حمل

بطن الحامل في الشهر الثالث

بطن الحامل في الشهر الثالث يطرأ عليها الكثير من التغيرات، وعلى ذلك سوف نتناول عبر موقع شقاوة هذه التغيرات التي تظهر على بطن الحامل التي تنتج عن عدة عوامل سنوضحها لكم، كما سنتعرض لمعرفة التغيرات الحادثة في جسم المرأة الحامل بشكل عام أثناء الشهر الثالث.

بطن الحامل في الشهر الثالث

قد تبدأ البطن في الظهور بدايةً من الشهر الثالث في فترة الحمل، الأمر الذي يعطي فرصة للمرأة بالشعور والإحساس بحملها، وفي بعض الأحيان يثير ظهور البطن في الشهر الثالث قلق النساء الحوامل أكثر من ظهور البطن بالنسبة للنساء الأخريات، ولكن هذا أمر طبيعي فقد يحدث تغيرات عديدة على البطن تختلف من سيدة لأخرى.

اقرأ أيضًا: هل يتأخر نبض الجنين إلى الشهر الثالث؟

سبب ظهور بطن الحامل في الشهر الثالث

هناك أسباب تؤدي إلى ظهور بطن الحامل في الشهر الثالث، لعل أول هذه الأسباب أن تكون المرأة حامل بتوأم، ففي حالة الحمل بتوأم يكون حجم البطن أكبر مقارنة بحالة الحمل في طفل واحد.

كما أنه من الأسباب التي تؤدي لظهور بطن الحامل بالشهر الثالث، هو حدوث انتفاخ في الأمعاء نتيجة الغازات أو الإمساك، ويمكن معالجة هذا الأمر من خلال شرب الماء والملينات الطبيعية كالخضراوات والفاكهة الغنية بالألياف.

العوامل التي يتأثر بها حجم بطن الحامل في الشهر الثالث

إضافًة إلى ما سبق، هناك عدة عوامل تؤدي إلى ظهور بطن الحامل في الشهر الثالث، تتمثل فيما يلي:

  • وزن الحامل: تظهر البطن لدى الحامل السمينة والقصيرة أسرع مقارنة بالحامل النحيفة أو الطويلة.
  • زيادة الوزن أثناء الحمل: في حالة زيادة الوزن في فترة الحمل تظهر البطن بشكل سريع وعلى النقيض إذا لم تكتسب الحامل الوزن الطبيعي في فترة الحمل، فيؤدي هذا لتأخر ظهور البطن.
  • ترتيب الحمل: تظهر البطن بشكل سريع في الحمل الثاني أو الثالث، وذلك بسبب تعود عضلات البطن على التمدد، وعلى العكس تتأخر البطن في الظهور في حالة الحمل الأول.
  • ممارسة الرياضة: إن الحوامل اللاتي يمارسن الرياضة تظهر لديهن البطن بشكل أسرع ممن لا يمارسن أي رياضة.

الجدير بالذكر أن حجم البطن يبدأ في النمو مع حلول منتصف الشهر الرابع وبمجرد بدء الشهر الخامس يزداد حجم البطن بشكل أسرع بسبب سرعة نمو الجنين في هذه الأحيان.

يكون معدل الزيادة في الوزن 0.5 كجم في كل أسبوع، ثم بعد ذلك يكبر حجم البطن تدريجيًا حتى موعد الولادة في الشهر التاسع.

من الضروري معرفة أن حجم البطن لا يدل على حجم الجنين، فإذا كان حجم البطن زائد عن الطبيعي، فذلك يدل على وجود مشكلة صحية في بعض الأوقات.

تحجر بطن الحامل في الشهر الثالث

تعتبر ظاهرة تحجر البطن من الظواهر الشائعة لدى السيدات الحوامل في الشهر الثالث، وتحجر البطن عبارة عن حدوث ألم شديد في منطقة أسفل البطن أو أحد الجانبين.

نتيجة حدوث انقباضات فيما يطلق عليه أربطة الرحم المستديرة، وهي مجموعة من الأربطة التي تلتف حول الرحم، تعمل على الانقباض والانبساط في فترة الحمل بشكل مستمر مع تطور نمو الجنين، مما يؤدي إلى الإحساس بتحجر البطن.

أسباب تحجر بطن الحامل في الشهر الثالث

من الجدير بالذكر أن هناك عدة أسباب تعمل على حدوث ظاهرة تحجر البطن، ولكن لا يوجد داعٍ للقلق إذا حدث ذلك فهو أمر طبيعي يحدث نتيجة لتكون الجنين واستعداد الرحم للتغيرات التي تحدث له أثناء الحمل وحتى يوم الولادة.

لكن يجب زيارة الطبيب في حالة استمرار الألم، كذلك لا بد من مراعاة تدليك المنطقة المتحجرة برفق، وعدم تناول أي عقار طبي أو عشبي دون إخبار الطبيب، كما يمكن التخفيف من آلام التحجر عن طريق الاستحمام بالماء الدافئ.

وضع الجنين داخل بطن الحامل في الشهر الثالث

في سياق الحديث عن بطن الحامل في الشهر الثالث، نتعرف الآن إلى شكل ووضع الجنين داخل بطن الأم في هذا الشهر.

فباقتراب نهاية الشهر الثالث نجد أن الطفل قد اكتملت أطرافه بالكامل وتبدأ الأذنين والأظافر بالتشكل، كما يبلغ طول الطفل في نهاية الشهر الثالث ما بين 7.6 سم إلى 10 سم، ويكون وزنه حوالي 28 جم، وفي هذه الأحيان يكون الحمل قد ثبت بنسبة كبيرة ويقل خطر الإجهاض، إضافة إلى ذلك يرتفع الجنين إلى منطقة البطن.

اقرأ أيضًا: هل يخطئ السونار في تحديد نوع الجنين في الشهر الثامن؟

الأعراض المصاحبة للشهر الثالث من الحمل

ربما يحدث تغيرات في هرموناتك وجسمك بشكل عام مع بداية الشهر الثالث، كما يمكن أن تكون أعراض الحمل المعروفة ما زالت مستمرة منذ بداية الحمل.

لكن إذا كنتِ في بداية شهرك الثالث يجب أن تستعدي لاستقبال الأعراض الجديدة التي سوف تطرأ عليك، والتي سوف نعرض بعضًا منها فيما يلي:

1- إفرازات مهبلية

قد تتعرضين لنزول إفرازات مهبلية بكمية أكثر من الطبيعي بسبب زيادة تدفق الدم في جسمك وتغير الهرمونات، لكن لا تقلقي فهي غالبًا ما سوف تكون بيضاء اللون، ولا تكون ذات رائحة كريهة.

2- الغثيان

أبشري ففي هذا الشهر سوف يختفي غثيان الصباح، وإذا استمر معك الشعور بالغثيان، فأقبلي على تناول الأطعمة الخفيفة واشربي القليل من الزنجبيل لمساعدة معدتك على التهدئة.

3- التعب

يمكن أن يغلب عليك الشعور بالنعاس بشكل مستمر لكن هذا نتيجة تغذية جسمك لطفلك، كما يمكن أن يتغير نظام نومك وتستيقظي في منتصف الليل باستمرار، فحاولي الاسترخاء وأخذ قسطًا من الراحة، ولا تنسي شرب الماء بكميات كافية حتى يظل جسمك رطبًا.

4- تغيرات الجلد

في هذا الشهر يبدأ جسمك بإنتاج الميلانين بشكل متزايد، يمكن أن يتحول لون حلماتك إلى اللون الداكن، كما يمكنك ملاحظة ظهور بعض من البقع البنية يطلق عليها كلف الحمل.

كما يمكن أن يظهر خط داكن اللون يصل بين رز بطنك إلى منطقة العانة، لا تقلقي فغالبًا سوف تختفي هذه التغيرات بمجرد ولادة طفلك.

5- تغيرات الثدي

من التغيرات التي تطرأ على الحامل في الشهر الثالث، يمكنك ملاحظة أنه في الوقت الذي يتهيأ ثدييك إلى إنتاج الحليب، سوف يكتسبان بعض الدهون، الأمر الذي يؤدي إلى نموهما وزيادة حجمهما.

6- الإمساك

في الشهر الثالث تلعب الهرمونات دور في إبطاء عمل الجهاز الهضمي مما يؤدي إلى حدوث حالة من الإمساك الشديد، قد تصاحب البواسير حالة الإمساك إذا استمرت لفترة طويلة، فمن أجل تجنب حدوث ذلك ولتخفيف هذه الحالة، احرصي على تناول الألياف الموجودة في الكثير من الحبوب الكاملة والفاكهة والخضراوات.

7- التقلبات المزاجية

في الشهر الثالث من الحمل يمكنك ملاحظة تغير في حجم جسمك ونموه، كما قد يحدث لديك بعض التغيرات المزاجية أو قد تعانين من الاكتئاب.

8- نقص الرغبة الجنسية

يعتبر الشهر الثالث من الأشهر الأولى في الحمل الذي قد يكون مليء بالرومانسية لدى بعض السيدات، ولكن مع التقلبات الهرمونية والتغيرات التي تطرأ على شكل الجسد قد تؤدي إلى فقدان الرغبة الجنسية.

اقرأ أيضًا: وزن الجنين الطبيعي في الشهر التاسع

نصائح للحامل في الشهر الثالث

في صدد الحديث عن بطن الحامل بالشهر الثالث، فهناك بعض الأمور التي يجب مراعاتها مع بداية هذا الشهر تتلخص فيما يلي:

  • يجب اتباع نظام غذائي صحي يحمل العناصر الغذائية التي تعمل على بناء الطفل بشكل سليم مثل البروتينات والفيتامينات.
  • تجنب تناول الأسماك التي تتضمن نسبة كبيرة من عنصر الزئبق.
  • احرصي على تناول كمية وفيرة من الماء والسوائل بشكل عام.
  • لا تحاولي رفع أي أوزان ثقيلة، ولا تقومي بأنشطة متعبة للجسم.
  • من الأفضل ألا تتناولي الأطعمة الحارة أو المحتوية على كمية كبيرة من الدهون.
  • في الوقت الذي يقل فيه الشعور بالغثيان ومع اكتساب بعض من الطاقة الإضافية، يمكنك ممارسة بعض التمارين الخفيفة التي تحافظ على لياقتك البدنية في فترة الحمل ولكن ليس قبل استشارة طبيبك.

فيمكنك ممارسة رياضة المشي في الصباح مما يساعد في التغلب على الإرهاق وتخفيف التعب وغثيان الصباح، كما تستطيعين ممارسة السباحة التي تساهم في شد العضلات وتنشيط الدورة الدموية.

اليوغا تعتبر من الرياضات المهمة في تحسين صحة الطفل كما تعمل على تحسين الحالة المزاجية لديك.

إن الشهر الثالث في الحمل هو شهر التغيرات الملحوظة، كما أن الشهر الذي يثبت فيه الحمل، فما عليك سوى المحافظة على صحتك ونفسيتك بشكل دائم حتى لا تتعرض لأية أخطار ممكنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى