ولادة

علامات قرب الولادة في الشهر التاسع

علامات قرب الولادة في الشهر التاسع من العلامات التي يجب الانتباه لمتابعتها من أجل الاستعداد لاستقبال المولود الجديد، وفي موقع شقاوة سوف نتعرف على كل هذه العلامات بالتفصيل، مع ذكر طرق الاستعداد للولادة وما هو أفضل أسبوع للولادة من أسابيع الحمل.

علامات قرب الولادة في الشهر التاسع

الجدير بالذكر أن جسم المرأة يقوم ببعض التحضيرات لعملية الولادة قد تكون هذه التحضيرات في نهاية الشهر الثامن أو مع بداية الشهر التاسع.

فيكون الجنين جاهزًا في الرحم في وضعية الولادة وهذا ما يتم اكتشافه من خلال السونار، وفيما يلي بعض العلامات التي تدل على اقتراب موعد الولادة.

1-  انخفاض الجنين في البطن

تعد هذه العلامة من أشهر العلامات التي تبدو في الأيام الأخيرة أو الساعات الأخير قبل بدء المخاض والولادة، حيث ينتاب المرأة شعور أن الجنين نزل إلى أسفل منطقة الحوض.

مما يشير إلى اتخاذه لوضع الولادة أي يكون رأسه في الاتجاه الأسفل وقدمه في الاتجاه الأعلى لكي يستعد للنزول، وقد لا تحدث هذه العلامة في حالة النساء اللواتي سبق لهن الولادة فيما سبق.

بعد استقرار الجنين على هذا الوضع، تظهر بطن الحامل بشكل كبير، من أجل التخفيف على الحجاب الحاجز لكي تستطيع التنفس، مما يزيد الضغط على منطقة الحوض والمثانة، الأمر الذي يؤدي إلى تكرار الدخول إلى الحمام.

اقرأ أيضًا: نزول الجنين أسفل الرحم في الشهر الثاني

2- التقلصات المتزايدة للرحم

يعمل الرحم على تحريك الطفل لكي يصل إلى وضع الولادة من خلال تكرار التقلصات، فتعمل الانقباضات المتزايدة في الرحم إلى إزاحة الطفل إلى خارج جسم الأم.

يحدث تكرار وتكثيف للتقلصات بشكل منتظم على فترات قد تكون بضع دقائق أو قد تصل لبضع ساعات بين كل فترتين من الانقباضات، وغالبًا تبدأ الانقباضات من الظهر ثم تنتقل إلى البطن من الأمام فتعمل على تصلب البطن واسترخائها عدة مرات وهكذا.

قد يصعب التمييز بين الانقباضات الكاذبة والحقيقية، لكن هناك طريقة يمكن بها معرفة ما إذا كانت الانقباضات حقيقية أم لا، فإذا حدثت على فترات منتظمة وشعرت المرأة بأكثر من 6 انقباضات/ ساعة وفي كل مرة تقوى وتصبح أسرع.

فبالتأكيد إن هذه الانقباضات حقيقة وأصبح الطفل على وشك النزول، كما أن الانقباضات الحقيقية لا تختفي حتى لو استلقت على السرير أو تحركت.

بينما التقلصات الكاذبة تحدث على فترات غير منتظمة، كما تحدث في أسفل البطن وتكون قوتها ضعيفة وعلى فترات متباعدة، ويمكن أن تختفي عند تحرك المرأة.

3- نزول السائل الأمينوسي

السائل الأمينوسي هو السائل المحيط بالطفل داخل الرحم، فعند تمزق الكيس الذي يعمل على وقاية الطفل فيتدفق هذا السائل بشكل سريع لدى بعض النساء لكن البعض الآخر منهن يكون معدل نزول السائل بطيء.

قد يتمزق الكيس قبل المخاض أن أثناء حدوثه أو قد لا يتمزق مطلقًا، وحينها يعمل الطبيب على كسره، فعند الشعور بنزول السائل يجب الاتصال بالطبيب مباشرةً.

ذلك من أجل وصف لون ورائحة السائل، حتى يفرق بين ما إذا كان هذا نزول السائل الأمينوسي فعلًا أو أنه مجرد تسريبات من البول وهذا الأمر شائع جدًا بين الحوامل.

عند نزول هذا السائل يصبح الطفل بدون كيس واقي محاط به، فيكون الطفل في هذه الحالة معرض للإصابة بنوع من أنواع العدوى، لذلك يعمل الأطباء على توليد المرأة في فترة يوم أو يومين من بداية نزول السائل.

4- الشعور بألم أسفل الظهر

تتبعًا لذكر علامات قرب الولادة في الشهر التاسع، يمكن القول إن الشعور بآلام أسفل الظهر من العلامات الشائعة لاقتراب موعد الولادة، فتشعر المرأة بضغط وتقلصات في منطقة الحوض، كما قد تشعر بآلام بسيطة في منطقة أسفل الظهر.

اقرأ أيضًا: أسباب ضغط الجنين على المهبل في الشهر الخامس

5- نزول نقط من الدم

يطلق على هذا العرض، فقبل حدوث المخاض ببضعة أيام أو مع بداية حدوثه، قد تشعر المرأة بنزول بعض الإفرازات المهبلية التي تتلون باللون الدموي.

يسمى بالعرض الدموي الذي غالبًا يعمل على سد عنق الرحم في فترة الحمل، لكنه مع اقتراب الولادة وفي بداية المخاض يحدث له ارتخاء عند تمدد عنق الرحم.

6- الإسهال أو الغثيان

في بعض الأحيان تعاني النساء من الإسهال في بداية حدوث المخاض، أو قد تشعر بالغثيان وتبدأ في التقيؤ، كما قد يبدأ الإسهال ثم يحدث المخاض، أو قد يكون حدوث المخاض هو سبب الإسهال.

7- فرط الطاقة

في الشهر الأخير من الحمل قد تشعر المرأة بالنشاط والحيوية، كما ينتابها الإحساس بالرغبة في ترتيب المنزل وترتيب أغراض المولود الجديد، ويطلق على هذه الظاهرة، غريزة التعشيش.

قد تظهر هذه الظاهرة في أي وقت من الحمل لكن غالبًا ما تكون علامة على اقتراب حدوث المخاض.

على العكس لدى بعض السيدات، فيزداد لديهن الشعور بالخمول والنعاس والتعب العام في الجسم وتزداد فترات النوم لديهن.

8- فقدان الوزن عند اقتراب موعد الولادة

تتوقف المرأة عن اكتساب الوزن في حالة اقتراب ميعاد الولادة، بل وتبدأ بفقدان الوزن أيضًا، وذلك بسبب انخفاض نسبة السائل الأمينوسي المحيط بالجنين.

العلامات التي تدل على أن الولادة قد بدأت

استكمالًا للحديث عن علامات قرب الولادة في الشهر التاسع، فهناك بعض العلامات التي إذا حدثت تعرف المرأة أن الولادة غالبًا قد بدأت ومن هذه العلامات:

  • تسارع الانقباضات وزيادة قوتها
  • عدم اختفاء الانقباضات على أي حال سواء عند تغير الوضع أو الاستحمام بالماء الدافئ.
  • الشعور بصعوبة المشي أو الكلام في فترة حدوث الانقباضات.
  • يحدث تغيرات وتمدد في عنق الرحم يكشفها الطبيب من خلال الفحص المهبلي.

اقرأ أيضًا: هل نزول الجنين في الحوض في الشهر الثامن خطر

طريقة تحفيز المخاض

بعد التعرف على علامات قرب الولادة في الشهر التاسع، يمكننا الآن تناول الطريقة التي يمكن بها تحفيز المخاض بشكل طبيعي على النحو التالي:

  • المشي: لم تثبت هذه الطريقة علميًا لكنها ناتجة عن تجارب بعض الأمهات القدامى.
  • ممارسة العلاقة الحميمية: قد لا تكون هذه الطريقة مريحة في المرحلة الأخيرة من الحمل، لكن من خلال العلاقة الحميمية تتمكن المرأة من الحصول على مركب يشبه الهرمونات يعمل على تليين عنق الرحم وتحفيز المخاض.
  • تحفيز الحلمة باليد: من خلال لفد الحملة بين الأصابع إلى أن يحدث بعض التقلصات، ثم التوقف لمدة 5 دقائق، ثم القيام بهذه الطريقة مرة أخرى، يمكن الاستمرار في هذه الطريقة لمدة ساعة أو ساعتين فهي تعمل على تسريع المخاض.

كيفية الاستعداد للولادة

عندما تلاحظين علامات قرب الولادة في الشهر التاسع، فعليكِ أن تستعدي لاستقبال مولودك بعدة خطوات نذكرها فيما يلي:

1- الاستعداد النفسي

تعتبر أهم خطوة قبل استقبال مولودك الجديد هي الاستعداد النفسي له، فحاولي أن تبتعدي عن التوتر والأفكار السلبية، كما يجب أن تسترخي وما عليكِ سوى أن تتخيلي ملامح طفلك الصغير، ويجب أن تتأكدي من أن طفلك ينتظرك مثلما تنتظريه أيضًا.

2- المتابعة مع طبيبة متخصصة في الرضاعة الطبيعية

يستحسن أن تتابعي مع طبيبة خاصة بالرضاعة الطبيعية وذلك في الشهور الأخير من فترة الحمل، من أجل التدريب على تحفيز الحلمة وتعلم الوضع الصحيح للرضاعة الطبيعية، كما يمكنك طرح عليا الأسئلة التي تدور في ذهنك حول الرضاعة الطبيعية.

3- التمارين التي تساعد على تسهيل الولادة

هناك بعض التمرينات التي تعمل على تسهيل عملية الولادة الطبيعية فيجب استشارة الطبيب عن التمرين المناسب لكِ، حتى لا تعرضين صحتك وصحة طفلك للخطر إذا مارستِ التمرينات من تلقاء نفسك.

كما يمكنك ممارسة اليوجا من أجل السيطرة على الشعور بالألم والتدريب على التنفس الصحيح كي تتم عملية الولادة الطبيعي بسهولة ويسر.

4- تجهيز حقيبة الولادة

قومي بتجهيز الحقيبة الخاصة بالطفل التي سوف تصحبيها معكِ في المستشفى، وذلك بمجرد أن يبدأ الشهر السابع حتى تتأكدي من وجود كل ما سوف تحتاجين إليه.

ذلك من أجل الاستعداد للولادة في أي وقت إذا شعرت بعلامات الولادة المبكرة، وتأكدي أيضًا من أخذ الأغراض الخاصة بكِ.

5- التأكد من إزالة الشعر بشكل يومي

يجب أن تحرصي على إزالة الشعر بشكل دائم، فقد تتفاجئين بالولادة المبكرة لمفاجئة، ولهذا السبب يجب أن تستعدي لاستقبال طفلكِ في أي وقت.

6- تابعي حالتك باستمرار من طبيبك

من الضروري استمرار المتابعة مع الطبيب من أجل الاطمئنان على صحتك وصحة طفلك، كما يمكنك مشاركتها الأسئلة التي تشغل فكر والمخاوف التي تشعرين بها، ولا تتردي في السؤال طريقة الولادة التي تتلاءم مع حالتك الصحية.

7- تعرفي على علامات الولادة

من الضروري معرفة الفرق بين العلامات الحقيقية والكاذبة للولادة، كما عليكِ المتابعة مع الطبيب من أجل التعرف على كيفية التعامل في حالة الشعور بإحدى هذه العلامات.

اقرأ أيضًا: أعراض الطلق في الشهر السابع

8- اختيار المستشفى للولادة

في سياق ذكر علامات قرب الولادة في الشهر التاسع، قومي بالتحدث إلى الطبيب الخاص بكِ واستشيريه في أفضل المستشفيات المتعلقة بالنساء والتوليد، ويستحسن اختيار أقرب مستشفى للمنزل، حتى تستطيعي الذهاب إليها في وقت قصير في حالة الطوارئ.

9- حساب ميزانية الولادة

من ضمن الاستعدادات الهامة عند اقتراب موعد الولادة، الاستعداد المادي فمن الضروري معرفة التكلفة الكلية لعملية الولادة، كما يجب تجهيز مبلغ كافي قبل فترة من الولادة في مكان قريب ليدك، من أجل الوصول إليه بسهولة في حالة الاضطرار إلى الذهاب المفاجئ للمستشفى.

10- تخصيص مكان للمولود الجديد

حضري مكان خاص لاستقبال الطفل في أي وقت، ومكان خاص لملابسه وأغراضه، حتى تتمكني من الوصول إليها واستعمالها بسهولة.

مراحل الولادة

بعدما عرضنا علامات قرب الولادة في الشهر التاسع، ننصرف إلى ذكر مراحل الولادة، والجدير بالذكر أن الولادة تمر بثلاث مراحل شوف نعرض كل مرحلة بالتفصيل في الفقرات التالية.

1- المرحلة الأولى من الولادة

تعتبر أطول مرحلة من مراحل الولادة، وتبدأ عندما تشعر المرأة بالتقلصات المنتظمة في الرحم والتي تعمل على حدوث تمدد لعنق الرحم حتى تسمح للجنين أن يمر من خلال قناة الولادة، كما تنقسم هذه المرحلة إلى:

  • المخاض المبكر: يبدأ عنق الرحم في التمدد في هذه المرحلة، ويمكن أن تشعر المرأة ببعض الانقباضات البسيطة الغير منتظمة، وتستمر هذه المرحلة فترة قد تبلغ بعض ساعات وقد تستمر لبضعة أيام.

كما يمكن القول بأن هذه المرحلة أقل حملًا من المراحل القادمة، لهذا السبب ننصح بالتزام الراحة أو ممارسة المشي وتمارين التنفس من أجل تسهيل الولادة.

  • المخاض النشط: في هذه المرحلة يكون عنق الرحم قد تمدد ليصل إلى 10 سم، حيث إنه يتسع بمقدار 1 سم/ ساعة، وتشتد الانقباضات في هذه المرحلة وتنتظم وتتقارب.

قد تشعر بعض السيدات في هذه المرحلة بالغثيان، وتشنج الأرجل ويزيد الضغط على منطقة الظهر. وتبلغ مدة هذه المرحلة ما بن أربع ساعات وثماني ساعات.

في نهاية هذه المرحلة تبدأ الفترة الانتقالية التي تزداد فيها شدة الانقباضات وتتقارب بشكل كبير ويبدأ الإحساس بالضغط القوي على الظهر والمستقيم، كما تستمر هذه الفترة ما بين 15 و60 دقيقة.

2- المرحلة الثانية من الولادة

استمرارًا في سرد مراحل الولادة تأتي المرحلة الثانية التي يخرج فيها الجنين من الرحم وقد تأخذ هذه المرحلة بعض دقائق أو قد تأخذ عدة ساعات، كما قد تصل إلى مدة أكبر من ذلك في حالة الولادة الأولى لبعض النساء.

في ذلك الحين يجب على المرأة تنفذ تعليمات الطبيب فيما يتعلق بالطريقة التي تدفع بها الجنين للخارج وتوقيت الدفع بالضبط، وبعد أن تخرج رأس الجنين يستطيع الطبيب إخراجه بالكامل من قناة الولادة، ثم يعمل الطبيب على تنظيف مجرى التنفس لدى الطفل وقطع الحبل السري.

3- المرحلة الثالثة من الولادة

وهي المرحلة الأخير التي تخرج فيها المشيمة، فبعد خروج الطفل تبدأ آلام الأم تهدأ، فتتمكن من الراحة واحتضان طفلها للمرة الأولى، وقد ينتابها الإحساس ببعض الانقباضات الخفيفة، ويمكن أن يطلب منها الطبيب الدفع لإخراج المشيمة، وتتراوح فترة خروج المشيمة بين 5 إلى 30 دقيقة.

أغلب الولادات تكون في أي اسبوع من الشهر التاسع؟

في صدد الحديث عن علامات قرب الولادة في الشهر التاسع، تتساءل العديد من السيدات عن الأسبوع الذي تكثر فيه الولادات في الشهر التاسع.

يختلف الأمر من سيدة لأخرى، لكن في أغلب الأحوال تبدأ معظم السيدات في المخاض في الاسبوع 38 والأسبوع 42 من فترة الحمل.

فيمكن القول إن مع بداية الاسبوع 37 يستعد الطفل إلى الخروج من الرحم، فيبدأ باتخاذ وضع الولادة تنزل رأسه لأسفل الحوض ويثبت في هذا الوضع إلى أن يبدأ المخاض.

اقرأ أيضًا: هل قلة حركة الجنين تدل على قرب الولادة؟

ما هو أفضل أسبوع للولادة في الشهر التاسع؟

على خطى الحديث في علامات قرب الولادة في الشهر التاسع من الجدير بالذكر أن أفضل أسبوع للولادة هو الأسبوع الأربعين من أسابيع الحمل.

لأن دماغ الطفل هو آخر جزء بتطول في جسمه لهذا السبب كلما بقي الطفل داخل الرحم كلما كان أفضل لضمان اكتمال نموه بشكل تام.

والجدير بالذكر أن الولادة في الأسبوع الأول من الشهر التاسع لا تكون آمنة بما فيه الكفاية فهي تعتبر ولادة مبكرة، وفيما يلي ذكر لمضاعفات الولادة المبكرة.

  • متلازمة الضائقة التنفسية.
  • اليرقان.
  • درجة حرارة غير منتظمة.
  • تأخر نمو الطفل.
  • في بعض الأحيان تحدث وفاة الطفل عند الولادة المبكرة.
  • القناة الشريانية السالكة.
  • انخفاض الوزن.

ليس هناك شك في أن كل أم ترغب في تجنب مضاعفات الولادة المبكرة، وفي الأسبوع 37 يعتبر الحمل أصبح كاملًا وآمنًا لعدة أسباب، وفيما يلي التعرف على ما يحدث لنمو الجنين في الأسابيع الأخيرة من الحمل والأسباب التي تجعل ولادتك كاملة وآمنة.

  • يتواجد أول براز للمولود داخل أمعائه الدقيقة.
  • ثبات الطفل على وضع رأسه لأسفل والذي لا يتغير إلا مع بداية المخاض.
  • في هذه الأحيان يكون قد أصبح وزن الطفل ما بين 3 أو 4 كجم، وهو يعتبر الوزن الطبيعي للمولود وقت الولادة.
  • اختفاء الزغب الذي كان يغطي جسم الطفل لهذا السبب يولد الطفل أحيانًا ببقايا من طبقة الزغب على أجسامهم.
  • إضافة إلى ذلك فإن الأعضاء التناسلية للطفل تكون قد اكتملت.

إذا شعرتِ بإحدى العلامات السابقة عليكِ أن تراجعي طبيبك في أسرع وقت من أجل استشارته حول ما عليكِ فعله في هذه الحالة، كما اتبعي الخطوات التي تستعدين من خلالها لاستقبال صغيرك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى