حمل

الحمل في اليوم العاشر من الدورة ونوع الجنين

الحمل في اليوم العاشر من الدورة ونوع الجنين ما حقيقة العلاقة بينهم؟، هو ما سوف نقدمه اليوم عبر موقع شقاوة ، حيث أنه من ضمن أيام التبويض التي تزيد فيه فرصة حدوث الحمل هو اليوم العاشر من الدورة.

وتختلف أيام التبويض من سيدة إلى أخرى والعديد يتساءل هل هناك علاقة بين الحمل في اليوم العاشر من الدورة ونوع الجنين.

اقرأ أيضًا: الشهر الثالث من الحمل وجنس الجنين

الحمل في اليوم العاشر من الدورة ونوع الجنين

الحمل في اليوم العاشر من الدورة ونوع الجنين

لا يوجد أي علاقة علمية بين الحمل في اليوم العاشر من الدورة ونوع الجنين وذلك الأمر ما هو إلا خرافة، ولكن هناك نظرية وضعت من قبل الدكتور لاندروم شيتلس تنص على أن حدوث جماع خلال الأيام الأولى من التبويض تزيد من فرصة الحمل بولد.

واليوم العاشر من الدورة من ضمن الأيام الأولى من التبويض لذلك من الممكن أن يكون جنس الجنين ذكر في حالة حدوث تخصيب للبويضة في هذا اليوم، ولكن تلك النظرية ليست دقيقة في تحديد جنس الجنين وذلك لأن:

  • جنس الجنين يكون ذكر إذا كان الحيوان المنوي الذي قام بتخصيب البويضة يحمل الكروموسوم الجنسي (Y).
  • جنس الجنين يكون أنثى إذا كان الحيوان المنوي الذي قام بتخصيب البويضة يحمل الكروموسوم الجنسي (X).

اقرأ أيضًا: الأسبوع الثاني عشر من الحمل وجنس الجنين

ما هو التبويض؟

العديد من السيدات ترغب في اكتشاف ماذا يحدث داخل جسمها ومن ضمن الأسئلة الأكثر شيوعاً ما هو التبويض، وتعريف التبويض يتضمن النقاط التالية:

  • الأنثى تولد وهي تمتلك 2000000 بويضة وبوصولها لفترة البلوغ يتراوح عدد البويضات ما بين 500000 و300000 بويضة.
  • خلال كل شهر يتم نضج ما بين 15 إلى 20 بويضة ناضجة.
  • البويضة الأكثر نضجاً يتم خروجها من المبيض للذهاب نحو قناة فالوب التي تربط ما بين المبيض والرحم.
  • داخل قناة فالوب يحدث تخصيب للبويضة من قبل الحيوان المنوي ليتكون الزيجوت الذي يتجه نحو الرحم لتكوين الجنين.
  • البويضة تظل على قيد الحياة داخل قناة فالوب لمدة 24 ساعة.
  • حدوث جماع خلال فترة التبويض يزيد من فرصة الحمل.

اقرأ أيضًا: الأسبوع السابع عشر من الحمل وجنس الجنين

أيام التبويض

بعد أن وضحنا عدم وجود علاقة بين الحمل في اليوم العاشر من الدورة ونوع الجنين سنوضح كيف يتم حساب أيام التبويض، ويتم حسابها كالتالي:

  • عند الغالبية العظمى من السيدات كل 28 يوم تأتي الدورة الشهرية وذلك في حالة الدورة المنتظمة، ولكن هناك عدد من السيدات الدورة الشهرية تكون غير منتظمة وتأتي كل 35 يوم.
  • أيام التبويض تكون ما بين اليوم 10 و16 قبل بدء الدورة الشهرية.
  • أيام التبويض من الممكن أن تحدث قبل أو بعد الدورة بحوالي 7 أيام وذلك في حالة الدورة الغير منتظمة.
  • في الغالب عدد أيام التبويض تكون 6 أيام والتي تكون خلالها السيدة أكثر خصوبة.

اقرأ أيضًا: علامات الخطر خلال الحمل في الشهور الأولى

أعراض فترة التبويض

خلال أيام التبويض من المعروف أن تتعرض الأنثى إلى عدد من الأعراض كالتالي:

  • زيادة إفراز هرمون الأستروجين الذي يسبب زيادة في الإفرازات المهبلية.
  • الإفرازات المهبلية تكون عبارة عن مادة لزجة بيضاء اللون.
  • انتفاخ منطقة البطن.
  • الشعور بالصداع.
  • زيادة الرغبة الجنسية.
  • الشعور بألم في منطقة البطن.
  • زيادة إفرازات عنق الرحم وفي حالة كانت الإفرازات تشبه بياض البيض تكون فرصة الحمل أكثر لأن هذه الإفرازات تسهل من عملية دخول الحيوانات المنوية.
  • الإحساس بألم في منطقة الثدي.
  • اضطراب في درجة حرارة الجسم حيث في بعض الأوقات تشعر بارتفاع في درجة الحرارة، ومرة أخرى بانخفاض في درجة حرارة الجسم.
  • زيادة التقلبات المزاجية.
  • تزداد حاسة التذوق والشم.

اقرأ أيضًا: شكل الجنين في الشهر الأول من الحمل بالصور

افرازات التبويض

من ضمن أعراض فترة التبويض هو ظهور الإفرازات المهبلية والجدير بالذكر أن الإفرازات تختلف خلال فترة التبويض كالتالي:

  • بعد الانتهاء من فترة الحيض يلاحظ أن الإفرازات المهبلية تكون جافة أو لزجة.
  • قبل حدوث التبويض تكون الإفرازات المهبلية على شكل الكريمة.
  • خلال أيام التبويض تكون الإفرازات المهبلية على شكل بياض البيض وذلك يزيد من خصوبة المرأة لأن هذه الإفرازات تمد الحيوان المنوي بالغذاء، وكذلك تساعده على الدخول بسهولة داخل جسم المرأة.
  • بعد التبويض تأخذ الإفرازات لون الحليب وتزداد كثافتها.

كيفية تحديد جنس الجنين

تحديد جنس الجنين

تحديد جنس الجنين يتم من خلال عدة طرق مختلفة كالتالي:

1_ السائل الأمنيوسي

سحب عينة من السائل الأمنيوسي يساعدنا في الكشف عن جنس الجنين، ولكن لابد من استشارة طبيب مختص قبل إجراء هذا الاختبار حتى لا يحدث أي مضاعفات للأم أو الجنين.

2_ اختبار الحمض النووي

كما ذكرنا أن الحيوان المنوي هو المسؤول عن تحديد جنس الجنين ولذا من خلال إجراء اختبار الحمض النووي للجنين يمكن معرفة نوع الجنين بدقة.

3_ الموجات الصوتية

من خلال الموجات الصوتية التي تعرف باسم السونار يمكن معرفة نوع الجنين وذلك بداية من الأسبوع 18 من الحمل.

اقرأ أيضًا: أعراض الحمل بتوأم في الشهر الرابع

وفي الختام ننصح كل سيدة ترغب في زيادة فرص الحمل أن تقوم بحساب ايام التبويض الخاصة بها لأن فرصة الحمل تزيد بمعدل 20% إلى 25%.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى