استمرار ارتفاع درجة الحرارة لمدة خمسة أيام وأكثر عند الأطفال

استمرار ارتفاع درجة الحرارة لمدة خمسة أيام وأكثر عند الأطفال يدل على وجود بعض الأمراض، حيث يعد ارتفاع درجة حرارة الأطفال من الأمور الشائعة لديهم وتكون بسبب عوامل عديدة.

لكن استمرار ارتفاع درجة الحرارة لعدة أيام من الأمور التي لا يجب إهمالها، لذلك سوف نقدم لكم كل المعلومات الخاصة بهذه الحالة من خلال موقع شقاوة.

استمرار ارتفاع درجة الحرارة لمدة خمسية أيام وأكثر عند الأطفال

تعتبر الإصابة بالحمى أو ارتفاع درجة الحرارة بشكل مستمر عند الإنسان بشكل عام ناتجة عن الإصابة ببعض الأمراض، وتشير الحرارة إلى أن هناك أشياء غير طبيعية تحدث في الجسم.

إصابة الأطفال بالحمى تدل على إصابته بعدوى أو مرض ما، وارتفاع درجة حرارة الجسم تدل على أن الجهاز المناعي يعمل على محاربة هذه العدوى أو هذا المرض.

لذا من خلال حديثنا عن استمرار ارتفاع درجة الحرارة لمدة 5 أيام وأكثر عند الأطفال، سوف نوضح لكم أعراض إصابة الأطفال بالحمى من خلال النقاط التالية:

  • ارتفاع درجة الحرارة لأكثر من 39 درجة مئوية.
  • خمول الطفل وقلة حركته.
  • استمرار ارتفاع درجة الحرارة لعدة أيام.
  • شعور الطفل بالإرهاق والتعب الشديد.
  • إصابة الطفل بالجفاف.
  • عدم الشفاء حتى بعد تناول المضادات الحيوية.
  • ضعف مناعة الطفل.
  • الشعور بآلام شديدة في البطن.
  • البكاء المستمر لوقت طويل.

اقرأ أيضًا: متى يكون ارتفاع درجة الحرارة خطير عند الأطفال

أسباب إصابة الأطفال بالحمى

هناك أسباب كثيرة تؤدي إلى ارتفاع درجة الحرارة لمدة خمسة أيام وأكثر عند الأطفال، وقد تكون هذه الأسباب معدية أو ليست معدية، لذلك سوف نوضح لكم هذه الأسباب من خلال الفقرات القادمة:

  • الإصابة بنزلات البرد.
  • وجود التهاب في الحلق.
  • الإصابة بالتهابات الأذن.
  • وجود التهاب في المثانة والكلى.
  • الإصابة بالتهابات الجلد.
  • رد فعل جسم الطفل تجاه دواء معين.
  • أخذ التطعيمات.
  • الإصابة بأمراض الجهاز المناعي.
  • وجود مشاكل هرمونية مثل فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • الإصابة بالسرطانات.

علاج الإصابة بالحمى عند الأطفال

هناك طرق علاج عديدة تستخدم لعلاج استمرار ارتفاع درجة الحرارة لمدة خمسة أيام وأكثر عند الأطفال، فيجب على الآباء معرفة هذه الطرق جيدًا لاستخدامها مع أطفالهم، لذلك سوف نوضح لكم علاج الإصابة بالحمى عند الأطفال فيما يلي:

1- تناول مخفضات الحرارة

يجب استخدام مخفضات الحرارة مثل دواء الأسيتامينوفين، الذي يعد من أفضل الأدوية فاعلية في علاج الحمى، ويفضل استخدام هذا الدواء للأطفال الرضع الأقل من شهرين، ولكن بعد استشارة الطبيب أولًا.

2- الاستحمام بماء دافئ

يعد الاستحمام بماء دافئ من طرق علاج استمرار ارتفاع درجة الحرارة لمدة خمسة أيام أو أكثر عند الأطفال، ويحظر استخدام الماء البارد لأنه قد يصيب الأطفال بالتشنج والرعشة، مما يؤدي إلى ارتفاع درجة الحرارة أكثر.

3- وضع كمادات باردة تحت الإبط  

يتم علاج حمى الأطفال عن طريق تطبيق كمادات باردة تحت الإبط وعند الأفخاذ، الجدير بالذكر أن الحمى قد تختفي أثناء وضع الكمادات وتعود بعدها، لكن سوف تنخفض درجة الحرارة بمرور الوقت تدريجيًا، كما يحظر أيضًا استخدام كمادات ثلجية أو أكياس الثلج.

4- شرب سوائل كثيرة

عند إصابة الأطفال بارتفاع درجة الحرارة لعدة أيام يفقد الجسم كمية كبيرة من السوائل عن طريق العرق والبول، لذلك يجب أن يشرب الطفل كمية كبيرة من السوائل حتى لا يصاب بالجفاف.

يجب على الأمهات في هذه الحالة تقديم الحساء الساخن إلى الطفل، بالإضافة إلى تناول العصائر الطازجة، وشرب كمية كافية من الماء.

5- ارتداء ملابس خفيفة

يجب على الأطفال المصابين بارتفاع درجة الحرارة عدم ارتداء عدة طبقات من الملابس، لأنها سوف تمنع حدوث انخفاض درجة الحرارة، لذلك يجب عليهم ارتداء ملابس فضفاضة وخفيفة، يفضل أيضًا ارتداء الملابس القطنية حتى تمتص العرق.

اقرأ أيضًا: ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال بدون سبب

عوامل خطر الإصابة بالحمي عند الأطفال

هناك بعض الأعراض التي يجب فيها الذهاب إلى الطوارئ فورًا، حتى لا يزداد الأمر سوءً، لذا من خلال عرضنا لموضوع استمرار ارتفاع درجة الحرارة لمدة خمسة أيام وأكثر عند الأطفال، سوف ننقل لكم عوامل خطر الإصابة بالحمى عند الأطفال في النقاط الآتية:

  • ارتفاع درجة الحرارة أكثر من 40 درجة مئوية.
  • إذا كان الطفل رضيع.
  • إذا أصيب الطفل بنوبة لعدة دقائق.
  • حدوث تلف في الدماغ.
  • فشل أحد أعضاء الجسم.
  • الإصابة بالعجز.
  • بتر إحدى أطرافه.

التشنجات الماصحبة للحمى عند الأطفال

هناك بعض الأطفال تكون أعمارهم من عمر 6 شهور إلى 5 أعوام يصابوا بالتشنج عند ارتفاع درجة الحرارة لديهم، وقد يفقدون الوعي حينها، لذلك سوف نوضح لكم كيفية التعامل مع الطفل إذا أصيب بهذا التشنج فيما يلي:

  1. قم بوضع الطفل على إحدى جانبيه أو على معدته على سطح مستوي.
  2. قم بإبعاد أي آلات حادة قريبة من الطفل.
  3. إذا كان الطفل يرتدي ملابس ضيقة، فيجب إزالتها أو توسيعها.
  4. محاولة مسك الطفل لتجنب إصابته بأي ضرر.
  5. يحظر وضع أي شيء في فم الطفل.
  6. أغلب حالات التشنجات تنتهي دون تدخل أي شخص، ولكن يجب الذهاب إلى الطوارئ فورًا بعد انتهاء النوبة.
  7. إذا لم تنتهي النوبة بعد مرور عدة دقائق، يجب الاتصال بالطوارئ فورًا.

الوقاية من الإصابة بالحمى عند الأطفال

هناك بعض النصائح التي يجب اتباعها من أجل تقليل فرصة استمرار ارتفاع درجة الحرارة لمدة خمسة أيام وأكثر عند الأطفال، لذلك سوف نوضح لكم كيفية الوقاية من الإصابة بالحمى عند الأطفال فيما يلي:

  • الحفاظ على نظافة يد الأطفال قبل تناول المأكولات وبعد الدخول إلى المرحاض، وبعد الدخول إلى المنزل أو بعد تعامله مع شخص مريض، وبعد اللعب مع الحيوانات أو بعد ركوب وسائل المواصلات.
  • استخدام معقم اليدين خلال اليوم.
  • الامتناع عن لمس الأنف والفم والعين باليد، لأن هذا سبب إصابة الجسم بالفيروسات.
  • ينصح بتغطية الفم والأنف عن العطس، والابتعاد عن الأشخاص المصابين بنزلات البرد.
  • عدم مشاركة أكواب المياه أو الأطباق مع الأطفال.

هل الإصابة بالحمى تسبب الهلوسة؟

كما ذكرنا لكم أن الإصابة بالحمى لها مضاعفات خطيرة، لذلك يجب عدم إهمال هذه الحالة والذهاب إلى الطبيب فورًا لعلاجها.

لذا استكمالًا لموضوع استمرار ارتفاع درجة الحرارة لمدة خمسة أيام وأكثر عند الأطفال، سوف نجيب لكم عن سؤال هل الإصابة بالحمى تسبب الهلوسة أم لا من خلال الفقرة القادمة:

تصيب الهلوسة الناتجة عن الإصابة بالحمى الأشخاص البالغين بنسبة أكبر من الأطفال، لكن أيضًا يمكن أن تصيب الأطفال إذا ارتفعت درجة الحرارة عن 39 درجة مئوية.

قد تؤدي الهلوسة إلى إصابة الأطفال بتلف المخ إذا ارتفعت درجة الحرارة عن 40 درجة مئوية.

اقرأ أيضًا: أسباب انخفاض درجة حرارة الطفل إلى 36

كيف يتم تشخيص الحمى؟

عند استمرار ارتفاع درجة الحرارة لمدة خمسة أيام وأكثر عند الأطفال، يجب على الآباء الذهاب بهم إلى الطبيب فورًا لفحص الطفل والتأكد من سلامته، ولتحديد طرق العلاج المناسبة له، فيقوم الطبيب بفحص جسم الطفل.

كما يقوم أيضًا بالسؤال عن الأعراض الظاهرة على الطفل من أجل تحديد سبب ارتفاع درجة الحرارة، فمثلًا إذا كان السبب هو إصابته بعدوى بكتيرية، فسوف يصف له المضادات الحيوية مع خافضات الحرارة.

يجب عدم إهمال استمرار ارتفاع درجة الحرارة لمدة خمسة أيام وأكثر عند الأطفال، ويجب الذهاب إلى الطبيب لفحصه سريعًا حتى لا يتفاقم الأمر.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.