ولادة

أسباب الولادة في الشهر السابع

أسباب الولادة في الشهر السابع تساعد على التعرف على كيفية الوقاية من التعرض لها، فعندما تقترب المرأة من الأشهر الأخيرة للحمل تكون أكثر عرضة إلى الولادة المبكرة، كما تُصاب المرأة بالتوتر والقلق المستمر.

للتعرض للولادة في الشهر السابع بعض الأسباب إلا أن هناك بعض الأعراض والسلبيات التي قد تؤثر على الأم والجنين؛ لذلك فمن خلال موقع شقاوة سنتعرف على كل ما يخص أسباب الولادة في الشهر السابع.

أسباب الولادة في الشهر السابع

هناك العديد من الأسباب التي قد ينتج عنها تعرض الأم إلى الولادة في الشهر السابع، وبعضها أسباب ترجع للأم نفسها، والبعض الآخر هي أسباب ترجع إلى الطفل، ومن أهم تلك الأسباب ما يلي:

  • في حالة إن تعرضت الأم إلى الإصابة بسكري الحمل، فيكون ذلك من أهم أسباب الولادة في الشهر السابع.
  • تعرض الأم إلى الإصابة ببعض المشاكل والعيوب في الرحم؛ مما يجعله غير قادر على تحمل الطفل أكثر من ذلك، حتى أنه يمكن أن يمثل خطر على حياة الأم وحياة الجنين.
  • إذا كانت الأم حامل في سن متقدم فقد يكون ذلك من أهم أسباب الولادة في الشهر السابع.
  • تعاطي الأم إلى المخدرات أو الإقبال على عادة التدخين السيئة يزيد من احتمالية إصابة المرأة بالولادة في الشهر السابع.
  • إصابة الأم بداء القطط.
  • في حالة إن مات الجنين في الرحم؛ فيضطر الطبيب إلى أن يقوم بتحفيز الولادة في الشهر السابع حتى ينقذ الأم.
  • إتباع المرأة إلى نظام غذائي غير صحي؛ مما يجعل الأم في عرضة إلى الإصابة بفقر الدم أو الأنيميا؛ وهو ما يجعله أهم أسباب الولادة في الشهر السابع.
  • انخفاض معدل السائل الأمينوسي الذي يحيط بالجنين داخل الرحم؛ مما يجعل الطبيب لا يجد أي حل إلا أن يقوم بتحفيز الجسم على الولادة وفتح الرحم حتى ينقذ الجنين من الاختناق.
  • في حالة إن كانت الأم مصابة بمرض القلب فقد يكون في ذلك سبب قوي للتعرض إلى الولادة المبكرة.
  • تعرض الأم إلى بعض المشاكل الخاصة بضغط الدم طوال فترة الحمل ومراحله المختلفة.
  • في حالة إن كانت المرأة تتعرض لبعض الضغوط النفسية فيكون في ذلك سبب قوي للولادة المبكرة في الشهر السابع.

اقرأ أيضًا: سبب موت الجنين في الشهر الثامن

أسباب أخرى للولادة المبكرة

لقد تعددت الحالات التي يمكن أن يلجأ فيها الطبيب على تعريض المرأة إلى الولادة المبكرة، ويمكن أن نلخص هذه الحالات والأسباب في النقاط التالية:

  • في حالة إن كانت المرأة حامل في توأم فتكون أكثر عرضة إلى الولادة المبكرة في الشهر السابع.
  • إذا كانت الأم قد تعرضت إلى الإصابة ببعض حالات الإجهاض من قبل، فقد يكون ذلك ضمن أهم أسباب الولادة في الشهر السابع.
  • إن كانت الأم تعاني من السمنة المفرطة فذلك يسبب زيادة احتمالية تعرضها إلى الولادة المبكرة، كما أن النحافة المبالغ فيها أيضًا تسبب في الولادة في الشهر السابع.
  • إصابة الأم بتسمم الحمل، أو بعض أنواع العدوى البكتيرية.
  • الحمل عن طريق الحقن المجهري أو طرق التخصيب المختلفة قد يكون من أهم أسباب الولادة في الشهر السابع.
  • في حالة إن كان هناك بعض العلامات التي تدل على وجود بعض الالتهابات في الرحم تجعل الطبيب مضطرًا إلى توليد تلك المرأة بشكل مبكر، كما أنه في حالة إن حدث انفجار الكيس المائي داخل الرحم تكون النتيجة ذاتها.
  • في حالة إن كان الجنين يعاني من عيب خلقي خاصةً في الجهاز البولي، حيث إن هناك بعض الأجنة التي تعاني من انسداد في تصريف البول؛ مما قد يتسبب في إتلاف الكليتين، ويجعل الطبيب في عجلة من حدوث الولادة حتى يستطيع أن ينقذ الجنين.
  • إذا كانت الأم قد تعرضت مرة سابقة إلى الولادة المبكرة، فيكون في ذلك سبب قوي لتعرض الأم إلى الولادة المبكرة مرة أخرى.
  • في حالة إن تعرضت الأم إلى العنف الجسدي أو الصدمة النفسية فقد ينتج عنها الولادة في الشهر السابع.
  • حدوث تهيج في الغشاء البريتوني بسبب الإصابة بقرحة في المنطقة المحيطة بالبطن.

حالات الولادة المبكرة

في ظل التعرف على أسباب المخاض في الأسبوع 26، نجد أن هناك بعض الحالات التي تكون الولادة المبكرة بالنسبة لهم إنقاذ من الموت سواء لهن أو للأطفال، وتتلخص تلك الحالات فيما يلي:

  • إذا كانت الأم قد تعرضت إلى عدوى ما عن طريق الجهاز التناسلي وانتقلت تلك العدوى إلى الجنين بسبب عدم الشفاء من تلك العدوى، فيجعل ذلك الطبيب لا يملك خيار آخر سوى أن يقوم باللجوء إلى الولادة في الشهر السابع.
  • من أهم أسباب الولادة في الشهر السابع عدم متابعة الأم مع طبيب متخصص في بداية الحمل؛ مما يجعلها تقوم ببعض الأمور التي تزيد من احتمالية تعرضها للولادة المبكرة.
  • إذا كانت المرأة حامل في سن مبكر، حيث إن الحمل في سن المراهقة على سبيل المثال يكون له عامل كبير في التعرض للولادة المبكرة.
  • في حالة إن تعرضت الأم إلى استنشاق مواد سامة، أو استخدامها لمواد تنظيف غير صحية.
  • من أهم أسباب الولادة في الشهر السابع حدوث بعض المشاكل في المشيمة أو سقوطها على الأسفل.
  • إصابة الأم بالتهابات كبيرة في مجرى البول.
  • تعرض الأم إلى الإصابة ببعض الاضطرابات في الهرمونات؛ مما يتسبب في زيادة التوتر لدى الأم والطفل.

اقرأ أيضًا: حركة الجنين قبل الولادة بيوم

أعراض الولادة في الشهر السابع

بعد أن قمنا بالتعرف على أسباب خروج الجنين إلى الحياة في الشهر السابع، سنتعرف على بعض الأعراض التي تشير إلى أن تلك المرأة تعاني من الولادة المبكرة، ومن تلك الأعراض التالي:

1- شعور المرأة الحامل بألم في الظهر

فيمكن أن تتعرض المرأة إلى الشعور بألم في الظهر سواء كان بشكل ثابت أو متقطع، وفي حالة إن قامت المرأة الحامل بتغيير الجلسة بغرض الراحة فلا تجد فرق.

2- الإصابة ببعض التقلصات

فشعور المرأة ببعض التقلصات في منطقة الرحم، بما يعادل كل 10 دقائق يُعد من أهم أعراض الولادة المبكرة.

3- الإصابة بالتشنجات

في حالة إن تعرضت المرأة الحامل في الشهر السابع إلى تشنجات متكررة أسفل الظهر أشبه بتلك التشنجات الخاصة بالدورة الشهرية، فيكون ذلك دليل على أن تلك المرأة تتعرض إلى الولادة المبكرة ويجب أن تتصل بالطبيب في الحال.

4- خروج إفرازات متكررة

خروج بعض الإفرازات من المهبل بشكل متزايد.

5- الشعور بالغثيان وعدم الاتزان

شعور المرأة بالغثيان وعدم الاتزان، في حالة تعرض المرأة إلى الشعور بتلك الأعراض فعليها أن تقوم بإخبار الطبيب في الحال حتى جعلها تقوم بما يتوجب عليها فعله في ذلك الوقت.

6- الضغط بمنطقة الحوض

زيادة الضغط في منطقة الحوض والمهبل دليل قوي على أن تلك المرأة تتعرض إلى الولادة المبكرة.

اقرأ أيضًا: وزن الجنين الطبيعي في الشهر السابع

أعراض الولادة المبكر للطفل

بعد أن قمنا بالتعرف على الأعراض الخاصة بالولادة المبكرة للمرأة نجد أن هناك بعض الأعراض التي تظهر على الطفل أيضًا والتي تنُم على أنه لن يولد في ميعاده الطبيعي؛ مما يجعل الطبيب على استعداد تام لحدوث الولادة المبكرة، ومن أهم تلك الأعراض ما يلي:

  • في حالة إن كان الطفل يمتلك رأس كبير وجسم صغير يكون ذلك سبب في الولادة بشكل مبكر في الشهر السابع.
  • إن كان الطفل يفتقر للعديد من المميزات التي يمتلكها الجنين الطبيعي؛ ويرجع ذلك لعدم وجود مخزون من الدهون لدى الطفل.
  • في حالة إن كان الطفل يعاني من وجود شعر ناعم يغطي جميع الجسم.
  • عدم تمكن الطفل من التنفس بشكل طبيعي داخل الرحم.
  • عدم رؤية الطبيب لأي من إشارات البلع أو الامتصاص لدى الطفل؛ مما يشير إلى أن هذا الطفل يعاني من مشكلةٍ ما في تناول الطعام.

إن أسباب الولادة المبكرة تتعدد فيما بينها وتختلف من امرأة لأخرى، كما أن هناك أسباب تخص الحامل وأسباب أخرى تخص الجنين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى