كم تكون نسبة هرمون الحمل حتى يظهر كيس الحمل

كم تكون نسبة هرمون الحمل حتى يظهر كيس الحمل؟ ومتى من المفروض أن يظهر؟ يعتبر كيس الحمل من أولى علامات الحمل التي يمكن للموجات فوق الصوتية رؤيتها من خلاله، وهو من أكثر الأمور التي تدعو للسعادة لمن يتمنى حدوث الحمل، في هذا المقال سوف نتطرق لمعرفة نسبة هرمون الحمل في أول ظهور الحمل من خلال موقع شقاوة.

كم تكون نسبة هرمون الحمل حتى يظهر كيس الحمل

إنه لمن أكثر الإعجاز العلمي الذي توصل له العلماء رؤية الطفل أثناء تكونه وهو مازال جنينًا في رحم أمه، ويعتبر هذا من ألطف ما قد يشاهده المرء على الإطلاق لذلك نعرف أكثر حول الموضوع، يجب أن يرى كيس الحمل بعد حوالي خمسة أسابيع من الحمل عندما تصل نسبة هرمون الحمل من 1500 إلى 2000.

كما أن وزنه يزداد بشكل ملحوظ عند الأسبوع العاشر، بالإضافة إلى أنه يحدث انخفاض لحجم الكيس في غالبية الأحيان قبل اختفائها في خلال الأسبوع الاثنا عشر، أما عن سبب ارتفاع هرمون الحمل بدون رؤية الكيس، فهذا يرجع إلى إجراء الأم السونار قبل مرور الثلاث أسابيع من الحمل.

حيث إنه لن يظهر الكيس من خلال الموجات فوق الصوتية، في حالة أنه قد مر الأسبوع الخامس من الحمل ولم يظهر الكيس في الموجات فوق الصوتية وهرمون الحمل أعلى من 2000، فإنه من المحتمل حدوث مشكلة من المشكلات الآتية:

  • الحمل خارج الرحم: إذا حدث أنه ارتفع هرمون الحمل إلى أكثر من 2000 ولا يوجد جنين في الرحم فهذا يفرض احتمالية وجود الحمل خارج الرحم، وهي مشكلة من الممكن حلها إذا اكتشف الأمر باكرًا.
  • الإجهاض المنسي: فإنه قد يعني عدم وجود الحنين مع التعرض للنزيف الحمل المبكر أو أي أعراض أخرى للإجهاض، فقد يعني هذا أنه قد تم الإجهاض باكرًا جدًا.

في تلك الحالات يجب المتابعة مع الموجات الفوق صوتية، وكذلك مراقبة هرمون الحمل لمعرفة كم تكون نسبة هرمون الحمل حتى يظهر كيس الحمل باستمرار حتى لا يحدث عواقب لا تحمد عقباها.

اقرأ ايضًا: متى يرتفع هرمون الحمل بعد ترجيع الاجنة

هرمون الحمل

علميًا يعرفه الأطباء المختصون أنه موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية Human Chorionic Gonadotropin واختصارًا له hCG، ويتكون هذا الهرمون من خلال الخلايا المكونة للمشيمة Placenta، وتعتبر هي النسيج المسؤول عن تغذية البويضة المخصبة بعد أن تنغرس في البطانة الرحمية.

كما عرفنا الإجابة على سؤال كم تكون نسبة هرمون الحمل حتى يظهر كيس الحمل فإنه من الممكن الاستطاعة للكشف على هذا الهرمون في الدم من بعد 11 يوم من يوم حدوث الحمل، في حين أنه من الممكن الكشف عنه من خلال البول بعد 12 إلى 14 يوم من حدوث الحمل.

في الواقع يبدأ هرمون الحمل بالتضاعف في جسم المرأة من حدوث الحمل كل 48 إلى 72 ساعة لكي يصل إلى أعلى مستوياته في الفترة ما بين الأسبوع الثامن والأسبوع الحادي عشر من حدوث الحمل.

مع تقدم الحمل يحتاج هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمية في الارتفاع بفترة تقدر 96 ساعة، ومن ثم يبدأ بالانخفاض مرة أخرى ولكن بشكل تدريجي ليثبت بعدها على معدل مقبول، كما أن هرمون الحمل يتم قياسه بوحدة دولية/ ملليتر، من الجدير بالذكر أن هناك عدة أنواع من الكشف عن هرمون الحمل:

  • النوع الأول: فهو الذي يعرف بفحص هرمون الحمل النوعي Qualitative hCG test وهو الذي يتم من خلاله على وجود الحمل أم عدمه بدون التعرف على نسبة هرمون الحمل في الجسم.
  • النوع الثاني: والذي يعرف بفحص هرمون الحمل الكمي وهو Quantitative beta-hCG test والذي يكون مطلوبًا في بداية الحمل للتأكد من وجود الحمل وصحته، ومن بعدها لا يتم قياسه إلا في بعض الحالات التي تتطلب ذلك.

اقرأ ايضًا: نسبة هرمون الحمل في التوأم بعد الترجيع

قياس هرمون الحمل

كما ذكرنا يتم اعتماد قياس هرمون الحمل من خلال فحص هرمون الحمل الكمي للكشف عن وجود الحمل ومراقبة تطور الجنين، بالرغم من اعتماد الباحثين أرقامًا قياسية لقياس الحمل إلا إنه من الوارد أن تحمل امرأة بغير تلك المعدلات ومع وجود حمل جيد وصحة ممتازة، ولبيان تلك الأرقام القياسية خلال أسابيع الحمل فعليك متابعة الجدول التالي:

الأسبوع من الحمل معدل هرمون الحمل (ملي وحدة دولية/ ملليتر)
الأسبوع الرابع 426-5
الأسبوع الخامس 7340-18
الأسبوع السادس 56.500-1080
الأسبوع السابع والثامن 229.000- 7.6590
الأسبوع التاسع حتى الثاني عشر 288.000- 25.700
الأسبوع الثالث عشر حتى السادس عشر 254.000- 13.300
الأسبوع السابع عشر حتى الرابع والعشرين 165.400- 4.060
الأسبوع الخامس والعشرين حتى الأربعين 117.000-3.640

اقرأ ايضًا: هل يظهر هرمون الحمل في البول قبل موعد الدورة

الأسباب المؤدية لاضطراب هرمون الحمل

بعد معرفتنا لكم تكون نسبة هرمون الحمل حتى يظهر كيس الحمل لنعرف الآن ما الذي يؤدي إلى اضطرابات هرمون الحمل، هناك العديد من العوامل المؤدية إلى اضطراب هرمون الحمل، يقصد من هذا أن معدل هرمون الحمل أقل من المعدلات التي ذكرنا سابقًان كما أن الأسباب التي تكمن وراء هذا الأمر عديدة ومتعددة منها:

خطأ في حساب عمر الحمل وهو أمر من الوارد حدوثه أن يتم حساب عمر الحمل أنه أكبر من العمر الحقيقي، ويجدر بنا هنا أن نقول إن هذه الحالة تتطلب فيها إعادة فحص هرموني الحمل، وهذا من أجل متابعة تضاعفه التي قد تحدث أثناء الحمل.

لكن في حالة أن حدث التضاعف خلال الفترة الزمنية المشرع لها الحدوث فيه فلا يوجد مشكلة بالحمل، على النقيض إذا كان هرمون الحمل لا يتضاعف بالشكل المطلوب فإن هذا بمثابة إنذار لوجود مشكلة ما منها ما ذكرنا حالة الحمل خارج الرحم Ectopic Pregnancy، أو الإجهاض، Miscarriage، أو البويضة التالفة Blighted Ovum.

تشكل هذه الظاهرة مشكلة عند ارتفاع معدل هرمون الحمل لكن بشكل أبطأ من الحد الطبيعي أو المعتاد، ومن الممكن أن تعتبر هذه الحالة عن وجود مشكلة ما أول الحمل، ويجدر بنا أن نقول إنها من الحالات الشائعة والتي تعاني منها قرابة الـ 15% من النساء الحوامل، وأغلب الحالات تنتج عن حمل طبيعي دون أية مضاعفات أو وجود أدنى مشكلة.

كما أن هذا من الممكن أن يفسر عدم القيام بالفحص عن هرمون الحمل من الأطباء في خلال الثلثين الأخيرين من الحمل في غالبية الأوقات.

 كما ذكرنا من كم تكون نسبة هرمون الحمل حتى يظهر كيس الحمل وعرفنا النسب الطبيعية التي يجب أن يكون، يجب توضيح أنه يختلف الحمل ونسبة من امرأة لأخرى لذا عليها بالمتابعة مع الطبيب.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.