ولادة

أعراض التهاب مفصل الورك

أعراض التهاب مفصل الورك يمكن أن تصيب المريض بمضاعفات أشد خطورة، لذلك الذهاب إلى الطبيب لأخذ العلاج المناسب سواء بطريقة جراحية أو غير جراحية يكون بعد إجراء الفحوصات اللازمة.

للكشف عن مستوى الالتهاب الحادث، وفي تلك الحالات من الإصابة يجب الالتزام ببعض النصائح، ومن خلال موقع شقاوة سنتعرف على أعراض التهاب مفصل الورك.

أعراض التهاب مفصل الورك

مفصل الورك هو المسؤول عن الربط بين الجزء العلوي والسفلي في جسم الإنسان، والتهاب ذلك المفصل لمختلف الأسباب يجعل الشخص يشعر بألم شديد يمكن أن يجعله عاجز عن الحركة إذا اشتد الألم.

عندها تبدأ أعراض التهاب مفصل الورك بالظهور، ويجب أن يراعي الشخص علاج تلك المشكلة بالوقت المناسب قبل تفاقم الأعراض التي تتمثل في:

1- تصلب الورك

السبب الرئيسي الذي يجعل مفصل الورك يتعرض إلى الالتهاب هو فقدان الغضروف بشكل تدريجي في ذلك العضو، وبالتالي يتعرض مفصل الورك للخشونة والتآكل مما يؤدي إلى حدوث التصلب، وذلك لأن الغضروف هو المسؤول عن مرونة وحركة الجسم عند احتكاك العظام ببعضها.

عندها يشعر الشخص أنه غير قادر على الحركة تمامًا بسبب التصلب الشديد الحادث في منطقة الورك، والشعور بنوبات ألم شديدة عند التحرك أو الجلوس، ويمكن أن يزداد الألم إلى الفخذ الخارجي والأرداف لتأثر الأنسجة المحيطة بالخلل الحادث في الورك.

يُنصح عند الشعور بألم خفيف في مفصل الورك عمل كمادات دافئة، وأخذ قسط كافي من الراحة حتى لا تحتك الفقرات ببعضها بشكل عنيف وتزداد درجة الألم، وبالتالي يصاب الشخص بخشونة في ذلك المفصل.

اقرأ أيضًا: هل تختفي أعراض الحمل عند موت الجنين

2- الشعور بألم في الركبة

يمكن أن يؤثر التهاب مفصل الورك على شعور الشخص بألم شديد في الركبة، وذلك يرجع إلى ارتباط أنسجة وخلايا الجسم السليمة بالخلايا التي تعرضت إلى التلف، ومنها يصاب الشخص بهشاشة العظام والروماتويدي.

الذي يؤثر على الركبة بشكل كبير، لذلك ينصح بوضع كريم خاص بالعظام، ينشط من الغدد المسؤولة عن إفراز السائل الزلالي بذلك الجزء، ومنها لا تتأثر الخلايا السليمة بأي ضرر من الجزء المصاب.

3- ألم أسفل الساق وأعلى الفخذ

التهاب مفصل الورك يؤثر بشكل سريع على الجزء السفلي من الجسم بدايةً بأعلى الفخذ حتى أسفل الساق، وهذا بسبب أن التهاب المفاصل لا يشعر به الإنسان فور حدوثه، ولكن بعد تفاقم المشكلة يبدأ احتكاك العظام بإصابة الشخص بالخشونة أو التآكل.

هذا ما يجعل الإنسان يشعر بالألم، وفي تلك المرحلة يكون الالتهاب قد أثر على المناطق السليمة بطريقة ما، ويبدأ الألم ينتشر في أوقات متقاربة، وتحديدًا عند الجلوس أو رفع أوزان ثقيلة.

4- ألم شديد بعد سكون الجسم

إذا لاحظ الشخص أنه يشعر بألم شديد في الورك بعد الاستيقاظ من النوم أو بعد الجلوس لفترة طويلة، وتخف شدة الألم مع الحركة لأداء الأنشطة اليومية، فهذه إشارة لحدوث التهاب في ذلك المكان ويجب أخذ العلاج المناسب قبل أن يؤدي إلى إصابة الشخص بغضروف في الورك.

5- إيجاد صعوبة في المشي وعرج

من أعراض الالتهاب بمفصل الورك التي تؤكد وجود مشكلة في المفاصل هو أن يجد الإنسان صعوبة شديدة عند المشي وتظهر بشكل تعرج القدم عند المشي، أي عدم المشي بطريقة طبيعية وهذا بسبب أن الخلايا فقدت نشاطها تمامًا، وغير قادرة على مساعدة الجسم في الحركة.

يصاحب ذلك الكثير من الألم تحديدًا عند الصعود أو النزول من الدرج، ويمكن لشدة الألم ألا تجعل الإنسان يستطيع النوم بطريقة صحيحة، فيجب في تلك الحالة الذهاب للطبيب.

لتحديد مستوى الالتهاب والاختيار بين عمل إجراء جراحي أو أخذ الأدوية، مع إعطاء الجسم قدر كبير من الراحة يمكن أن يستمر لشهور، وذلك لتفادي إصابة الشخص بالانحناء المزمن الذي يصعب علاجه.

6- قصر الساق وتورم الورك

ترك مفصل الورك ملتهب بدون علاج يؤدي إلى قصور بالساق عند الفخذ المصاب بالالتهاب، وذلك يجعل الشخص يلاحظ وجود تورم في الورك بظهور احمرار شديد والرغبة الشديدة في الاحتكاك، وعدم علاج تلك المشكلة بشكل صحيح يسبب الضرر.

حيث يؤدي إلى تيبس القدم وعدم القدرة على الحركة تمامًا، فبالتالي يؤثر ذلك في نشاط الشخص عند ممارسة نشاط قوي لزيادة درجة التورم، وشعور الشخص بألم متقطع خلال اليوم يكون من مؤشرات ظهور أعراض الالتهاب بمفصل الورك.

7- أعراض مصاحبة للالتهاب

عند شعور الشخص المصاب بأعراض الالتهاب بمفصل الورك، تكون هناك أعراض مصاحبة لذلك يجب أن ينتبه المريض لها، حتى يتم علاجها بشكل سريع لعدم حدوث مشكلة أخرى، ومن تلك الأعراض:

  • اضطراب الجهاز المناعي.
  • الذئبة الحمامية الجهازية.
  • التهاب الفقرات التصلبي.
  • التهاب المفصل الروماتويدي.
  • تلف أنسجة وخلايا الجسم.
  • ارتفاع في درجة الحرارة.
  • فقدان الشهية.
  • الإرهاق الشديد والتعب من ممارسة أقل مجهود.

اقرأ أيضًا: تطعيم الالتهاب السحائي من سن كام وما هي أعراضه؟

فحوصات تكشف التهاب مفصل الورك

للتأكد من أعراض التهاب مفصل الورك يجب الذهاب إلي الطبيب لعمل بعض الفحوصات التي تكشف عن وجود الالتهاب، وذلك يساعد الشخص في معرفة نسبة الالتهاب الحادث ومكان تواجه بالتحديد، ويتم ذلك من خلال:

 1ـ الفحص البدني

في بداية الأمر يستطيع الطبيب معرفة درجة الالتهاب المصاب بها من خلال الفحص السريري، ويتم ذلك عن طريق أداء بعض الحركات البسيطة التي تكشف عن مدى قدرتك في تحريك مفصل الورك، ورؤيتك أثناء السير لمعرفة وجود تصلب بالورك أم لا.

2ـ الأشعة السينية

يتم عمل الأشعة السينية للكشف عن التآكل الناتج من التهاب المفاصل إذا وجد الطبيب أن الفحص البدني يؤكد وجود مشكلة، وتساعد الأشعة السينية في معرفة نسبة التآكل والخشونة الحادثة للمفصل بتصوير الوركين والجزء السفلي من العمود الفقري، للكشف عن مدى تفاقم المشكلة.

 3ـ أشعة الرنين

تساعد أشعة الرنين في الكشف عن تلف الخلايا والأنسجة بجميع أجزاء الجسم، ويتم ذلك بأخذ عدة صور تكشف عن نسبة التلف الحادث من زيادة المشكلة.

 4ـ فحص الدم

بعد التأكد من وجود التهاب يطلب الطبيب عمل فحص دم، وذلك للكشف عن وجود أجسام مضادة للجهاز المناعي، التي تؤثر في حدوث التهاب بمفصل الورك، وبالتالي يعطي الطبيب أدوية لمعالجة ذلك تكون مناسبة مع الأدوية الأخرى.

اقرأ أيضًا: أعراض الحمل للبكر قبل الدورة

مضاعفات التهاب مفصل الورك

يمكن لتفاقم أعراض التهاب مفصل الورك أن يؤثر بشكل سلبي في جسم الإنسان بحدوث بعض المضاعفات، وذلك يختلف من شخص لآخر حسب بعض العوامل.

مثل السن والتاريخ المرضي وأمراض مزمنة والسمنة، لأن كل تلك العوامل تؤثر بشكل كبير على جسم الإنسان، وإهمال المشكلة الرئيسية تجعل الشخص يصاب بمضاعفات مثل:

  • التهاب العمود الفقري.
  • التهاب الفقار اللاصق.
  • التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • التهاب المفاصل الصدفية.

علاج غير جراحي لالتهاب مفصل الورك

في بداية الأمر عند التأكد من أعراض التهاب مفصل الورك يلجأ الطبيب إلى بعض الإجراءات الغير جراحية؛ ليساعد المريض في تجاوز هذه المشكلة بتخفيف الألم وعدم زيادة الآثار الجانبية الناتجة عن ذلك من خلال:

  • أخذ أدوية مسكنة تساعد في تحفيز الغدد التي تفرز السائل الزلالي، ويتم ذلك عن طريق الأقراص الفموية أو الحقن العضلية.
  • استخدام كريم موضعي يساعد في ارتخاء العضلات لتخفيف الشعور بالألم.
  • عمل جلسات للعلاج الطبيعي، ويتم ذلك عن طريق بعض التمرينات التي تخص منطقة الورك والحوض التي تساعد في تقوية العضلات.

بالتالي التقليل من احتكاك مفصل الورك بمفصل الحوض، ولكن في تلك الحالة يجب أن تكون نسبة الالتهاب قليلة ليستطيع جسم المريض استقبال العلاج الطبيعي بطريقة أفضل.

  • استخدام أجهزة تساعد المريض على الحركة وتقوي من الأعصاب والعضلات، وهذا يكون جزء من جلسة العلاج الطبيعي.

علاج جراحي لالتهاب مفصل الورك

بعض الحالات لا تستجيب للعلاج الدوائي، وبالتالي يلجأ الطبيب لعمل إجراء جراحي يساعد في شعور المريض بتحسن في الحركة ومنها لا يشعر بألم شديد مثل الذي كان يشعر به قبل ذلك، ومن أمثلة العمليات الجراحية المتبعة في حالات التهاب مفصل الورك:

  • ترقيع العظام: في حالة زادت نسبة تآكل العظام والخشونة الناتجة عن الالتهاب، ووصلت حالة المريض للتلف الكلي يتم عمل إجراء جراحي بترقيع العظام عند موت الخلايا تمامًا، ويتم ذلك الإجراء الجراحي للأشخاص الذين يعانون من مرض الذئبة الحمامية.
  • استبدال مفصل الورك: إذا تفاقم الالتهاب لدرجة تصل إلى إصابة الشخص بالروماتويدي، فيجب عمل إجراء جراحي بسيط باستبدال مفصل الورك بمفصل صناعي آخر حتى لا يؤثر ذلك على العظام السليمة المحيطة بذلك المفصل.
  • استئصال الغشاء المفصلي: في حالة كانت أعراض التهاب مفصل الورك غير شديدة ولم تؤثر على الأجزاء المحيطة به، يتم إجراء عملية جراحية بسيطة باستئصال الغشاء المفصلي التالف عن طريق إزالة جزء من مفصل العظام، حتى يتم تنشيط الخلايا بطريقة أسرع.
  • نخر العظام: يلجأ الطبيب إلى إجراء نخر العظام لكي يساعد في تخفيف الضغط على النخاع العظمي للمريض، وبالتالي يؤدي ذلك إلى تدفق الدم بطريقة طبيعية بدون وجود عائق، ويتم ذلك الإجراء في أغلب حالات مرض الذئبة الحمامية.

اقرأ أيضًا: اعراض الحمل بعد التبويض بيوم

نصائح عند علاج التهاب مفصل الورك

في حالة تم الكشف عن المشكلة بظهور أعراض التهاب مفصل الورك، وعمل الفحوصات اللازمة ومعرفة طريقة العلاج المناسبة، يجب على المريض أن يتبع بعض النصائح في حياته، حتى يتفادى حدوث المضاعفات وتستمر حياته بدون ألم، ومن تلك النصائح ما يلي:

  • الراحة التامة في مرحلة العلاج وبعد مرحلة العلاج، وعدم رفع أوزان ثقيلة أو القيام بمجهود كبير طول اليوم، وفي حالة إنك شعرت بألم مفاجئ يجب أن تستلقي على ظهرك لمدة نصف ساعة دون عمل أي مجهود.
  • تجنب صعود السلالم لوقت طويل في اليوم حتى لا يتأثر مفصل الورك بالسلب.
  • إذا كنت تشعر بعرج أثناء المشي يفضل استخدام عكاز أو مشاية، ليتم تحميل الجسم عليها لتخفيف الضغط على مفصل الورك.
  • بعد فترة العلاج يجب الاستمرار على بعض التمارين الخاصة بتقوية عضلات مفصل الورك بشكل يومي، حتى لا تشعر بالألم مرة أخري.
  • السباحة من أهم الأشياء التي يجب على الشخص الاستمرار عليها، وذلك لشد عضلات الجسم بالكامل وجعل أوتار العضلات مشدودة وقادرة على حمل المفاصل والفقرات بالجسم.
  • يفضل أن ينام المريض على سرير مستقيم يشعر فيه بالراحة، لأن فترة النوم هي أهم فترة لمريض التهاب فاصل الورك ويجب أن يأخذ فيها قسط كافي من الراحة، ويكون وضعية النوم على الظهر هي أفضل شيء للمريض لاسترخاء العضلات.
  • يجب أن يحرص المريض عند الاستيقاظ من النوم أن ينهض بشكل غير مفاجئ؛ حتى لا يحدث تشنج للعضلات.
  • احذر من وضع وسادة تحت الركبة أو أسفل الظهر؛ لأن ذلك يمكن أن يؤدي إلى حدوث تصلب.

الكشف عن مرض التهاب مفصل الورك يكون بعمل بعض الفحوصات، وبالتالي يتم تحديد طريقة العلاج المناسبة، مع الالتزام ببعض النصائح لتفادي حدوث مضاعفات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى