حمل

علامات الحمل في الأيام الأولى قبل الدورة

علامات الحمل في الأيام الأولى قبل الدورة تختلف في ظهورها وحدتها من امرأة لأخرى بل قد تختلف من حمل لأخر، وقد يكون ذلك أحد الأسباب التي تجعل المرأة في حيرة عن أمر حملها، كذلك قد تتشابه تلك العلامات كثيرًا مع تلك العلامات التي تحدث قبل موعد الدورة المعتادة، لذا سنوضح إليكِ عبر موقع شقاوة علامات الحمل في الأيام الأولى قبل الدورة

علامات الحمل في الأيام الأولى قبل الدورة

عند الإشارة إلى علامات الحمل في الأيام الأولى قبل الدورة التي يمكن من خلالها التأكد من حدوث الحمل بالفعل، يجب الإشارة إلى أن تلك الأعراض قد تختلف بناءً على بعض التغيرات الفسيولوجية التي ترافق بعض التغيرات بمستويات الهرمونات داخل جسم المرأة.

حيث إن هذا الأمر قد يتغير للمرأة الواحدة من حمل لأخر، بمعنى أنه يمكن للمرأة الحامل ان تشعر ببعض الأعراض في حملها الثاني تختلف كثيرًا عما شعرت به في بدايات الحمل الأول، إلا إن اتفاق بعض الأعراض معًا قد يكون علامة مؤكدة على حدوث الحمل.

حتى يمكن التعرف على علامات الحمل في الأيام الأولى قبل الدورة بصورة أكثر وضوحًا يمكن عرض مجموعة من أعراض الحمل الأكثر شيوعًا في حدوثها بالأيام الأولى قبل موعد نزول الدورة الشهرية، والتي تتمثل في:

  • حدوث بعض التغيرات في الثدي، والتي تكون على هيئة وخز أو ألم شديد، وقد يزداد حجم الثدي قليلُا، مع ظهور هالة تحيط منطقة الحلمة، ويرجع ذلك إلى ارتفاع معدلات هرمون الاستروجين لدى المرأة خلال تلك الفترة.
  • ظهور بعض قطرات الدم البسيطة والتي تختلف عن دم الحيض، وهذا ما يعرف بنزيف الانغراس بعدما تستقر البويضة المخصبة في بطانة الرحم لتبدأ مرحلة الحمل، إذ إن تلك العلامة قد تحدث عقب عشر إلى أربعة عشر يومًا من حدوث الحمل أو بمعنى أوضح قبل موعد الدورة الشهرية بأسبوع
  • الإصابة بصداع شديد، ويرجع ذلك إلى بعض التغيرات أيضًا، حيث تزداد كميات الدم داخل الأوعية الدموية نتيجة اتساعها بفعل تحفيز بعض الهرمونات للفترة الأولى من الحمل، مما يزيد من كمية الدم الذي يصل للدماغ.
  • الشعور بالغثيان وهو ما يحدث بصورة واضحة عقب أيام قليلة من حدوث الحمل باعتبار أنه علامات الحمل في الأيام الأولى قبل الدورة، إذ يرجع السبب في ذلك إلى ارتفاع مستويات هرمون الحمل عن معدلاته المعتادة، ويحدث ذلك عقب أربعة إلى ستة أسابيع من بداية الحمل.
  • الشعور ببعض التقلصات الشديدة التي تحدث بوضوح أسفل منطقة البطن، إلا أن زيادة تلك التقلصات بصورة أكثر حدة تعني أن هناك خطورة على الحمل، لأنها قد تشير في بعض الأحيان إلى الحمل خارج الرحم.
  • تذوق طعم يشبه تذوق المعدن، على مدار اليوم وقد يعتبر ذلك في بعض الأحيان واحد من علامات الحمل في الأيام الأولى قبل الدورة.
  • الرغبة في القيء: يعتبر من العلامات التي تحدث بصورة متكررة لدى أغلب النساء في المراحل الأولى من الحمل، ويرجع السبب الحقيقي وراء ذلك إلى التغيرات الهرمونية التي تمهد لحدوث الحمل.
  • تغيرات في الشهية: فمن الممكن أن تشعر المرأة في المراحل الأولى من الحمل بالرغبة الشديدة لتناول كافة أنواع الأطعمة لا سيما تلك التي كانت لا تفضلها من قبل، وبكميات غير معتادة.

اقرأ أيضًا: هل الإفرازات الوردية تدل على الحمل

ما الفرق بين علامات الحمل الأولى وعلامات ما قبل الدورة الشهرية

هناك تشابه كبير بين علامات الحمل الأولى التي قمنا بتوضيحها وتلك العلامات الأخرى المعتادة قبل موعد نزول دم الدورة الشهرية، وعلى ذلك هناك بعض الاختلافات بين كلًا منها، حيث:

  • ألم الثدي في بداية مرحلة الحمل يكون أكثر حدة ويزداد بتقدم مرحلة الحمل، على عكس ألم الثدي قبل موعد الحيض الذي يكون أقل منه ويزول بمجرد نزول دم الدورة الشهرية.
  • ألم البطن لدى المرأة الحامل يتكرر بصورة أكثر حدة على مدار المرحلة الأولى من الحمل، ويكون عبارة عن بعض التقلصات بالبطن وأسفل الظهر أما ألم البطن المرافق للدورة الشهرية يستمر لمدة ثلاثة أيام فقط ثم يزول.
  • مغص الحمل يكون أكثر حدة ويتكرر وقد يرافقه شعور بالغثيان أما المغص الذي يرافق فترة الحيض يحدث خلالها وليس قبل نزول دم الدورة الشهرية.

اقرأ أيضًا: عدم نزول إفرازات التبويض يدل على الحمل

هل من الممكن أن تحدث أعراض الحمل دون حدوثه؟

في بعض الحالات قد تشعر المرأة ببعض أعراض الحمل دون حدوثه، إذ إن الإجابة عن سؤال هل من الممكن أن تحدث أعراض الحمل دون حدوثه، هي نعم، ويمكن التعرف على أسباب ظهور تلك الأعراض في هذه الحالة من خلال إجراء بعض الفحوصات الطبية التي تتضمن فحص الدم أو إجراء فحص بالموجات فوق الصوتية التي توضح أحد الأسباب التالية:

  • التعرض للحمل الكيميائي: وهي حالة إجهاض للجنين مبكرة جدًا، مما يجعل نتائج الفحوصات توضح أنها حامل بالفعل سواء كان بتحليل الدم، إلا أن إجراء موجات فوق صوتية لا يبين ذلك.
  • إصابة المرأة بالإنفلونزا أو أحد أشكال العدوى التي تتشابه في أعراضها مع أعراض الحمل المبكر مما يجعلها تظن أنها حامل.
  • قد تلاحظ بعض النساء أن هناك شعور بالوخز بأحد مناطق الجسم ويرجع ذلك إلى التغيرات الهرمونية المرتبطة بأحد الأمراض الأخرى التي تتشابه أعراضها مع أعراض الحمل.
  • التفكير في الحمل بصورة كبيرة قد تعرض بعض النساء للشعور بعلامات الحمل في الأيام الأولى قبل الدورة، كما أن رغبة بعض النساء الشديدة في الحمل قد تكون سبب في ظهور تلك العلامات دون وجود حمل من الأساس.

اقرأ أيضًا: أعراض الحمل بعد تأخر الدورة 12 يوم

إن المؤثر الرئيسي في ظهور علامات الحمل في الأيام الأولى قبل الدورة هي تلك التغيرات الهرمونية التي تحدث تمهيدًا لمرحلة الحمل، وهي السبب أيضًا وراء تغير تلك العلامات من امرأة لأخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى