صحة طفلي

أسباب تقيؤ الرضيع بعد الرضاعة الطبيعية

أسباب تقيؤ الرضيع بعد الرضاعة الطبيعية تختلف من حالة إلى أخرى، تعد مشكلة تقيؤ الرضع بعد الرضاعة الطبيعية من المشاكل التي يعاني منها عدد كبير من السيدات، وهناك أسباب كثيرة قد تؤدي إلى هذه الحالة.

لذلك سوف نقدم لكم عوامل تقيؤ الرضيع بعد الرضاعة الطبيعية من خلال موقع شقاوة.

أسباب تقيؤ الرضيع بعد الرضاعة الطبيعية

يعد التقيؤ من الأمور الشائعة عند الأطفال الرضع، وذلك لأن مصدر غذاء الأطفال الوحيد في هذه الفترة هو الحليب، بالإضافة إلى أنه يكون دائمًا في وضع الاستلقاء مما تزيد من التقيؤ.

لكن يجب الاهتمام بهذه الحالة لأنها قد تدل على إصابة الطفل بشيء ما، كما يجب أيضًا معرفة وقت حدوثها وصفاتها، حيث تختلف أسباب الإصابة بالتقيؤ عند الرضع من طفل إلى آخر.

لذلك سوف نوضح لكم أسباب تقيؤ الرضيع بعد الرضاعة الطبيعية متمثلة في الفقرات الآتية:

1- الإصابة بارتجاع المريء

تعد الإصابة بارتجاع المريء من أهم أسباب تقيؤ الرضيع بعد الرضاعة الطبيعية، وارتجاع المريء هو ما يعرف برجوع حمض المعدة إلى المريء عند الكبار، يصابوا الأطفال بهذا المرض بسبب اعتيادهم على الاحتفاظ بالحليب.

مما يؤدي إلى رجوع الحليب إلى مريء الطفل ويتسبب ذلك في حدوث قشط، والذي ينتج عنه تهيج في حلق الرضيع مما يؤدي إلى إصابته بالقيء، ولكن لا داعي للقلق فهذه الحالة تصيب عدد كبير من الأطفال ويتم علاجها سريعًا.

اقرأ أيضًا: جدول كمية الحليب للرضع حسب الوزن

2- إصابة الرضيع بالإمساك

تعد إصابة الأطفال الرضع بالإمساك من أكثر أسباب التقيؤ بعد الرضاعة، ولكن هذه الحالة أقل شيوعًا من بين الحالات.

3- الرضاعة بشكل مفرط

تعتبر الرضاعة بشكل مفرط واحدة من أهم أسباب تقيؤ الرضيع بعد الرضاعة الطبيعية، وذلك بسبب صغير حجم معدة الأطفال خاصةً في العمر من 4 أسابيع و5 أسابيع، لذلك يجب تحديد الكمية المناسبة لهم.

4- عدم تجشؤ الطفل بشكل جيد

من أبرز أسباب تقيؤ الرضيع بعد الرضاعة الطبيعية هو عدم التجشؤ بشكل صحيح، وذلك لأن الأطفال يحتاجون إلى التجشؤ بعد كل جلسة رضاعة لأنهم يبتلعون كمية كبيرة من الهواء مع الحليب مما يؤدي إلى زيادة الهواء في المعدة، التي تؤدي إلى إصابته بالقيء.

اقرأ أيضًا: استفراغ الرضيع حليب متخثر

5- الإصابة بمشاكل في الجهاز الهضمي

تعد الإصابة بمشاكل في الجهاز الهضمي من عوامل تقيؤ الرضيع بعد الرضاعة الطبيعية مثل الإصابة بالتهابات في المعدة أو الأمعاء.

6- وجود عيب خلقي

هناك عدد من الأطفال يعانون من وجود عيب خلقي في المريء أو الحجاب الحاجز مما يؤدي إلى إصابتهم بالقيء دائمًا، كما يوجد أعراض أخرى أيضًا لهذه الحالة مثل:

  • نقص الوزن بشكل ملحوظ.
  • اصفرار البشرة وشحوبها.
  • القيء المصحوب بالدم.

علاج تقيؤ الرضيع بعد الرضاعة الطبيعية

يمكن علاج تقيؤ الرضيع بعد الرضاعة الطبيعية بطرق عديدة وتتناسب مع جميع الحالات، لذلك سوف ننقل لكم هذه الطرق من خلال النقاط التالية:

  • تنظيم مواعيد جلسات الرضاعة بحيث أن يكون الوقت بين الجلسة والأخرى لا يقل عن ساعة، ويمكن هذه الفترة تشتيت الطفل واللعب معه حتى لا يرغب في الرضاعة.
  • يفضل تقليل مدة الرضاعة مع ملاحظة وزن الجنين.
  • ينصح بإرضاع الطفل بشكل بطيء.
  • يجب على الطفل أن يتجشأ بعد كل جلسة رضاعة.
  • يفضل عدم تحرك الطفل لوقت معين بعد جلسة الرضاعة.
  • يجب رفع رأس الطفل خلال جلسة الرضاعة.
  • يجب حمل الطفل بشكل المستقيم بعد إرضاعه.
  • إذا كان الطفل يرضع بشكل صناعي، يفضل استخدام الزجاجة التي تحتوي على حلمة بها فتحات صغيرة.
  • عدم إدخال المأكولات إلى نظام تغذية الطفل قبل عمر عام.

اقرأ أيضًا: علاج حساسية الحليب عند الرضع

عوامل خطورة تقيؤ الرضيع

هناك بعض الأعراض التي يجب ملاحظتها جيدًا لأنها قدي تدل على إصابة الطفل بأمراض خطيرة، لذلك سوف نقدم لكم عوامل خطورة تقيؤ الرضيع متمثلة في النقاط التالية:

  • عدم زيادة الوزن.
  • التقيؤ بشكل قوي.
  • تقيؤ سائل أخضر اللون أو أصفر اللون.
  • قييء شيء يشبه القهوة.
  • التقيؤ المصحوب الدماء.
  • عدم رغبة الطفل في الرضاعة.
  • خروج دم في براز الطفل.
  • الإصابة بمشاكل في التنفس.
  • البكاء لوقت طويل أثناء اليوم.
  • تغيير الحفاظات أقل من المعدل الطبيعي.

يجب على جميع الأمهات والآباء معرفة أسباب تقيؤ الرضيع بعد الرضاعة الطبيعية لمعرفة الطريقة المناسبة لعلاج طفلهم بشكل صحيح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى