علامات ضعف التبويض وقت الدورة

علامات ضعف التبويض وقت الدورة تختلف من امرأة لأخرى، حيث إن ضعف التبويض من أحد المشكلات الصحية التي تعاني منها المرأة، والتي تنتج بسبب حدوث خلل واضطرابات في الهرمونات المسؤولة عن عملية الإباضة، وهذا الضعف يحد من إنتاج البويضات، ومن خلال موقع شقاوة نعرض لكم علامات ضعف التبويض وقت الدورة.

علامات ضعف التبويض وقت الدورة

من أجل معرفة المرأة وجود ضعف التبويض وقت الدورة تحتاج إلى الاطلاع على بعض العلامات التي تظهر خلال ذلك الوقت، ومن هذه العلامات الآتي:

  • عدم نزول الدورة الشهرية في وقتها المحدد.
  • خلل في الدورة الشهرية بشكل عام: حيث إنه من الطبيعي لفترة الدورة الشهرية أن تتراوح بين 4-7 أيام، ولكن في حالة الإصابة بضعف التبويض يحدث خلل وهو تكون الفترة بين دورتي الدورة الشهرية أقل من 21 يوم، أو تكون الفترة بين دورتي الدورة الشهرية أكثر من 35 يوم.
  • انقطاع الدورة الشهرية: يحدث انقطاع للدورة الشهرية قبل الوصول لسن اليأس، وانقطاع الدورة الشهرية يعني غيابها بشكل نهائي وليس غياب مؤقت.
  • غياب أعراض الإباضة: عند حدوث عملية الإباضة يظهر معها ويتتبعها ظهور بعض الأعراض، وهذه الأعراض تظهر في الغالب في منتصف الدورة الشهرية، بسبب ارتفاع معدل هرمون البروجستيرون، لكن في حالة الإصابة بضعف التبويض لا تظهر الأعراض التالية:
  • تغير طبيعة المخاط الموجود في عنق الرحم.
  • زيادة الرغبة الجنسية.
  • زيادة اتساع عنق الرحم.
  • وجود بقع دم بشكل خفيف على الملابس.
  • الشعور بألم في الجزء السفلي من البطن.
  • المعاناة من آلام في الثدي.
  • تغير في درجة حرارة الجسم.
  • زيادة نسبة ليونة عنق الرحم.
  • انتفاخ المهبل والفرج وقت الدورة.
  • المعاناة من تقلصات متنوعة أثناء الدورة الشهرية.
  • التعرض لتشنجات البطن.
  • وجود انخفاض في معدل الخصوبة.
  • قلة القدرة الإنجابية.
  • ظهور احمرار على الوجه.
  • الإفراط في التعرق.
  • الشعور بضيق في التنفس.
  • ملاحظة ضعف الرغبة الجنسية.
  • ضعف القدرة الجنسية.
  • الإصابة بهبات السخونة والحرارة أثناء فترة الليل.
  • إفراز وإنتاج الحليب من الثدي.
  • ملاحظة زيادة نمو شعر الجسم.
  • وجود تأخير في حدوث الحمل.

اقرأ أيضًا: هل الصداع من علامات التبويض الجيد

أعراض تخص ضعف التبويض تستدعي الذهاب إلى الطبيب

يوجد بعض الأعراض والعلامات التي عند ظهورها يجب التوجه إلى الطبيب على الفور، وذلك من أجل وصف علاج مناسب لها، حيث إنها قد تدل على مشاكل صحية، ومن هذه العلامات ما يلي:

  • تغيرات الوزن: يحدث تغير في وزن المرأة المُصابة بضعف التبويض، مثل زيادة الوزن بصورة مفاجأة أو المعاناة من صعوبة إنقاص الوزن، ويستطيع الطبيب حل مشكلة اضطراب الهرمونات وهذا الحل يساعد على إنقاص الوزن بصورة صحية.
  • ظهور أعراض لأمراض صحية مثل قصور الغدة الدرقية، وفرط معدل برولاكتين في الدم، الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض.
  • معاناة المرأة بألم شديد أثناء الدورة الشهرية.
  • وجود تغيرات في الدورة الشهرية.

أسباب ضعف التبويض

هناك العديد من العوامل والأسباب التي تُسبب الإصابة بضعف التبويض وقت الدورة، ومن هذه الأسباب الآتي ذكره:

  • الإصابة بمرض تكيس المبايض الذي ينتج عن وجود أكياس على المبيض ويؤدي ذلك إلى الحد من إنتاج البويضات، وهذا يتسبب في اضطراب هرمونات المبيض وزيادة نمو شعر الجسم لدى المرأة.
  • حدوث فشل المبيض في وقت مبكر.
  • حدوث اضطراب وخلل في معدل إفرازات الغدة النخامية المسؤولة عن وظائف باقي الغدد بالجسم.
  • وجود أورام تؤثر على أداء وظائف المبيض بصورة مباشرة.
  • زيادة الوزن بشكل مفرط وملحوظ.
  • وجود عيوب خلقية في الجهاز التناسلي كانسداد قناة فالوب.
  • صغر حجم البويضة أو كبرها عن الحجم الطبيعي لها.
  • يحدث ضعف التبويض عند تناول بعض الادوية التي لها آثار جانبية.
  • التقدم في العُمر؛ لأن عملية التبويض تقل بشكل تدريجي.
  • ممارسة التمارين الرياضية المجهدة لبدن المرأة.
  • تناول الكحول يؤدي إلى ضعف التبويض وقت الدورة مع مرور الوقت، حيث إن الكحوليات تزيد خطر الإصابة بالعيوب الخلقية.
  • عند مبالغة المرأة في التدخين يحدث ضعف التبويض وقت الدورة.
  • في حالة الخضوع إلى عدة عمليات جراحية في منطقة الرحم أو في المبيض، تتسبب في حدوث ضعف التبويض.

طرق الكشف عن ضعف التبويض

يوجد ثلاث طرق من أجل تشخيص والكشف عن ضعف التبويض وهم كالآتي:

  • إجراء فحص بول في المختبر؛ من أجل الاطلاع على مستوى هرمونات الجسم.
  • عمل فحص للدم؛ لمعرفة مستوى هرمونات الجسم.
  • إجراء فحص باستخدام المنظار، أو بالموجات فوق الصوتية للمبيض.

اقرأ أيضًا: هل قلة دم الدورة يدل على ضعف التبويض

علاج ضعف التبويض

يتركز علاج ضعف التبويض على إدارة المخاوف الفردية مثل العقم، وحب الشباب، والسمنة، وتضم المعالجة بعض تغييرات في نمط الحياة الخاص بالمرأة أو الاستعانة ببعض الأدوية.

يمكن تقسيم علاج ضعف التبويض من خلال طريقتين أساسيتين وهما كالآتي:

1– تنظيم الدورة الشهرية

من أجل تنظيم الدورة الشهرية يصف الطبيب بعض العلاجات وهي كالآتي:

  • تناول حبوب منع الحمل التي تشتمل على هرموني البروجسترون والاستروجين في ومحاولة لخفض معدل إنتاج الأندروجين وتنظيم هرمون الاستروجين في الجسم.
  • أخذ علاج البروجستيرون لفترة يحددها الطبيب؛ وذلك من أجل تنظيم فترات الدورة الشهرية، بالإضافة إلى الوقاية من الإصابة بسرطان الرحم.
  • تنظيم هرمونات المرأة وقت الدورة، يساعد ذلك على تقليل فرصة الإصابة بسرطان الرحم، والحد من ظهور حب الشباب.
  • يمكن استبدال حبوب منع الحمل باستخدام رقعة الجلد أو حلقة المهبل.

2- المساعدة في التبويض وتنشيط المبايض

ينصح الطبيب ببعض الأدوية التي تساعد على تحسين عملية التبويض، وهذه الأدوية كالآتي:

  • دواء مضاد للاستروجين: يتم تناول هذا الدواء من خلال الفم، أثناء الجزء الأول من الدورة الشهرية، ويعمل هذا المضاد على تحفيز وتعزيز الهرمونات التي توجد في الدماغ، وذلك يؤدي إلى تنشيط المبايض بشكل مباشر للإباضة.
  • أدوية تنظيم مقاومة الأنسولين: من هذه الأدوية دواء ميتفورمين وفي الغالب يستخدم هذا الدواء من أجل علاج مرض السكري من النوع الثاني، حيث إنه يساهم في الحد من إنتاج الغلوكوز من الكبد، ويحسن مقاومة الأنسولين في الدم.
  • أدوية علاج سرطان الثدي: تساعد هذه الأدوية على حصر إنزيم أروماتاز، وكان هذا الإنزيم يساهم في إنتاج هرمون الاستروجين، ويساعد على تعزيز عمل المبايض.

اقرأ أيضًا: أيام التبويض والجماع للحمل بولد

الوقاية من ضعف التبويض

يوجد بعض الطرق التي تعمل على الوقاية من ضعف التبويض وهي كالآتي:

  • الابتعاد عن الخلل والاضطرابات النفسية والعصبية.
  • تجنب تناول الأطعمة المقلية والوجبات السريعة.
  • يُنصح بشرب الأعشاب الطبيعية المفيدة لجسم المرأة، مثل اليانسون والقرفة والشمر؛ لأن هذه الأعشاب تعمل على إعادة التوازن الهرموني في الجسم.
  • الحد من تناول الأسماك واللحوم، وتقليل تناول المنتجات التي تحتوي على الحليب.
  • الابتعاد عن تناول الشوكولاتة، والمانجو، والأناناس.
  • تناول الأرز والشوفان، والسمسم لاتزان هرمونات الجسم.

يرجى عند ظهور أي علامة من علامات ضعف التبويض التوجه للطبيب المختص؛ وذلك من أجل معرفة العلاج المناسب لهذا الضعف، ومعرفة بعض الطرق التي تعمل على الوقاية منه ومنع الإصابة به مرة أخرى.

قد يعجبك أيضًا
اترك تعليقا