حمل

أسباب تأخر العادة الشهرية

أسباب تأخر العادة الشهرية بسيطة ولها علاج، لكن تأخرها من الأمور التي لا يجب تجاهلها أبدًا خاصةً للفتيات العازبات، حيث إن تأخر العادة الشهرية له آثار جانبية مؤرقة، وسنوضح لكم أسباب تأخر العادة الشهرية للمتزوجات والعازبات من خلال موقع شقاوة.

أسباب تأخر العادة الشهرية

هناك العديد من الأسباب التي تمنع نزول الدورة الشهرية في موعدها، منها بعض السلوكيات ومنها عوامل النفسية، كما أن هناك أسباب مرضية تؤدي الى تأخرها والتي تتعلق بالجهاز التناسلي.

يمكن معرفة إن كانت الدورة متأخرة عن موعدها أم لا من خلال حساب أيامها، فإن غابت 28 يوم ثم نزلت فهذا معدل طبيعي، وإن جاءت في أقل من 24 يوم أو أكثر من 38 يوم، فهذا مؤشر لوجود خلل ما، ويوجد العديد من أسباب تأخر الدورة الشهرية للمتزوجات والعازبات، وتتمثل هذه الأسباب في الآتي:

1. الشعور بالتوتر والقلق باستمرار

يؤدي الشعور بالقلق والإجهاد بالإضافة الى التوتر إلى التأثير على المزاج بالسلب، ويصل تأثيره إلى جزء من الدماغ، وهو المسؤول عن تنظيم فترات العادة الشهرية، بالإضافة إلى أنه يسبب تغير بعض الهرمونات.

اقرأ أيضًا: ما هي الأيام التي يحدث فيها الحمل بعد الدورة الشهرية

2. خسارة الوزن فجأة

اضطرابات تناول الأطعمة والمشروبات والعناصر الغذائية الهامة، من أسباب تأخر الدورة الشهرية، حيث يؤدي إلى تأخر نزول العادة الشهرية، فإن كان وزنك أقل من وزنك المثالي يؤدي إلى وقف الإباضة وتغير العديد من وظائف أجهزة الجسم، وبالتالي تتأخر العادة الشهرية.

3. الإصابة بالسمنة

زيادة وزن الجسم وزيادة نسبة الدهون تؤدي إلى العديد من التغيرات في وظائف أجهزة الجسم، وتغيرات في نسبة الهرمونات أيضًا مما يؤدي الى تأخر نزول الدورة الشهرية.

4. الإصابة بتكيس المبايض

عند الإصابة بتكيس المبايض يفرز الجسم كمية كبيرة من هرمون الأندروجين، وهو الهرمون المسئول عن الهرمونات الذكورية، مما يحدث خلل في نزول الدورة الشهرية، وقد يؤدي أيضًا الى توقفها نهائيًا، وبالتالي عدم حدوث حمل.

5. الأمراض المزمنة

يؤدي الإصابة بالأمراض المزمنة إلى حدوث اضطرابات في العديد من هرمونات الجسم وهو من أسباب تأخر العادة الشهرية، حيث يؤدي إلى حدوث خلل في عملية الإباضة.

فبالتالي يحدث تأخر في الدورة الشهرية، ومن أمثلة الأمراض المزمنة مرض السكري والضغط بالإضافة إلى اضطرابات الجهاز الهضمي المزمنة.

6. سن اليأس

يبدأ سن اليأس ما بين 45 سنة إلى 55 سنة، وهو من الأمور التي تتسبب في بداية حدوث تذبذب بموعد الدورة الشهرية، كما يؤدي إلى انقطاعها.

7. الإصابة بأمراض الرحم

عند الإصابة بأمراض الرحم يؤثر ذلك على العديد من هرمونات الجسم لدى الفتيات والسيدات، وبالتالي تتأثر المبايض في إنتاج البويضات وتتأخر الدورة الشهرية، ومن أمراض الرحم التي تؤدي تأخر الدورة الشهرية هي: الإصابة بورم في الرحم، أو تكيسات المبايض.

8. استخدام وسائل منع الحمل

تؤدي وسائل منع الحمل بتناول حبوب منع الحمل أو تركيب اللولب الهرموني إلى منع المبايض من إنتاج البويضات، حيث تحتوي حبوب منع الحمل على هرمون الأستروجين وهرمون البروجسترون.

فبالتالي يحدث خلل في أنظمة الدورة الشهرية، ولكن بعد مرور ستة أشهر من تناول حبوب منع الحمل وتركيب اللولب الهرموني تعود المبايض والدورة الشهرية وتنتظم في مواعيدها ولا تتأخر.

9. الحمل

من أكثر أسباب تأخر العادة الشهرية بالنسبة للمتزوجات هو حدوث حمل، فيجب القيام باختبار الحمل لمعرفة إن كان السبب وجود حمل أم خلل آخر في الجسم، وهناك بعض الأعراض التي تؤكد وجود حمل وهي كالآتي:

  • الشعور بالتعب والإرهاق دومًا.
  • الشعور بالغثيان والرغبة في القيء أحيانًا.
  • انتفاخ الجسم وتورمه.
  • حدوث بعض التشنجات في أجزاء الجسم المختلفة.
  • انتفاخ الثدي وتورمه بعض الشيء.

10. الإصابة بالخلل في الغدة الدرقية

عند الإصابة بالخمول في الغدة الدرقية أو نشاطها يؤثر على العديد من الهرمونات في الجسم، بالإضافة إلى أن الغدة الدرقية هي التي تقوم بتنظيم عملية التمثيل الغذائي في الجسم.

فعند الإصابة بخلل فيها سواء خمولها أو نشاطها يحدث خلل في عملية التمثيل الغذائي أيضًا، وبالتالي تتأثر المبايض مما يؤدي إلى تأخر الدورة الشهرية.

11. تناول أدوية تؤخر الدورة الشهرية

هناك العديد من الأدوية التي تؤدي عند تناولها لحدوث اضطراب في نظام الدورة الشهرية وبالتالي تتأخر في نزولها، حيث تؤثر بعض الأدوية على هرمونات الجسم والمبايض، ومن أمثلة تلك الأدوية الآتي:

  • الأدوية المضادة للاكتئاب.
  • أدوية تنشيط وخمول الغدة الدرقية.
  • أدوية سيولة الدم.
  • أدوية بدائل الهرمونات.
  • أدوية الكيماوي لعلاج مرض السرطان.

اقرأ أيضًا: هل ألم الدورة قبل موعدها بأسبوع من علامات الحمل

مخاطر تأخر الدورة الشهرية

يؤدي تأخر الدورة الشهرية إلى العديد من الأعراض الجانبية التي تؤثر على صحة المرأة والفتيات، فإن الإهمال في إجراء الفحص عند تأخر الدورة الشهرية يؤدي لحدوث بعض المضاعفات كالتالي:

  • الإصابة بنزيف شديد عندما تأتي الدورة الشهرية.
  • صعوبة الحمل، وذلك في حالة إن كان سبب تأخر الدورة الشهرية هو الإصابة بالتكيس في المبايض.
  • الإصابة بهشاشة في العظام، وذلك يحدث نتيجة احتباس الدم الناتج عن قلة نسبة هرمون الأستروجين في الجسم، وذلك الهرمون يعمل على حفظ كثافة العظام.
  • زيادة سقوط الشعر، وظهور حب الشباب في الكثير من مناطق الجسم بسبب خلل الهرمونات.
  • زيادة كثافة شعر الجسم حيث تزداد نسبة هرمون التستوستيرون في الجسم نتيجة اضطراب الهرمونات، وهو المسئول عن هرمونات الذكورة وبالتالي ينمو شعر الجسم بغزارة.
  • الشعور بألم في الحوض وأسفل منطقة الظهر.

طرق علاج تأخر العادة الشهرية بالأعشاب

يوجد العديد من الطرق الطبيعية التي تساعد على نزول الدورة الشهرية وعلاج تأخرها، وذلك من خلال تناول مشروبات الأعشاب الطبيعية بجانب أخذ الأدوية اللازمة التي وصفها الطبيب، والتي تتمثل في النقاط التالية:

تناول كوب واحد من الزنجبيل والقرفة الساخن يوميًا.

أسباب تأخر العادة الشهرية

  • تناول المكملات الغذائية التي تساعد في تنظيم الدورة الشهرية كحمض الفوليك.
  • تناول الأناناس حيث يساعد في تنظيم الدورة الشهرية بسبب احتواءه على إنزيم البروميلين.

أسباب تأخر العادة الشهرية

  • تناول الكركم، حيث يحتوي على نسبة كبيرة من هرمون الأستروجين والبروجسترون اللذان يحافظان على نظام الدورة الشهرية.

أسباب تأخر العادة الشهرية

  • تناول القرنفل حيث تحتوي على العديد من العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم، وتعمل على تنظيم الدورة الشهرية وتساعد في نزولها أيضًا.

أسباب تأخر العادة الشهرية

  • تناول البقدونس حيث يحتوي على نسبة كبيرة من مضادات الاكسدة والمواد الغذائية التي تساعد في نزول الدورة الشهرية وعلاج تأخرها.

أسباب تأخر العادة الشهرية

اقرأ أيضًا: خلطات تساعد على الحمل بعد الدورة الشهرية مجربة

الوقاية من تأخر العادة الشهرية 

يوجد العديد من الأساليب الوقائية التي يمكنك اتباعها لضبط نظام الدورة الشهرية والحد من تأخر نزولها، وتتمثل تلك الطرق الوقائية في الآتي:

  • الحفاظ على وزن مثالي وتجنب خسارة الوزن المفاجئ أو زيادة الوزن.
  • الحفاظ على سلامة النفسية وتجنب الشعور بالقلق والإجهاد، لتجنب حدوث خلل الهرمونات المؤدي لتأخر الدورة الشهرية.
  • تناول الأطعمة الصحية واتباع نظام غذائي صحي يحتوي على جميع العناصر الغذائية المهمة التي يحتاجها الجسم، حتى لا تتأثر بعض وظائف أجهزة الجسم ويحدث خلل ما يؤدي لاضطراب في نظام الدورة الشهرية.
  • ممارسة الرياضة يوميًا للحصول على الوزن المثالي وضبط نسبة الهرمونات في الجسم..
  • علاج الأمراض المؤدية لاضطرابات في نظام الدورة الشهرية المؤدية، مع الالتزام بأخذ الادوية بانتظام كما وصف الطبيب.

يجب تجنب السلوكيات المؤدية لحدوث خلل في نظام الدورة الشهرية، بجانب الأخذ بطرق الوقاية والعلاج اللازمة للحفاظ على طبيعة الجسد وسلامته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى