الحمل

هل ألم رأس المعدة من علامات الحمل المبكرة

هل ألم رأس المعدة من علامات الحمل المبكرة؟ ومتى تبدأ أعراض الحمل؟ أعراض الحمل كثيرة ومتعددة وتختلف من امرأة لأخرى، وذلك يكون حسب ما تمر به الأم في فترة حملها، ويعتبر ألم رأس المعدة من أكثر ما يعاني منه الأمهات، لذلك في هذا الموضوع سنتعرف على إذا كان هذا الألم واحد من ضمن علامات الحمل المبكرة أم لا، من خلال موقع شقاوة.

هل ألم رأس المعدة من علامات الحمل المبكرة

ألم المعدة من الأمور التي تحدث لمعظم السيدات خلال فترة الحمل الأولى وتكون آلام خفيفة بالبداية، وذلك بسبب اتساع الرحم أو الإمساك المتزايد ببداية فترة الحمل، ويمكن أن تشعر الأم بألم أعلى البطن ويحدث ذلك الألم أكثر في أواخر الحمل بسبب ضغط الجنين على رحم الأم بسبب كبر حجمه.

لكن إذا حدث الألم بالجزء الأيمن من الجسم فقد يشير للخطر بسبب حدوث تسمم الحمل، وهنا يجب عليك التمييز بين الآلام الطبيعية أول الحمل وألم الإجهاض التي تكون أكثر شدة ويحدث من خلالها بعض التشنجات ووقتها عليكِ التوجه للطبيب على الفور، وإليك بعض علامات ألم رأس التي تؤكد لك أعراض الحمل:

  • عند شعور الأم بألم شديد في الجزء السفلي من الأضلاع، فهذه من علامات الحمل بسبب تواجد جنين بالرحم يضغط على أضلعك.
  • حدوث تورم للقدمين والصداع المستمر وعدم قدرتك على الرؤية بشكل واضح.
  • حدوث تقلصات بالرحم كأعراض مبكرة للحمل المصاحبة لبعض التشنجات أو الشعور بالثقل داخل الرحم.

اقرأ ايضًا: هل الافرازات البيضاء من علامات الحمل

أعراض الحمل المبكرة

بعد إجابتنا على سؤال هل ألم رأس المعدة من علامات الحمل المبكرة، توجد بعض الأعراض التي تؤكد للأم حملها في الشهور الأولي، والتي تتمثل في الآتي:

  • حدوث بعض التشنجات المؤدية لنزيف خفيف نتيجة لانغراس البويضة داخل بطانة الرحم خلال مرور أسبوعين من الحمل.
  • ظهور بثور على البشرة نتيجة زيادة الهرمونات في الجسم والذي يؤدي لتدفق الدم خلال الأوعية الدموية مما يساهم في عملية إفراز الغدد الدهنية وظهور بثور بالبشرة.
  • الميل للغثيان ويحدث ذلك في الأسابيع الأولى، ويفضل تناول الأطعمة المالحة وقت الاستيقاظ من النوم، حيث يعتبر ذلك هو أحد فروع الإجابة الصريحة على سؤال هل ألم رأس المعدة من علامات الحمل المبكرة.
  • انقطاع الدورة الشهرية بعد حدوث عملية الإخصاب في بطانة الرحم حيث يفرز الجسم هرمون للغدد التناسلية لمنع إنتاج البويضات من المبيض مما يحافظ على الحمل.
  • سيطرة الشعور بالإجهاد والتعب بسبب زيادة هرمون البروجيسترون مما يجعلها تشعر بالرغبة في النوم.
  • يضخ القلب الدم بصورة سريعة مما ينتج عنه زيادة معدل ضربات القلب ويحدث ذلك بسبب الهرمونات.
  • كثرة التبول نتيجة لزيادة سوائل الجسم بسبب زيادة كمية الدم مما ينشط من عمل الكلية لمعالجة الكثير من السوائل ويزيد من كمية البول داخل المثانة مما يجعلك تشعرين بكثرة الحاجة للتبول.
  • حدوث إمساك نتيجة للتغيرات الهرمونية التي تحدث بالجسم وذلك قد يبطء عمل الجهاز الهضمي ويسبب عسر الهضم.
  • حدوث تغيرات في حجم الثدي بسبب تغير الهرمونات في الفترة الأولي من الحمل وحدوث ورم في الثدي وتغير شكله.
  • حدوث ارتفاع درجة حرارة الجسم خاصة بفصل الصيف أو أثناء أداء التمارين الرياضية.
  • التقلبات المزاجية والنفسية نتيجة الاضطرابات الهرمونية في فترات الحمل الأولى.
  • الشعور بألم في الساق بسبب التشنجات التي تحدث بالقدم خاصة وقت الذهاب للنوم بسبب ضغط الجنين على الأعصاب الموصلة للساق، لذا من الأفضل للحامل أن تستلقي على جانبها.
  • آلام بالظهر والحوض بسبب كبر حجم البطن الذي قد يسبب ألم شديد بالظهر، وتتزايد تلك الآلام مع كبر حجم الجنين.
  • حموضة المعدة والتي تحدث بسبب ضغط الجنين على الرحم مما يجعل الطعام يرجع مرة أخرى إلى المريء والذي يسبب حرقان بالمعدة.
  • الإحساس الدائم بامتلاء المثانة حيث تشعر المرأة بذلك حتى بعد الذهاب للتبول، وأن هناك حاجة متكررة للتبول، حيث تذهب للمرحاض تقريبًا كل نصف ساعة وذلك بسبب اقتراب جدار الرحم من المثانة.
  • قد تعاني معظم النساء خلال فترة الحمل الأولى بألم شديد بالصدر من أقل لمسة وذلك نتيجة للتغيرات الهرمونية التي تحدث للثدي.
  • في بداية الحمل تشعر المرأة بالضعف والخمول نتيجة إصابتها بالحمى ويحدث تغيرات في درجات الحرارة المصاحبة للجسم وقد تستمر لفترة، ويمكنك علاجها بمعظم الأدوية من خلال استشارة الطبيب.

اقرأ ايضًا: هل تحجر البطن من علامات الحمل

هل الحمل بشكل عام يسبب ألم المعدة؟

من خلال معرفتنا بإجابة سؤال هل ألم رأس المعدة من علامات الحمل المبكرة، فهل الحمل سبب رئيسي لألم المعدة؟ بالتأكيد من أكثر الأعراض الشائعة للحمل في الفترة الأولي حدوث ألم أعلى المعدة، وهذا من أكثر العلامات المؤكدة على حدوث حمل مما يجعل الأم تميل أكثر للغثيان بسبب ضغط الرحم على الأعضاء حوله مما قد ينتج عنه حموضة المعدة والرغبة الملحة في النوم وكبر حجم الثدي.

ما التغيرات الخارجية المبكرة المصاحبة للحامل؟

يسبب الحمل بعض التغيرات الخارجية بجسم المرأة والتي تتلاشى بعد عملية الولادة ولكنها تغيرات طبيعية لا تستدعي القلق وتصيب أكثر حاملي مرض السكر ومن أمثلتها:

  • صداع متواصل والشعور بخفة الرأس.
  • عدم الرؤية الواضحة وزغللة بالعين.
  • تراجع إنتاج البول نتيجة لزيادة الوزن واحتباس السوائل.
  • تغيرات الحواس والتي تحدث بشكل كبير كتغير حاسة البصر من خلال حدوث قصر للنظر ولكنه شعور مؤقت ويذهب بعد الولادة.
  • الشعور بالضيق من ارتداء العدسات اللاصقة.
  • الإحساس بضغط العين وهالات في النظر.
  • تغير حاسة التذوق والشم من خلال الرغبة في تناول أطعمة مالحة أو أطعمة بها نسبة عالية من السكريات.
  • الرغبة في تحمل المأكولات المالحة والحوامض.
  • زيادة إحساس الحامل بالروائح حولها.
  • نقص المعادن بالجسم مما يعطي الحامل الشعور بوجود طعم معدني في الفم.
  • حدوث تغيرات بالجلد والشعر مثل التساقط الملحوظ للشعر خاصة التي تعاني من الصلع النسائي.
  • نمو الشعر بغزارة بالرأس وبأماكن أخرى من الجسم.
  • ضعف الأظافر وتكسرها بالرغم من نموها السريع بسبب التغيرات الهرمونية.
  • قد تستمر حالة تساقط الشعر حتى بعد إتمام عملية الولادة لسنة أخرى.
  • تمدد الجلد بسبب تغير الهرمونات المتحكمة بمرونة الجلد ويظهر ذلك التمدد على الثدي والبطن.
  • حدوث تغير بنمش الجسم وقد يصيب الجسم بعض التصبغات والذي يصعب تغييرها بعد الولادة إلا من خلال استشارة الطبيب.
  • تغيرات بالدورة الدموية مثل نبض القلب حيث تزداد نبضات القلب عن الطبيعي بمقدار 18% وقد يصل القلب إلى مائة نبضة بالدقيقة.
  • زيادة مقدار الدم في الجسم مما يجعل على الحامل ضرورة تناولها لحمض الفوليك لمسايرة التغيرات التي تحدث بالدم.
  • الشعور بالدوخة وقت الاستلقاء على الظهر ويحدث ذلك في الأسبوع الخامس من الحمل لأن النوم على الظهر من الممكن أن يضغط على الشرايين التي توصل القلب بأسفل الجسم مما ينتج عنه خفض مستوى ضغط الدم.
  • التنفس بصعوبة وقت طلوع السلم.
  • الإحساس بالدوخة في حالة الوقوف بشكل مفاجئ.
  • تغيرات الجهاز التنفسي حيث يزداد الهواء الداخل إلى الرئة بنسبة 40% وتزيد حركة التنفس.
  • تغيرات بالأيض كزيادة سرعة عملية الأيض بسبب كثرة الأكل وبالتالي زيادة السعرات الحرارية الداخلة بالجسم مما ينتج عنه زيادة طاقة الجسم لتلبية احتياجات الأم والجنين.
  • تصبح أنسجة الرحم صلبة أكثر فترة الحمل ولكن قبل الولادة تلين بعض الشيء بسبب ضغط الجنين.

اقرأ ايضًا: هل رائحة العرق من علامات الحمل بولد

الفرق بين ألم البطن في الدورة والحمل؟

إذا شعرت بالألم قبل موعد نزول الدورة الشهرية واختلط عليك الأمر هل هذا بسبب الحمل أم الحيض؟ فإن ذلك الألم يدل على تلقيح البويضة المخصبة بجدار الرحم وتستمر لمدة أسبوعين.

أما الإحساس بالتشنجات والتقلصات أسفل البطن وزيادة هرمون البروجسترون فهذا من علامات الحمل، حيث يساعد ذلك الهرمون على استرخاء الجهاز الهضمي مما ينتج عنه عسر هضم مما يحدث ألم بالمعدة وهذا يحدث في أول فترات الحمل.

إجابةً على تساؤل هل ألم رأس المعدة من علامات الحمل المبكرة؟ فالطبع هذه من أهم علامات الحمل المبكرة، لذا عليكِ أن تطمئني لأنها أعراض طبيعية تحدث لمعظم الحوامل والبدء المتابعة مع الطبيب المختص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى