حمل

تورم القدمين للحامل في الشهر الثامن

تورم القدمين للحامل في الشهر الثامن هو أمر تعاني منه الكثير من السيدات في هذه المرحلة من الحمل، وهو أحد أعراض الحمل الأخيرة التي تنزعج منها المرأة، ويكون لهذا التورم العديد من الأسباب، لذا سنعرض لكم من خلال موقع شقاوة كل ما يخصتورم القدمين للحامل في الشهر الثامن.

تورم القدمين للحامل في الشهر الثامن

في الأشهر الأخيرة من الحمل قد تبدأ المرأة في الشعور ببعض الأعراض المزعجة التي من أبرزها تورم القدمين، وهو عرض غير مريح يجعل المرأة الحامل تشعر بالانزعاج عند المشي وعند ارتداء الأحذية.

كما أن تورم القدمين للحامل في الشهر الثامن هو عرض طبيعي يظهر ويزداد تدريجيًا، وهناك العديد من الأسباب التي يرجع لها هذا التورم والتي سنذكرها لكم في  الفقرات التالية.

اقرأ أيضًا: أعراض الحمل في الشهر الرابع في ولد

أسباب تورم القدمين في الشهر الثامن من الحمل

هناك العديد من الأسباب التي قد ينجم عنها تعرض المرأة الحامل لتورم القدمين في الثلاثة أشهر الأخيرة من الحمل، وقد يكون هذا بسبب الضغط على الساقين بشكلٍ زائد ومستمر، وبالتالي تقل حركة الدورة الدموية بهما، ويزداد تراكم السوائل بهما، ومن أبرز أسباب تورم القدمين للحامل في الشهر الثامن ما يلي:

  • احتباس السوائل في الأطراف من القدمين أو اليدين.
  • عند حمل المرأة ومع ازدياد حجم الجنين بداخل الرحم، يسبب ذلك الضغط على الشرايين والأوردة خاصةً الوريد الأجوف، وهو أحد الأوردة الكبيرة التي توجد في الجزء الأيمن من جسم المرأة، وبالتالي ينتقل الضغط من هذا الوريد إلى الأوردة والشرايين الموجودة بالأطراف، وبالتالي يتجمع بها الدم، ويؤدي إلى تورم الأطراف بشكل ملحوظ.
  • في حال كانت المرأة الحامل ذات دم سميك وكبير الحجم تصل نسبته إلى 50% هذا الأمر طبيعي للغاية لكنه قد يكون سببًا في تورم الجسم.
  • بسبب الهرمونات التي تفرز في هذه المرحلة، ينتج عنها احتباس الكثير من السوائل بداخل الجسم، وبالتالي تلاحظ المرأة الحامل تورم قدميها.
  • الوقوف أو تنزيل القدم لفترات طويلة ومتواصلة.
  • أن تكون المرأة في مكان ذي طقس عالي الحرارة.
  • عدم شرب الكميات الكافية من المياة أو نسيان شرب الماء لفترات طويلة خلال اليوم.
  • الإفراط في شرب الكافيين على مدار اليوم.
  • كثرة تناول الأطعمة المالحة والمخللات.

الأسباب المرضية التي تؤدي إلى تورم قدم الحامل

على الرغم من أن تورم القدمين للحامل في الشهر الثامن من الأعراض الطبيعية التي تظهر على نسبة كبيرة من السيدات في الفترات الأخيرة من الحمل، إلا أن هناك بعض الحالات التي قد يكون هذا التورم ناتجًا عن الإصابة بأحد الأمراض التي عند حدوثها أثناء الحمل تسبب هذا التورم.

فمن أبرز الاضطرابات الصحية التي تؤدي إلى تورم القدمين للحامل في الشهر الثامن ما يلي:

1-  ما قبل تسمم الحمل

يعد تسمم الحمل أحد الاضطرابات التي نادرًا ما قد تحدث للمراة الحامل، وتصل نسبة حدوثها إلى ما يقارب الـ 5% فقط من إجمالي حالات الحمل، وغالبًا ما يحدث هذا العرض في الفترة ما بعد الأسبوع العشرين من بداية الحمل.

يسبب تسمم الحمل أو ما يسمى بالإرجاج ارتفاع في نسبة ضغط الدم بشكلٍ ملحوظ وخروج نسبة من بروتين الجسم في البول، كما يسبب تراكم السوائل في الجسم والأطراف وبالتالي الإصابة بتورم القدمين، وقد تكون له العديد من الأعراض الأخرى مثل ارتفاع نسب انزيمات الكبد، وقلة نسبة الصفائح الدموية بالدم.

قد يلي ذلك الإصابة بألم شديد في البطن والصداع وبعض المشاكل في الرؤية وزيادة الوزن بشكل كبير، وعلى الرغم من أنه أحد الاضطرابات التي لا يشيع انتشارها بين السيدات، إلا أنه عند حدوثه قد يتسبب في وقوع العديد من المضاعفات الضارة على كلًا من المرأة والجنين.

2- الإصابة بالجلطات الدموية

في فترات الحمل تزيد نسبة إصابة المرأة بالتجلطات الدموية في بعض الأماكن كالساق والحوض والأرداف، الأمر الذي تم التعارف إليه طبيًا باسم الخثار الوريدي، يعمل الخثار الوريدي على ارتفاع نسبة الإصابة بتجلطات الدم عند المرأة الحامل إلى خمس مرات أكثر خلال كل شهور الحمل وحتى بعد الولادة بحوالي 12 أسبوعًا.

هذه الجلطات من الأمور الخطيرة التي يجب علاجها في أسرع وقت قبل أن تصل إلى الرئة وتودي بحياة المرأة وجنينها، ومن الأعراض التي تظهر في حال وجود أي تجلطات في الدم هي حدوث التورم في قدم واحدة فقط، ويصاحب هذا الورم الشعور بالألم والسخونة والاحمرار الدائم.

3- الإصابة بالتهاب الهلل

هذا النوع من الالتهابات هو أحد الالتهابات التي تصيب الجلد وتتغلغل إلى بعض طبقات الأنسجة التي تلي الطبقة الخارجية من الجسم، مما يسبب تورم القدم واحرارها والشعر بألم شديد بها أو في أي جزء قد يكون قد أصيب بالتورم.

اقرأ أيضًا: كثرة نوم الجنين في الشهر الثامن

مضاعفات تورم القدمين في فترة الحمل الأخيرة

يبدأ تورم القدمين من الشهر الخامس تقريبًا من بداية الحمل، لكنه يزداد بشكلٍ كبير في الشهر الثامن، وعلى الرغم من أنه حالة شائعة، إلا أن هناك العديد من المضاعفات التي قد تصاحبه، والتي تدل على خطورة الورم وضرورة استشارة الطبيب، ومن أبرز هذه المضاعفات:

  • أن تلاحظ المرأة الحامل تورم قدمها في بداية اليوم، وقبل قيامها بأي نشاطات تسبب التورم.
  • أن يكون ورم القدمين مصحوبًا بالورم في الوجه أو اليدين بشكلٍ مبالغٍ فيه.
  • زيادة شدة التورم وسوء حالته.

هذه المضاعفات قد تكون ناتجة بسبب أحد الأسباب الصحية التي سبق ذكرها من تسمم الحمل وغيره، لذا يجب سرعة التوجه للطبيب لمعرفة السبب وراء الورم والاطمئنان عما إذا كان الأمر طبيعيًا كأحد أعراض الحمل أم أنه ناتج عن أحد الأمراض ويستدعي العلاج.

متي يجب القلق حول تورم القدمين للمرأة الحامل؟

بعد أن تعرفنا إلى أبرز أسباب تورم القدمين للحامل في الشهر الثامن، سنتعرف إلى بعض الأعراض التي في حال ترافقها مع تورم القدمين فهي من الأمور المقلقة التي تستوجب زيارة واسشارة الطبيب المتابع لحالة المريضة، ومن أبرز هذه الأعراض ما يلي:

  • الإصابة بالصداع الشديد الذي لا تتمكن المرأة من تحمله.
  • الإصابة ببعض المشاكل في الرؤية على الرغم من عدم ضعف نظر المرأة، أو الشعور ببعض الوميض السريع في الرؤية.
  • الشعور المستمر بالقيء والغثيان.
  • الألم الشديد الذي قد يصاب به المرأة في منطقة ما تحت الضلوع مباشرةً.
  • زيادة معدل ضربات القلب عن المدل الطبيعي.
  • إيجاد صعوبة في التنفس.
  • حدوث احمرار أو تغير في لون الساق مصاحبًا لتورمها.

اقرأ أيضًا: حرارة القدمين ونوع الجنين

هل تورم القدمين أحد علامات قرب الولادة؟

هناك بعض الأقاويل التي تقول إن تورم القدمين الناتج عن ضغط الرحم على الأوردة هو أحد العلامات التي تدل على قرب موعد الولادة، لكن الأطباء قد أثبتو أنه لا توجد علاقة بين تورم القدمين وقرب الولادة، إنما هو فقط أحد أعراض الحمل المتأخر الطبيعية التي تصيب المرأة في الشهور الأخيرة من حملها.

كيفية تلاشي تورم القدمين عند المرأة الحامل

هناك بعض التعليمات التي في حال اتبعتها المرأة الحامل المصابة بتورم القدمين، فقد يساعدها ذلك كثيرًا على تلاشي هذا الورم تدريجيًا، ومن أبرز هذه التعليمات ما يلي:

  • يجب أن تحاول المرأة الحامل تجنب وقوفها لفترات طويلة متواصلة، وفي حال اضطرت لذلك يجب عليها أن تأخذ بعض الراحة وتجلس من وقتٍ إلى آخر، كما يجب عليها أيضًا تجنب الجلوس لفترات طويلة؛ لأن القدم تكون موجهة للأرض أيضًا ويكون سريان الدورة الدموية بها نشطًا، لذا يجب الحرص على المشي حتى ولو لمسافة صغيرة بحد أقصى لمرة كل ساعة.
  • يفضل نوم المراة الحامل على الجانب الأيسر من جسمها، وذلك ليتم تخفيف ضغط الرحم على الشرايين والأوردة الدموية بالجسم، وأيضًا لإفساح المجال للكلى بأن تقوم بوظائفها وأن تعمل على طرد كلٍ من السوائل والأملاح الزائدة التي لا يحتاجها الجسمز
  • ممارسة بعض التمارين الرياضية السهلة التي يوصي بها أطباء النحافة والقوام للسيدات الحوامل، ومن أفضل التمارين التي يمكن ممارستها في هذه الحالة هي السباحة، وذلك لأن المياه تعمل بشكلٍ كبير على تحفيز سريان الدم في الأوعية الدموية، وبالتالي تتجنب المرأة الإصابة بهذا الورم.
  • الإكثار من تناول الماء والمشروبات على مدار اليوم، وذلك لأن الإكثار من شرب المياه بالكميات المناسبة التي يحتاجها الجسم، يساعد على التخلص من السوائل المتراكمة بالجسم.
  • يفضل أن تقوم المرأة الحامل بارتداء أحد الأحذية المريحة التي تساعد المرأة على تقليل الشعور بالألم.

اقرأ أيضًا: أسباب زيادة حركة الجنين في الشهر الثامن

نصائح لتخفيف تورم القدمين في الشهور الأخيرة من الحمل

على الرغم من أن تورم القدمين للحامل في الشهر الثامن من الأمور الغير مؤلمة والطبيعية في الكثير من الحالات التي تصاب به، إلا أنه أحد الأمور التي تسبب للمرأة الإزعاج وعدم الراحة، لذا فهي تسعى دائمًا لكي تحاول تخفيف هذا الألم، ومن أبرز الحلول التي يمكن أن يكون لها دور في تخفيف تورم قدم المرأة الحامل ما يلي:

  • تقليل الكمية التي يتم تناولها من الأطعمة التي تحتوي على الملح والأطعمة الغنية بالصوديوم، حيث إن لها دورًا كبيرًا في تحفيز الجس لحبس السوائل.
  • الإكثار من تناول الأطعمة المحتوية على عنصر البوتاسيوم؛ لأن نقص هذا العنصر بالجسم يزيد من شدة التورم الحادث، لذا يجب الحرص على تناول الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم مثل البطاطس والبطاطا الحلوة والسبانخ والموز والرمان والخوخ والبرتقال والبنجر السالمون وغيرها من الأطعمة.
  • التقليل من كمية الكافيين التي تدخل إلى الجسم على مدار اليوم، لأن الكافيين يعمل على زيادة التورم، كما أن الكافيين يزيد من إدرار البول فيعمل على خروج السوائل من الجسم، فيشعر الجسم أنه قد يتعرض إلى الجفاف، وبالتالي يسرع الجسم إلى حبس السوائل بداخله كطريقة دفاعية لحمايته من الجاف.
  • يفضل أخذ قسط من الراحة مع رفع القدم المتورمة إلى مستوى أعلى من مستوى الجسم ليقوم بتصريف السوائل المتراكمة به وتسبب تورمها.
  • يمكن أن ترتدي المرأة الملابس الفضفاضة الواسعة، حيث إن ارتداء الملابس الضيقة من منطقة الخصر والكاحل والساعد تحفز التورم الذي قد يصيب القدمين ويسبب إعاقة مسار الدم.
  • محاولة التواجد في الأماكن الباردة أو الأماكن معتدلة الحرارة، وتجنب التواجد بالخارج في الطقس ذو الحرارة العالية.
  • ارتداء بعض الجوارب التي تضغط على الأوعية الدموية فتحفز مرور الدم بمساراته خلالها.
  • يفضل المواظبة على التمارين الرياضية اليومية البسيطة المقترحة للحامل، أو حتى المشي لمدة من خمس إلى عشر دقائق يوميًا ليتم تحفيز كامل الدورة الدموية بالجسم.
  • يمكن اتباع تدليك القدمين مع اتباع النصائح السابقة لتقليل حدة الورم الحادث في أحد القدمين أو كلاهما.
  • ارتداء الأحذية المريحة والابتعاد عن الأحذية ذات الكعب العالي التي تؤثر سلبًا على سريان الدورة الدموية.

لا يوجد داعٍ للقلق عند الشعور بتورم القدمين للحامل في الشهر الثامن ما دام لم يكن الورم مصحوبًا بأحد المضاعفات الخطرة، إنما ننصح بمحاولة الابتعاد عن أي جهد بدني يستدعي الوقوف لفترات طويلة لمنع تكون الورم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى