طفلي بيتعلم

الحيوانات الأليفة والمفترسة للأطفال ومعلومات عامة عنها

الحيوانات الأليفة والمفترسة للأطفال نقدمها لكم اليوم عبر موقعنا شقاوة حيث إن عالم الحيوان لهو عالم كبير وغريب وملئ بالأشياء التي تثير العقل البشري فهو ملئ بالأسرار، وما يعرفه البشر عن هذا العالم لا يعتبر شيء على الإطلاق فنحن نعرف نقطة في بحر، ومازال أمامنا الكثير لنعرفه.

إن من الضروري أن نجعل أطفالنا يعرفون ما هي الحيوانات الأليفة وما هي الحيوانات المفترسة وطرق تغذية كل منهما، ولذلك نحن اليوم سوف نوضح لكم أهم المعلومات التي يجب أن نقولها للطفل حتى نوسع إدراكه على العالم الذي يحيط به، ونجعله يدرك البيئة وما بها.

الحيوانات الأليفة والمفترسة للأطفال

الحيوانات الأليفة والمفترسة للأطفال

  • إن الحيوانات الأليفة هي التي يربيها الإنسان معه في المنزل من أجل الكثير من الأغراض وهي ليس لها ضرر على الإنسان وتقوم بالتغذي على النباتات، وهي حيوانات تحب العيش مع الإنسان.
  • أما الحيوانات المفترسة هي الحيوانات التي تتغذي على اللحوم بشكل دائم وهي خطر على الإنسان ويمكنها أن تقتله ويجب الحظر منها.
  • إن تربية الحيوانات خاصة الحيوانات الأليفة من الأشياء المستحبة عند كثير من الأسر بمختلف جنسياتها وثقافتها، وهي أيضا محببة لكثير من الأطفال أذا يعتبرون أن الحيوان المرافق لهم في البيت هو رفيق أو صحاب لهم.
  • كما إنهم يتعلمون في بعض الأحيان الكثير من الصفات الإيجابية من تربية الحيوانات الأليفة، كالمشاركة وتحمل المسئولية والاعتماد على النفس، والتغلب على الكثير من المشاعر السلبية لدى الأطفال، كالخوف والجبن من الحيوانات سواء الأليفة أو المفترسة والغريبة عليهم.
  • وفى المقابل على الجهة الأخرى نجد بعض الاسر ترفض فكرة وجود حيوانات داخل البيت مرافقة لأطفالهم خوفا عليهم من اكتساب بعض السلوكيات العشوائية التي يقوم بها بعض الحيوانات، أو التعرض للإيذاء أو الأمراض التي قد تنتقل من الحيوانات إلى الأطفال خاصة الأطفال ما بين مرحلة الرضاعة حتى سن المراهقة.
  • كما أن بعض الأسر ترفض فكرة وجود حيوان في البيت خوفاً من فكرة المسئولية والاهتمام بهذا الحيوان لأنه يحتاج إلى اهتمام كبير، وقد يتسبب في كثير من المتاعب من خلال الفوضى التي يقوم بها الكثير من الحيوانات الأليفة التي تربى داخل البيت.
  • وعلى الجانب الأخر نجد الكثير من الدراسات والأبحاث التي تميل إلى ضرورة تربية الحيوانات الأليفة خاصة في وجود طفل في البيت، مشيرة إلى أن هذه الحيوانات فد تساعد في تربية الطفل بشكل إيجابي.
  • فعندما يقوم الطفل باللعب مع هذه الحيوانات فهي تساعده على إنه يصبح كثير الحركة والنشاط وتبعده عن الجلوس وحده، وكذلك تكسبه بعض المهارات المختلفة كالمسئولية عن إطعامه وشرابه والاعتناء به.
  • أما عن الحيوانات المفترسة والتي بمجرد ذكر أسمها قد يثير في النفس الخوف والقلق من وجودها، إلا إنه في الفترة الأخيرة لجأ الكثير من الناس إلى استأنس هذه الحيوانات وقاموا بتربيتها في البيت مثلها مثل الحيوانات الأليفة.
  • فاستطاعت الكثير من الأسر ترويضها وتربيتها في البيت، وهي قد تعطى جرأة للطفل وقوة وشجاعة في التعامل كما أنها تقضى على الشعور عنده بالخوف أو الجبن من بعض الحيوانات، فتنمى عنده التعامل مع كافة الأشكال والأنواع.
  • ولكن يجب الحذر في التعامل معها إذا إنها تشتهر بالقوة والعنف غير إنها كثيرة الخطورة خاصة على الأطفال إذ إنهم لا يملكون الأداة في كيفية التعامل مع هذه الحيوانات، وتتطلب هذه الفئة المفترسة الكثير من الوقت والمجهود للترويض حتى يستطيع الطفل التعامل معها واعتبراها حيوان أليف مروض لا خطورة منه.
  • ويجب أن تبدأ معرفة الأطفال بكل أنواع وأشكال الحيوانات منذ الطفولة، فالحيوانات سواء الأليفة أو المفترسة هي جزأ لا يتجزأ من عالمنا، فيجب التعرف على هذا العالم خاصة عند الأطفال.
  • ففي مرحلة ما بعد الرضاعة وعندما يبدأ الطفل في تمييز الأشياء وأطلاق بعض المسميات على بعض الأشياء والأشخاص والأماكن المألوفة للطفل.
  • يجب أيضا التعرف على اشكال بعض الحيوانات التي قد يصادف مشاهدتها في البيت أو الحديقة أو في بعض القصص، وأن يتعرف أسمائها وصافاتها ويعرف من النافع فيها ومن الضار الذي لا يستطيع التعامل معه.
  • ثم تبدأ مرحلة التعليم وهنا ينفتح الطفل أكثر على عالم الحيوانات وعالم الطيور وغيرهم، ويبدأ في التعرف على صفاتهم وطريقة عيشتهم وأماكن تواجدهم، وكيفية التعامل معهم، وهنا يبدأ الطفل في التفرقة بين الحيوانات الأليفة والحيوانات المفترسة وكيفية التفرقة بينهم.
  • ففي هذه المرحلة يستطيع الطفل التفرقة بين حيوانات الغابة وحيوانات المزرعة، حيوانات التي نستطيع أن نجعلها تعيش معنا في البيت وحيوانات لا نستطيع استئناسها، وغيرها من الصفات المرتبطة بهذه الحيوانات كأنواعها وأسمائها، وصفاتها ومن تستطيع أن تلد، والحيوانات التي تبيض.
  • وكذلك صفات كل منهم وغيرها من الأشياء المرتبطة بعالم الحيوان، ويستطيع المعلم في هذا السن للأطفال أن يربط هذه المعلومات بكثير من قصص عالم الحيوان التي يستطيع من خلالها نقل المعلومة للطفل بكل سلاسة وسهولة ويسر.
  • وقد ساعد العلم الحديث على تطور هذه المالكة عند الأطفال إذ إنه طور من إمكانياته وأدواته من خلال الكثير من المجسمات والألعاب المختلفة التي يستطيع من خلالها الطفل التعرف على عالم الحيوانات، كما يستطيع تصنيف جميع الحيوانات كلا حسب بيئته وصفاته وكيفية حماية الحيوان لنفسه وأماكن تواجده.
  • فتتكون لدى الطفل حصيلة كبيرة ومهمة عن عالم الحيوان بمختلف أنواعه وبيئاته، حتى وأن لم يكن يمتلك في بيته الكثير من الحيوانات، ويجب أن تراعى الاسرة عند امتلاك حيوان أليف بعض الامور فيجب أن تهتم به.
  • وتكون لديها بعض الوقت لمراعاته وتعليم الطفل كيفية المشاركة في هذا الاهتمام وتحمل شيء من المسؤولية تجاه هذا الحيوان إذ أن وجوده قد يكون له تأثير مباشر في خلق صفات إيجابية لدى الطفل قد تمدد معه الكثير في مراحل حياته.

بعد التعرف على الحيوانات الأليفة والمفترسة للأطفال يمكن معرفة المزيد عبر: أسئلة للأطفال عن الحيوانات: أسئلة ذكاء هامة لتنمية ذكاء الأطفال

ما هي الحيوانات الأليفة

القطة

تعتبر من أشهر الحيوانات التي يقوم البشر بتربيتها في المنزل، ويحبها أغلب الناس وفي بعض الأحيان من الممكن أن يسموها على أسماء أطفالهم، وهي لا تحتاج إلى كثير من المتطلبات من أجل تربيتها.

الكلب

  • الكلب أيضاً من أشهر الحيوانات التي يربيها الإنسان في المنزل مثل القطط، وهذا حتى تشغله عن أي وقت فراغ يمر به وتعوضه عن الأصدقاء أو عن الشعور بالوحدة.
  • وبعض الناس يربون كلب من أجل حماية المنزل أو من الممكن من أجل حماية المواشي أو المزرعة، إن الكلب يعتبر رمز الوفاء فهو يظل طوال عمره وفي لصحابه ويحزن كثيراً عند موت صاحبه.

كما نرشح لك المزيد من خلال: معلومات عن البحار للأطفال وقصة عن الحيوانات البحرية

أسماك الزينة

إن أسماك الزينة يقوم الإنسان بتربيتها في منزله في داخل أحواض زجاج ويقوم بالاهتمام بها وإطعامها وتنظيفها، وهي تسبب الكثير من السعادة للعديد من الناس.

كما يمكن التعرف على المزيد عبر: حيوانات آكلات اللحوم والأعشاب للأطفال ومعلومات هامة عنها

عصافير الزينة

يقوم الإنسان بتربية عصافير الزينة من أجل أن ينظر لها ويتمتع بمظهرها الجذاب أو من أجل يستمع لها فعصافير الزينة لها صوت رائع وجميل، وهناك الكثير من الناس الذين يحبون تربيتها فقط من أجل سماع صوتها العذب.

الحيوانات المفترسة

الحيوانات الأليفة والمفترسة للأطفال

هي الحيوانات التي تتغذي على اللحوم بشكل أساسي وهي موجودة في الغابات وفي المراعي ومن أمثلتها النمر أو الأسد أو الذئب، وهناك الكثير من أنواع الحيوانات المفترسة.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم الحيوانات الأليفة والمفترسة للأطفال وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى