صحة طفلي

أسباب بكاء الطفل بعمر ست شهور

أسباب بكاء الطفل بعمر ست شهور كثيرة جدًا فبعضها يكون طبيعي، والبعض الأخر يشير إلى إصابة الطفل بعدوى، لذلك إذا لاحظت الأم بعض العلامات على الطفل يجب أن تذهب به للطبيب فورًا.

اتباعها بعض الطرق التي تساعد في تهدئة الطفل تساعدها في تقوية التواصل بينها وبين الطفل، ومن خلال موقع شقاوة سنتعرف إلى أسباب بكاء الطفل بعمر ست شهور.

أسباب بكاء الطفل بعمر ست شهور

الطفل بعمر الستة أشهر يكون مازال بفترة الرضاعة ووسيلته الوحيدة بتلك الفترة للتعبير عما يريد هي البكاء، وذلك حتى ينتبه له الأشخاص المحيطين به ويقومون بتلبية له ما يحتاجه، ولكن هناك الكثير من الأوقات التي يكون فيها أسباب بكاء الطفل بعمر ست شهور غير معروفة.

فهو يريد أن يصف شعور معين لديه مثل الجوع أو الاضطراب، ولكن من المهم جدًا ألا تقارن الأم طفلها بالأطفال الأخرين لأن كل طفل له طبيعة مختلفة للنمو، ويجب أن تساعدي الطفل في اكتساب المهارات والسلوكيات الجيدة منذ لحظة ولادته بالطريقة المناسبة لعمره.

تحديد سبب البكاء يجعل العلاقة جيدة بين الأم والطفل وعندها سوف يستقبل الطفل من الأم كل المعلومات بشرط أن تحافظ الأم على هدوئها وتتحلى بالصبر، ومن تلك الأسباب التي تجعل بعمر ست شهور يبكي ما سيتم عرضها في الفقرات التالية:

1- بكاء الطفل عند الشعور بالجوع

من الطبيعي أن تعرف كل أم الجرعات التي تكفي طفلها بعمر ست شهور من الرضاعة الطبيعية أو الصناعية، فحين لم يحصل الطفل على غذائه يظل يبكي رغبته منه في أن تسمعه الأم وتقوم برضاعته، وفي ذلك الوقت يجب أن تلبي الأم احتياج الطفل لأن شدة البكاء ستجعل بطن الطفل مضطربة.

في هذا الوقت سيكون الطفل يريد أن يتناول الطعام ولكن اضطراب معدته يمنعه من ذلك لشعوره بألم شديد، تكرار تلك المشكلة سوف يؤثر في نمو الطفل، ولكي تتفادى الأم ذلك يجب أن تدرك أن بطن الرضيع صغيرة لا تستطيع حمل قدر كبير من الطعام.

لذلك تكون رضاعه الطفل كل ساعتين بإعطائه جرعة متوسطة يكون مناسب جدًا، حتى لا يشعر الطفل بإزعاج من زيادة الحليب في البطن وأيضًا للحصول على فوائده وينمو جسمه بطريقة طبيعية.

اقرأ أيضًا: طفلي لا ينام ويبكي كثيرا

2- رغبة الطفل في النوم تسبب البكاء

من أسباب بكاء الطفل بعمر ست شهور هو رغبة في النوم، فإن عدم وجوده في وضع مريح ومناسب للنوم يجعله يبكي، وهذا بمثابة إرسال إشارة إلى الأم لكي تقوم بوضعه في المكان المخصص للنوم وتغطيه، حتى لا يشعر بالبرودة وينزعج أثناء النوم.

شعور الطفل بالأمان أثناء النوم أمر هام ليحصل الطفل على القدر الكافي له من الراحة، وهذا يكون بوجود الأم بجانبه مع سماع صوتها، حيث حين يستيقظ الطفل ولا يجد الأم بجانبه يقوم بالبكاء مرة أخرى.

3- البكاء في بداية مرحلة التسنين

من أكثر أسباب بكاء الطفل بعمر ست شهور شيوعًا بذلك العمر هو التسنين، حيث إن أسنان الطفل تبدأ في النمو بذلك العمر حتى أن يتم عام كامل، فإن اندفاع الأسنان من اللثة يسبب ألم شديد للطفل وينتج عنه البكاء.

في تلك الحالة إذا لاحظت الأم انتفاخ في اللثة فيجب أن تدرك أن البكاء ناتج عن شعور الطفل بالألم، ودائمًا يصاحب ذلك تعرض الطفل إلى ارتفاع في درجة الحرارة، ويجب آلا تقلق الأم فذلك أمر طبيعي فإن القيام بعمل كمادات باردة للطفل مع إعطائه ألعاب خاصة بمرحلة التسنين يكون مناسب جدًا في ذلك الوقت.

لكن إذا لاحظت ارتفاع زائد في درجة الحرارة يجب أن تقوم الأم بأخذ الطفل إلى الطبيب.

4- الشعور بألم في المعدة

تغذية الرضيع في عمر ست شهور أمر يجب الانتباه له حتى لا يصاب بالمغص الناتج من اضطرابات المعدة، وغالبًا إذا كانت أسباب بكاء الطفل بعمر ست شهور ناتجة من اضطراب المعدة ستلاحظ الأم ظهور أعراض مثل احمرار وجه الطفل مع ملاحظة أن بطنه منتفخة قليلاً، وأحيانًا يرافق ذلك تورم القدم.

في حالة استمرت تلك الأعراض لكثير من الأيام يجب أن تأخذ الأم الطفل إلى الطبيب، لتطمئن على صحته من الفحص الطبي لمعرفة إذا كان سبب اضطراب المعدة عادي أو نتيجة تعرضه لمرض معين.

اقرأ أيضًا: متى ينتهي بكاء الطفل الرضيع؟ وأسبابه وما هي لغات البكاء عند الرضع؟

5- البكاء الناتج من ارتداء ملابس ضيقة

عندما يرتدي الطفل ملابس ضيقة أو حفاضات يشعر بألم كبير، لأن هذا يسبب له احمرار وتهيج في الأجزاء الرقيقة من الجلد، لذلك يجب على الأم أن تقوم بتغير الحفاضات بشكل مستمر وتحرص على أن يرتدي الطفل ملابس مناسبة لدرجة رطوبة الجو، حيث إن الملابس الثقيلة في الجو الحار تجعل الطفل يشعر بالانزعاج الشديد.

6- شعور الطفل بالخوف يجعله يبكي

عندما يلاحظ الطفل أي اختلاف في العوامل الخارجية المحيطة به مثل الضوضاء أو الضوء الشديد يجعله يشعر بالخوف والفزع، وبالتالي يظل يبكي بشدة لرغبته في الشعور بالأمان، ووجود الأم بجانبه في ذلك الوقت أمر يساعده على الاطمئنان.

البكاء إشارة من الطفل أنه يحتاج اهتمام زائد في ذلك الوقت، وعندها يكون الاتصال الجسدي بالأم أو الأب أمر هام جدًا لكي يشعر بالاهتمام والاحتضان الكافي منهم.

7- تعرض الطفل للإرهاق يتسبب بالبكاء

من أسباب بكاء الطفل بعمر ست شهور التي يجب أن تنتبه لها الأم بدرجة كبيرة هي شعوره بالإرهاق الشديد، حيث إن الأطفال في ذلك العمر تجد صعوبة كبيرة في النوم، وبالتالي يصاب الطفل بالإرهاق والتعب لرغبته الشديدة في النوم مع عدم المقدرة على فعل ذلك.

لهذا في تلك المرحلة يجب أن تحرص الأم على أن تمارس مع الطفل الكثير من الأنشطة باللعب معه، وتواجده مع أشخاص أخرين يقومون بتحفيزه يساعد في دخول الكثير من الأفكار إلى عقله، وبالتالي عندما يأتي وقت النوم نلاحظ انغلاق عين الطفل ونومه بسبب الإرهاق.

أسباب أخرى لبكاء الطفل

يوجد أسباب أخرى من ضمن أسباب بكاء الطفل بعمر ست شهور تجعل الطفل يشعر بالانزعاج والقلق، لذلك يجب أن تعرف الأم تلك الأسباب بشكل جيد حتى تستطيع تهدئة الطفل على حسب السبب الذي يجعله يبكي:

  • رغبته في تغيير الحفاضة التي يرتديها، لأن تراكم البول أو البراز يجعله يشعر بحرارة زائدة في تلك المنطقة، وبالتالي يشعر بعدم الارتياح ويظل يبكي.
  • من الممكن أن أخذ جرعات زائدة من الرضاعة يجعل الطفل يبكي، لأن ذلك يجعله يشعر بألم في البطن بسبب الانتفاخ ووجود الغازات المتراكمة.
  • رغبته في التحرك واستكشاف الأشياء، فأحيانًا تضع الأم طفلها في أرجوحة لا يستطيع الخروج منها
  • في حالة تناوله لطعام معين أو دواء ووصول إلى جسمه مادة يعاني من حساسية منها يشعر الطفل بانزعاج شديد ويظل يبكي، وبعد أيام قليلة تبدأ البقع الحمراء بالظهور على جسمه.
  • وجود مشكلة في الجهاز العصبي تجعل الطفل يبكي بشدة، وتسمى تلك الحالة البكاء العصبي.
  • إذا شعر الطفل بألم أثناء التبول يبكي، لهذا يجب أن تنتبه الأم لحالة بول وبراز الطفل فإذا تغير لونه عن الطبيعي أو تم ملاحظة به قطرات من الدم يجب أن تذهب للطبيب.
  • الشعور بالعطش يصيب الطفل بالجفاف، وبالتالي يظل يبكي.

حالات بكاء الطفل التي توجب استشارة الطبيب

التعرف على أسباب بكاء الطفل بعمر ست شهور يساعد الأم في معرفة ما يريده الطفل، ولكن يوجد بعض الحالات التي يجب تستوجب ذهاب الطفل إلى الطبيب، لكيلا يصاب بمضاعفات خطيرة، ومن ضمن تلك الحالات:

  • عندما يتحول لون البشرة إلى أزرق من شدة البكاء، وفي تلك الحالة يجب أن تذهب الأم للطبيب لأن ذلك يدل على وجود مشكلة لدى الطفل في التنفس.
  • في حالة تم ملاحظة أن الطفل يبكي باستمرار دون انقطاع بالرغم من حمل الأم له، فيجب إيجاد أي طريقة لتهدئة الطفل لأن ارتفاع هرمون الكورتيسول المسؤول عن القلق والتوتر يسبب مشاكل كثيرة تؤثر على وظائف الدماغ.
  • إذا كان طفلك مصاب بمشكلة في جدار البطن من الممكن أن شدة البكاء تكون نتيجة شعوره بألم معين بها، ويجب أن تذهب للطبيب لإيجاد علاج مناسب للمشكلة، لأن شدة البكاء من الممكن أن تصيبه بفتق السري مع تسبب ضعف بعضلة القلب.
  • في حالة ظهر على الطفل أعراض القيء أو ارتفاع في درجة الحرارة أو الإسهال مع البكاء الشديد، حيث إن ذلك إشارة لوجود عدوى فيروسية تعرض لها الطفل ويجب استشارة الطبيب بذلك.
  • إذا لاحظت الأم أن صوت بكاء الطفل متغير لأيام متتالية.
  • في حالة وجود دم في البول أو البراز مع وجود تشنجات عصبية.

اقرأ أيضًا: أسباب بكاء الطفل المفاجئ وهو نائم

طرق تساعد الأم بتهدئة الطفل عند البكاء

عندما يبكي الطفل يجب على الأم أن تقوم ببعض الطرق لتهدئته، حيث إن ذلك يساعدها في الحفاظ على الطفل من التعرض إلى اضطرابات المعدة أو الشعور بالاختناق نتيجة البكاء الزائد التي تعيق نموه بشكل كبير، واتباع هذه الطريق يساعد الأم في تحديد أسباب بكاء الطفل بعمر ست شهور، وتلك الطرق تتمثل في:

  • حمل الطفل ووضعه على ثدي الأم يجعله يشعر بالهدوء والأمان.
  • إذا كان الطفل يرتدي حفاضة قومي بإزالتها حتى لا تضغط بشكل كبير على بطنه عند البكاء.
  • في حالة كان هناك أصوات عالية بجانب الطفل مثل صوت التلفزيون أو الهاتف، فيجب أن ينخفض ذلك الصوت لأن الصوت العالي يزيد من إزعاج وبكاء الطفل.
  • لا تصرخي في وجه الطفل فقومي بالغناء له أو التحدث معه، حيث إن صوت الأم يساعد على هدوء الطفل.
  • إذا نام الطفل بعض البكاء اهتمي أن ينام الطفل في مكان هادئ وراقبيه جيدًا للتأكد من أنه يتنفس بشكل طبيعي.
  • في حالة كان الطفل يبكي بسبب شعوره بألم في البطن، فيفضل أن تقوم الأم بإعطائه مشروب دافئ من اليانسون أو النعناع أو الشمر مع استبدال السكر بعسل النحل الطبيعي، حيث إن ذلك يساعد على تقليل اضطرابات المعدة التي تحدث للأطفال في عمر ستة أشهر.
  • ساعدي طفلك في الجلوس بدلاً من حمله مع وضع أمامه الألعاب التي يحبها، ويفضل أن تكون تلك الألعاب ملونة ومتحركة حتى تشتت انتباه الطفل عن البكاء.
  • بعض الأوقات يبكي الطفل لرغبته في حمل الأم لأن الطفل تعود إلى أن البكاء يجعل الأم تحمله، فيجب على الأم آلا تعود الطفل على ذلك وتطلب المساعدة من أحد أفراد المنزل ليساعدها في حملة واللعب معه لكيلا يعتاد على الأم بشكل كبير.
  • عند ملاحظة أن الطفل يبكي قومي بجعل الطفل يستلقي على بطنه لفترة قصيرة مع عمل تدليك لظهره حتى يهدأ، ستلاحظ أنه يشعر بالاسترخاء وإذا كانت هناك غازات متراكمه في بطنه ستساعد تلك الطريقة على التخلص منها.
  • من المهم أن تحرص الأم في فترة الرضاعة على عدم تناول المشروبات الغير صحية أو الأدوية التي تؤثر بشكل كبير على حليب الأم، لأن عدم أخذ الطفل كفايته من الرضاعة يجعله يبكي بشدة.

شعور الطفل بالانزعاج يجعل الأم تبحث عن أسباب بكاء الطفل بعمر ست شهور، واتباعها بعض الطرق التي تساعد على تهدئته يزيد من درجة التواصل بين الأم والطفل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى