حمل

أسباب تأخر الحمل الثاني

أسباب تأخر الحمل الثاني تسبب حالة من القلق لدى الآباء والأمهات، حيث يسعى الآباء والأمهات الذين سبق لهم الإنجاب أن يكرروا الأمر مرة أخرى، ليكون لديهم طفل يصبح الأخ الأصغر لسابقه، مما يؤدي إلى تساؤلهم حول إمكانية الحمل بطفل آخر، وهل هناك فرصة كبيرة لإتمام ذلك الأمر أم أنه من الصعب حدوثه، لذلك ومن خلال موقع شقاوة سنعرض أسباب تأخر الحمل الثاني.

أسباب تأخر الحمل الثاني

الإنجاب غريزة بداخلنا جميعا، سواء رجل أم امرأة، كلانا نرغب بأطفال يغيرون مجرى الحياة، ويصبحون الأمل للغد ويكونون سبب في لرغد العيش، فالأطفال نعمة كبيرة من الله، يجب المحافظة عليها والسعي لرؤيتهم سعداء بحياتهم ونكون نحن قدرهم الأجمل.

لذلك فقد ترى بوادر القلق تبدأ في الظهور في حال ما تأخر الحمل الثاني، فإن أردت معرفة أسباب تأخر الحمل الثاني فإليك الفقرات التالية.

1- زيادة الوزن

زيادة الوزن بشكل عام تعوق أي نشاط أو فعل قد يقوم به المرء، فزيادة الوزن تسبب الكثير من الأمراض والمشاكل للجسم، فيجب التخلص منها على أي حال.

اقرأ أيضًا: أدوية تساعد على الحمل بسرعة

زيادة الوزن عند المرأة تتسبب في زيادة هرمون التستوستيرون والذي يقوم بدوره بإعاقة عملية الإباضة لدى السيدات وبالتالي تأخر الإنجاب، كما أنه يقلل من احتمالية نجاح أي عملية حقن مجهري ، أما عند الرجال فالسمنة قد تسبب زيادة هرمون الأستروجين والذي يعمل بدوره على تقليل عدد الإنتاج بالنسبة للحيوانات المنوية.

2- إدمان الكحوليات

إقبال النساء على شرب الكحول ليس محمود العاقبة، فزيادة شرب الكحوليات يؤثر على الصحة العامة، وبالتبعية الصحة الجنسية، وبالتالي سيؤثر على الحمل، فالمرأة التي تشرب الكحوليات يسبب ذلك تأخر فرصة حمل ثاني لديها، وذلك بسبب زيادة الوقت الذي يتم استغراقه لحدوث الحمل.

يرجع ذلك إلى قيام الكحوليات بتشويه الجنين إذا تم الحمل، وحالة ما إذا لم يتم الحمل فيرجع ذلك لما يحدث من تغيرات بداخل جسم المرأة نتيجة لإدمانها الكحوليات، أما عند الرجل فشرب الكحوليات يقلل من فرصة إنتاج الحيوانات المنوية.

3- إذا كانت المرأة 35 عاما فيما فوق

قد لا يشكل ذلك العامل مفاجأة، أو يجعلك تقلقين حيال هذا الأمر، فكل احتمال وارد جائز التحقيق، ولكن يجب أن نحيطك علما بأن عملية الإنجاب من الممكن أن تتأخر بسبب تأخر الحمل وتقدم السن، وذلك يرجع إلى أن مع تقدم السن فإن عدد البويضات يقل بفعل هبوطها على شكل دورة شهرية، فعدد البويضات له قدر محدود معين لا يزيد عن ذلك.

مع تقدم العمر يصبح من المحتمل تلف البويضات، مما يجعل هناك صعوبة في إتمام عملية الإنجاب ويعد ذلك من أسباب تأخر الحمل الثاني أيضا حال وجود فترة كبيرة متباعدة بين الحمل الأول والحمل الثاني.

مع تقدم العمر يحدث الكثير من التغيرات الهرمونية، والتي تكون بمثابة تغيرات تقلل من هرمونات الأنوثة أي الاستروجين والبروجستيرون، مما يتيح الفرصة ليكون هناك سبب من أسباب تأخر الحمل الثاني، ويعود هذا لاحتمالية الإصابة ببعض الأمراض.

4- إصابة المرأة بمتلازمة تعدد الكيسات (تكيسات المبايض)

انتشرت ظاهرة تكيسات المبايض كثيرا وبشكل خاص بالآونة الأخيرة، وذلك يرجع لعدة أسباب سيتم شرحها لاحقا، ولكن عند حدوث تكيس المبايض، يكون نتيجة ذلك إفراز الكثير من الهرمونات عن طريق الغدد الكظرية والتي تعمل على وجود اضطراب هرموني بجسم المرأة، مما يجعل عملية الإنجاب صعبة إلى حد ما.

هذا بدوره يؤدي إلى منع المبيضين من الإنتاج وبالتالي لا تحدث عملية الإباضة مما يقلل فرص الحمل.

لكن ما هو مبشر هو أن هناك طريقة للعلاج بالأدوية والعقاقير الطبية، والتي أثبتت فعاليتها بنسبة كبيرة وملحوظة تصل إلى 70% من زيادة فرص الحمل.

اقرأ أيضًا:أسباب توقف نبض الجنين

5- ضعف إنتاج السائل المنوي

ضعف إنتاج الحيوانات المنوية قد يعود لعدة أسباب، ومنها أنه قد يعود إلى تعرض الخصيتين إلى درجات حرارة عالية مما يكون نتيجته تشويه الحيوانات المنوية وضعف إنتاجها أو ارتداء الملابس الضيقة على فترات طويلة.

كما أنه من المعروف أنه يتم ضعف الإنتاج بسبب تقدم العمر عند الرجل، وتناول مكملات التستوستيرون قد تعد سبب كبير في إلحاق الضرر بالسائل المنوي وبالتالي ضعف إنتاجيته.

6- الإصابة بالعدوى

تكون العدوى بسبب العدوى الجنسية التي يتم نقلها عن طريق العلاقة الحميمة، والتي تكون سببا في ظهور التهابات الحوض، مما يؤثر على قناتي فالوب ويظهر الندب فيها وبالتبعية انسدادها.

كما تؤثر عدوى فيروس الورم الحليمي البشري على مخاط وسائل عنق الرحم، مما يؤدي بالضرورة لحدوث قلة في فرص الخصوبة، ولكن سرعة العلاج تؤدي لا محالة إلى قلة فرص الإصابة بالعدوى.

7- ندب الولادة القيصرية

قد تؤدي الولادة القيصرية إلى حدوث الندب في الرحم، والتي بدورها تؤثر على الرحم وتجعل من الممكن حدوث التهاب رحمي، وفي هذه الحالة يجب التوجه بسرعة شديدة إلى الطبيب لسرعة تلقي العلاج اللازم.

8- وجود خلل أو مشكلة في قناتي فالوب

عند تواجد مشكلة بنيوية في الرحم أو قناتي فالوب لدى المرأة، فإن ذلك يؤدي بالضرورة إلى تقليل فرصة المرأة وقدرتها على الحمل، وذلك لأنه يعمل على عدم التقاء البويضة بالحيوان المنوي، لوجود الخلل البنيوي أو النسيجي والذي يقف حائلا من حدوث عملية الزرع.

كذلك الانتباذ البطاني الرحمي ربما يحدث بعد عملية القيصرية، أو أحد جراحات الرحم، ويعد هذا من أسباب تأخر الحمل الثاني.

9- اضطراب المناعة الذاتية

في اضطراب المناعة الذاتية أشياء غير مفهومة، وذلك لا يمكن تفسيره بشكل واضح ولكن هذه الاضطرابات قد تسبب خلل بالجسم مما يؤدي الى مهاجمة الجسم للأنسجة السليمة وربما يهاجم الأنسجة التناسلية أيضا.

إضافة إلى ذلك فإن أمراض ومشاكل المناعة الذاتية والتي تتمثل في: هاشيموتو والذئبة، والروماتويد قد يؤثر ذلك على الخصوبة بسبب التهاب المشيمة ومن ثم الرحم، بالإضافة لذلك تلك الأدوية التي من المفترض أن تعالج تلك المشاكل تعد من أسباب تفاقمها.

اقرأ أيضًا:أفضل طرق تأخير الولادة المبكرة

10- التهابات الرحم

قد تكون المرأة قد أجرت العمليات الجراحية الكثيرة، مما أدى إلى حدوث بعض النتائج التي تعد عقبات وخيمة على عملية الإنجاب، فقد تؤدي تلك العمليات إلى حدوث التصاق في الرحم أو الحوض مما يؤدي بالضرورة إلى قلة فرص حدوث الحمل، ومن أشهر الجراحات التي قد تسبب ذلك ولادة الطفل الأول قيصريا.

11- التوتر لحدوث تأخر بالحمل

قد تواجه بعض السيدات بعض  توتر حيال ذلك الأمر مما قد يؤدي إلى نوبات اكتئاب أحيانا، وذلك لوجود بعض الخطط المرتبة والتي كانت بناء على تخطيط سابق، وقد تم فشل تلك الخطط مما أدى إلى ضعف حدوث الحمل الثاني وقلة الفرصة في حدوث ذلك.

12- خوف الام من حدوث حمل جديد

قد تعاني بعض السيدات من رهبة حدوث حمل آخر، وذلك لما تكبده جسد تلك السيدة من معاناة دامت كثيرا أثناء حملها الأول، مما قد يؤدي إلى حدوث تأخر بالحمل الثاني.

13- التدخين

التدخين عادة سيئة ضارة بجسم الإنسان، فلا أحد يحب الحفاظ على حياته ويكون مدخل، فهو كما نعلم عادة قاتلة، وفي حالة تأخر الإنجاب فهو يعد بمثابة سبب كبير من أسباب تأخر الحمل الثاني إذا كانت الأم مدخنة بشكل كبير وملحوظ ويعود ذلك إلى الأضرار التي يلحقها التدخين بالمرأة، حيث يكون سبب في تلف البويضات أو حدوث مشاكل في عملية الإباضة ذاتها.

كما أن له تأثير على إنتاج الحيوانات المنوية، أو ضعف إنتاج السائل المنوي.

اقرأ أيضًا:أسباب تشوه الجنين في الشهور الأولى

هل هناك حل لتأخر الحمل الثاني؟

بالطبع هناك حل فلكل داء دواء، وهنا بعض الخطوات التي من الممكن أن تجعليها من روتين حياتك الفترة المقبلة مما سوف يساهم في اعطائك الأمل مرة أخرى، واحتمالية حدوث الحمل الثاني بشكل أكبر.

  • قومي بحساب دورتك الشهرية وبالتبعية أيام التبويض الخاصة بك، وهذه الخطوة من الخطوات الهامة التي قد تتيح لك استعادة فرص الحمل مرة أخرى.
  • كوني مهتمة بنظام غذائك ولا تتواني فيما يخص جسدك من رعاية وعناية.
  • ساهمي انت نفسك في التعزيز من فرصة حدوث الحمل الثاني، وذلك عن طريق الاهتمام بصحتك النفسية والبعد عن مسببات الاكتئاب.
  • مارسي الرياضة بشكل دوري ومستمر، فهي تجعلك بدورها أهدأ حالا، نظرا لما تسببه من تخلص الجسم من الطاقة السلبية بالإضافة إلى السموم والوزن الزائد.
  • الوزن الزائد عامل من عوامل قلة الخصوبة، وسبب رئيسي من أسباب قلة فرص حدوث الحمل.=

الأطفال هبة من الله يسعى الجميع إلى الحصول عليها، ولكن لكي نحصل عليها يجب أن نصبح جديرين بها، ويحدث ذلك بتمرين النفس على وجود الطفل، وترويض أنفسنا على تحمل المسئولية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى