قصص وحكايات

قصص أطفال قصيرة قبل النوم: أفضل قصص أطفال مسلية وممتعة

قصص أطفال قصيرة قبل النوم: أفضل قصص أطفال مسلية وممتعة يمكنك التعرف عليهم الآن وأكثر عبر موقع زيادة ، حيث أنه يطلب الأطفال قبل ذهابه إلى النوم الاستماع إلى القصص التي تنمي الجانب المعرفي وقدرتهم علي التخيل، وتعد القصص التي يرويها الوالدين للأطفال دمج بين الواقع والخيال، وذلك لغرس قيم معينة لدى الأطفال أو رغبة في التسلية، لذا سوف نتناول خلال هذا الموضوع مجموعة من قصص أطفال قصيرة قبل النوم.

للمزيد من المعرفة يمكنكم الضغط هنا: قصص أطفال مكتوبة قصيرة مضحكة: أجمل قصص مضحكة للأطفال

قصص أطفال قصيرة قبل النوم

إحدى أشكال فن الأدب هو القصص القصيرة التي يهتم بها الصغار والكبار على حد سواء، وذلك يرجع إلى احتوائها على العديد من العبر، والتي تعد من الطرق التربوية التي يستخدمها الآباء والأمهات في غرس القيم والتعليم الغير مباشر.

لذا سوف نعرض مجموعة من قصص أطفال قصيرة قبل النوم، لمساعدة الوالدين في مهمة اختيار القصص القصيرة لأطفالهم.

1_ العصفور كسلان

قصص أطفال قصيرة قبل النوم

  • في أحد الحقول البعيدة كان يعيش عصفور يدعى صوصو في أحد الأشجار مع والدته، كان صوصو عصفور كسلان لا يذهب إلى جمع الطعام، فكان ينام طوال النهار ويستيقظ طوال الليل عندما يحين وقت نوم باقي الطيور.
  • كانت والدة صوصو هي من تجلب له الطعام، فكانت تستيقظ كل يوم مثل باقي الطيور وتذهب لتبحث عن الحبوب طوال النهار وتأكل وتأتي ببعض الحب لصغيرها صوصو، وفي أحد الأيام قررت الأم أن تعلم صغيرها درسا مهما.
  • حيث أرادت أن يعتمد العصفور صوصو على نفسه في الحصول على غذائية ولا يعتمد على غيره من الطيور، ففي أحد الأيام قبل ذهابها لجلب الطعام إيقظت صوصو وقالت له( اليوم لن أجلب لك الطعام، عليك أن تخرج وتبحث عنه بمفردك).
  • وبعد ذهاب الأم رجع صوصو إلى النوم مرة أخرى ولم يستمع إلى كلام والدته، وعندما رجعت وسألها عن الطعام قالت له أنه لن تجلب له طعامه مرة أخرى، عليه أن يذهب ويعتمد على نفسه في أداء هذه المهمة، خرج صوصو وكان في منتصف اليوم والجو حار جدا.
  • بدأ يبحث عن الغذاء ولم يجد ولا حبة ليأكلها، فالطيور أنهتها كلها، تعب صوصو وعاد إلى البيت مرة أخرى، وقرر أنه سوف ينام مبكرا ويستيقظ مبكرا ويذهب بنفسه ليحصل على طعامه.

ومن هنا يمكنكم الاطلاع على: قصص أطفال قبل النوم مكتوبة بالعامية وبالفصحى ممتعة وشيقة

2- القنفذ الحزين

  • كان هناك قنفذ يعيش في الغابة مع والديه في بيت جميل، كان القنفذ دائما حزين ووحيد، وذلك لأن أصدقائه في الغابة كانوا يرفضوا دائما اللعب معه بسبب الشوك الموجود في جسمه، وأنه كان يسبب لهم الأذى بدون قصد.
  • وفي أحد الأيام حينما كان قنفذ يتمشى وحيد شاهد الأرنب الصغير يلعب بكرته الجديدة، فأعجب بها القنفذ كثيرا، وذهب إلى الأرنب وطلب منه أن يلعب معه بالكرة، وحاول معه كثيرا ولكن الأرنب رفض بشدة.
  • وقال له أنه، إن سمح له باللعب بالكرة الخاصة به سوف يلحق بها الضرر بسبب أشواكه وذكره بكل المرات التي قام بتخريب الألعاب الخاصة بالحيوانات، كما ذكرة ببالون القطة الذي خربة، وحزن القطة الشديد، والألم الذي سببه لجميع الحيوانات لعدة أيام بسبب أشواكه، حين سمحوا له باللعب معهم.
  • ترك القنفذ الصغير الأرنب وهو حزين جدا، ويشعر بالوحدة، وذهب إلى المنزل، عندما رأته والدته سألته ماذا حدث ولما هو حزين لهذه الدرجة، فحكى لها ما حدث من الأرنب وباقي حيوانات الغابة.
  • فطلبت منه أن لا يحزن وعدت له الفوائد التي يحملها هذا الشوك، وأخبرته أن الحيوانات سوف تفهم وتقدر ذلك وتتقبله دون تغيير.
  • وفي إحدى الأيام حاول أحد الصيادين أخذ الأرنب، وفي هذا الوقت تدخل القنفذ وأنقذ الأرنب الصغير بأشواكه من الصياد وأبتعد الصياد خوفا من شوك القنفذ، فشكره الأرنب والحيوانات كثيرا، وفهموا خطأهم وطلبوا منه اللعب معهم، وكان قنفذ يحاول جاهدا ألا يلحق الضرر بالصدقائه الحيوانات.

3- الغربان الخاسرة

  • في إحدى الغابات الجميلة تعالى صوت الشجار في إحدى الأشجار التي تسكنها الغربان، مما أدى إلى تجمع العديد من الحيوانات، ليعرفوا ما كان من أمر الغربان التي تتشاجر.
  • وخلال هذا الشجار تقدم الثعلب المكار من الغربان التي تتشاجر وسألهم عن سبب الشجار والأصوات العالية، فقال لهم واحد منهم، أنهم اتفقوا أن يقسموا قطعة الجبن بينهم بالتساوي ولكن الغراب الآخر يرفض ذلك بشدة ويريد أن يأخذ أكثر من نصيبة.
  • عندها اقترح الثعلب المكار أن يقوم هو تقسيم الجبن بينهم بالتساوي، فوافق الغربان على ذلك، وبدأ الثعلب بالفعل في تقسيم الجبن بالتساوي وبعد أن انتهى قال( يا إلهي هناك قطعة أكبر من الأخرى، سوف اتناول منها حتى تتساوى قطع الجبن) فوافق الغربان.
  • عندها أكل الثعلب جزء كبير فأصبحوا غير متساويين، فراح يأكل من القطعة الأخرى حتى تتساوى القطع، وأكمل هكذا حتى انتهت قطعي الجبن إلى الآخر، وفر الثعلب الماكر بعيدا.
  • وخسر الغربان قطعة الجبنة الخاصة بهم، وتعلموا أن يعتمدوا على نفسهم ولا يطلبوا المساعدة من أحد مثل الثعلب المكار.

إليكم من هنا: قصص أطفال بالصور والكتابة قبل النوم شيقة لا تفوتك

4- قصة الأسد والفأر

قصص أطفال قصيرة قبل النوم

  • في يوم من الأيام كان هناك أسد يأخذ قسط من الراحة في الغابة، وفي أثناء ذلك جاء فأر وصعد إلى ظهر الأسد وظل يلعب ويتحرك كثيرا، فأستيقظ الأسد غاضبا وأمسك بالفأر الذي أزعجه وقرر أن يأكله من كثر غضبه.
  • بكى الفأر كثيرا وظل يعتذر للأسد، ووعده أنه إذا تركه سوف ينقذه في يوم من الأيام، حينها ضحك الأسد كثيرا وقال له أنت فأر صغير كيف ستنقذني أن الأسد الكبير، وكرر أن يتركه بعد أن استهزاء به.
  • وفي يوم من الأيام أثناء سير الأسد في الغابة هجم عليه مجموعة من الصيادين وقيدوه بالحبال إلى أن يأتوا بالقفص ويأخذوا الأسد، في أثناء ذلك مر الفأر ورأى ما كان من حال الأسد، وتذكر وعده له.
  • فقرر أن يذهب يساعده، وبدأ بالفعل في قضم الحبال إلى أن خرج الأسد من الحبال التي كانت تقيضه، فشكر الأسد الفأر كثيرا، وندم من استهزائه بالفأر.

5- قصة الحمار والأسد

  • في إحدى الأيام وبينما كان يسير الحمار في الغابة، رأى من بعيد فرو أسد في الطريق، أقترب منه الحمار وفكر كثيرا كيف يستخدم هذا الفرو إلى أن جاءت فكرة له، وهو أن يرتدي الفرو ليظهر بمظهر الأسد والحيوانات تخاف منه وتحترمه.
  • بالفعل قام الحمار بارتداء الفرو، وأخذ يمشي في الغابة، وكانت الحيوانات عندما تراه تنحني له وتخاف منه، في أثناء مشي الحمار بمظهر الأسد رآه الثعلب المكار وشك في أمره، وقال له (أنت لست الأسد ملك الغابة أنت متنكر وتخدعنا).
  • حاول الحمار أن يثبت عكس ذلك إلى أن طلب منه الثعلب أن يقلد صوت الأسد حتى يتأكدوا من صدق كلامه، وفي حين محاولة الحمار بتقليد صوت الأسد كشف أمره وظهر نهيق الحمار بدلا من ذلك، وعرف أنه كاذب وأنه ليس الأسد ملك الغابة.

ننصحكم بزيارة مقال: قصص خيالية طويلة للأطفال والدروس المستفادة منها

ملخص الموضوع في 7 نقاط

  1. قصص أطفال قصيرة قبل النوم تساعد الأطفال على الإحساس بالأمان إلى جانب غرس بعض القيم والمبأدي الجيدة.
  2. قصة الحمار والأسد تعلم الأطفال عدم الغش والخداع، وأن تغيير المظهر ليس هو الصواب، فالله عز وجل خلق كل فرد بشكل مميز وشخصية مميزة عن غيره.
  3. قصة الأسد والفأر تعلم الأطفال الصغار أن الحجم ليس هو المقياس الذي نحكم به على الأفراد، فمن الممكن أن يكون الحجم صغير ولكنه يكون قادر على فعل الكثير.
  4. قصة الغربان الخاسرة يتعلم فيها عدم الوثوق بالمخادعين والاعتماد على النفس.
  5. يتعلم الأطفال من خلال قصص أطفال قصيرة قبل النوم أن الطمع من الصفات السيئة التي تضيع الأشياء الجميلة.
  6. قصة القنفذ الحزين تعلم الأطفال أن الشكل الخارجي ليس هو الأساس فالله عز وجل خلق كل شخص بشكل مميز له، يجب أن يتقبلها ولا يمقتها، حتى يتقبله الآخرين ويحبوه.
  7. قصة العصفور صوصو الكسلان تعلم الأطفال الصغار الاعتماد على النفس وعلى الخالق، وعدم الاتكال على الغير، وأن الكسل من الممكن أن يضيع صاحبة ويفسد عليه حياته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى