ربي صح

علامات قوة شخصية الطفل وطريقة تنمية مواطن القوة لديه

علامات قوة شخصية الطفل نقدمه لكم اليوم عبر موقعنا شقاوة حيث أنه تختلف عادة ردود فعل الأطفال وطبيعتهم من طفل إلى آخر، فمنهم من يتسم بالانطوائية ومنهم الاجتماعي والمنفتح، كما يتصف بعضهم بالهدوء أو بالعصبية للبعض الأخر، ولذلك لابد على الأم أن تتابع طفلها وسلوكه، حتى تستطيع التعامل معه بطريقة صحيحة وتحديد مهاراته وتنميتها، ولكن يمكن أن تتغير شخصيته، وذلك لأن الشخصية الحقيقية للطفل تتكون وتظهر في سن المراهقة.

علامات قوة شخصية الطفل

علامات قوة شخصية الطفل
علامات قوة شخصية الطفل

هناك مجموعة من العلامات تعبر عن قوة الشخصية لدى الأطفال منها:

قدرة الطفل على القبول أو الرفض:

  • تعتبر هذه الصفة من أكثر الصفات التي توضح قوة شخصية الطفل.
  • وذلك بسبب قدرته على الاختيار بشكل واضح وصريح بدون تردد.
  • كما إنه يستطيع الرفض وقول كلمة لا بدون خوف أو ضعف.
  • عادة الطفل الذي يمتلك هذه الصفة تتطور معه في المستقبل ويصبح قادر على اتخاذ القرارات في سن مبكرة.

التعبير عن أحاسيسه:

  • عادة لا يستطيع الأطفال وصف ما يشعرون به من غضب أو خوف أو فرح.
  • ولكن هذه السمة في الطفل تجعله يوضع أحاسيسه بشكل واضح سواء بالكلام أو بالتعبيرات الجسدية.
  • مما يجعله شخصيه واضحة وقوية لا يلجأ للإنكار أو الكذب.

يتمتع بثقة بالنفس:

  • يحب التجمعات والاندماج مع الأشخاص بدون قلق أو توتر.
  • يستطيع تكوين صداقات كثيرة واختيار الصديق المريح في التعامل.
  • له قدرة على التفاعل والتحاور بشكل جيد مع جميع الأفراد المحيطين به.

لا يبالغ في رد الفعل:

  • يقوم بردود فعل مناسبة للموقف دون مبالغة أو تقليل.
  • كما إنه لا يضغط على نفسه ويخفي رد فعله خوفا من أحد.
  • يحب من حوله ولكن لا يقلل من نفسه من أجلهم.

يمتلك شخصية قيادية:

  • تظهر هذه الصفة في المواقف البسيطة حسب مرحلته العمرية.
  • وذلك برغبته في تحمل المسئولية والاعتماد على نفسه.
  • يحاول دائما السيطرة على أصدقائه ويتم اختياره في العادة رئيسا للفصل، بسبب تصرفاته الجادة الواضحة.

بعد التعرف على علامات قوة شخصية الطفل ويمكن التعرف على المزيد من خلال: لعبة تحليل الشخصية بالأسئلة وبعض الطرق لمعرفة شخصية الطفل

صفات الطفل قوي الشخصية

  • المسؤولية: يكون الطفل لديه حب لتحمل المسؤولية، ولديه رغبة دائمة في الاعتماد على نفسه، كما إنه يكون شخص إيجابي دائما يشارك أسرته في مواقفهم وأحداثهم ويحاول التدخل وحل المشاكل، على عكس الطفل ضعيف الشخصية الذي يكون انطوائي ولا يعلم ما يدور حوله من أحداث.
  • التطلع والإبداع: يحاول دائما أن يتعرف على خبرات الأخرين، ولديه قدره على تعلم المهارات المختلفة، كما إن لديه روح المغامرة والمحاولة الدائمة بدون يأس أو استسلام، ويمتلك ذوقه الخاص في نوعية الموسيقى التي يريد سماعها، أو الشعر الذي يفضل قراءته.
  • اجتماعي: يحب الاختلاط والتجمعات، كما إنه يكون مقبول من الأخرين، بسبب قدرته على التحدث بلباقة وصورة إيجابية، بالإضافة إلى إنه يحاول دائما مساعدة الأخرين.
  • الانفتاح: يكون شخص منفتح على الأحداث التي تدور حوله، ويحب تكوين الكثير من الصدقات.
  • عصبي: بالرغم من اتصاف الطفل ذات الشخصية القوية بالكثير من الصفات الحسنة، إلا إنه يغلب عليه الشعور الدائم بالعصبية والتوتر والإحساس بالذنب، لذلك يكون رد فعله سيء عند التعرض لموقف صعب.

كما نرشح لك المزيد من خلال: النظافة الشخصية للأطفال: طريقة تعليم الأطفال قواعد النظافة الجديدة

كيفية تحديد شخصية الطفل

  • التركيز مع تصرفات الطفل وردود فعله عند التعرض لمواقف مختلفة.
  • التعرف على هوايات الطفل والأشياء التي يحبها أو يكرها.
  • مشاركة الطفل اللعب والاستذكار، للتعرف من خلالهما على طبيعته في اختيار اللعب أو ما يفضل دراسته.
  • كما يمكن أن تعرف من خلال اللعب هل الطفل انطوائي، وذلك عند اختياره لأنواع اللعب المنفرة، أو إنه اجتماعي ويحب مشاركة الأخرين معه في اللعب.
  • بالإضافة إلى مراقبة الطفل للتعرف هل يحاول السيطرة على أصدقائه واتخاذ دور القائد، أم إنه ينتظر الرأي الأخر ويتبعه.
  • وتعتبر أيضا المادة المفضلة له تعبير عن شخصيته سواء كان يحب اللغات أو الرياضيات أو اللغة العربية، بمعنى إذا كان شخصية تحب السهولة والبساطة، أم إنه يفضل خوض التجارب ومواجهة الصعاب.
  • وضع الطفل في اختبار صغير لمعرفة رد فعله اتجاهه، مثل أن تطلب الأم منه شراء شيء، وترى إذا كان سيتصرف بثقة أم سيشعر بالخجل.
  • يجب أن تلاحظ الأم تفاصيل الطفل الصغيرة لأنها تؤثر كثيرا في التعرف على شخصيته وتحديدها، حتى تتمكن من التعامل معه بالشكل المناسب.

وإليكم المزيد أيضًا من خلال: علاج الكذب في علم النفس وكيفية التعامل معهم

ما هي طرق التعامل مع شخصية الطفل

  • لابد أن تعلم كل أم أن طبيعة الطفل تختلف من واحد لأخر حتى إذا كانوا أخوات.
  • كل طفل له طريقة في التوجيه والتعامل معه، لكي يصبح لديه مرونة في سماع الكلام وتنفيذ الطلبات.
  • إذا كان لدي الأم طفل هادئ وينفذ كلامها بدون عناء، وطفل أخر عنيدا يرفض سماع الكلام، لابد أن تحرص على عدم التمييز بينهما وعدم تفضيل أحدهما عن الأخر لأن الطفل العنيد سيقابل ذلك بعند أكبر وعصبية شديدة.
  • يجب أن تكون طرق المعاملة والرعاية واحدة، وعدم المقارنة بينهما.
  • التقرب من الأطفال ومحاولة معرفة هوايتهم والأشياء المفضلة لديهم، وتشجعيهم على تطورها وتنميتها.
  • إذا كان الطفل لديه نقاط ضعف، لابد من تحديدها والعمل على تحويلها لنقاط قوة حتى لا تسبب له مشاكل نفسية في المستقبل.
  • تحاول كل أم التقرب من أطفالها واحتوائهم وتكون صديقة لهم، حتى يستعينوا دائما بمساعدتها دون خوف أو خجل.
  • الاهتمام بتشجيع الطفل دائما وتحفيزه، حتى يشعر بقيمة الشيء الذي أنجزه، بالإضافة إلى زيادة ثقته بنفسه.

طرق تنمية وتعزيز شخصية الطفل

  • يجب تعريف الطفل بشخصية، خاصة إذا كان في مرحلة عمرية أكبر.
  • عادة يتعرف الطفل على صفاته من خلال من حوله من الأشخاص الذين يثق بهم.
  • لابد من توضيح سمات الطفل له سواء كانت إيجابية أو سلبية.
  • عند التحدث مع الطفل وتوضيح مميزاته وعيوبه، سنساعده بشكل كبير في معرفة نقاط قوته وتطوير نقاط ضعفه.
  • مشاركة الأطفال في اللعب لسهولة اكتشاف طبيعتهم ومواهبهم.
  • كما إن لعب الأشياء المفيدة يطور من استيعاب الطفل وقدرته على التفاعل.
  • يفضل ترك اختيار اللعبة للطفل، حتى يصبح لديه القدرة على الاختيار، كما يمكن تحديد شخصيته من خلال نوع اللعبة.
  • عدم التركيز للطفل على السلوكيات السيئة له، ومناداته بها أو تسميتها، لأن ذلك سيتسبب في ضعف شخصية الطفل وفقدان الثقة بنفسه.
  • الابتعاد نهائيا عن مقارنته بأخواته أو أقاربه.

خطوات لجعل الطفل قوي الشخصية

وحتى يمكن تقوية شخصية الأطفال يمكن استخدام الطرق والأساليب التالية:

مشاركة الطفل في اللعب:

  • اللعب له جوانب كثيرة مفيدة، حيث يعمل على تنمية الطفل جسديا، وعقليا، واجتماعيا.
  • وذلك لأن اللعب يشجع الطفل على التفاعل والاجتماعيات.
  • كما إنه يحفز الطفل للإبداع وتنمية مهاراته.
  • بالإضافة إلى بناء شخصية قيادية له واتخاذ القرارات.

تشجيع الطفل ومدحه:

  • يجب اهتمام الوالدين من مدح الطفل والافتخار به أمام الأخرين.
  • عندما يرى الطفل مقابلة العمل الجيد بالتحفيز والثناء عليه، سيشجعه ذلك على التصرفات والسلوكيات الحسنة.
  • ولكن لابد من الانتباه إلى المدح بمستوى متوسط حتى لا تؤدي المبالغة إلى نتائج عكسية.

تشجيع الطفل على القيام بالأنشطة:

  • الاهتمام بتعليم الطفل مهارات مختلفة وأنشطة رياضية.
  • يمكن أن نبدأ معه في مرحلة الصغر بحمل الأشياء بمفرده وتشجعيه على ذلك.
  • وعندما يكبر قليلا نبدأ بممارسة أنواع الرياضة المختلفة مثل: ركوب الخيل، أو السباحة.

توفير طرق السعادة

  • لابد من توفير عوامل السعادة للطفل، وذلك بمعرفة الأشياء التي تسعده ومحاولة فعلها له.
  • سعادة الطفل تجعله يشعر بالأمان وزيادة الثقة بالنفس، كما إنها تساعده على تحقيق النجاح والوصول للأهداف.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم علامات قوة شخصية الطفل وللتعرف على المزيد من التفاصيل يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى