حمل

علامات الإجهاض في الشهر الثاني بدون نزيف

علامات الإجهاض في الشهر الثاني بدون نزيف التي تشعر بها الأم، تكون ناتجة من أحد الأسباب التي أعاقت نمو الجنين في رحم الأم بشكل سليم في هذه المرحلة، وعدم اكتشاف الأم موت الجنين يجعلها تتعرض لمخاطر كبيرة.

لذلك من المهم أن تستمر على الفحوصات الدورية للتأكد من نبض الجنين، ومن خلال موقع شقاوة سنتعرف إلى علامات الإجهاض في الشهر الثاني بدون نزيف.

علامات الإجهاض في الشهر الثاني بدون نزيف

منذ معرفة المرأة أنها حامل يجب أن تتبع تعليمات الطبيب بشكل جيد، وهذا لتفادي التعرض للإجهاض تحديدًا في الثلث الأول من الحمل، وبالنسبة للشهر الثاني فهي الفترة التي تبدأ أعصاب الجنين ببداية تكونها مع نمو أجزاء أخرى، حيث يعتبر الشهر الثاني من الأشهر التي يجب أن تحرص المرأة على أن يمر بخير.

ذلك لأن أي مجهود زائد أو نشاط عنيف يمكن أن يفقد سيطرة الجنين على ثباته بالرحم، فيتعرض للطرد من الرحم ليكون فارغ، وليس من المشترط لحدوث ذلك أن تلاحظ المرأة نزيف، لصغر حجم الجنين بالشهر الثاني.

بالتالي يكون الأمر أكثر صعوبة لوجود الجنين ميت بداخل جسم الأم دون أن تعلم، لذلك يجب أن تتابع علامات الإجهاض في الشهر الثاني بدون نزيف، لكي تذهب للطبيب لعلاج المشكلة، وهذه العلامات عبارة عن الآتي:

1- الشعور بتشنجات في منطقة الحوض

من أكثر علامات الإجهاض في الشهر الثاني بدون نزيف شيوعًا هو أن تشعر المرأة بتشنجات في منطقة الحوض، وهي تشبه إلى حد كبير التشنجات التي تشعر بها أثناء فترة الدورة الشهرية، حيث إن الحوض يحيط بالأعضاء التناسلية للمرأة، وحدوث أي خلل به يؤثر على أعصاب الحوض مما يجعل المرأة تشعر بالتشنجات.

تفاقم الألم في منطقة الحوض يعيق نشاط المرأة عن أداء أنشطتها اليومية بالشكل الطبيعي، وهذا ليس من ضمن الأعراض الطبيعي التي تحدث في الحمل، تحديدًا إذا استمرت تلك التشنجات لعدة أيام دون أن يخف حدة الألم، لذلك يجب أن تذهب المرأة للطبيب لأن هذا إشارة إلى أن الإجهاض كان سبب في أحد المشكلات الآتية:

  • حدوث التهاب في المسالك البولية.
  • إصابة المرأة بالتهابات في الحوض.
  • تعرض قناة فالوب للتمزق.
  • حدوث التهاب في الزائدة الدودية.
  • ينتج عن كل ذلك أعراض مزعجة مثل ملاحظة دم في البراز والإصابة بالحمى، مما يوجب على الأم الذهاب للطبيب لموت الجنين.

اقرأ أيضًا: هل الإفرازات الصفراء تسبب الإجهاض

2- المعاناة من ألم أسفل الظهر

شعور الحامل بألم أسفل الظهر شيء طبيعي، ويكون هذا نتيجة تغير هرمونات الحمل بجسم المرأة التي تؤثر على الأوعية الدموية وتجعلها أكثر تمددًا، مما يجعل المفاصل تتعرض للإرهاق من أقل مجهود مبذل، لكن في الشهر الثاني من الحمل ليس من الطبيعي أن يستمر ألم الظهر لعدة أيام.

إن المرأة تلاحظ أن الألم أصبح قليل عندما تأخذ قسط من الراحة، لذلك إعطاء المرأة جسمها الراحة الكافية وبالرغم من ذلك تشعر بألم أسفل الظهر، فهذا يكون من علامات الإجهاض في الشهر الثاني بدون نزيف.

3- الإصابة بالإسهال لعدة أيام

يؤثر ارتفاع هرمونات الحمل بجسم المرأة حدوث اضطرابات شديدة في الأمعاء، مما يجعل الحامل تصاب بالإمساك الذي يعتبر من أشهر أعراض الحمل تحديدًا في الثلث الأول منه، لكن ملاحظة المرأة أنها تعاني من إسهال شديد لا يتوقف لأيام مستمرة، يجعلها تظن أن الجنين تعرض للإجهاض، وهذا لتوقف الأمعاء عن الانقباض والانبساط الناتج من تغير هرمونات الحمل.

4- التعرض إلى الغثيان والقيء

شعور الحامل بالغثيان والقيء في بداية الحمل أمر طبيعي، والذي يكون ناتج من أن هرمونات الحمل ترتفع في نسبتها ليتم تهيئة جسم المرأة لاستقبال الجنين، لكن في الشهر الثاني تقل أعراض الغثيان والقيء عن الشهر الأول، ومع كل أسبوع يمر من الحمل تختفي تدريجيًا هذه الأعراض.

لذلك استمرار الشعور بالغثيان والقيء يجعل المرة الحامل تتأكد من وجود خلل بجسمها، والتي يوجب عليها أن تذهب للطبيب.

اقرأ أيضًا: حبوب تنظيف الرحم بعد الإجهاض

5- الإحساس بألم شديد في البطن

من ضمن علامات الإجهاض في الشهر الثاني بدون نزيف التي يصعب للمرة تحديدها هو الشعور بألم في منطقة البطن، وذلك لأن من أعراض الحمل الطبيعية أن تشعر بألم في البطن لزيادة ضغط الجنين على هذه المنطقة، ولكن يجب أن تعرف الفرق حتى تستطيع أن تحدد ما إذا كان هذا الألم ناتج من تعرض الجنين للإجهاض.

زيادة هرمونات الحمل بالجسم نتيجة نمو الجنين تجعل عملية هضم الأم للطعام أبطأ، مما يجعلها تصاب بالإمساك وهو العرض الأكثر شيوعًا للحمل، لكن عندما يقل مستوى هرمونات الحمل نتيجة تعرض الجنين للإجهاض، فتشعر الأم بألم مزمن في البطن نتيجة وجود مشكلة في الرحم، مع الشعور بأعراض أخرى مثل:

  • الإحساس بالدوار لفترة طويلة من الوقت.
  • الغثيان والرغبة في التقيؤ.
  • ارتفاع درجة حرارة جسم الأم، مع الشعور بالقشعريرة.
  • الإحساس بألم عند خروج البول.

6- ملاحظة خروج سائل من المهبل

عندما يتعرض الجنين للإجهاض فإن الرحم يقوم بطرد السائل الذي كان محيط بالجنين، لذلك إذا لاحظت المرأة وجود سائل غريب اللون والرائحة في ملابسها يجب أن تستشير الطبيب، حيث إن ذلك السائل يكون محمل بأنسجة كان متواجدة في المهبل تساعد الجنين على النمو، وهذه الأنسجة يكون لديها قوام لزج يتم ملاحظة مع سائل الرحم.

7- الشعور بالإرهاق والتعب من أقل مجهود

تبدأ المرأة في التعرض لتغيرات نفسية وجسدية منذ اللحظة الأولى من الحمل، وهذا يسيطر على نشاطها ويجعله تشعر بالإرهاق، ولكن تعرض الجنين للإجهاض يجعل أعراض الحمل المزعجة تختفي تدريجيًا، مما يزيد من نشاط المرأة بالشهر الثاني الذي يمكن لها ألا يجعلها تشعر بالاندهاش.

بالتالي زيادة نشاط المرأة والجنين ميت بداخلها يجعل الدماغ تقوم بإفراز هرمون الكورتيكوتروبين، والذي له تأثير على الرحم والمشيمة مما يزيد من انقباضات الرحم، وهذا ما يجعلها تشعر بالتعب والإرهاق، وفي تلك الحالة يكتشف الطبيب تعرض الجنين للإجهاض من خلال فحص الدم لمعرفة نسبة هذا الهرمون به.

8- ملاحظة المرأة لاختفاء بعض أعراض الحمل

تتعرض المرأة لكثير من التغيرات الهرمونية منذ لحظة تلقيح البويضة، مما يجعلها تشعر بأعراض الحمل مثل الشعور بالغثيان في الصباح والإحساس بألم في الثدي وكثرة الحاجة للتبول وغيرها، ولكن عندما يحدث الإجهاض ولم تلاحظ المرأة نزيف، فمن المؤكد أن تلاحظ أن أعراض الحمل التي كانت تشعر بها بدأت في الاختفاء.

هذا يجعلها تتأكد من أن الجنين لم يعد متواجد في الرحم، تحديدًا إن لم تشعر بنهاية الشهر الثاني بتحرك الجنين في الرحم، مما يجعلها تشعر بالقلق وتذهب للطبيب لفحص نبض الجنين.

اقرأ أيضًا: متى ينزل كيس الحمل بعد الإجهاض

9- ظهور نتائج سلبية في فحص الحمل

استمرار المرأة على متابعة الحمل من خلال فحص الحمل المنزلي يساعدها في التعرف على حالة الجنين، وهذا من أهم العلامات التي تكشف تعرض الجنين للإجهاض بالشهر الثاني، وذلك لاختفاء الأعراض وعودة الهرمونات إلى مستواها الطبيعي، مما يجعل نتيجة فحص الحمل سلبية.

أسباب تعرض المرأة للإجهاض دون ملاحظة نزيف

ثبات الحمل في الشهر الثاني أمر غير مؤكد إن لم تعتني المرأة بنفسها بشكل جيد، وهناك الكثير من الأسباب التي تجعلها تتعرض للإجهاض بدون أن تلاحظ نزيف، حيث إن النزيف يظهر فقط عندما يقوم الرحم بطرد الجنين.

لكن هذا لا يحدث في جميع الأحيان فمن الممكن أن يكون الجنين ميت ولا يزال متواجد في الرحم، وهذا يشكل خطر كبير على المرأة ويجعلها تلاحظ علامات الإجهاض في الشهر الثاني بدون نزيف، والتي تكون ناتجة من تعرضها لأحد الأسباب التي تتمثل فيما يلي:

  • من الأسباب الشائعة التي تجعل الجنين يتعرض للإجهاض دون خروجه من الرحم، هو حدوث خلل في الكروموسومات تمنع الجنين من الانقسام، وهذا يعيق نموه الطبيعي بالشهر الثاني، وهذا ناتج من أن الجنين تعرض لتشوهات منعته من أن يستمر بالنمو وإتمام مراحل الحمل بالشكل الجيد، فبالتالي يموت الجنين ويظل متواجد داخل الرحم.
  • تغيير مستوى هرمونات الحمل بشكل غير طبيعي، فإن تعرضها للارتفاع أو الانخفاض بمقدار كبير عن الثابت يجعل نمو البويضة المخصبة بالشهر الثاني يتعرض للاضطراب والخلل، مما يعيق استمرار الجنين بالنمو.
  • تعرض الأم لأشعة ضارة أو مواد كيميائية سامة.
  • حدوث التهابات في الرحم لم تستطيع تحمل نمو الجنين بتلك الفترة.
  • تناول الأم لأنواع معينة من الأدوية، كانت السبب في تعرض الجنين للضرر مما جعله يموت داخل الرحم.
  • إصابة الأم بالانتباذ لبطانة الرحم.
  • وجود تشوهات في رحم الأم أو بالأعضاء التناسلية لها.
  • إصابة الأم بمرض دون أن يتم اكتشافه، مثل الفشل الكلوي أو السكري مما يجعل الجنين يحدث به خلل عندما يتواجد الجنين الجديد به.
  • وجود أورام حميدة في رحم الأم أو التصاقات.

مخاطر تواجد الجنين ميت برحم الأم

استمرار تواجد الجنين ميت برحم الأم يجعل جسمها يتعرض لمخاطر كبيرة، وفي أغلب الأحيان يكون هذا ناتج من أنها تشعر بجميع علامات الإجهاض في الشهر الثاني بدون نزيف، ولكن تظن أنها أعراض حمل طبيعية لما بينهم من تشابه، لذلك يساعدك الفحص الدوري في الكشف عن إجهاض الجنين لعدم التعرض للمخاطر التي تتمثل فيما يلي:

  • إصابة الرحم بعدوى تمنع المرأة من الحمل بعد ذلك.
  • تكون جلطات في الأوعية الدموية بسبب الخلل الشديد بالهرمونات.
  • التعرض للإغماء المستمر وفقدان الوعي.
  • شعور الأم بالاكتئاب الشديد، مما يجعلها تتوقف عن تناول الطعام والإصابة بالأرق واضطرابات النوم.
  • إصابة الثدي بالاحتقان وحدوث التهاب في الحوض والأعضاء التناسلية المحيطة به.

فحوصات تكشف موت الجنين داخل الرحم

لكي تتفادى الأم التعرض إلى مخاطر تواجد الجنين ميت في الرحم، فيجب عليها أن تقوم ببعض الفحوصات التي تساعدها في الاطمئنان على أن الجنين مازال على قيد الحياة، وتحديدًا في الثلث الأم من الحمل، لصغر حجم الجنين الذي من الممكن ألا يجعلها تشعر بعلامات الإجهاض في الشهر الثاني بدون نزيف بشكل جيد، وهذه الفحوصات مثل:

  • فحص الدم: يتم الكشف عن مستوى هرمونات الحمل من خلال فحص الدم، وأيضًا الاطمئنان على أن الجهاز المناعي للأم يعمل بشكل جيد.
  • فحص الكروموسومات: يتم إجراء هذا الفحص من الزوجين للتأكد من عدم وجود خلل بهم يؤدي لإجهاض الجنين، وإصابته بالتشوهات.
  • تصوير بالموجات فوق الصوتية: في نهاية الشهر الثاني يمكن للطبيب أن يلاحظ نبض الجنين عن طريق التصوير بالموجات فوق الصوتية، وهذا يساعد في الكشف عن إذا كان الجنين ميت أم على قيد الحياة وينمو بشكل جيد.
  • تنظير الرحم: في حالة لم يلاحظ الطبيب وجود مشكلة في الفحوصات الطبيبة، بالرغم من شعور المرأة بعلامات الإجهاض، فيقوم الطبيب بإجراء تنظير للرحم للكشف عن حالة الجنين بشكل أكثر دقة.
  • تصوير للصبغة: يتم إجراء ذلك الفحص لكي يطمئن الجنين على رحم الأم والمهبل والأعضاء التناسلية إنها لم يصيبها أي ضرر أو يوجد بها التهاب يجعل المرأة تشعر بهذه الأعراض.

اقرأ أيضًا: حملت بعد الإجهاض بدون دورة

نصائح لتعامل الأم مع الإجهاض بدون نزيف

عندما تكتشف الأم أن الجنين تعرض للإجهاض من خلال علامات الإجهاض في الشهر الثاني بدون نزيف، فيجب عليها أن تقوم ببعض النصائح التي تساعدها في تخطى هذه المشكلة وخروج الجنين بأقل خسائر لجسم الأم، وهذه النصائح تتمثل فيما يلي:

  • في البداية يجب أن تقوم الأم بالذهاب إلى الطبيب، لكي يتم فحص حالتها، وتحديد الطريقة المناسبة لها للتخلص من الجنين الميت، واختفاء العلامات والأعراض المزعجة الناتجة من تواجده.
  • في حالة كان الجنين صغير الحمل فيقوم الطبيب بإعطاء الأم أدوية تساعد على تهدئة التقلصات التي تحدث في الرحم، مما يساعد الرحم على طرد الجنين من المهبل بشكل طبيعي، وعندها ستلاحظ الأم وجود نزيف.
  • أما إذا كانت نتائج فحص الطبيب للجنين تؤكد أنه كبير الحجم ومن الصعب أن يخرج من الرحم بشكل طبيعي، فعندها يقوم الطبيب بإجراء جراحي بسيط ليتم خروج الجنين الميت.
  • لا ينصح بتناول أدوية مسكنة في تلك الفترة بدون استشارة من الطبيب.
  • يجب أن تكون صحة المرأة النفسية جيدة، لكي يساعدها ذلك على تخطي تلك الأزمة بشكل جيد، فهي تحتاج الدعم من زوجها وجميع المحيطين بها.
  • حرص المرأة على تناول الأطعمة التي تحتوي على قيم غذائية هامة مثل الأوميجا 3 والفيتامينات والمعادن، يساعد الجسم في العودة لحالته الطبيعية.
  • يفضل أن تمتنع المرأة من تناول الأطعمة التي تحتوي على دهون مشبعة، وتحديدًا في بداية فترة التعافي من الإجهاض، حتى لا تزداد تقلصات الأمعاء والوزن.
  • اهتمام المرأة بممارسة التمارين الرياضية يساعدها في خروج الجنين بشكل طبيعي دون إجراء عملية جراحية.
  • تناول حبوب الإفطار التي تحتوي على حمض الفوليك، وذلك لتعويض نمو الخلايا والأنسجة التي تم طردها من جسم الحامل نتيجة الإجهاض.

صغر حجم الجنين بالشهر الثاني يجعله يتأثر بشكل سريع إذا تعرض الأم لأحد أسباب الإجهاض، مما يفقد الجنين حياته وبالتالي تبدأ علامات الإجهاض في الشهر الثاني بدون نزيف بالظهور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى