صحة طفلي

أسباب مرض شلل الأطفال وأعراضه وطرق الوقاية منه

مرض شلل الأطفال هو مرض منتشر في أنحاء العالم ويعرف أيضا بسنجابية النخاع وينتج ذلك المرض بسبب الإصابة بفيروس بوليو وسوف نتحدث عن هذا النوع من الأمراض بشكل مفصل في مقالنا عبر موقع شقاوة.

تعريف مرض شلل الأطفال

مرض شلل الأطفال فطحل

هي جرثومة معوية تعرف بالجرثومة السنجابية وتتبع مجموعة فيروسات الحمض النووي الريبوزي كما يصيب هذا النوع من الفيروسات البشر فقط وتستمر فترة الحضانة للأعراض الأولية للمرض بين ثلاثة إلى خمسة وثلاثون يوم.

ومن هنا سنتعرف على: حساب جرعة أدول للأطفال من سن 3 شهور

مرض شلل الأطفال

  • يعرف هذا المرض بالالتهاب سنجابي النخاع أو المعروف بشلل الأطفال ويعاني منه صغار السن بنسبة 0.5% وإليكم خطوات ظهور المرض.
  • يبدأ في الظهور بشكل وهن في العضلات ثم يتطور إلى شلل رخو قد يستغرق عدة ساعات أو عدة أيام.
  • يوجد هذا الشلل غالبا في الساقين ويحدث في بعض الحالات البسيطة في عضلات الرأس أو العنق والحجاب الحاجز أيضا.
  • في الغالب نسبة الشفاء تكون عالية ولكن تحدث حالات الوفاة في صغار السن الذين يعانون من وهن وضعف في العضلات.
  • تحدث نسب الوفاة بين صغار السن من 2-5% ومن فئة الشباب 15-30%.
  • بالنسبة لأعراض المرض لا تظهر على نسبة كبيرة تبلغ 70% وتظهر في 25% فقط ببعض الأعراض البسيطة.
  • أعراض مرض شلل الأطفال تشمل كل من (الحمى، التهاب الحلق) كما يعاني 5%فقط من (الصداع، تصيب وألم في الرقبة، آلام المتواجدة في الأذرع والسيقان).
  • يتم الشفاء من هذا المرض في خلال أسبوع أو اثنين ومن الممكن حدوث تلك العدوى مرة أخرى بعد سنوات وتعرف بمتلازمة شلل الأطفال فطحل وتكون بنفس الوهن والضعف السابق للتاريخ المرضي.

ويمكن التعرف على: علاج الكحة والبلغم للأطفال الرضع وحتى 10 سنوات بطرق طبيعية

أسباب مرض شلل الأطفال

  • من المتعارف عن الاسم العلمي لهذا المرض هو Poliomyelitis ويتم انتقال المرض من خلال هذا الفيروس المعوي والذي يستعمر المعدة وجهاز البلعوم والأمعاء.
  • ينتشر في الغالب بين صغار السن عن طريق انتقال المواد البرازية من الأشخاص المصابين من خلال الفم.
  • قد ينتشر هذا المرض من خلال الأطعمة والمياه أو من الممكن أن ينتقل من خلال اللعب التي تحتوي على براز الشخص المصاب.
  • من الممكن أن يستمر انتقال المرض إلى ستة أسابيع كاملة وإن كانت الأعراض الخاصة بالمرض غير ظاهرة.
  • من السهل تشخيص المرض من خلال إحدى الطرق التالية (فحص الأجسام المضادة في الدم، كشف الفيروس من خلال فحص البراز).

علامات وأعراض المرض

  • لا تظهر الأعراض لدى نسبة 72% من المصابين والذين لديهم مناعة قوية لمقاومة الآخر والنسبة الباقية تحدث لهم بعض من الأعراض المرضية التالية.
  • عدوى في الجهاز التنفسي وآلام الحلق والحمى.
  • الاضطراب الذي يصيب الجهاز الهضمي مثل الغثيان والقيء والألم الذي يصيب البطن كالإمساك.
  • حدوث إسهال بشكل نادر وأعراض شبيهة بالأنفلونزا.
  • مرضى التهاب السحايا قد يصابون بالصداع وبعض الألم في الرقبة والظهر وكذلك البطن.
  • الشعور بالخمول والتهييج.

ونرشح لكم من هنا التعرف على: أنواع حليب نيدو للأطفال وما الأفضل منها لصحتهم

مضاعفات مرض شلل الأطفال

  • غالبا يتم حدوث المضاعفات بعد حالات الشفاء الأولية للمرض وتتمثل في.
  • التشوهات التي تحدث في الهيكل العظمي وشد المفاصل وكذلك يؤدي إلى إعاقة الحركة.
  • عندما تكون القدم والأنسجة رخوة يحدث تداخل في الوظائف بينها مثال ذلك القدم المستدقة.
  • قد تتطور القدم المستدقة إلى نقل اتجاه أصابع القدم لأسفل تجاه الأرض ويؤدي إلى تراخي أوتار أخيل خلف القدم وتجعل القدم لا تتجه الاتجاه الطبيعي لها.
  • لا يستطيع مرضى الشلل السير بطريقة صحيحة بسبب الاعوجاج في القدم ومن الممكن أن يصيب الذراعين أيضا وهذا الشلل يعيق التعامل بهم بالشكل الصحيح.
  • يوجد حالات من المرضى يحدث لقدمهم المصابة توقف في نموها بينما القدم الثانية تستمر في الزيادة الطبيعية لها مما يؤدي لجعل واحدة تزيد عن الأخرى.
  • عند سير الشخص بالأقدام المتنوعة في طولها يضطر إلى الميل ناحية الصغرى لكي يستطيع المشي مما يؤدي بدوره إلى تشوه في العمود الفقري مثل الانحراف الجانبي للعمود.
  • ومن المضاعفات أيضا الإصابة بهشاشة العظام واحتمالية الزيادة في الكسور.
  • الاستمرار في استخدام السندات أو الكراسي المتحركة يؤدي إلى حدوث المتلازمة المعروفة بمتلازمة الانضغاط العصبي وكذلك فقد وظائف الأوردة الرئيسية للساقين.
  • تؤدي مضاعفات قلة الحركة بشكل طويل إلى وذمة في الرئة والكليتين والقلب وتغلف معوي.
  • ومضاعفات الرئة الشفطية وعدوى في الجهاز البولي وحدوث بعض حصوات الكلى ويؤدي كذلك لالتهاب عضلة القلب أو مرض القلب الرئوي.

متلازمة ما بعد مرض شلل الأطفال

  • من المحتمل أن تحدث هذه الحالة بين المرضى المتعافين منذ أعوام سابقة بنسبة من 25 إلى 50% وتعرف بالمتلازمة لشلل الأطفال أو العواقب لما بعد الإصابة وتكون أعراض هذه المتلازمة في.
  • أنها تؤدي إلى فشل في الوحدات الحركية الكبيرة والمتضخمة والتي تم تأسيسها في مراحل التعافي من الإصابة بهذا المرض.
  • تعتبر مرض لا يمكن علاجه وقد يكون تطور هذا الشلل بطيء أو متطور في سرعته.
  • لا تكون المتلازمة معدية ولا تنقل المرض لكن يستمر الفيروس والمتلازمة مع المريض بشكل دائم.
  • من العوامل التي تساعد في ظهور المتلازمة هي الشيخوخة والإصابة بفقد للخلايا العصبية وكذلك وجود بعض الخلايا الضعيفة والتي لم تعالج.

كما يرشح لكم موقع شقاوة الاطلاع على: استمرار الحرارة عند الأطفال أسبوع الأسباب والأعراض المصاحبة

الوقاية من مرض شلل الأطفال

مرض شلل الأطفال فطحل

  • يستخدم عدة طرق ومنها:
  • استخدام الغلوبولين الفعال والذي يتكون من أجسام مضادة تعمل علي الوقاية وتقليل فرص ظهور المرض والأشخاص الذين تعرضوا للمرض تقلل لديهم من الأعراض الظاهرة للمرض.
  • استخدام اللقاح الخاص بشلل الأطفال والمعروف علميا باسم الفورمالين وهي مادة مستخرجة ومزروعة في الأنسجة الخاصة بكلية القرد.
  • يتوفر نوعان من اللقاح إحداهما مصل به الفيروس ميت أو معطل واللقاح الآخر عبارة عن فيروس حي ويطلق علية اللقاح الفموي.

علاج مرض شلل الأطفال

  • حتى الآن لا يوجد أي علاجات للقضاء على هذا المرض ولكن يُتخذ بعض التدابير للتخفيف من حدة المرض وأعراضه والتي من الممكن أن تسبب مشاكل فيما بعد وهي كالآتي.
  • اتخاذ بعض المضادات الحيوية لمنع حدوث أي عدوى للعضلات والأنسجة الضعيفة بالجسم.
  • استخدام بعض المسكنات لتسكن الألم وتقليله.
  • ممارسة بعض الأنشطة والتمارين الرياضية بالإضافة لنظام غذائي معد خصيصا للمصاب.
  • يتضمن علاج المريض بعض العلاجات التي تستمر لوقت طويل حتى بعد التعافي مثل العلاج الفيزيائي أو الوظيفي.
  • استخدام السندات أو الأحذية المصلحة كما في بعض الحالات التي تطلب تدخلات جراحية.
  • استخدام الأجهزة الاصطناعية الخاصة بالتنفس والتي كان يطلق عليها قديما الرئة الحديدية والتي تساعد الشخص في القدرة على التنفس الذاتي حتى أسبوعين.
  • من العلاجات المستخدمة قديما هي العلاج بالماء والكهرباء بالإضافة للتدليك وتمارين الحركات السلبية.
  • استخدام بعض العلاجات الجراحية كاملة الأوتار وزراعة بعض الأعصاب.

ولا يفوتكم قراءة موضوع: تطعيم السنة حقن ولا نقط ومواعيد التطعيمات الإلزامية

تطورات مرض شلل الأطفال

  • الأشخاص المصابون بالمرض يتم تعافيهم من العدوى المجهضة بشكل تام.
  • وكذلك الذين يصابون بالتهاب السحايا العقيم من الممكن استمرار بعض من أعراض هذا المرض لمدة تصل إلى عشرة أيام.
  • في الحالات المصابة بالشلل النخاعي إن تم تدمير الخلايا العصبية التي أصيبت بالمرض فيكون ذلك الاستمرار بهذا الشلل بشكل دائم ومستمر.
  • أما الخلايا التي لم تدمر ولكن فقدت وظائفها بشكل مؤقت من المرجح تعافيها من أربع إلى ستة أسابيع بعد اكتشافها.
  • في الغالب يتعافى نصف المرضى بشكل كامل وسليم بينما يتم شفاء ربع المرضى بنسبة إعاقة خفيفة نسبيا والربع الآخر يصاب بإعاقة شديدة.
  • من الممكن استخدام الجهاز التنفسي للتقليل من أعراض الشلل النخاعي التي تصل إلى ضيق التنفس والاختناق والرئة النفطية.
  • نسبة الموتى تصل إلى 10% والتي يسببها شلل الأطفال الذي يصيب العضلات الموجودة بالقرب من التنفس.
  • يؤدي شلل الأطفال فطحل إلى الموت عادة إن لم يكن هناك دعم لأجهزة التنفس.

وللمزيد من الإفادة قم بالتعرف على: وزن الطفل عمر سنتين وطوله المناسب وأسباب زيادة الوزن

لقد تعرفنا سويا على مرض شلل الأطفال وطرق العلاج كما ننصحك بشكل دائم بالحفاظ على صحة الأطفال من خلال انتقاء الغذاء وتنظيف الخضراوات أو الفواكه بشكل دائم كنوع من الوقاية والحفاظ على صحة الأطفال بشكل عام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى