبة احتمالية الإصابة بتسمم الحمل لدى المرأة في الشهر التاسع، ومن أشهر تلك العوامل ما يلي:

  • الحمل في أكثر من جنين، أي يكون التوأم ثنائي أو ثلاثي.
  • أن يكون عمر الحامل أقل من سن العشرين، أو أكبر من سن الأربعين.
  • الإصابة بأحد أمراض الكلى أو أمراض الدم.
  • زيادة الوزن أو السمنة المفرطة.
  • وجود بعض المشاكل الوراثية الجينية.
  • الإصابة بمشكلة في الجهاز المناعي.
  • في حالة الحمل لأول مرة.
  • وجود تاريخ عائلي لتسمم الحمل.
  • قصور أو ضعف مزمن في الكليتين.
  • الإصابة بمتلازمة الفوسفوليبيد.
  • نقص نسبة الكوليسترول النافع في الدم.
  • زيادة معدل ضغط الدم.
  • الإصابة بمرض السكر.

اقرأ أيضًأ:هل تقلصات الرحم تضر الجنين

الكشف عن الإصابة بتسمم الحمل في الشهر التاسع

إن أعراض تسمم الحمل بالشهر التاسع يمكن الكشف عنها فور ظهورها، وذلك باستخدام بعض الوسائل والطرق الطبية، ومن بين تلك الطرق ما يلي:

  • فحص نسبة البروتين الموجودة في البول.
  • عمل فحص شامل ودقيق لوظائف الكبد.
  • قياس نسبة أو معدل ارتفاع ضغط الدم.
  • إجراء تحليل لوظائف الكلى.
  • عمل تحليل صورة دم كاملة من أجل التأكد من نسبة الصفائح الدموية.
  • إجراء تصوير باستخدام الموجات الفوق الصوتية، أو السونار على الجنين للتأكد من صحة وطبيعية وضعه.

اقرأ أيضًا: نقص ماء الجنين في الشهر التاسع

علاج أعراض تسمم الحمل في الشهر التاسع

إن العلاج الأمثل لتلك المشكلة الخطيرة هو التعجيل بالولادة على الفور، وهو ما يلجأ إليه أغلب الأطباء، وفي حالة وجود احتمالية لحدوث مضاعفات نتيجة لهذا الأمر يتم إعطاء الحامل بعض الأدوية مثل الكورتيكوستيرويد، لأنها تساعد في اكتمال نمو رئتي الجنين.

كما توجد وسائل أخرى يمكن أن تخفف من أعراض تسمم الحمل، إذا اضطر الأطباء إلى اللجوء إليها منعًا لحدوث أي مضاعفات خطيرة، ومن تلك الوسائل:

  • الالتزام التام بالراحة، وعدم بذل أي مجهود.
  • استخدام الأدوية التي تساعد على خفض ضغط الدم، للحد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.
  • استخدام حقن كبريتات الماغنيسيوم، حيث إنها تحد من خطر الإصابة بالتشنجات.

يجب على كل امرأة استشارة الطبيب فور ظهور أية أعراض غريبة عليها طيلة فترة الحمل، وخاصةً في الشهر التاسع لتجنب تفاقم الحالة الصحية للجنين والأم للأسوأ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى