حمل

نزول إفرازات مثل الماء للحامل

ما سبب نزول إفرازات مثل الماء للحامل؟ وهل هي علامة على الولادة المبكرة؟  إن الإفرازات المهبلية من الأمور الطبيعية بالنسبة للمرأة حتى وإن كانت غير حامل، لكن يعتبر نزول الإفرازات بقوام مختلف يشبه الماء يجعل الأمر مختلط على المرأة الحامل خوفًا من أنها ماء الجنين استعدادًا للولادة، لذا من خلال موقع شقاوة سنوضح سبب نزول إفرازات مثل الماء للحامل.

نزول إفرازات مثل الماء للحامل

يعتبر الكيس الأمنيوسي هو المسؤول عن نمو الجنين بداخله ويعمل على توفير كافة الظروف التي تساعد على توفير احتياجات الجنين وتلبية طلباته، حيث يمتلئ الكيس الأمنيوسي بالسائل الأمنيوسي الغني بالبروتينات والهرمونات والخلايا المناعية والعناصر الغذائية المهمة التي يحتاجها الجنين.

تبدأ كمية السائل الأمنيوسي في التقلص والانكماش فور استعداد الجسم لحالة الولادة ويعد ذلك مؤشر نزول إفرازات مثل الماء للحامل حيث يقوم السائل بالتسرب شيئًا فشيء في مرحلة معينة من الحمل، وهذا يعتبر إنذار على استعداد الجسم للحمل.

يمكن أن تبدأ كمية السائل الأمنيوسي في الانخفاض نتيجة تمزق الكيس الأمنيوسي ويتم الاعتقاد أن السائل الأمنيوسي انخفض في حالة وصول المؤشر الدال عليه إلى 5 سنتمترات أو أقل أو في حالة قياس جيب السائل الأمنيوسي والتأكد أنه أقل من 2 سنتيمتر.

يمكن أن يتمزق الكيس الأمنيوسي قبل وقت الولادة وينتج عن ذلك نزول إفرازات مثل الماء للحامل ويعتبر ذلك علامة على الولادة المبكرة، بينما هناك بعض العوامل التي ينزل بسببها السائل الأمنيوسي من الكيس الخاص به في حالات غير الولادة المبكرة، وتتمثل تلك العوامل في الآتي:

  • الإصابة بأمراض الرئة واحتباس السوائل في الرئتين.
  • بعض الضغوطات التي تضغط على الكيس الأمنيوسي وتتسبب في تمزقه.
  • عدوى المسالك البولية.
  • تزايد مستوى السائل الأمنيوسي.
  • إجراء قطب في عنق الرحم للحفاظ على الجنين من الاجهاض.
  • إبرة بزل السلى.
  • الإفراط في تناول المواد المخدرة مثل التبغ والمواد الكحولية.
  • انفصال المشيمة عن الرحم.

اقرأ أيضًا: إفرازات الحمل في الشهر الرابع ونوع الجنين

علامات تسرب السائل الامنيوسي

يمكن نزول الإفرازات المائية من المهبل خلال فترة الحمل، وهناك علامات محددة تعرف منها المرأة الحامل أنه تم تمزق الكيس الأمنيوسي أم لا، وهي المتمثلة فيما يلي:

  • لون السائل يشبه البول.
  • لا يمكن التحكم في هذا السائل أو توقف نزوله بعكس البول.
  • لا يتوقف التسرب من الكيس الأمنيوسي.
  • عديم رائحة.
  • غالبًا ما يكون السائل شفاف ويحتوي على إفرازات مخاطية أو إفرازات دموية.
  • في حالة بلل الفوط الصحية التي تستخدمها الحامل أو الملابس الداخلية الخاصة بها.

علاج تسرب السائل الأمنيوسي

يعتمد علاج تسرب السائل الأمنيوسي على سبب التسرب الذي يمكن أن يكون كالآتي:

  • الحالة الصحية للحامل.
  • تطور حالة الجنين في الرحم.
  • عمر المرأة الحامل.
  • سبب التسرب الأساسي.

حيث يمكن اتباع بعض الإجراءات بناءً على ذلك وهي كما يلي:

  • يجب الامتناع عن ممارسة العلاقة الزوجية.
  • علاج العدوى المسببة للتسرب.
  • حصول الحامل على الراحة الكافية وعدم القيام بالأنشطة البدنية المتعبة.
  • تحفيز الولادة بالعقاقير والحقن الصناعية إن كانت حالة الجنين لا بأس بها.

اقرأ أيضًا: هل الإفرازات الخضراء تؤثر على الجنين

الإفرازات المائية أثناء الحمل

تعد ظهور الإفرازات المختلفة القوام من علامات الحمل الأولية، يمكن أن تظهر في الثلث الأول من الحمل وتنتج عن التغير في الهرمونات الناجم عن الحمل وزيادة مستويات هرمون الأستروجين الذي يعمل على تحسين تدفق الدم وزيادته في منطقة المهبل وكل أعضاء الجسم، مما يتسبب في تغير طبيعة الإفرازات المهبلية.

لا يعتبر نزول إفرازات مثل الماء للحامل مصدر للخوف إلا في حالة الشعور بآلام يشبه آلام متلازمة ما قبل الحيض أو على الأقل بعض التقلصات في البطن، أو الشعور بالحكة والالتهابات في منطقة المهبل، أو في حالة تحول الإفرازات إلى لون داكن، مثل: الأخضر، أو الأصفر، أو أن تصبح لها رائحة نفاذة.

بينما هناك بعض الأسباب التي تتسبب في ظهور الإفرازات المائية وتشكل خطورة ويجب الانتباه بشكل جيد منها، وهي كالتالي:

  • عدوى من الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي: في حالة الإصابة بأي مرض ينتقل بالاتصال الجنسي تظهر خلال الحمل الإفرازات المائية ويمكن أن يعمل ذلك على التأثير في مستويات الخصوبة الخاصة بالمرأة وإعاقة وظائف الجهاز المناعي لذلك في حالة ملاحظة تكرر تلك الإفرازات يمكن أن ترجع المرأة إلى الطبيب المختص.
  • عدوى الفطريات المهبلية: تحدث عدوى الفطريات المهبلية في العديد من الأوقات ليس بالأخص في وقت الحمل، يمكن أن تسبب للمرأة الحامل الشعور بالانزعاج نتيجة الألم أثناء التبول والتهيج والشعور بالحكة والاحمرار.
  • التهاب المهبل البكتيري: تتسبب الإصابة بالالتهاب البكتيري في الشعور بالحكة وصدور رائحة نفاذة والشعور بالحرقة أثناء التبول بينما يجب علاجه بشكل فوري لأنه ينتج عنه مشكلات في المخاض والتسبب في الولادة المبكرة.

اقرأ أيضًا: هل الإفرازات الصفراء تسبب الإجهاض

نصائح للحفاظ على صحة المهبل

هناك العديد من الإرشادات التي يمكنك اتباعها في وقت الحمل للحفاظ على صحة المهبل وأيضًا يمكن اتباعها في أوقات غير الحمل وهي تتمثل في النقاط الآتية:

  • استخدام الفوط اليومية لعدم تجمع الإفرازات المهبلية على الملابس الداخلية.
  • تجنب استخدام الغسول المهبلي إلا في حالة استشارة الطبيب باستخدامه.
  • تجنب ارتداء الملابس الضيقة أو الملابس الداخلية الضيقة.
  • الالتزام بارتداء الملابس الداخلية القطنية التي تعمل على تنفس مسام المنطقة التناسلية.
  • تجنب استخدام المنتجات المعطرة بالمواد الكحولية على بشرة جلد المنطقة التناسلية.
  • تجفيف المنطقة التناسلية جيدًا بواسطة المناشف القطنية.
  • الحرص على غسل المناشف القطنية باستمرار وتعريضها لأشعة الشمس لعدم الجراثيم خلالها.
  • تناول العناصر الغذائية التي تحتوي على البروبيوتيك لأنه يعمل على توازن البكتيريا النافعة في الجسم.
  • الابتعاد عن المواد الغذائية الغنية بالسكريات لأنها تعزز نمو الفطريات.
  • تجفيف الأعضاء التناسلية من الأمام إلى الخلف لعدم السماح بانتقال البكتيريا الضارة من المؤخرة إلى المنطقة التناسلية.

استمتاع المرأة بفترة الحمل من أهم الأمور، لأنها الفترة التي تربطها بجنينها بشكل مختلف عن أي فترة قادمة، بينما يجب أن تنتبه إلى ظهور أي أعراض غير طبيعية والتوجه إلى استشارة الطبيب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى