حمل

إفرازات الحمل في الشهر الرابع ونوع الجنين

إفرازات الحمل في الشهر الرابع ونوع الجنين معرفة نوع الجنين هو من الأمور التي تفكر بها أي مرأة حامل وبشدة، وذلك رغبة منها في التعرف على جنس الجنين وهو ما يدفها إلى البحث عن العديد من الطرق حتى ولو كانت لم يثبت صحتها من الجانب العلمي.

ولهذا نقدم لكم عبر موقع شقاوة خلال هذا المقال العلاقة بين إفرازات الحمل في الشهر الرابع ونوع الجنين إلى جانب التعرف على نوع الإفرازات المقلقة خلال الحمل.

اقرأ أيضًا: هل الإفرازات الخضراء تؤثر على الجنين

إفرازات الحمل في الشهر الرابع ونوع الجنين

إفرازات الحمل في الشهر الرابع ونوع الجنين

ترغب العديد من السيدات في معرفة نوع الجنين سواء كان ولد أم فتاة، وهذا ما يجعلهم في بحث دائم عن العديد من الطرق التي تساعد على التعرف جنس المولود قبل الذهاب إلى الطبيب.

الجدير بالذكر أن العديد من هذه الطرق غير مؤكدة ولم يصح لها أي أساس علمي مثل إفرازات الحمل في الشهر الرابع ونوع الجنين، حيث تضع العديد من السيدات احتمالات لنوع المولود على حسب لون وشكل الإفرازات المهبلية.

الجدير بالذكر أن الإفرازات المهبلية تظهر في العديد من الحالات التي تمر بها الأنثى سواء خلال فترة الطمث أو خلال فترات الحمل المختلفة، ومنها ما يكون طبيعي ومنها ما يحتاج إلى المراجعة الطبية.

ووفقاً لما تتبعه العديد من السيدات في تحديد نوع الجنين على حسب الإفرازات المهبلية في الشهر الرابع من الحمل فإن الإفرازات التي تكون مائلة إلى البني تدل على أن نوع الجنين ذكر .

أم بالنسبة للإفرازات الشفافة أو المائلة إلى اللون الأصفر فأنها تدل على أن نوع الجنين فتاة، وتتبع العديد من السيدات هذه الطريقة للتعرف على جنس الجنين.

لكن وحسب ما أكده الأطباء فأن هذه الطريقة لم تثبت صحتها العلمية بعد، ولهذا من الضروري عدم الاعتماد عليها والذهاب إلى الطبيب لإجراء الفحوصات التي تساعد فعلياً على التعرف على جنس الجنين.

اقرأ أيضًا: هل نزول الماء خطر على الجنين

طرق التعرف على نوع الجنين

تتبع العديد من السيدات الحوامل طرق الأمهات والجدات في التعرف على جنس الجنين مثل إفرازات الحمل في الشهر الرابع وقدرتها على تحديد نوع الجنين، تحجر البطن وغيرها من الأمور الأخرى.

الجدير بالذكر أن هذه الأمور لا تساعد بشكل حقيقي في التعرف على جنس الجنين، وإن صادفت بعض المرات التي تحقق فيها بعض من هذه الخرافات فأنه يكون بمحض الصدفة لا أكثر.

لذا من الضروري في حالة الرغبة في التعرف على نوع الجنين الابتعاد عن العلاقة بين إفرازات الحمل في الشهر الرابع ونوع الجنين والتوجه إلى الطبيب للتعرف على نوع الجنين من خلال واحد من الطرق التالية:

  • الموجات الفوق صوتية: تعتبر من أكثر الطرق المستخدمة في تحديد نوع الجنين وتصل دقتها ما بين 80: 90% ويتم إجراءها بحلول الأسبوع الـ 18 في الغالب.
  • تحليل عينة من السائل الأمنيوسي.
  • اختبار الحمض النووي الخاص بالأم: يعتبر وسيلة متقدمة في التعرف على جنس الجنين ولكنها تعتبر مكلفة، لذا لا يتم إجراءها إلا في بعض الحالات المخصصة.

اقرأ أيضًا: شكل الجنين الذكر في الأسبوع العاشر

إفرازات الحمل الغير طبيعية

تطرأ على المرأة خلال فترة الحمل العديد من التغيرات الطبيعية وفي بعض الأحيان تحدث تغيرات غير طبيعية تحتاج إلى مراجعة الطبيب للتعرف على المشكلة التي أدت إلى ذلك والعمل على حلها.

الجدير بالذكر أن المرأة خلال فترات الحمل المختلفة تظهر لديها العديد من الإفرازات المهبلية، والتي في حين تغير شكلها أو حجمها عن الطبيعي من الممكن أن تكون إشارة إلى حالة مرضية تستدعى تدخل الطبيب، ومن ضمن الإفرازات الغير طبيعية الآتي:

1_ إفرازات وردية أو بنية

تظهر الإفرازات البنية أو المائلة إلى اللون الوردي في العديد من الحالات مثل قرب موعد الولادة أو دليل على انغراس البويضة المخصبة في الرحم في حالة الحمل.

لكن على الرغم من ذلك فأنه في حال ملاحظة هذه الإفرازات بشكل مبالغ فيه أو ملفت يرجى مراجعة الطبيب، وذلك لأن هذه الإفرازات من شأنها أن تكون دليل على الإجهاض أو حدوث الحمل خارج الرحم مما يستدعى تدخل الطبيب على الفور.

2_ الإفرازات الرمادية

ظهور إفرازات مهبلية مائلة إلى اللون الرمادي ذات رائحة كريهة تعتبر إحدى الدلالات القوية على وجود عدوى التهاب المهبل الجرثومي أو البكتيري.

وتعتبر هذه العدوى من الحالات الشائعة التي تصاب بها المرأة الحامل، لهذا فلا يمكن الاعتماد على الإفرازات في التعرف على نوع الجنين فقط بل الكشف على الحالة الصحية للمرأة الحامل.

3_ الإفرازات الزرقاء أو الخضراء

تعتبر الإفرازات الزرقاء أو الخضراء واحدة من الدلالات على وجود عدوى جنسية لدى المرأة، وهو ما يستدعى التوجه إلى الطبيب على الفور حيث أن العدوى الجنسية تؤثر على كل من الجنين والأم بشكل سلبي على فترات بعيدة.

4_ إفرازات بيضاء متكتلة

تعتبر ظهور إفرازات بيضاء متكتلة من مهبل المرأة الحامل واحدة ضمن أعراض عدوى الخميرة المنتشرة لدى الحوامل، ومن ضمن الأعراض الأخرى لهذه العدوى هو الحكة، ألم عند الجماع وحرقة عند التبول.

اقرأ أيضًا: هل التهابات المهبل تشوه الجنين

أنواع الإفرازات المهبلية خلال الحمل

أنواع الإفرازات المهبلية خلال الحمل

تظهر خلال فترة الحمل العديد من الإفرازات المهبلية التي تختلف في الشكل واللون بشكل كبير مما يؤدي في كثير من الحالات الربط بين إفرازات الحمل في الشهر الرابع ونوع الجنين دون الاستناد إلى أي حقائق علمية، وتختلف أنواع الإفرازات كالآتي:

1_ إفرازات الغشاء المخاطي

خلال فترات الحمل المختلفة يزداد تدفق الدم إلى منطقة عنق الرحم والتي تعتبر من المناطق شديدة الحساسية، وهذا ما يؤدي إلى زيادة إفراز مخاط من الغشاء الداخلي لعنق الرحم من أجل الحرص على نظافة هذه المنطقة وحمايتها من الالتهابات.

وتظهر هذه الإفرازات في الغالب على هيئة مخاط ولا تحتوي على رائحة نفاذة مما لا يثير القلق، ولكن في حالة ملاحظة وجود رائحة نفاذة من هذه الإفرازات يجب التوجه إلى الطبيب مباشرة.

2_ ترسب السائل الأمنيوسي

يحيط السائل الأمنيوسي بالجنين مساعد على تطوره الطبيعي، والجدير بالذكر أنه في بعض الحالات يحدث تسرب لهذا السائل بشكل واضح مصحوب ببعض الدم.

وفي هذه الحالة يجب على الفور مراجعة الطبيب، لأن ذلك من شأنه أن يشكل مشكلة على صحة الجنين.

3_ إفرازات عنق الرحم السميكة

تعرف إفرازات عنق الرحم السميكة باسم السدادة المخاطية التي توجد في عنق الرحم لتمنع حدوث أي عدوى للحامل.

الجدير بالذكر أن خروج هذه الإفرازات يكون في الجزء الأخير في الحمل مشيراً إلى بداية المخاض وقرب موعد الولادة، ولهذا من الضروري مراجعة الطبيب فور ملاحظة هذا الأمر.

اقرأ أيضًا: هل البواسير تؤثر على الجنين

ختاماً نكون قد تعرفنا خلال هذا المقال على العلاقة بين إفرازات الحمل في الشهر الرابع ونوع الجنين إلى جانب الطرق الطبية الأكيدة التي تساعد على التعرف على جنس الجنين وغيرها من المعلومات الأخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى