صحة طفلي

علاج التهاب الحلق عند الأطفال مجرب

ما هي طريقة علاج التهاب الحلق عند الأطفال مجرب؟ وما هي أنواع التهابات الحلق عند الأطفال ومضاعفاتها؟ وما أسباب هذا الالتهاب وأعراضه؟ حيث إن عادةً ما يتعرض الطفل للإصابة بالتهاب الحلق مرة أو مرتين على مدار العام.

لذا من خلال موقع شقاوة، سوف نعرض عليكم طريقة علاج التهاب الحلق عند الأطفال مجرب وفعال، مع أسبابه وأعراضه ومضاعفاته.

علاج التهاب الحلق عند الأطفال مجرب

يتمثل التهاب الحلق عند الأطفال في الإصابة بالعدوى في منطقة اللوز، مما يتسبب في صعوبة ابتلاع الطفل لأي أنواع مختلفة من الشراب أو الطعام، وعادةً ما يتم علاج أعراضه من خلال استخدام الطرق الطبيعية في المنزل، وذلك كما يلي:

اقرأ أيضًا: علاج التهاب الحلق للأطفال

تناول مشروب القرفة للطفل

تحتوي أعشاب القرفة على نسبة كبيرة من المواد المضادة للالتهابات والبكتيريا، لذا فتعد القرفة من أهم المشروبات التي تخفف من الأعراض الناتجة من الإصابة بالتهاب الحلق، بالإضافة إلى ذلك تساعد القرفة على منح الجسم درجة كبيرة من الدفء والاسترخاء.

تناول وصفة الزنجبيل بالعسل للطفل

يعد الزنجبيل واحدًا من أهم المشروبات المنزلية التي تساعد بشكل قوي وفعال على التقليل من أعراض التهاب الحلق عند الأطفال، وذلك لأن الزنجبيل يحتوي على العديد من الخصائص المضادة للالتهابات.

يتم تحضيره من خلال بشر قطع الزنجبيل الطبيعي داخل العسل، ويتم إعطائه للطفل باستخدام الملعقة.

لا ينصح بهذا الخليط للرضيع الأقل من عام؛ وذلك لأنه يحتوي على عسل، ولا يجوز تقديم العسل للطفل قبل مرور عام على الأقل.

تدليك منطقة الحلق باستخدام زيت الخردل

يحتوي زيت الخردل على مواد مهدئة للالتهابات، والتي تساعد على التقليل من شدة أعراض التهابات الحلق عند الأطفال، ويمكن أن تستخدم الأم زيت الخردل في عمل حركات تدليك لصدر الطفل إلى أن يشعر بالهدوء.

تحضير مشروب الثوم للطفل

يعد الثوم من أهم الخيارات المثالية التي يمكن اللجوء إليها لعلاج التهاب الحلق عند الأطفال مجرب، ويتم ذلك من خلال ما يلي:

  1. يتم وضع فصوص الثوم بدون قشر داخل ماء في وعاء معدني مناسب على نار متوسطة في درجة الحرارة.
  2. يترك الثوم على النار إلى أن يصل لمرحلة الغليان، وبعد ذلك يتم رفع الخليط ويترك جانبًا إلى أن يبرد قليلًا.
  3. يتم وضع ماء الثوم داخل قطارة، وتوضع داخل حلق الطفل بعض القطرات البسيطة.

يساعد الثوم على التقليل من أعراض التهابات الحلق عند الأطفال بشكل كبير، ولكن في معظم الأحيان لا يتقبل الطفل مذاق الثوم المميز، لذا يجب على الأم التفكير في إحدى طرق العلاج الأخرى.

تحضير زبادي منزلي للطفل

يعد الزبادي المنزلي من أهم الأطعمة الغذائية التي يمكن تقديمها للطفل عند الإصابة بالتهاب الحلق، حيث إنه يسهل للطفل بلعها بسهولة، بالإضافة إلى أنه يساعد بشكل كبير على تخفيف الأعراض الناتجة من التهاب الحلق.

يجب أن تكون درجة حرارة زبادي بنفس درجة حرارة الغرفة، ويجب تقديمها للطفل بعد استشارة الطبيب المعالج أولًا.

اقرأ أيضًا: التهاب الحلق عند الأطفال

استخدام زيت النعاع في تدليك حلق الطفل

يعد زيت النعناع من العلاجات المنزلية الفعالة للغاية في علاج التهابات الحلق عند الأطفال، ويمكن ذلك من خلال استخدامه في تدليك صدر وظهر الطفل، حيث يساعد بشكل كبير في التخفيف من الأعراض الناتجة عنه.

بالإضافة إلى ذلك فزيت النعناع يساعد على علاج نزلات البرد والإنفلونزا التي تتسبب في انسداد الأنف، وظهور الأعراض المزعجة على الطفل.

تناول الطفل للماء الدافئ

من أكثر الطرق المفيدة التي تساعد على تهدئة أعراض التهاب الحلق عند الأطفال، وذلك من خلال شرب الماء الدافئ على مدار اليوم بدلًا من تناول الماء العادي أو البارد.

يساعد الماء الدافئ على التقليل من شدة الأعراض المصحابة لالتهاب الحلق، بالإضافة التخلص من البكتيريا والفطريات المسببة لذلك.

تحضير مشروب الليمون والعسل للطفل

يتميز الليمون باحتوائه على نسبة كبيرة من فيتامين سي، لذا يصنف من أهم العناصر التي تساعد على تقوية الجهاز المناعي.

عادةً كان يستخدم هذا المشروب قديمًا في علاج التهاب الحلق ونزلات البرد المختلفة، وذلك من خلال وضع ملعقة من عصير الليمون وملعقة من العسل داخل كوب من الماء الدافئ.

الغرغرة للطفل باستخدام الصلصة الحارة

تصنع الصلصة الحارة من الفلفل الحار، وتتميز باحتوائها على نسبة كبيرة من مادة الكابسيسين، وهي مادة تساعد بشكل كبير على تخفيف الآلام والأعراض الناتجة من التهاب الحلق، بالإضافة إلى قدرتها الفائقة على التعقيم.

يتم استخدامها من خلال وضع عدة نقاط منها داخل كوب من الماء الدافئ، ويتم عمل بها غرغرة للطفل.

تحضير مشروب حليب الكركم للطفل

يحتوي الكركم على نسبة كبيرة من المواد المضادة للأكسدة والالتهابات المختلفة، لذا يمكن تحضيره للطفل بإضافة الحليب من أجل التقليل من شدة أعراض التهابات الحلق.

تحضير شاي البابونج

يعد شاي البابونج من أهم العلاجات التي تساعد بشكل قوي وفعال على علاج التهابات الحلق، بالإضافة إلى أن ذلك يساعد على التخلص من أعراض الاحتقان المزمن.

تحضير السوائل الساخنة للطفل

بشكل عام تساعد السوائل الساخنة على التخلص من أعراض التهاب الحلق والتقليل من شدتها، ومن ضمن هذه السوائل ما يلي:

(شوربة الخضار، شوربة العدس، شوربة اللحم أو الدجاج، شوربة البروكلي).

اقرأ أيضًا: علاج احتقان الحلق للأطفال

تحضير مشروب العرقسوس

يحتوي العرقسوس على نسبة كبيرة من المواد المضادة للأكسدة، والتي تساعد بشكل كبير على التخلص من أعراض التهاب الحلق خاصةً البلغم المصاحب للكحة الشديدة، ويتم استخدامه من خلال تناوله كمشروب أو استعماله كغرغرة.

تناول حلوى المارشملو

المارشملو نوع من الحلويات لديها قدرة فائقة على التقليل من شدة أعراض التهابات الحلق، والتخفيف من الآلام، بالإضافة إلى كونها تسهل من عملية بلع الطعام والمشروبات.

تحضير مشروب خل التفاح والليمون والعسل

يحتوي خل الفتاح على خصائص مضادة للالتهابات تساعد على التخلص من البكتيريا والفيروسات التي تتسبب في الإصابة بالتهاب الحلق، بالإضافة إلى ذلك يساعد على التخلص من البلغم والسعال الشديد.

أما طريقة استخدامه تتمثل في تحضير ملعقة من خل التفاح مع واحدة مماثلة من العسل الأبيض وعصير الليمون، ووضعهم داخل كوب من الماء الدافئ، ثم التقليب الجيد حتى يذوب العسل وتمتزج المكونات، ثم يُشرب.

علاج التهاب الحلق عند الأطفال بالأدوية

بعد أن تعرفنا على الطرق الطبيعية لعلاج التهاب الحلق عند الأطفال مجرب، لا بد من معرفة أنه لا يحتاج التهاب الحلق إلى استخدام المضادات الحيوية للعلاج، ولكن يمكن استخدام أدوية خافضة للحرارة مثل ما يلي:

دواء مايكيلون

مايكيلون هو دواء يستخدم للأطفال من أجل خفض درجة الحرارة خلال نزلات البرد والإنفلونزا المختلفة.

دواء اسيتامينوفين

يستخدم من أجل التقليل من الأعراض المصحابة لالتهابات الحلق والحد من الحمى، والتقليل من درجة الحرارة.

دواء الأيبوبروفين

يعد الايبوبروفين من مضادات الالتهابات اللاستيرويدية، وهو يسمح بإعطائه للطفل من عمر 6 أشهر فيما فوق، كل 6  ساعات أو حسب الحاجة.

اقرأ أيضًا: مضاد حيوي للأطفال لالتهاب الحلق

دواء الباراسيتامول للأطفال

من الأدوية التي تساعد على التخفيف من الأعراض الناتجة من التهاب الحلق، ويمكن أن يستخدم للأطفال بداية من عمر شهرين فيما أعلى، كل 4 أو 6 ساعات، وذلك على حسب الحاجة.

استخدام معينات الحلق لعلاج الالتهاب

معينات الحلق عبارة عن مجموعة من الأقراص الصغيرة في الحجم التي تذوب بداخل الفم عند مصها، وعادةً ما تحتوي على نسبة من الأدوية والمستخلصات الطبيعية.

يتم استخدامها من أجل تليين منطقة الحلق والتقليل من شدة الأعراض، ولكن يجب الحذر لا ينصح بتناولها للأطفال أقل من 5 سنوات، لأنها قد تتسبب لهم في حدوث حالات اختناق.

استخدام الغسول الفموي لعلاج التهاب الحلق

يمكن استخدام الغسول الفموي من أجل علاج الأعراض الناتجة من الإصابة بالتهاب الحلق، والتي تساعد على التخلص منها، وذلك من خلال اتباع الخطوات التالية:

  • يتم إضافة ربع ملعقة صغيرة في الحجم من ملح الطعام داخل كوب من الماء الدافئ.
  • يتم عمل الغرغرة بها مع مراعاة بصقها بعد الانتهاء وعدم بلعها.

أسباب إصابة الأطفال بالتهاب الحلق

بعد أن تناولنا أهم طرق العلاج الطبيعية والطبية لالتهاب الحلق عند الأطفال، فمن الضروري معرفة الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة  بالتهاب الحلق عند الأطفال؛ لتجنبها، وذلك كما يلي:

  • تعد الفيروسات هي السبب الأول في حالات التهاب الحلق، لذا يجب الحرق دومًا على النظافة الشخصية وغسل اليدين، وعدم استعمال أدوات الغير.
  • تتسبب البكتيريا العقدية Streptococcus في الإصابة بالتهاب الحلق للأطفال، وهي إحدى أكبر المسببات لهذا الأمر.
  • التهاب اللوزتين الذي يتسبب في نفخ حجمهما أكبر من المعدل الطبيعي، وبالتالي يتسبب في الإصابة بالتهاب الحلق، وارتفاع درجة الحرارة، ومواجهة صعوبة في الابتلاع بشكل طبيعي.
  • قد يؤدي تناول بعض الأنواع المختلفة من أدوية المضاد الحيوي إلى التأثر بشكل سلبي على الجهاز المناعي، وبالتالي يتسبب في التهاب الحلق للأطفال.

أعراض التهاب الحلق عند الأطفال

بعد أن تعرفنا على علاج التهاب الحلق عند الأطفال مجرب بأكثر من طريقة مختلفة، فمن الضروري عرض أهم الأعراض التي توضح الإصابة بالتهاب الحلق، والتي تتمثل فيما يلي:

  • الشعور الدائم بالآلام المختلفة في منطقة البلعوم حتى نهاية الحلق.
  • ارتفاع درجة حرارة الطفل بشكل كبير.
  • شعور الطفل بآلام في منطقة الرأس (الصداع).
  • شعور الطفل بالآلام المختلفة في منطقة البطن.
  • ظهور بعض البقع فاتحة اللون في منطقة الحلق ومنطقة اللوزتين.
  • يتسبب التهاب الحلق في إصابة الغدد الليمفاوية بالانتفاخات الشديدة، بالإضافة إلى الشعور بالآلام المختلفة في الفك.
  • الشعور بالمزيد من الآلام عند تناول أنواع مختلفة من الطعام والمشروبات.
  • تعرض اللوزتين إلى التورم المفاجئ مع شدة احمرارهم.
  • عادةً ما يصاحب التهاب الحلق عند الأطفال الإصابة بالقيء.

مضاعفات الإصابة بالتهاب الحلق

لا تحدث بشكل كبير؛ وذلك لأن التهاب الحلق سرعان ما يتداوى وتختفي الأعراض، ولكن في بعض الأحيان النادرة قد تحدث مضاعفات للإصابة بالتهاب الحلق، والتي قد تتمثل فيما يلي:

  • قد تؤدي إلى الإصابة بالتهاب قاع الفم السفلي.
  • يتسبب التهاب الحلق في الإصابة بالتهاب لسان المزمار.
  • في بعض الأحيان قد يصل الأمر إلى إجراء جراحة حول منطقة اللوزتين.
  • يتسبب التهاب الحلق في الإصابة بالتهاب المنطقة التي تفصل بين البلعوم والفقرات العنقية.
  • قد يتسبب في حدوث تغيير في الصوت.
  • يتسبب التهاب الحلق في الإصابة بتورم في منطقة الرقبة.
  • في بعض الأحيان قد يؤدي إلى الإصابة بكثرة سيلان اللعاب.
  • يؤدي الإهمال في علاج التهاب الحلق إلى إصابة الطفل بمرض الحمي الروماتيزمية.

أنواع التهاب الحلق عند الأطفال

بعد أن تناولنا علاج التهاب الحلق عند الأطفال مجرب بشكل مفصل، نذكر أن التهاب الحلق ينقسم عند الأطفال إلى نوعين، وذلك كما يلي:

أولًا: التهاب الحلق الفيروسي

ينتج التهاب الحلق الفيروسي بسبب إصابة الطفل بالعدوى الفيروسية المختلفة، وعادةً ما يستمر مع الطفل لمدة لا تزيد عن 6 أيام، ويمكن علاجه من خلال ما يلي:

  • استخدام الأدوية المسكنة للآلام والأعراض الناتجة عنه.
  • لا يتم استخدام أدوية المضاد الحيوي لعلاج التهاب الحلق الفيروسي، فيكفي حصول الطفل على قسط كبير من الراحة، وتناول كميات مختلفة من السوائل الساخنة.

اقرأ أيضًا: علاج التهاب اللوز للأطفال

ثانيًا: التهاب الحلق البكتيري

على عكس النوع السابق تمامًا، فهو من الأنواع التي يتم علاجها باستخدام أدوية المضاد الحيوي، مثل: (البنسيلين، الأموكسيسيلين)، وتستمر طريقة علاجه على النحو التالي:

  • يستمر التهاب الحلق البكتيري مع الطفل إلى حوالي 10 أيام.
  • يتم خلال 24 ساعة من بداية تناول المضاد الحيوي خفض درجة حرارة الطفل، وبالتالي تصبح العدوى البكتيرية غير معدية.
  • تبدأ الأعراض تختفي بعد مرور يومين أو ثلاث أيام.
  • في حالة إذا كان الطفل يعاني من الحساسية اتجاه أدوية البنسيلين، يقوم الطبيب بوصف أدوية أخرى من المضاد الحيوي.

قدمنا لكم كيفية علاج التهاب الحلق عند الأطفال مجرب من خلال استخدام طرق طبيعية وطبية، بالإضافة إلى ذكر أهم الأسباب والأعراض والمضاعفات الناتجة من إصابة الطفل بالتهاب الحلق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى