صحة طفلي

خفض حرارة الطفل بالبصل طريقة استخدامه ومدى فعالية نتائجه

خفض حرارة الطفل بالبصل نقدمه لكم اليوم عبر موقعنا شقاوة حيث إن البصل يعتبر أكثر الخضار تواجداً في أي مطبخ حيث إن بجانب طعمه اللذيذ الذي يضيف نكهة رائعة للطعام فهو يحتوي على الكثير من العناصر المفيدة لأي إنسان فهو غني بفيتامين سي، وحمض الفوليك ويوجد به الكثير من الأملاح المعدنية مثل الحديد والكالسيوم.

كما إن البصل غني بكمية كبيرة من الألياف، ويعتبر مطهر طبيعي للجسم من الكثير من الفيروسات والجراثيم، ولكن هل عادة خفض حرارة الطفل بالبصل هي عادة صحيحة؟ وهل يؤثر البصل على حرارة؟ إن تلك الأسئلة تشغل بال كثير من الأمهات.

وهذا لأن كثير من الأطفال يصابوا بنزلات برد على مدار العام وتلك النزلات تصاحبها حرارة للطفل، ولذلك نحن اليوم في هذا المقال سوف نجيب على كل الأسئلة التي تخص خفض حرارة الطفل بالبصل.

خفض حرارة الطفل بالبصل

"<yoastmark

  • هل خفض حرارة الطفل بالبصل حقيقة؟ إن استخدام البصل من أجل خفض حرارة الطفل يعتبر من أكثر العادات التي كان يتم استخدامها في منذ قديم الزمن وهي الأكثر شهرة؛ حيث إن هناك الكثير من الناس الذين يعتقدون إن البصل له قدرة على خفض درجة حرارة الجسم، ويعتقدوا أيضاً إن البصل له قدرة على تخفيف الألم.
  • ومن أجل أن يتم تطبيق تلك الطريقة تقوم الأم بوضع بعض الشرائح من البصل على كعب الطفل ثم تقوم بفرك البصل على كعبه لبعضه دقائق قبل ان يخلد الطفل إلي النوم، ومن ضمن الأقوال التي تناقش هذه العادة هي إنه من اجل الحصول على نتيجة فعالة وخفض درجة حرارة الطفل يجب أن يتم استخدامها مرتين في اليوم.
  • إن تلك الطريقة قد بدأ استخدامها منذ قرون عديدة حيث إن الناس يعتقدون إن النهايات العصبية المتواجدة في نهاية القدم من الممكن أن تعمل في المساعدة على علاج العديد من المشكلات الصحية ومن بينهم عرض ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • وذلك لأن البصل يوجد به كمية كبيرة من مادة هامة وتلك المادة تسمي باسم بالكبريت (Sulphuric)، ووفقاً لطب الأعشاب أو كما يسمي باسم الطب البديل فإن فوائد تلك المادة تكمن في قدرتها على الدخول إلى جسم الإنسان وعلى قدرتها على قتل البكتريا والفيروسات الموجودة به.

ولا يفوتك التعرف على المزيد من التفاصيل عبر: ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال 39 وأفضل طريقة خفض درجة الحرارة لدي الأطفال

ماذا يقول العلم حول خفض حرارة الطفل بالبصل؟

بعد أن ذكرنا لكم الأسباب التي جعلت الناس يتخذون تلك العادة ويحاولون تنزيل الحرارة بالبصل للأطفال سوف نذكر لكم ما هو رأي العلماء والعلم حول تلك العادة، وماذا قالت الدراسات التي تم عملها على هذا الموضوع.

أن رأى العلم حول استخدام البصل في تقليل الحرارة هو:

  • هناك الكثير من الدراسات التي تم عملها من أجل مناقشة الطب الصيني المنعكس في القدم (Foot reflexology)، وفي تلك الدراسات وُجد إن الدلائل حول نظرية استخدامات البصل في تقليل الحرارة هي قليلة للغاية، وأقوال نادرة هي التي تدعم تلك العادة.
  • هناك العديد من الدراسات العلمية التي قد أشارت إلى أن القيام باستخدام عادة تقليل الحرارة عن طريق البصل والاعتماد عليها هي فقط من الممكن أن يؤدي إلى تدهور الوضع الصحي للطفل.
  • إن عدد النظريات والأبحاث التي تناولت مناقشة عادة خفض درجة حرارة الطفل باستخدام البصل عددها قليل للغاية، ولم يتم حتى الآن وجود دراسة قد ناقشت تلك العادة بتفاصيلها بشكل محدد، وهذا الأمر يجعل من العادة محل شك.
  • ولكن بشكل عام فإن البصل هو خضار حامضي وهذا معناه إن البصل له بعض الخصائص والمميزات التي تكون مضادة للبكتريا في حالة إذا قمنا بفرك البصل في أي شيء، ولكن البصل وحده لا يعتبر كافي على الإطلاق من أجل قتل البكتريا في الجسم، وهو لا يمكنه أن يسحب الفيروس من جسم الإنسان.

وإليكم المزيد من التفاصيل عبر: مقياس حرارة للأطفال وكيفية قياسها وأنواع ميزان الحرارة للأطفال على حسب العمر

هل من الآمن استخدام البصل من أجل خفض حرارة الطفل؟

  • على الرغم من عدد وجود العديد من الدراسات التي تناقش عادة استعمال البصل في تقليل حرارة الطفل إلا إن هناك العديد من الناس الذين يقوموا باستعمال تلك العادة، لكن هل استعمالهم لها به أي خطورة على صحة الطفل؟
  • إن بشكل عام تعتبر عادة وضع البصل في الجوارب أو فرك البصل في كعب الرجل شيء آمن تماماً ولا يوجد منه أي خطورة حيث إنه لم يسبق من قبل تسجيل أي حالة إصابة بسبب وضع البصل في الجورب، أي إنها آمنه ولكن من الاحتياط ألا يتم الاعتماد على تلك الطريقة فقط ومراجعة الطبيب لخفض حرارة الطفل.

ولا يفوتك التعرف على المزيد من خلال: استمرار الحرارة عند الأطفال أسبوع الأسباب والأعراض المصاحبة

استخدامات أخرى للبصل

  • بجانب عادة خفض حرارة الطفل بالبصل والتي يعتقد بها كثير من الناس، يوجد أيضاَ اعتقاد أخر على أن البصل يمكنه أن يساعد في التقليل من مشكلة الاحتقان لدي الطفل؛ حيث إن هناك بعض الأمهات تقوم بقطع حلقات من البصل، ثم تضع تلك الحلقات في الغرفة بجانب سرير الطفل.
  •  وذلك لاعتقادهن إن مادة الكبريت المتواجدة في البصل من الممكن أن تعمل على تقليل المخاط الموجود في أنف الطفل وتفكيك البلغم المتراكم عنه. وبالتالي عند حدوث هذا سوف يشفي الطفل من مشكلة الاحتقان التي كان يعاني منها.

طرق أخرى لخفض حرارة الطفل

  • يجب ان يتم وضع الطفل في مكان به تهوية بشكل معقول، كما يجب أن يتم تخفيف ملابس الطفل ولا يجب أن نجعله يرتدي الكثير من الملابس الثقيلة.
  • من الممكن أن نحضر قماشة ما ونغمسها في ماء فاتر ثم نقوم بوضعها على جبين الطفل وعلى فخديه وأسفل الإبط وعلى أسفل الرقبة، ومن الممكن ان نعطي الطفل حمام ولكن بماء فاتر ويجب تجنب الماء البارد تماماً؛ حيث إن الماء البارد من الممكن أن يسبب أضرار أخرى للطفل.
  • من الممكن ان يتم إعطاء الطفل الكثير من السوائل حتى نجعل جسمه يحافظ على الرطوبة التي به، ولا يواجه مشكلة الجفاف؛ وذلك لأن عندما ترتفع درجة حرارة الجسم فإن الإنسان يعرق كثيراً ويفقد الكثير من الماء.
  • يجب أن يتم المحافظة على تغذية الطفل، وإذا كان رضيعاً فيجب إعطاءه الحليب بشكل مستمر.
  • نقوم بإعطاء الطفل خافضات الحرارة وخصوصاً التي يوجد بها الباراسيتامول حيث إن تلك المادة تقوم بخفض درجة الحرارة وتسكن الآلام في نفس الوقت.

متى يجب استشارة الطبيب؟

بعد ان قامت الام بجميع الحلول المنزلية من أجل خفض حرارة الطفل ولكن الحرارة لم تنخفض بعد وتبقي مرتفعة؛ ففي هذه الحالة يجب عليها أن تتجه إلى الطبيب المختص في الحال وخصوصاً في الحالات التالية:

  • إذا كان الطفل يعاني من أي عرض من الأعراض التالية: وجود تشنج في رقبته، والتهاب الحلق، وألم الأذن، وظهور طفح جلدي، ويعاني من الاسهال والقيء.
  • إذا كان الطفل يعاني من مشكلة ما في الجهاز المناعي مثل إصابته بالسرطان أو إنه يتناول الأدوية السترويدية.
  • يعاني من التشنجات.
  • إذا كان عمر الطفل ثلاثة أشهر أو أقل من هذا وكانت درجة حرارته 28 درجة مئوية أو أكثر.
  • إذا ارتفعت درجة حرارة الطفل عن 40 درجة مئوية.

الخلاصة في 4 نقاط

  • عادة خفض حرارة الطفل بالبصل من العادات المستخدمة قديمة لخفض درجة الحرارة للجسم.
  • الدراسات التي أجريت على فعالية الطريقة قليلة للغاية، وهناك أقوال نادرة تدعمها.
  • بالأبحاث العلمية وُجد أن الاعتماد على البصل وحده في خفض الحرارة قد يؤدي إلى تدهور الحالة الصحية للطفل.
  • ينبغي استشارة الطبيب في حالة زادت درجة الحرارة إلى 40 درجة مئوية.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم خفض حرارة الطفل بالبصل وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى