حمل

خط الحمل في البطن وجنس الجنين

خط الحمل في البطن وجنس الجنين هو خط يظهر بطول البطن، وعلى الأغلب يظهر تحت السرة وصولًا لمنطقة العانة، وهو ينتج عن التغيرات الهرمونية في الحمل التي تسبب صبغات في الجلد.

نظرًا لأن البعض يربط وجود خط الحمل بنوع الجنين، أهتم موقع شقاوة بتوضيح العلاقة بين خط الحمل في البطن وجنس الجنين.

خط الحمل في البطن وجنس الجنين

يسمى خط الحمل هذا بالخط الأسود، وهو عبارة عن خط داكن اللون، يظهر لحوالي 75% من الحوامل، ويكون أكثر وضوحًا للحامل ذات البشرة الداكنة عن الحوامل أصحاب البشرة البيضاء.

في بعض الحالات يظهر هذا الخط من السرة إلى العانة، وفي بعض الحالات الأخرى يظهر بداية من السرة ويتجه لأعلى البطن، وقد تداولت الأقاويل قديمًا حول خط الحمل في البطن وجنس الجنين، حيث إن وجوده أعلى السرة يشير إلى الحمل في صبي، بينما وجوده أسفل السرة يشير إلى الحمل بفتاة.

كما تتجه بعض الأقاويل الأخرى عن خط الحمل في البطن وجنس الجنين، حيث تقول إن ظهور الخط وكونه أغمق يشير إلى الجنين الذكر، بينما كون الخط فاتح فهذه علامة على الحمل بفتاة.

لم يثبت علميًا حتى الأن ما يثبت تلك الاقاويل، فمثلها مثل معرفة نوع الجنين عن طريق البول والملح، ومعرفة نوع الجنين عن طريق رائحة البول ولونه.

اقرأ أيضًا: إفرازات بيضاء أثناء الحمل وجنس الجنين

لماذا يظهر خط البطن للحامل؟

بعد معرفة علاقة خط الحمل في البطن وجنس الجنين والعلاقة بينهما، نوضح لكم فيما يلي سبب ظهور خط البطن للمرأة الحامل:

  • تشير إحدى النظريات في هذا المجال إلى أن جسم المرأة أثناء الحمل ينتج كميات كبيرة من الملانين، وهو إحدى أهم المركبات المسؤولة عن صبغات الجلد ولونه، وزيادته تتسبب في ظهور خط البطن.
  • ترجع بعض النظريات الأخرى الأمر للتغيرات الهرمونية التي تحدث للمرأة أثناء الحمل، مما يتسبب في صبغات الجلد، وبالتالي ظهور الخط الداكن.
  • هناك بعض الأقاويل الغير مؤكدة، والتي ترجع ظهور خط البطن لكبر حجمها وتمدد الجلد، أو لوضع الجنين بالعرض داخل البطن، مما يتسبب في ظهور انقسام بمنتصف البطن.

متى يختفي خط البطن؟

تلك النقطة تؤكد عدم وجود علاقة بين خط الحمل في البطن وجنس الجنين، حيث يتحدد جنس الجنين في الأسبوع الـ 20 من الحمل، بينما من الممكن أن يظهر خط الحمل منذ بداية الحمل قبل تكوين الأعضاء التناسلية للجنين.

يبدأ خط الحمل في الظهور منذ بداية الحمل أو من بداية الشهر الثاني لدى نسبة كبيرة من السيدات، ويستمر في الزيادة والوضوح حتى نهاية الحمل.

ثم يبدأ بالاختفاء تدريجيًا بعد الولادة مباشرة، حتى يختفي تمامًا بعد مرور 6 أشهر من الولادة، وتلك الفترة التي يحتاج إليها الجسم ليستعيد هرموناته، ولكي تعود البطن لوضعها الطبيعي.

تغيرات جلد المرأة بالحمل

يتأثر جلد المرأة بالتغيرات الهرمونية التي تحدث أثناء الحمل، فقد تتسبب تلك التغيرات في اسمرار البشرة، أو في بياضها عن المعتاد، ومن التغيرات التي تحدث لبشرة الحامل أثناء الحمل ظهور بقع سوداء أو بنية.. على أماكن متفرقة من الجسم وتسمى الكلف.

أسباب ظهور الكلف أثناء الحمل

في سياق الحديث عن خط البطن ومعرفة جنس الجنين، يمكننا التنويه على أن خط البطن يعتبر من إحدى أنواع كلف الحمل، ويعتبر كلف الحمل من الأمور المقلقة للسيدات الحوامل نتيجة لتسببه في بقع على الجلد، قد تشبه الوحمة الجلدية، وفي بعض الحالات يظهر الكلف على الوجه مثل أسفل العين أو ظهوره في الشفة العلوية، وحول الأنف.

كما أن ظهوره على الرقبة وعلى الجبهة، يعتبر من أكثر الأماكن انتشارًا في الظهور بين الحوامل، لذا بعد كل ما سبق نعرض عليك أسباب ظهور كلف الحمل فيما يلي:

  • أول وأكثر سبب منطقي وعلمي لظهور كلف الحمل، هو زيادة إفراز صبغة الملانين في البشرة، نتيجة للتغيرات الهرمونية.
  • التغيرات الهرمونية وإفرازات المشيمة داخل جسم الأم تعتبر سبب أساسي لظهور الكلف.
  • تعرض المرأة الحامل لأشعة الشمس أثناء الحمل يتسبب في الكلف، وذلك نتيجة لضعف جلدها، مما يجعله أكثر عرضة لأضرار الشمس.
  • تناول بعض الأدوية لفترة طويلة تتسبب في ظهور بقع سوداء وبنية على الجلد، خاصة عند تناول تلك الأدوية أثناء الحمل، فالحامل تكون أكثر عرضة للأثار الجانبية للأدوية.

اقرأ أيضًا: الإفرازات الصفراء للحامل ونوع الجنين

نصائح للحفاظ على بشرة الحامل

بعد ذكر خط البطن وعلاقته بجنس الجنين وأسباب ظهوره وظهور الكلف أثناء الحمل، يمكننا طرح بعض النصائح على الحامل، والتي تساعد في الحفاظ على بشرتها من التغيرات التي قد تحدث أثناء الحمل، وهي كالتالي:

  • شرب الماء بكميات كافية يساعد في الحفاظ على رطوبة البشرة، وبالإضافة لكون الماء يحافظ على نضارة ورطوبة البشرة، فهي أيضًا تساعد على التقليل من احتباس الماء أثناء الحمل، والذي يتسبب في تورم القدمين وأجزاء مختلفة في الجسم.
  • أهتمي بالتنظيف اليومي للبشرة، لأن التغيرات الهرمونية أثناء الحمل، قد تتسبب في ظهور حب الشباب، لذلك فإن الخيار الأمثل لعدم تراكم الدهون على البشرة والحد من ظهور حب الشباب، هو استخدام غسول البشرة.
  • تأكدي من استخدامك لصابون وغسول للبشرة منخفض الهيدروجين، حيث يساعد ذلك على حماية البشرة من الجفاف.
  • ترتبط نضارة البشرة وتوهجها، بالحصول على وقت كافي من النوم، فلا يقل النوم أهمية عن الماء، من أجل صحة بشرة الحامل.
  • بشرة الحامل تكون أكثر حساسية من المرأة العادية، لذا فإن التعرض للشمس يضر بشرة الحامل بشكل أكبر من الطبيعي.

فهو يتسبب في تغيرات في صبغة الجلد واسمرار البشرة، وظهور البقع الداكنة، وفي حالة التعرض للشمس، يمكن استخدام الكريمات الواقية من الشمس والتي تحتوي على معامل حماية عالي.

  • ممارسة التمارين الرياضية تساعد على زيادة نسبة الأكسجين في الجسم وتخلص الجسم من السموم عن طريق العرق، لذا يمكنك إجراء التمارين الرياضية الخفيفة، والتي تتناسب مع الحمل من أجل صحة بشرتك.
  • تناول الخضروات والفواكه يعطي للبشرة حاجتها من الماء الطبيعي والفيتامينات والمعادن، والتي تساعد على نضارة البشرة ونقائها، مثل فيتامين ج وفيتامين هـ.
  • جلسات المساج تساعد في راحة الجلد، ومرونته.
  • تجنبي تناول الكريمات التي تحتوي على مركبات كيميائية، ويمكنك سؤال الطبيب قبل استخدام كريمات ومرطبات البشرة عما هو مناسب لحالتك.

شكل السرة وخط السرة وجنس الجنين

خط السرة هو مسمى آخر لخط البطن في الحمل، وما ينطبق عليه من خرافات حول علاقة خط البطن بنوع الجنين، ينطبق على علاقة خط السرة بنوع الجنين أيضًا، بينما شكل السرة من الطبيعي أن يتغير نتيجة لكبر حجم البطن، ولكن هناك بعض الأقاويل حول تغير شكل السرة وجنس الجنين وهي:

  • إن كانت السرة أكثر بروزًا، وأغمق لونها، فهي علامة على أن الجنين ذكر.
  • أما في حالة كانت السرة مسطحة، ولم يتغير لونها، أو تغير لونها ولم يغمق كثيرًا عن لون الجلد الطبيعي، فالجنين أنثى.

اقرأ أيضًا: هل وضع الجنين يدل على نوعه؟

في الحقيقة لا توجد علاقة بين شكل السرة أو لونها ونوع الجنين، وكل ما سبق مبني على خرافات ومعتقدات متداولة بين العواجز وكبار السن، ولم تثبت صحتها علميًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى