صحة طفلي

علامات التخلف العقلي عند الأطفال الرضع ومراحله وطرق علاجه

علامات التخلف العقلي عند الأطفال الرضع تعتمد على درجة أو مرحلة التخلف العقلي، كما يظهر هذا النقص في مهارات التكيف، في الفقرات التالية نتعرف على مراحل وأسباب وعلامات التخلف العقلي عند الأطفال الرضع، وللتعرف على علامات التخلف العقلي عند الأطفال الرضع يمكنكم متابعة مقالنا عبر موقع شقاوة.

التخلف العقلي

علامات التخلف العقلي عند الأطفال الرضع

  • التخلف العقلي هو حالة عدم نمو خلايا المخ بالصورة الكاملة الطبيعية أثناء مرحلة النمو، أو توقف خلايا المخ عن النمو نتيجة عامل ما، أو تأخر خلايا المخ عن النمو.
  • علاوة على ذلك فإن التخلف العقلي يتسبب في انخفاض ذكاء الطفل المصاب به وذلك مقارنة بمعدل الذكاء الطبيعي لدى الأطفال، بالإضافة إلى تأثيره على السلوك الفكري والتكيفي.
  • ومن الجدير بالذكر أن الأطفال المصابين بأي من درجات أو مراحل التخلف العقلي تكون مهارات الاعتماد على النفس والقدرة على التواصل مع الآخرين والمهارات الاجتماعية كذلك لديهم متدنية.

ومن هنا سنتعرف على: أماكن وضع الكمادات للأطفال وكيف نتأكد من درجة الحرارة

مراحل التخلف العقلي

  • يتم تقسيم مراحل التخلف العقلي إلى أربع مراحل أو درجات أساسية، وتعتمد مرحلة التخلف العقلي على درجة ذكاء الفرد بالإضافة إلى مهاراته الاجتماعية وقدرته على الاندماج ضمن المجتمع المحيط به.
  • ونجد درجات التخلف العقلي تتراوح بين التخلف العقلي الخفيف، والمتوسط والشديد والمطلق، وتعتمد درجة التخلف العقلي على حسب الفترة التي تم اكتشافه فيها.
  • على سبيل المثال، يتم اكتشاف التخلف العقلي المطلق أو الشديد بعد ولادة الطفل، حيث تظهر علاماته أثناء فترة الرضاعة.
  • أما مراحل التخلف العقلي الخفيف أو المتوسط فيتم اكتشافها أثناء فترة النمو وعلى حسب درجة مستوى التخلف العقلي والتي تظهر نتيجة متابعة أعراض وعلامات التخلف العقلي.

علامات التخلف العقلي عند الأطفال الرضع

  • تعتبر علامات التخلف العقلي عند الأطفال الرضع متعددة ومتنوعة، وتختلف علامات التخلف العقلي عند الأطفال الرضع على حسب مرحلة التخلف العقلي كما ذكرنا سابقًا.
  • قد يظهر على الطفل علامات مثل التأخر في القدرة على الجلوس، أو التأخر في القدرة على الحبو أو التأخر في القدرة على المشي، وذلك بمقارنة المعدل الطبيعي للأطفال من نفس العمر.
  • ومن ضمن علامات التأخر العقلي عند الأطفال الرضع التأخر في الكلام أو أن يستغرق الطفل وقت أطول من المعدل الطبيعي للأطفال في تعلم الكلام أو نطق الكلام بشكل صحيح.
  • أو تدني مهارات الطفل على التعلم، بحيث يكون الطفل لديه مشكلات في التعلم أو صعوبة في تعلم القراء والكتابة، أو لديه صعوبة في التذكر، مثل تذكر الأماكن والأشخاص.
  •  ومن أعراض الإصابة بالتخلف العقلي ألا يمتلك الطفل القدرة على التواصل مع الآخرين، وأن يفتقد المهارات الاجتماعية والقدرة على الانخراط والاندماج وسط المجتمع المحيط به.
  • وقد يجد الطفل صعوبة في فهم الأفعال غير الصحيحة، أو ليس لديه القدرة على التفريق بين الخطأ والصواب، أو فهم عواقب ما يفعله، وبالتالي تكون لديه صعوبة في استخدام مهارات التفكير المنطقي.
  • ومن علامات التخلف العقلي عند الأطفال أن يصاب الأطفال بمشكلات سلوكية، مثل أن ينتهج الطفل سلوك العصبية والغضب، وقد يسوء الأمر ويصاب بنوبات غضب.
  • وفي مراحل التخلف العقلي الشديد أو المطلق تظهر علامات أخرى، على سبيل المثال الإصابة بتشنجات أو تقلبات في المزاج، أو تدني مهارات الطفل الحركية.
  • بالإضافة إلى الإصابة بمشكلات في وظائف الجهاز العصبي ومشكلات في القدرة على السمع والإنصات أو الانتباه للمؤثرات الصوتية، بالإضافة إلى ومشكلات في الرؤية والإبصار.
  • وأخيرًا يكون معدل ذكاء الأطفال المصابين بالتخلف العقلي أقل من 70.

علامات سلامة مخ الطفل

  • تنقسم المراحل التي تظهر فيها علامات سلامة وتطور مخ الطفل إلى 5 مراحل، حيث تبدأ المرحلة الأولى عند انتهاء أول ثلاث أشهر من عمر الطفل.
  • وتتميز تلك المرحلة بعلامات مثل استباق الأفعال، بمعنى أن يقوم بفعل ما هو متوقع منه ولكن في وقت مبكر، كتحديد موضع أو مكان الرضاعة.
  •  أو بدء الرضاعة فور تقريب أداء الرضاعة منه، سواء الحلمات أو فتحة زجاجة الرضاعة، أو القدرة على التفريق بين الأصوات المختلفة ودرجة الصوت كذلك.
  • بالإضافة إلى القدرة على تمييز الأشياء من على بعد 30 سم، القدرة على استخدام تعبيرات الوجه بتوافق مع المؤثر أو البيئة الخارجية، وتحريك العين وتتبعها للمتحركات من حوله.
  • أما المرحلة الثانية تبدأ من 3 إلى 6 شهور وتتميز بزيادة قدرة الطفل على الإدراك فيبدأ بالاستجابة مثل محاكاة وتقليد تعبيرات وجه الأم، ويستجيب للمألوفين من الأصوات، ويتعرف على الوجوه كذلك.
  • أما في المرحلة الثالثة تظهر مجموعة من العلامات مثل تدقيق النظر، والقدرة على ملاحظة الاختلاف بين الصور، والتفريق بين الأشياء المتحركة والأشياء الثابتة.
  • وتبدأ علامات المرحلة الرابعة عند 9 شهور وتستمر إلى 12 شهر، حيث يبدأ الطفل الرضيع في استكشاف العالم من حوله، فيبدأ بالحبو، أو الجلوس، ويطيل النظر إلى الكتب المصورة.
  • وتزداد قدرة الطفل على تقليد أفعال الكبار، ويبدأ في إمساك الأشياء الموجودة حوله للعب بها ويبدأ في تركيب الأشياء في بعضها، بالإضافة إلى أنه يستجيب للنداء كذلك.
  • أما في المرحلة الخامسة والأخيرة وهي من سنة إلى سنتين يستطيع الطفل أن يتعرف على المتشابهات والوجوه في الصور المختلفة، ويقلد كلام الكبار، ويبدأ في التعلم من خلال الاستكشاف، ويفهم الكلام ويستجيب له.

ونرشح لكم من هنا التعرف على: النظافة الشخصية للأطفال: طريقة تعليم الأطفال قواعد النظافة الجديدة

الأسباب الأولية للإصابة بالتخلف العقلي عند الأطفال الرضع

  • قد تكون العوامل والجينات الوراثية السبب وراء الإصابة بالتخلف العقلي، لأن الجينات الوراثية تكون حاملة لصفة التخلف العقلي الوراثية السلبية، وتنتقل تلك الجينات من الآباء إلى الأبناء.
  • كما تظهر تلك الصفات على الآباء أو الأمهات المصابين بدرجات مختلفة من مراحل التخلف العقلي أو انخفاض مستوى الذكاء.
  • وفي بعض الحالات يكون السبب وراء الإصابة بالتخلف العقلي نتيجة انتقال الصفة الوراثية السلبية للتخلف العقلي من أحد الأجداد أو أحد أفراد العائلة.

الأسباب الثانوية للإصابة بالتخلف العقلي عند الأطفال الرضع

  • تتمثل الأسباب الثانوية للإصابة بالتخلف العقلي عند الأطفال الرضع في مجموعة من العوامل المكتسبة التي قد تتعرض لها الأم الحامل أثناء فترة الحمل.
  • ولهذا السبب فإن ذلك النوع من التخلف العقلي لا ينتقل إلى الأجيال القادمة، ومن أهم الأسباب الثانوية للإصابة بالتخلف العقلي لدى الأطفال الرضع هي الأمراض والمخاطر التي تتعرض الأم للإصابة بها أثناء فترة الحمل.
  • على سبيل المثال التعرض للإشعاع، أو الإصابة بمرض السكري، أو، ضغط الدم، أو أمراض الغدة الدرقية، أو تسمم الحمل، أو حمى الحصبة الألمانية.
  • بالإضافة إلى الإصابة بأمراض الحمل من قبل، أو نتيجة سوء التغذية أثناء فترة الحمل، وخاصة في الشهور الأخيرة، أو نتيجة حدوث الحمل في سن متقدم.
  • يأتي بعد ذلك الأسباب والعوامل المكتسبة في مرحلة الولادة، على سبيل المثال، أن يولد الطفل قبل موعد الولادة المحدد، أن يولد الطفل بعد موعد الولادة المحدد.
  • أو نتيجة إصابة الطفل ببعض الأمراض بعد الولادة، على سبيل المثال، الإصابة بتضخم الجمجمة، أو اليرقان، أو نقص الأكسجين عن دماغ الطفل، أو الإصابة بالتهاب.
  • وأخيرًا يوجد هناك مجموعة من العوامل الثانوية أو المكتسبة قد تتسبب في إصابة الأطفال الرضع بالتخلف العقلي أثناء فترة الطفولة إلى فترة ما قبل البلوغ.
  • على سبيل المثال، النقص الحسي العضوي كحالات العمى أو حالات الطرش، أو حالات التسمم الكيماوية، أو اضطرابات النطق، أو الإصابة بصدمة قوية على رأس الطفل.
  • أو نتيجة عدم التفاعل ما بين أفراد العائلة، أو نتيجة الاضطرابات النفسية العقلية، والتي تنتج عن الحرمان أو تلبية مطالب الطفل بشكل مبالغ فيه.

ولا يفوتكم قراءة موضوع: جرعة فيتامين د للأطفال ودوره ووظيفته وطرق علاجه نقص فيتامين د

علاج التخلف العقلي عند الأطفال الرضع

  • بعد معرفة علامات التخلف العقلي عند الأطفال الرضع تأتي خطوة البحث عن العلاج المناسب، ومن الجدير بالذكر أن علاج حالات التخلف العقلي ليس علاجًا نهائيًا.
  • ولكنه محاولة لتطوير وتنمية مهارات وقدرات الطفل المصاب، على سبيل المثال يتم إخضاع الطفل إلى العلاج السلوكي، وذلك لتنمية مهارات وسلوكيات الطفل.
  • بالإضافة إلى التسجيل للطفل المصاب بالتخلف العقلي في واحدة من مدارس التربية الفكرية أو مدارس الخاصة بتنمية قدرات المصابين بالتخلف العقلي، سواء العقلية أو الفكرية أو التعليمية.

كما يرشح لكم موقع زيادة شقاوة على: درجة حرارة بنتي 35 وأسباب انخفاض درجة الحرارة؟ وأعراضها وكيفية تشخيصها

التخفيف من علامات التخلف العقلي عند الأطفال الرضع

  • يجب أولًا أن يسعى الأهل وأفراد الأسرة لمعرفة كل ما يتعلق بالتخلف العقلي، وكيفية التعامل مع الأطفال المصابين بأي من مراحل التخلف العقلي، وذلك لمساعدة الطفل بأفضل السبل.
  • تعليم الطفل المصاب بالتخلف العقلي بتعلم الاستقلالية والاعتماد على الذات، ويتم ذلك من خلال تشجيعه على تجربة وفعل كل ما هو جديد ومختلف، وذلك بالاعتماد الكلي على الذات ودون أي مساعدة.
  • بالإضافة إلى تشجيع الطفل وتحفيزه بالكلمات الإيجابية عندما إنجازه لشيء ما أو عندما يتعلم أمر جديد، وإعطاء الطفل كافة النصائح والتعليمات عندما يحتاج إليها.
  • علاوة على ذلك يجب اصطحاب الطفل إلى نادي اجتماعي أو مراكز تنمية المهارات ومجموعات الأنشطة، وذلك لتنمية مهارات الطفل الاجتماعية ورفع قدراته على الاندماج ضمن المجتمع المحيط به.
  • وتعد مجموعات تنمية المهارات الفنية بمختلف أنواعها، ومجموعات الكشافة بمختلف أنشطتها من أهم المجموعات التي يفضل إشراك الطفل المصاب بالتخلف العقلي فيها.
  • كما يفضل متابعة مدى تقدم وتطور مستوى وأداء الطفل من خلال التواصل مع معلميه.

وللمزيد من الإفادة قم بالاطلاع على: أفضل علاج للكحة للأطفال وأسبابها ومتى يجب أستشارة الطبيب؟

وفي الختام نذكركم بأهمية استشارة الطبيب المختص في حالة ظهور أيًا من علامات التخلف العقلي عند الأطفال الرضع، والالتزام بالتعليمات والإرشادات ففي كل الحالات الاكتشاف والعلاج المبكر يكون أفضل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى