أوجاع الحمل في الشهر الأول

أوجاع الحمل في الشهر الأول والآلام التي تعاني منها المرأة في الشهر الأول من أكثر المشكلات انتشارًا، فنجد أن كثير من النساء يتعرضن لألم شديد مصاحب للحمل في الشهر الأول ويكون هذا الألم بصورة أكثر وضوح مع تحرك المرأة أو قيامها بالأنشطة المختلفة وفيما يلي سنقدم لكم من خلال موقع شقاوة أوجاع الحمل في الشهر الأول.

المحتويات

أوجاع الحمل في الشهر الأول

يتشابه الألم الناتج عن الحمل في الشهر الأول عند النساء مع الألم الذي تسببه الدورة الشهرية أو ما يُعرف بمتلازمة الحيض.

هناك بعض الأبحاث التي تشير إلى أن التقلصات والألم الذي يصاحب المرأة في بداية فترة الحمل من الأمور البسيطة التي لا تدعو إلى القلق أو الشعور بخطر إلا في بعض الحالات وتشمل أوجاع الحمل في الشهر الأول:

1ـ الشعور بضغط أسفل البطن

تشعر المرأة في بدايات فترة الحمل بألم في المنطقة الوسطى من البطن وألم أسفل البطن، لا يزول إلا في حالة الاسترخاء.

يكون هذا الألم ناتج عن تمدد الرحم لكي يستوعب التغيرات التي تحدث ويستوعب المشيمة والجنين، ويؤثر امتداد الرحم على منطقة المعدة والقولون.

اقرأ أيضًا: أعراض الحمل بولد الأكيدة في الشهر الأول

2ـ الشعور بانقباضات شديدة

قد تشعر المرأة الحامل في الشهور الأولى بوجود انقباضات في المنطقة السفلية من البطن بصورة متتالية، وتكون هذه الانقباضات ناتجة عن حركة الأعضاء والرحم وتمدده وانبساطه ليستوعب الجنين.

3ـ الشعور بصعوبة في الحركة

تشعر المرأة بمشكلة في أثناء الحركة، وتزداد هذه المشكلة مع قيام المرأة ببعض الأنشطة اليومية الشاقة، ويصاحب الشعور بصعوبة الحركة، ألم في القدمين وفي منطقة الحوض.

4ـ تورم اليدين والقدمين

قد يحدث تورم في منطقة اليدين والقدمين في الشهور الأولى للحمل، ويكون ذلك ناتج عن زيادة كمية المياه في جسم المرأة، ويسبب الشعور بعدم القدرة على الحركة بصورة طبيعية.

5ـ فقدان الشهية

تسبب أوجاع الحمل في الشهر الأول عدم قدرة المرأة على تناول الطعام بصورة طبيعية، أو تناول الوجبات الثلاثة في مواعيدها المناسبة.

يتسبب فقدان الشهية في الشهور الأولى عند المرأة في خسارة الوزن بصورة واضحة، وشعور المرأة بالضعف.

6ـ الرغبة في الاسترخاء

الأوجاع المتتالية في الشهر الأول تسبب عادةً الرغبة في الاسترخاء من وقت للآخر، وذلك بسبب الشعور العام بالإرهاق، وعدم القدرة على ممارسة الأنشطة اليومية بصورة طبيعية.

7ـ ألم عند التبول

تشعر المرأة في الشهر الأول من الحمل بألم عند القيام بالتبول، يزداد مع تناول المأكولات المالحة وقلة تناول الماء والمشروبات، ويمكن تقليل ذلك الألم عن طريق تناول كميات كافية من الماء وتناول مشروبات صحية، والمشروبات التي تدر بالبول كما الشعير وغير ذلك.

8ـ الشعور بصداع

يزداد الشعور بالصداع في الشهور الأولى مع ألم في منطقة الرقبة والظهر والذراعين.

9ـ ألم أسفل الظهر

يتشابه الألم الحادث أسفل الظهر نتيجة الدورة الشهرية مع الألم الذي يحدث في خلال الشهر الأول من الحمل، ويصاحب ذلك الألم الرغبة الدائمة في الجلوس، ويمكن تقليل الألم عن طريق وضع وسادة خلف الظهر.

اقرأ أيضًا: أسباب حركة في البطن تشبه حركة الجنين

10ـ ألم في منطقة الثديين.

تزداد حدة الألم في منطقة الثدي في شهور الحمل الأولى، بحيث تشعر المرأة بألم شديد بمجرد وضع اليد على الثدي، ويصاحب ألم الثدي حدوث انتفاخ وكبر في حجمه مع نزول حليب بسبب زيادة إفراز هرمون البرولاكتين في ثدي المرأة.

يمكن تقليل ألم الثدي عن طريق استخدام الكريمات المرطبة وتدليك الثدي بكمادات الماء الدافئ.

11ـ الرغبة في القيء

من أشهر الأوجاع التي تحدث في بداية فترة الحمل، هي شعور المرأة برغبة كبيرة في القيء وتزداد هذه الرغبة مع تناول الطعام والمشروبات.

12ـ حدوث الإمساك

يحدث الإمساك في بداية فترة الحمل، وذلك بسبب الضغط الكبير على منطقة المعدة والقولون، حيث يزداد الإمساك وتصبح المرأة غير قادرة على مقاومته أو التخلص منه.

أسباب حدوث أوجاع الحمل في الشهر الأول

تتعدد الأسباب التي تؤدي إلى معاناة المرأة من الحمل في الشهور الأولى، وتلك الأسباب تؤدي إلى عدم قدرة المرأة على ممارسة الأنشطة اليومية بصورة جيدة كما كانت تعتاد على ذلك من قبل، وهذه الأسباب هي:

1ـ قيام المرأة بالأنشطة الشاقة

يتسبب قيام المرأة ببعض الأنشطة الشاقة في شعور المرأة بألم شديد في منطقة أسفل البطن والظهر والحوض، وألم يصاحب القيام والجلوس يشبه ألم الدورة الشهرية.

2ـ قيام المرأة بالتدريبات الرياضية

يتسبب قيام المرأة ببعض التدريبات الرياضية في شعور المرأة بألم، وعدم القدرة على الحركة بشكل طبيعي وعدم القدرة على الجلوس أيضًا.

3 حدوث الإجهاض

قد تتعرض المرأة في الشهر الأول من الحمل إلى الإجهاض، ويرجع ذلك إلى ضعف بطانة الرحم أو عدم قدرة البويضة على الانغماس بداخل الرحم.

عند حدوث الإجهاض تعاني المرأة من ألم شديد مع تقلصات عنيفة تزداد حدتها مع الانتقال من مكان لآخر، ويصاحب ذلك نزول الدماء في شكل نزيف.

4ـ تعرض المرأة لصدمة في منطقة الحوض.

قد تعاني المرأة من ألم شديد أثر التعرض لصدمة عنيفة في منطقة الحوض، وتؤثر تلك الصدمة على المرأة حيث تجعلها تشعر بعدم الراحة أثناء الحركة وتجعلها غير قادرة على العمل أو التنقل من مكان لمكان أخر.

اقرأ أيضًا: متى يبدأ الطفل بالتسنين وما هي أعراضه وطرق تخفيف آلامه

5ـ تناول مأكولات بها كثير من التوابل

يسبب تناول المأكولات التي تحتوي على كمية كبيرة من التوابل شعور المرأة بالألم، حيث تتناول المرأة أثر ذلك كميات كبيرة من الماء مما يجعلها تشعر بالانتفاخ والألم أسفل منطقة البطن.

6ـ تناول المشروبات الكحولية

يسبب تناول المشروبات الكحولية رغبة في القيء وقد تحدث تشوهات في الجنين أثر ذلك أيضًا.

7ـ التدخين

من المعروف أن التدخين من الأمور التي تضر بصحة الإنسان وتعرضه لكثير من الأمراض، وتسبب تلف الرئة والجهاز التنفسي، والتدخين في بداية فترة الحمل من الأمور التي تسبب شعور المرأة بالألم في فترات الحمل الأولى، ويزيد التدخين من احتمالية حدوث الإجهاض.

الأعراض الخطيرة من الإصابة بأوجاع الحمل في الشهر الأول

الأعراض الخطيرة من أوجاع الحمل في الشهر الأول تحتم على المرأة الذهاب للطبيب واللجوء للفحص الطبي، لتحديد أسباب المشكلة وإيجاد العلاج المناسب ومن هذه الأعراض:

1ـ شعور المرأة بتقلصات عنيفة

قد تشعر المرأة بتقلصات شديدة جدًا، تزداد حدتها عند التنقل من مكان لآخر، وتؤدي هذه التقلصات إلى شعور المرأة بوخز ورغبة في القيء تزداد بين الحين والآخر.

2ـ نزول دم غزير

عند نزول دم غزير في بداية الحمل في الشهر الأول، يشكل ذلك خطر على صحة المرأة وصحة الجنين أيضًا، وقد يشير إلى حدوث الإجهاض لذلك يتوجب على المرأة الذهاب للطبيب فورًا للفحص الطبي المناسب.

3ـ نزول إفرازات دموية سميكة

إذا شاهدت المرأة نزول إفرازات دموية سميكة عند قيامها بالتبول أو الاستحمام يكون ذلك مؤشر خطر، لذلك يلزم توجه المرأة للطبيب لفحص هذه المشكلة ومعرفة أسبابها.

4ـ شعور المرأة بالحكة في كامل الجسد

يعد الشعور بالحكة من الأمور التي تشير إلى وجود خطر على المرأة والجنين، فقد تشير إلى حدوث تسمم الحمل، لذلك يجب على المرأة الذهاب للطبيب بشكل سريع للفحص الطبي المناسب.

5ـ حدوث التشنجات العصبية.

يؤدي حدوث تشنجات عصبية في بداية فترة الحمل إلى حدوث ألم وأوجاع شديدة عند المرأة، ويُعد حدوث التشنجات أثناء الشهر الأول من أكثر المخاطر التي تواجه المرأة ويلزم التغلب عليها.

اقرأ أيضًا: العلاقة بين آلام الثدي أثناء الحمل ونوع الجنين

التشابه بين أوجاع الحمل وأعراض الدورة الشهرية

هناك الكثير من أوجاع الحمل في الشهر الأول تتشابه مع الألم الذي يحدث في بداية الدورة الشهرية، وتشمل هذه التشابهات ما يلي:

1ـ وجود ألم في منطقة الظهر

تعاني المرأة من وجود ألم أسفل الظهر في بداية فترة الحمل، وأيضًا في بداية الفترة التي تسبق الدورة الشهرية، ويتسبب وجود ذلك الألم في عدم قدرة المرأة على الحركة مع عدم القدرة على ممارسة الأنشطة اليومية بصورة طبيعية، ويمكن للمرأة في حالة وجود ألم الدورة الشهرية تناول بعض المسكنات لتقليل الشعور بالألم.

2ـ وجود ألم أسفل البطن

يزداد الألم أسفل البطن والحوض في الفترة التي تسبق حدوث الدورة الشهرية وأيضًا في بداية الشهر الأول من الحمل، ويزداد ذلك الألم مع ارتداء الملابس الضيقة أو مع الضغط على منطقة أسفل البطن.

يمكن عمل كمادات مياه دافئة على منطقة أسفل البطن حتى يزول الألم أو استخدام قربة المياه الدافئة، ووضعها على الظهر حتى يهدأ الشعور بالألم.

3ـ وجود رغبة في القيء

قد تشعر المرأة برغبة في القيء مصاحبة لفترات الدورة الشهرية ومصاحبة أيضًا لفترات بداية الحمل، وتكون هذه الرغبة في القيء زائدة مع فترات تناول الطعام أو تناول المشروبات الباردة.

قد يرجع سبب ذلك إلى حدوث ارتجاع المريء، ويجب التوجه للطبيب للفحص المبكر عن أسباب المشكلة وتوفير طرق العلاج المناسبة.

4ـ الشعور العام بالإرهاق

يصاحب فترات الحمل الأولى وأيضًا فترات الدورة الشهرية شعور عام بالإرهاق ورغبة في الاسترخاء لفترات طويلة دون القيام بأي مجهود بدني أو ممارسة أي أنشطة يومية.

5ـ فقدان الشهية

يزيد فقدان الشهية مع حدوث الحمل واقتراب حدوث الدورة الشهية وتجد المرأة أن رائحة الطعام تسبب لها رغبة شديدة في القيء وعدم القدرة على تناول المشروبات أيضًا.

6ـ ألم في الثدي

يزداد ألم الثدي تزامنًا مع حدوث الدورة الشهرية ويزداد الألم أيَضًا بالتزامن مع بدايات حدوث الحمل، ويحدث انتفاخ في الثدي وانتفاخ في المنطقة المحيطة به وألم في منطقة الإبط وقد يزول ذلك بوضع الكريمات المرطبة والتدليك المستمر لهذه المنطقة.

7ـ انتفاخ عام في الجسم.

ينتفخ الجسد ويزداد في الوزن بسبب زيادة إفراز الهرمونات التي تسبب زيادة الوزن بصورة كبيرة ويمكن تناول الكثير من الفواكه والخضراوات الطازجة في هذه الفترة.

ضرورة زيارة الطبيب

في بعض الأحيان تحتاج المرأة الحامل إلى ضرورة الذهاب للطبيب، ومعرفة الأدوية اللازمة لعلاج مشكلة الأوجاع في الشهر الأول من الحمل وتشمل الحالات الضروري زيارة الطبيب فيها ما يلي:

  • وجود ألم شديد لا يزول مع الوقت.
  • وجود دم غزير بألوان قاتمة.
  • نزول كتل مع الدم.
  • وجود إفرازات شريطية ملونة.
  • الشعور بتقلصات في الرحم.
  • الشعور بألم في المبيضين.
  • الامتناع عن الطعام.

اقرأ أيضًا: هل تختفي أعراض الحمل عند موت الجنين

بعض العادات الصحية لعلاج أوجاع الحمل

هناك بعض العادات الصحية التي يمكن القيام بها بشكل صحيح لتقليل مشكلة الأوجاع في فترات الحمل الأولى، وتشمل هذه العادات ما يلي:

  • تناول الخضراوات الطازجة.
  • تناول الفواكه والأطعمة الصحية.
  • تناول الأسماك والألبان والحليب.
  • الابتعاد عن مسببات القلق والتوتر.
  • تناول الأدوية تحت إشراف الطبيب.
  • تناول اللحوم الطازجة.
  • الابتعاد عن التدخين.
  • الابتعاد عن تناول الكحوليات.
  • ممارسة الرياضة.
  • الاسترخاء لفترات طويلة.

أوجاع الحمل في الشهر الأول قد تكون أمر طبيعي، وقد تحتاج إلى مراجعة الطبيب لمعرفة أسبابها وطرق التغلب عليها.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.