التهاب الحلق عند الأطفال ارتفاع درجة الحرارة

التهاب الحلق عند الأطفال ارتفاع درجة الحرارة من أكثر الأمراض الشائعة لدى الأطفال، والذي ينتج نتيجة تعرض الطفل للإصابة بالجراثيم والفيروسات والفطريات، أو نتيجة التعرض للملوثات التي تنتقل عن طريق الهواء.

والحلق عبارة عن منطقة مجوفة داخل الحلق، تقع في الخلف من الفم والأنف وصولًا لفتحة القصبة الهوائية والمريء، ويحيط بجدران الحلق عدة طبقات من الأوعية الدموية والعضلات التي توجد في الرقبة والأعصاب، وتوجد اللوزتين في منطقة تجويف الحلق، ويوجد لسان المزمار، ولحمية الأنف أيضًا.

ومن الجدير بالإشارة أن يعتبر التهاب الحلق من الأمراض المزعجة والتي تسبب عدم الارتياح للطفل، لأنها تكون مصاحبة للجهاز التنفسي العلوي والتهاب المريء، ومن خلال موقع شقاوة سوف نتحدث عن التهاب الحلق عند الأطفال ارتفاع درجة الحرارة، وسوف نتناول الأسباب والأعراض الناتجة عن هذا الالتهاب، وكيفية علاجه.

التهاب الحلق عند الأطفال ارتفاع درجة الحرارة

التهاب الحلق عند الأطفال ارتفاع درجة الحرارة
التهاب الحلق عند الأطفال ارتفاع درجة الحرارة

يوجد العديد من الأسباب التي يتعرض لها الطفل وينتج عنها التهاب الحلق عند الأطفال ارتفاع درجة الحرارة، وتشمل هذه الأسباب التالي:

  1. استنشاق الطفل للهواء الملوث الناتج عن دخان السجائر، والذي يتسبب في التهاب الحلق وتهيجه ويؤدي إلى صعوبة البلع.
  2. استنشاق الهواء الجاف عن طريق الفم، مما ينتج عنه جفاف الحلق والتهابه.
  3. تعرض الطفل للإصابة بالتهاب في اللوزتين حيث تتواجد اللوزتين في الجزء العلوي من البلعوم، وينتج عن ذلك إصابة اللوزتين بعدوى جرثومية أو بكتيرية، مما يحدث تهيج في اللوزتين وزيادة في حجمها عن الحجم الطبيعي.
  4. تعرض الطفل للإصابة بالأمراض التي تصيب الجهاز المناعي.
  5. حساسية الجسم تجاه أحد المركبات الكيميائية التي تدخل في صناعة الأدوية.
  6. إصابة الطفل بنزلات البرد والإنفلونزا، أو تعرضه لأحد النزلات الصدرية، أو حدوث التهاب في الرئة، ويعتبر هذا السبب من أكثر الأسباب شيوعًا في التهاب الحلق عند الأطفال ارتفاع درجة الحرارة.
  7. الإصابة بحساسية في الجيوب الأنفية.
  8. التعرض لملوثات الجو والمواد الكيميائية التي تهيج الأنف والحلق مثل عوادم السيارات.

اقرأ أيضًا: بعد عملية اللوز واللحمية للأطفال ومتى يكون استئصالها ضروريا

عوامل خطر التهاب الحلق عند الأطفال ارتفاع درجة الحرارة

  • الأطفال والمراهقون الذين يتراوح عمرهم بين 5 سنوات وحتى 15 سنة، فهذه الفئة أكثر عرضة للإصابة بـ التهاب في الحلق.
  • تعرض الطفل لشخص مصاب بالتهاب في الحلق.
  • تكثر الإصابة بالتهاب الحلق في فصل الشتاء، وأول فصل الربيع.
  • التعرض للهواء البارد.
  • انتفاخ اللوزتين وشكلهم الغير منتظم.
  • التعرض للملوثات.
  • مصابي حساسية الأنف والجيوب الأنفية.
  • ضعف جهاز المناعة.

أعراض التهاب الحلق لدى الأطفال

يوجد الكثير من الأعراض والمؤشرات التي تدل على أن الطفل يعاني من التهاب في الحلق، وتتمثل هذه الأعراض في:

  1. صداع مزمن في منطقة الرأس.
  2. الشعور بصعوبة وألم في البلع.
  3. ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  4. ملاحظة ألم في الحلق والبلعوم.
  5. ملاحظة وجود بقع فاتحة اللون في منطقة الحلق واللوزتين.
  6. ملاحظة تضخم في حجم اللوزتين.
  7. الشعور بألم في الجسم خاصةً الجزء الداخلي للبطن.
  8. السعال الشديد.
  9. وجود تقرحات داخل الفم.
  10. القيء والإسهال.
  11. فقدان في الشهية.
  12. حدوث خشونة في الصوت وملاحظة بحة.
  13. الشعور بالتعب والإعياء.
  14. الشعور بألم شديد في الأذن.
  15. الشعور بوجع شديد في منطقة الرقبة.

وفي حال كان التهاب الحلق ناتج عن الإصابة بعدوى بكتيرية تكون أعراضه كالتالي:

  1. احمرار وتورم والتهاب شديد في اللوزتين، يصاحبه صديد في بعض الأحيان.
  2. ارتفاع درجة الحرارة إلى 38 درجة وأكثر.
  3. قيء وغثيان.
  4. ملاحظة تضخم في الغدد الليمفاوية التي توجد في الرقبة.
  5. صداع شديد.
  6. طفح جلدي.
  7. الشعور بألم في كامل الجسم.

كيفية علاج التهاب الحلق عند الأطفال ارتفاع درجة الحرارة في المنزل

تعددت طرق علاج التهاب الحلق لدى الأطفال، حيث يمكن التغلب على هذا الالتهاب من خلال الطرق التالية:

  • الإكثار من تناول السوائل الباردة مثل عصير التفاح.
  • البعد عن تناول المشروبات الحمضية مثل عصير الليمون، وعصير البرتقال، لأنه يزيد من زيادة الالتهاب.
  • الحرص على تناول الأدوية المسكنة للألم.
  • تناول الأدوية التي تساعد على خفض الحرارة إن وجدت، مثل: الباراسيتامول، الإيبربرفين.
  • يتم عمل غرغرة بالماء الدافئ والملح للطفل، من مرتين إلى 3 مرات في اليوم، حيث تساعد هذه الغرغرة على تطهير الحلق، وتخلصه من البكتيريا التي ينتج عنها الالتهاب.
  • لابد من إعطاء الطفل مشروب الزنجبيل مع تحليته بالعسل لأنه يساعد في علاج التهاب الحلق وله فعالية كبيرة، وذلك لاحتوائه على مضادات التهاب تساعد على التخلص من الألم.
  • يمكن إعطاء الطفل أقراص الاستحلاب التي تعمل على ترطيب الحلق وتساعد في زيادة إفراز اللعاب، وتسكين الألم الناتج عن التهاب الحلق.
  • يمكن مضغ العلكة التي لا تحتوي على سكر لأنها تساعد في زيادة إفراز اللعاب مما يساعد في تسكين الألم وترطيب الحلق.
  • يمكن استنشاق البخار لأنه يعمل على تليين الحلق وتنظيفه وتخلصه من البلغم.
  • البعد عن الأماكن الملوثة بالمواد الكيميائية والأتربة.
  • من الأفضل أن يتناول الطفل على الريق ملعقة من العسل الأبيض المذاب في ماء دافئ، حيث يساعد العسل على تخفيف التهاب الحلق لأنه يحتوي على مضادات بكتيريا لها فعالية كبيرة في العلاج.
  • في حال كان الالتهاب ناتج عن عدوى بكتيرية لابد من تناول أقراص مضادات حيوية.

اقرأ أيضًا: استمرار الحرارة عند الأطفال أسبوع الأسباب والأعراض المصاحبة

متى يجب زيارة الطبيب

  • في حال ظل التهاب الحلق لأكثر من أسبوع.
  • وجود صعوبة في البلع أو التنفس.
  • سيلان اللعاب خاصةً لدى الصغار أي في عمر 5 سنوات أو أقل.
  • ارتفاع حاد في درجة الحرارة.
  • وجود صديد أو تقيح في الجزء الخلفي من الحلق.
  • الشعور بألم حاد في المفاصل.
  • طفح جلدي.
  • تغيير في الصوت يدوم لأكثر من أسبوعين.
  • ظهور دم في اللعاب أو أثناء نزول البلغم.
  • ظهور جفاف في الفم.
  • النعاس الشديد.
  • قلة التبول.
  • الصداع الشديد.
  • الضعف العضلي.
  • الشعور بالدوار.
  • التهاب في الحلق بشكل متكرر.
  • في حال كان عمر الطفل أقل من 3 شهور وارتفعت درجة حرارته يجب استشارة الطبيب على الفور.

كيفية الوقاية من التهاب الحلق عند الأطفال ارتفاع درجة الحرارة

التهاب الحلق عند الأطفال ارتفاع درجة الحرارة
التهاب الحلق عند الأطفال ارتفاع درجة الحرارة
  • لابد من تعليم الطفل كل طرق النظافة الشخصية مثل غسيل الأيدي باستمرار، استخدام مناديل عند الكحة والعطس، وذلك لتجنب الإصابة بالفيروسات والعدوى البكتيرية.
  • تجنب الاختلاط مع الأشخاص المصابين بنزلات البرد والتهاب الحلق، وأمراض الجهاز التنفسي.
  • بعد الأطفال عن الأماكن التي بها تدخين.
  • تجنب تعرض الأطفال لأماكن بها تيارات هوائية خاصةً في فصل الشتاء وأول فصل الربيع.
  • أخذ أدوية وقائية لحساسية الأنف خاصةً للمصابين بحساسية في الجيوب الأنفية.
  • ضرورة تناول السوائل والأطعمة المفيدة الغنية بالفيتامينات.
  • الحرص على تناول الحليب والشوربات الساخنة.
  • ضرورة أخذ القسط الكافي من النوم والراحة.
  • الامتناع عن الأطعمة الحامضة.
  • الحرص على قياس درجة حرارة الطفل بشكل مستمر.

اقرأ أيضًا: ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال 39 وأفضل طريقة خفض درجة الحرارة لدي الأطفال

وفي نهاية مقالنا نرجو أن نكون أستوفينا الحديث حول موضوع التهاب الحلق عند الأطفال ارتفاع درجة الحرارة، والذي تحدثنا فيه عن أسباب التهاب الحلق لدى الأطفال، والأعراض التي تظهر على الطفل، بالإضافة إلى ذكر عوامل الخطر وكيفية العلاج، وطرق الوقاية.

اترك تعليقا