صحة طفلي

أدوية علاج التهاب الحلق للأطفال

أدوية علاج التهاب الحلق للأطفال تحد من ألم الالتهاب الذي يصاب به الأطفال ويسبب لهم كثير من الإزعاج والأوجاع، لذلك نقوم بعرض أدوية علاج التهاب الحلق للأطفال من خلال موقع شقاوة.

أدوية علاج التهاب الحلق للأطفال

تقدم وزارة الصحة الكثير من الأدوية التي تعمل على علاج التهاب اللوزتين والبلعوم ومنها:

  • بخاخات مستخدمة لعلاج حالات التهاب الحلق مثل: بخاخ الفينول.
  • كلاريثرومايسين.
  • الأموكسيسيلين.
  • كليندامايسن.
  • الأزيثرومايسين.
  • أقراص مستخدمة لعلاج آلام الحلق مثل: المنثول والبنزوكايين.

كما يوجد أدوية مسكنة لألم الحلق مثل الأسبرين، الأيبوبروفين، الباراسيتامول، يجب علينا سعرض معلومات بعض منها بشكل تفصيلي في الفقرات التالية:

1. دواء الأسبرين

أدوية علاج التهاب الحلق للأطفال

يعد الأسبرين من أكثر المسكنات المشهورة لعلاج التهاب الحلق للأطفال، وتتعدد أسماؤه ومنها استيل ساليسيلك أسيد وAspirin وهو دواء مميع للدماء ويسكن جميع الآلام ويمكن تناول جرعة تبدأ من 300-650 مللي جرام.

كل أربع أو ست ساعات ويحذر الأطباء من تجاوز الجرعة لأكثر من 4000 مللي جرام في اليوم، ولا يسمح بتناوله لمن هم أقل من 18 عام، لأنه مرتبط بمتلازمة راي Reyes Syndrome.

اقرأ أيضًا: علاج ألم البطن عند الأطفال عمر 7 سنوات

2. دواء الأيبروفين Ibuprofen

أدوية علاج التهاب الحلق للأطفال

من أكثر الأدوية المنتشرة بين مرضى التهاب الحلق، لأنه يعمل على تخفيف قوة الالتهابات ويعد مسكن قوي للألم وله عدة أشكال ومتاح في الصيدليات، لكن يجب تناوله تحت رعاية الطبيب، حتى لا يتعرض الطفل لأية مضاعفات.

يتم أخذ جرعة تتراوح بين 200-400 مللي جرام كل أربع أو ستة ساعات بحيث لا تتجاوز الجرعة 1200 مللي جرام في اليوم، ويمكن للأطفال تناوله في أعمار تتراوح ما بين 1 -18 سنة.

فإذا كانت الجرعة تتراوح بين 5-10 لكل كيلوجرام من وزن الطفل كل 6-8 ساعات ويحذر الأطباء من تناول جرعة زائدة قد تصل إلى 40 مللي جرام

مثال: إذا كان وزن الطفل 5 كيلوجرام يسمح له بتناول جرعة تتراوح من 25-50 مللي جرام من الأيبوبروفين في اليوم ولا تتعدى الجرعة 200 مللي جرام، فالجرعة تختلف باختلاف وزن الطفل ومن يحدد الجرعة المناسبة الطبيب أو الصيدلي.

3. بخاخات لعلاج التهاب الحلق

يوجد الكثير من البخاخات التي تتميز بقوة فاعليتها وتسكينها للآلام ومتاحة في الصيدليات مثل: بخاخ الفينول وطريقة استعماله سهلة وبسيطة فقط باتباع الخطوات التالية:

  1. يجب أن نضع بخاخ الفينول في فتحة الفم.
  2. ثم نضغط على المقبض الموجود في البخاخ لرش الفينول.
  3. علينا أن ننتظر ربع ساعة على الأقل، ثم نبصق أو نطرد البقايا المتروكة داخل الفم.
  4. يحذر الأطباء استخدام البخاخ أكثر من 12مرة في اليوم أو يومين متتالين.
  5. يسمح باستخدام بخاخة الفينول لأعمار تتراوح ما بين 3-12سنة.

أسباب التهاب الحلق لدى الأطفال

بعدما تعرفنا على أدوية علاج التهاب حلق الأطفال نتطرق لعرض أسباب التهاب الحلق الذي يصيب الأطفال، فترجع إصابة الأطفال بالتهاب الحلق لعدة أسباب ومنها ما يأتي:

  • الإصابة بفيروس أو بكتريا.
  • التعرض لعوامل بيئية مضرة مثل: البرد الشديد والهواء الجاف.
  • مشاركة شخص في الطعام أو الشرب من نفس الكوب قد يؤدي لحدوث التهاب في الحلق.
  • ملامسة جسم أو أسطح عليها فيروسات وأوساخ ثم ملامسة اليد للفم.

اقرأ أيضًا: علاج نزلات البرد والكحة عند الأطفال

أعراض التهاب الحلق عند الأطفال

يشعر الطفل بعدة أعراض تدل على إصابته بالتهاب في منطقة الحلق وهي الجفاف والحكة والألم الشديد، وتنقسم هذه الحالة لجزأين وهما التهاب البلعوم (PharyngitiS) والتهاب الحنجرة.

فتختلف الأعراض باختلاف الجزء المصاب ولكن تشترك جميع الأماكن المصابة بالاحتراق والخشونة وصعوبة في البلع والألم الشديد، كما يوجد كثير من الأعراض الأخرى وهي:

  • تورم الرقبة.
  • زيادة ألم الحلق.
  • احمرار اللوزتين مع ظهور خيوط قيح وبقع بيضاء.
  • ألم عند بلع الطعام والشراب.

عوامل خطر الإصابة بالتهاب الحلق

بالحديث عن أدوية علاج التهاب الحلق للأطفال يجب عرض عوامل خطر الإصابة بالتهاب، فيوجد العديد من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالتهاب الحلق ومنها ما يلي:

  • يتعرض المريض دائمًا للالتهاب في وقت معين من السنة وهو فصل الشتاء، بسبب تغير الجو ودرجة الحرارة وعوامل الطبيعة.
  • احتكاك البشر والتلامس يسبب الإصابة بالتهاب الحلق ونزلات البرد.
  • أكثر الناس عُرضةً للإصابة بالتهاب الحلق هم الأطفال أصحاب العمر الصغير.

مضاعفات التهاب الحلق

إذا أهمل المريض حالته الصحية يقوم بتعريض نفسه لعوامل خطيرة ومضاعفات خطيرة ومنها:

1. تفاعلات التهابية

وجود بكتريا عقدية داخل جسم الطفل تسبب التهاب الحلق وأمراض أخرى مثل:

  • التهاب المفاصل.
  • الحمى القرمزية، وتظهر على شكل طفح جلدي بارز.
  • الحمى الروماتيزمية، التي تؤثر على الجهاز العصبي والقلب والجلد والمفاصل.
  • التهاب الكلى.

2. انتشار العدوى

في حالة انتشرت العدوى البكتيرية قد تسبب أكثر من التهاب في أجزاء أخرى في الجسم ومنها ما يلي:

  • الأذن الوسطى.
  • التهاب اللوزتين.
  • الدم.
  • الإصابة بالجيوب الانفية.
  • الجلد.

اقرأ أيضًا: أسماء أدوية التهاب الحلق للأطفال

متى يجب زيارة الطبيب؟

في صدد عرضنا لأدوية علاج التهاب الحلق للأطفال يجب أن نذكر ضرورة الذهاب للطبيب عندما يشعر المريض بأعراض غريبة وعلامات تزيد من الالتهاب، والتي تزداد سوءًا ومن هذه الأعراض ما يلي:

  • صعوبة في البلع والتنفس.
  • وجود ورم والتهاب في العقد الليمفاوية.
  • الطفح الجلدي.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • عدم تحسن الحالة بعد تناول أدوية مضادات الالتهاب.

طرق تشخيص التهاب الحلق

توجد أكثر من طريقة لتشخيص التهاب الحلق لدى الأطفال ومنها:

  • تحسس الرقبة بلطف للتأكد من وجود ورم أم لا.
  • استخدام أدوات تسهل عملية التشخيص مثل: أداة مضيئة لداخل الحلق لتمكن الطبيب من للكشف عن سبب الالتهاب وتسهل عليه الرؤية بوضوح، وأدوات تستخدم لممرات الأنف والأذنين.
  • استماع الطبيب لصوت نفس الطفل من خلال السماعة الطبية.
  • يقوم الطبيب بطرح عدة أسئلة ومنها ما يلي:
  • هل تدخن؟
  • هل توجد أعراض بجانب التهاب الحلق؟
  • هل تتكرر الإصابة بالتهاب الحلق؟
  • الحمى من ضمن الأعراض؟ وما مدى ارتفاعها؟
  • هل أصيب أي شخص بهذا المرض في المنزل أو انتقلت العدوي له؟
  • تعاني من صعوبات في التنفس؟
  • هناك أطعمة معينة تزيد من حالة الالتهاب أثناء البلع؟

علاج التهاب الحلق والبكتيريا

قد ينتج التهاب الحلق بسبب العدوى البكتيريا التي يتعرض لها الطفل، ويتطلب الأمر استخدام مضادات حيوية وأدوية التهاب الحلق للحد من الألم، ولكن لا يجب تناول أي دواء قبل استشارة الطبيب المعالج لحالة الطفل.

حيث تعمل أدوية التهاب الحلق على زوال الألم وتخفيفه في خلال فترة قصيرة ولا يجب التوقف عن تناوله بطريقة مفاجئة إلا بعد الرجوع للطبيب، حتى لا يتعرض الطفل لأي مضافات خطيرة.

فيجب تناول الأدوية في مواعيد وجرعات مححدة، لأن هذا سيسمح للبكتريا الحية بالانتشار داخل الجسم ويزداد ألم الالتهاب، ويسبب كثير من المضاعفات والأمراض الخطيرة ومنها:

  • الحمى الرماتيزمية أو روماتيزم الدم (Rheumatic Fever)
  • التهاب الكلى.
  • زيادة التهاب الشعب الهوائية.

اقرأ أيضًا: أفضل فاتح شهية للأطفال يسمن

الوقاية من التهاب الحلق

ضمن إطار عرضنا لأدوية علاج التهاب الحلق للأطفال يجب أن نعرض جميع طرق الوقاية التي يحتاج إليها المريض، حيث توجد أكثر من وسيلة للوقاية من الإصابة بالتهاب الحلق، ومنها ما يأتي:

  • عدم مشاركة أو استخدام أي أدوات شخصية مع الآخرين مثل: الطعام والأكواب، كما يجب غسل الأطباق والملاعق بالماء الساخن والصابون.
  • يجب غسل اليدين بالماء الساخن جيدًا لمدة 20 ثانية بشكل صحيح، للوقاية من جميع أنواع العدوى بكافة أشكالها أو من خلال تعقيم اليد بالكحول Sanitizer في حالة عدم وجود صابون او ماء.
  • يُفضل تغطية الفم أثناء الكحة أو العطس بمنديل أو بالكوع.
  • يجب على المريض أن يبقي في منزله حتى يتم شفائه، حتى لا يقوم بنقل العدوى لآخرين.
  • الاستراحة وأخذ قسط من النوم والاستلقاء.
  • عدم استخدام المواد المهيجة مثل: التعرض للدخان ومواد التنظيف.
  • الابتعاد عن المشروبات والسوائل التي تسبب جفاف مثل: الكحول والكافيين.
  • تناول الأقراص الصلبة والمص لأنها تعمل على تهدئة الالتهاب، ويمكن للأطفال أن تتناوله في سن الرابعة دون أن تتعرض للاختناق أو أي أخطار.
  • تناول الأطعمة المهدئة للحلق مثل: الماء الدافئ المحلى بالعسل والزنجبيل والمرق واليانسون، كما يفضل تناول الأطفال ملعقة من عسل النحل على الريق، لأن العسل يقضي على البكتريا ويخفف من ألم الالتهاب.
  • الجلوس في حمام أو مرحاض مملوء بالماء ساخن حتى يعمل على تهدئة الجسم من كافة الأعراض.
  • ترطيب الهواء للتخلص من الجفاف الذي يزيد من حالات الالتهاب.
  • تجربة الغرغرة بالماء المالح الذي يعمل على قتل الفيروسات والبكتريا عن طريق إضافة ربع أو نصف ملعقة من ملح الطعام إلى الماء الدافئ، ويمكن استخدام هذه الطريقة للأطفال فوق سن 6 سنوات.

أدوية علاج التهاب الحلق للأطفال هي جزء من علاج الالتهاب، فيجب اتباع طرق الوقاية وتجنب المحاذير التي ذكرناها سابقًا؛ حتى لا يتعرض الطفل للمضاعفات الخطيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى