طفلي بيتعلم

الكلام عند الأطفال سنتين

الكلام عند الأطفال سنتين سوف نتحدث عنه بالتفصيل عبر السطور التالية من هذا المقال في موقعنا شقاوة، حيث يتم التعرف على الأسباب التي ينتج عنها تأخر الكلام لدى بعض الأطفال في هذا العمر، والتي لابد من متابعتها، للتأكد من السبب الحقيقي، وقد يكون الأمر متعلق بتأخر النمو، أو اضطرابات في التطور العصبي، وغيرها من أسباب، وإليكِ التفاصيل سيدتي؛ فتابعينا.

الكلام عند الأطفال سنتين

الكلام عند الأطفال سنتين

لابد أن تحرص الأم على التحدث مع الطفل بصورة مستمرة، لأن ذلك يُحفزه على التحدث، واكتساب المزيد من المفردات اللغوية، ومن الطبيعي أن يُكمل الطفل عامه الثاني وهو يمكنه نطق 50 كلمة، ويمكنه تكوين جملة من كلمتين.

ومع ملاحظة الكلام عند الأطفال سنتين سوف نجد أن أشهر الكلمات التي ينطقها الأطفال في هذا العمر هي: بابا، ماما، جدو، عمو، نانا، بطة، تاتا، وغيرها من كلمات يسهل نطقها.

كما نقدم لكم جدول الكلام عند الأطفال وطرق علاج تأخر الكلام

أسباب تأخر الكلام عند الأطفال سنتين

هناك الكثير من الأسباب التي ينتج عنها تأخر الكلام لدى الطفل ومنها ما يلي:

  • قلة تواصل الأم مع طفلها.
  • مشاهدة الطفل التلفزيون وممارسة الألعاب الإلكترونية أوقات طويلة على مدار اليوم.
  • عادةً ما ينمو ويتطور الذكر في وقت متأخر عن الأنثى، ولذلك يمكن أن تنطق البنت عدد كلمات أكثر وهي في نفس عمر الولد.
  • الطفل الذي يولد مبكرًا يتأخر في الكلام عن غيره من الأطفال.
  • في بعض الأحيان يكون السبب هو وجود مشاكل في السمع لدى الطفل، أو وجود شمع زائد لديه في الأذن.
  • أحيانًا يكون سبب تأخر الكلام عند الأطفال سنتين هو أن الطفل تتطور لديه المهارات الحركية، قبل المهارات اللفظية.
  • بعض الأطفال توجد لديهم مشكلة وهي الجمع بين الحروف، وهي مشكلة بسيطة يمكن حلها من خلال متخصص النطق.
  • قد يكون السبب هو وجود مشكلة في التنفس لدى الطفل، وهو ما يجعل الأوكسجين لا يصل إلى المخ بالكمية المناسبة.

تنمية مهارات تحدث الطفل في عمر السنتين

فيما يلي عدد من أبرز الطرق التي يمكن اتباعها في تنمية مهارة التحدث للأطفال:

القراءة

لابد أن تحرص الأم على القراءة للطفل يوميًا، حيث يتم ذلك من خلال تصفح الكتب المصورة أمامه مع قراءة ما بها قصص قصيرة، أو جمل، وهناك الكثير من الفوائد التي يجنيها الطفل من القراءة، مثل زيادة حصيلة المفردات عليه، مع زيادة قدرته على التخيل.

تحديد وقت للتلفاز والألعاب الإلكترونية

لابد أن يكون هناك وقت مخصص يمكن للطفل به أن يُشاهد التلفزيون أو الموبايل، وغيرها من أجهزة إلكترونية، ولابد أن يكون وقت قصير أي ساعة واحدة في اليوم، لأن تفاعل الطفل مع الآخرين هو ما يُكسبه المهارات اللغوية، على عكس الجلوس الطويل أمامها الذي يجعله يتأخر في الكلام عند الأطفال سنتين بشكل ملحوظ.

وضع اختيارات أمام الطفل

من أكثر الطرق التي يمكن تحفيز الطفل على التحدث من خلالها الاختيارات، بمعنى أن تسأله مثلًا هل تريد تفاح أم موز، وغيرها من اختيارات تجعله يتكلم، وإن أشار على ما يريد لا تناوله الأم هذا الشيء ولكن تسأله مرة أخرى.

تصحيح الكلمات الخاطئة

من الطبيعي أن ينطق الطفل بعض الكلمات خطأ، والمهم هو عدم توبيخه أو السخرية منه، ولكن ما يجب على الأم فعله هو تصحيح الكلمة بطريقة غير مباشرة، أي ترد عليه بجملة تحتوي على النُطق الصحيح للكلمة.

شرح المعلومات

من أسهل الطرق التي يمكن للأم اتباعها لزيادة حصيلة الطفل من المفردات، أن تذكر له معلومات بسيطة حول أي شيء، ومثلًا  إذا قال وردة وأشار إليها، تقوله له وردة جميلة حمراء، وهكذا يمكنه نطق المزيد من الكلمات.

التحدث مع الطفل

كلما تم التحدث مع الطفل في وقت مبكر، كلما استطاع أن ينطق المزيد من الكلمات في وقت مبكر.

تسمية الأشياء

من أهم الطرق لتنمية الكلام عند الأطفال سنتين أن يتم تسمية كل شيء بإسمه، وعندما يُشير الطفل إلى أي شيء نذكر اسمه أمامه، حتى يحاول أن ينطقه.

تمارين تساعد الطفل على النطق

تحتوي السطور التالية على عدد من التمرينات التي يمكن المداومة عليها لتسهيل نطق الطفل:

  • فتح الفم، مع إخراج جزء صغير من اللسان بدون لمس الأسنان، وإدخاله مرة أخرى إلى الفم ببطء.
  • أخذ شهيق بطيء ثم زفير سريع، ثم أخذ شهيق سريع، زفير بطيء.
  • أخذ شهيق سريع ثم زفير سريع، ثم أخذ شهيق بطيء، زفير بطيء.
  • ترديد نشيد بسيط يجعل الطفل يُردد المقاطع الصوتية.
  • فتح الفم وتحريك اللسان من الجانب الأيمن إلى الأيسر ثم العكس.
  • يتم فتح الفم ثم تحريك اللسان بصورة دائرية حول الشفاه، ثم نغلق الشفاه ونُكرر حركة اللسان من الداخل.

حتى يتمكن الطفل من ممارسة بعض التمارين السابقة، تقوم الأم بممارستها أمامه حتى يقوم هو بتقليدها.

لمزيد من المعلومات عن علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب والفيتامينات اللازمة

علاقة الرضاعة الصناعية بتأخر النطق لدى الطفل

الكلام عند الأطفال سنتين

عند إرضاع الطفل بصورة طبيعية، فإن ذلك يساعد على تقوية عضلات الفك لديه، لأنه يقوم بالمص وتحريك اللسان خلال الرضاعة، أما الرضاعة الصناعية فإن الحليب يتدفق بدون بذل أي مجهود من الطفل، وهو ما ينتج عنه تأخر الكلام عند الأطفال سنتين بشكل ملحوظ.

كما أثبتت الدراسات العلمية أن الطفل الذي يرضع طبيعيًا، يمتلك عضلات فك ولسان أقوى من الطفل الذي يرضع صناعيًا، وبالتالي يمكنه التحدث في وقت أبكر، لأنه يستخدم هذه العضلات في النطق.

كما يؤكد أطباء التخاطب أن استمرار استخدام الطفل اللهاية، وزجاجة الحليب وهو أكبر من عام ينتج عنها تحريك لسانه بصورة خاطئة، وبالتالي ضعف عضلات اللسان والفك لديه، وتأخر نطقه، ولذلك يجب أن يتم تعويد الطفل على الشرب من الكوب العادي وهو في عمر عام، وعدم استخدام اللهاية.

لذلك الرضاعة الصناعية هي أحد الأسباب التي يمكن أن ينتج عنها تأخر النطق، ولكن بالطبع إلى جانب الأسباب الأخرى، والطبيب هو من يحدد السبب وراء تأخر النطق، وبالتالي كيفية العلاج.

نصائح هامة تحفز الطفل على التحدث

  • عند التحدث أمام الطفل يجب أن يتم ذلك ببطء، حتى يتمكن من مشاهدة حركة الشفاه وسماع النطق الصحيح للكلمة.
  • يمكن زيادة الكلام عند الأطفال سنتين من خلال جلب بعض صور الحيوانات، والتعرف على صوت كل حيوان منهم، ومحاولة تقليده، وهو ما يُمكنه من نطق المزيد من الحروف.
  • يجب أن يتحدث أفراد الأسرة مع الطفل باستمرار، مثل التحدث معه عند اللعب، عند الاستحمام، وطوال الوقت حتى يعتاد على التكلم المستمر.
  • احتكاك الطفل مع عدد من الأطفال الآخرين، سوف يُحفزه على التحدث مثلهم بشكل أسرع.
  • استخدام البازل الذي يمكن من خلاله التعرف مثلًا على أجزاء الجسم، وتسمية كل جزء منهم.
  • ترك مساحة أمام الطفل حتى يمكنه التعبير عما يريد، مع الاستماع له بإنصات واهتمام، وعدم التقليل مما يقول، حتى وإن كان غير هام.

متى يتم التوجه نحو طبيب التخاطب؟

يمكن أن يكون تأخر الكلام عند الأطفال سنتين ليس خطير، ويزول مع النصائح والتمرينات التي ذكرناها عبر الفقرات السابقة، أما في حالة ظهور أحد الحالات التالية، فإنه لابد من التوجه إلى طبيب التخاطب:

  • عند تأخر الكلام لدى الطفل بشكل ملحوظ بالنسبة لعمره، وليس بنسبة قليلة عن المعتاد.
  • عندما تجد الأم أن الطفل لا يفهم ما تقوله، مثلًا إذا سألته هل يريد المزيد من الطعام، لا تجد منه أي رد فعل سواء بالقبول أو بالرفض.
  • تأخر الطفل في كل المهارات وليس التحدث فقط، حيث تجده الأم لا يستطيع أن يمشي، وهناك تأخر في فهم وتنفيذ التعليمات، وهو تأخر عام في النمو في هذه الحالة.
  • عدم سماع الطفل للأم إلا وهي تقف أمامه، وهو ما يُشير إلى وجود مشكلة لديه في السمع.

ونوفر لكم عبر هذا الرابط تعليم الكلام للأطفال المتأخرين

وفي الختام لقد تحدثت من خلال هذا المقال عن الكلام عند الأطفال سنتين وأسباب تأخره، وأهم الطرق والتمرينات التي يمكن اتباعها لمساعدة الطفل على النطق، وأهم الطرق التي يمكن أن تتعامل بها الأم مع الطفل لتحفيزه على النطق.

نرحب بكل أسئلتكم واستفاسارتكم على موقعنا شقاوة ونعدكم بالرد عليها في أقرب وقت إن شاء الله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى