حمل

أيام الإباضة لدورة 30 يوم للحمل بولد

أيام الإباضة لدورة 30 يوم للحمل بولد يمكن معرفتها من خلال ظهور بعض الأعراض، ورغبة المرأة في إنجاب ولد تجعلها تتبع العوامل التي تزيد من احتمالية ذلك، حيث إن حساب أيام الإباضة يكون بفهم تعريفها، وللتأكد من نجاح الحمل بأيام التبويض تظهر أعراض أخرى لذلك، ومن خلال موقع شقاوة سنتعرف على أيام الإباضة لدورة 30 يوم للحمل بولد.

أيام الإباضة لدورة 30 يوم للحمل بولد

عند رغبة المرأة المتزوجة في حدوث حمل تبدأ بحساب أيام التبويض الخاصة بها، والعامل الرئيسي المحتكم في ذلك هو أيام الدورة الشهرية الخاصة بها، وفي حالة أن المرأة تمتلك دورة شهرية بعد كل 30 يوم بشكل منتظم ويكون لديها رغبة في الإنجاب بولد، تظل تحسب أيام الإباضة لدورة 30 يوم للحمل بولد.

لكن يكون ذلك غير مؤكد بسبب أن البويضة المخصبة فور خروجها من أحد المبيضية تعيش لمدة يوم في قناة فالوب، وفي ذلك اليوم تكون فرصة حدوث الحمل عالية جدًا، وأيام التبويض المناسبة لذلك تكون بعد 14 يوم من الدورة الشهرية المنتظمة.

لكي تحمل المرأة بولد في تلك الأيام لا يوجد أبحاث معينة تؤكد ذلك، لأن هذا يرجع إلى نوع الحيوانات المنوية التي تخرج من الرجل أثناء ممارسة العلاقة الزوجية، إما البويضة لا تتحكم في نوع الجنين.

اقرأ أيضًا:هل يحدث حمل قبل الدورة بخمسة أيام

عوامل تزيد من احتمالية إنجاب ولد

رغبة النساء في إنجاب ولد تجعلهم يحسبون أيام الإباضة لدورة 30 يوم للحمل بولد، وذلك بعد 14 يوم من الدورة الشهرية عندما تستعد البويضة للحمل، ولكن وجود بعض العوامل التي تساعد في احتمالية إنجاب مع حساب دقيق لأيام التبويض لا يكون غير مؤكد بنسبة 100%، ولكن يمكن أن يحتمل بنسبة معينة وهذه العوامل هي:

  • اختيار وضعيات جماع مناسبة تساعد في الوصول إلى الرحم بشكل عميق.
  • عندما تصل المرأة لمرحلة النشوة الجنسية قبل الرجل يساعد ذلك في أن تكون الإفرازات أكثر قلوية، وبالتالي تكون حموضة المهبل قادرة على الاحتفاظ بالحيوانات المنوية التي تحمل صفات الولد.
  • وجود تعداد عالي من الحيوانات المنوية داخل السائل المنوي يزيد من أن تكون المرأة حامل بولد.
  • قبل أيام التبويض بأسبوع يفضل تجنب الجماع خلال ذلك الأسبوع حتى تزيد فرصة الحمل بولد في أيام الإباضة.
  • تناول المرأة للأطعمة المالحة والأطعمة الغنية بالبوتاسيوم والصوديوم يزيد من قلوية الإفرازات المهبلية التي تساعد في زيادة فرصة الحمل بولد.
  • خلال أيام الإباضة يفضل تجنب الحليب ومشتقات الألبان مثل الجبن والزبد والبيض، وأيضًا الشكولاتة والمكسرات والخبز والمأكولات البحرية.
  • ممارسة العلاقة الزوجية أكثر من مرة في يوم الإباضة وقبله بيومين يزيد من فرصة الحمل.
  • يفضل ألا يرتدي الزوج ملابس ضيقة حتى لا تؤثر في قوة الحيوانات المنوية.
  • متابعة درجة حرارة الجسم حيث إنها إن ارتفعت عن الطبيعي خلال أيام الإباضة فهذا يدل على خروج البويضة من أحد المبيضية وانتظارها للتلقيح.

تعريف أيام الإباضة

الإباضة هي جزء رئيسي من الدورة الشهرية المنتظمة التي تحدث كل 28 يوم من انتهاء الدورة السابقة، وعندها يزيد احتمال خروج البويضة الناضجة بعد 14 يوم من ذلك التي تظهر على شكل الدورة الشهرية بعد أيام من خروجها من أحد المبيضين.

بعد ذلك تحتاج إلى خمس أيام خلال انتقالها إلى قناة فالوب ووجودها بالرحم، عندها تكون البويضة جاهزة للتلقيح وفور ممارسة العلاقة الزوجية يبدأ الرجل بخروج سائل منوي إلى الرحم يحمل 23 كروموسوم بعضها يكون X وهو خاص بإنجاب البنات، وبعضها يكون Y وهو خاص بإنجاب الذكور، وهذا السبب الرئيسي في تحديد نوع الجنين.

هذا يثبت أن المرأة غير مسؤولة عن تحديد نوع الجنين، ولكن كل ما عليها هو تحديد أيام الإباضة لدورة 30 يوم للحمل بولد المناسبة لها إذا كانت تمتلك دورة شهرية منتظمة، وعندها يكون حساب أيام الإباضة بعد 14 يوم من انتهاء الدورة الشهرية ويفضل ممارسة الجماعة من بداية اليوم رقم 11 حتى تستقر الحيوانات المنوية بالرحم لتستقبل البويضة فور خروجها ليحدث تلقيح سريع.

اقرأ أيضًا:متى يحدث الحمل بعد الدورة بكم يوم

أعراض تحدث خلال أيام الإباضة

أيام الإباضة لدورة 30 يوم للحمل بولد تشعر فيها المرأة ببعض الأعراض، وتبدأ تلك الأعراض قبل خمس أيام من التبويض وتستمر حتى تخرج البويضة من قناة فالوب، وشعور المرأة بتلك الأعراض إشارة إلى أن تمارس العلاقة الزوجية ليتم تخصيب البويضة، وبالتالي تنجح عملية الإخصاب، ومن تلك الأعراض:

  • حدوث تغير في مخاط الرحم بزيادة الإفرازات المهبلية التي تصدر من عنق الرحم، وكثافتها وقوامها يتغير كلما اقترب موعد التبويض، حيث تساعد تلك الإفرازات في تسريع عملية دخول الحيوانات المنوية وتغذيتها.

التعرف على يوم الإباضة من خلال ذلك العرض يكون بواسطة لمس الإفرازات إن كانت شفافة ولزجة تكون المرأة في ذلك الوقت أكثر خصوبة، وإذا كانت في فترة الخصوبة نفسها يلاحظ أن الإفرازات بيضاء ومطاطية القوام.

  • التغير في درجة حرارة الجسم بارتفاعه بشكل مفاجئ يدل على بداية عملية الإباضة.
  • الشعور بألم في منطقة البطن نتيجة حدوث تغير حيوي بالمبايض عند تجهيز البويضة للخروج خلال اقتراب فترة التبويض، ويصاحب ذلك العرض أن المرأة تكون رائحتها جيدة بسبب إثارتها الجنسية العالية التي تتعرض لها خلال تلك الفترة.
  • الإحساس بألم في الثدي تحديدًا حول منطقة الحلمات والشعور بثقل كبير بهم.
  • يمكن أن تلاحظ المرأة وجود قطرات من الدم بسيطة نتيجة للتغيرات التي تحدث في المبيض.
  • ملاحظة انتفاخ في منطقة البطن بسبب تراكم الغازات وتغيرات الأمعاء التي تحدث نتيجة وجود خلل في مستويات الهرمونات بتلك الفترة.
  • الشعور أن حاسة الشم والتذوق زائدة بشكل كبير، ويظهر ذلك أنها تستطيع شم روائح لا يشمها الأشخاص الأخرين المتواجدين بنفس المكان.
  • حدة الرؤية بسبب زيادة هرمونات الجسم من أهم الأعراض التي تؤكد أن المرأة في تلك الفترة تكون في أيام التبويض المناسبة لحدوث الحمل.
  • الاستمرار أكثر من مرة في ممارسة العلاقة الزوجية خلال أيام التبويض بشكل منتظم تزيد من فرصة حدوث الحمل، ويحدث ذلك بسبب استهداف الحيوانات المنوية للبويضة فور خروجها بشكل مباشر من المبيض.

اقرأ أيضًا:خلطات تساعد على الحمل بعد الدورة الشهرية مجربة

أعراض الحمل بعد يوم من التبويض

يمكن أن تظهر بعض الأعراض خلال يوم من أيام الإباضة لدورة 30 يوم للحمل بولد التي تدل على وجود حمل، وهذا مؤشر مبدأي لنجاح عملية التبويض، وتكون تلك الأعراض هي:

  • الشعور بألم شديد أسفل البطن والظهر.
  • الإحساس بتعب كبير من أقل مجهود تم بذله خلال يوم من الإباضة.
  • عدم الرغبة في تناول الطعام من أهمها مشتقات الألبان وفقدان الشهية.
  • الشعور بتعب ودوخة لثواني عند الجلوس أو الوقوف.
  • عند التبول بعد ممارسة العلاقة الزوجية والشعور بألم شديد مع وجود لون البول أصفر وخروج رائحة نفاذة منه يكون إشارة لنجاح التبويض وحدوث عملية إخصاب البويضة.
  • التعرق الشديد والإحساس بالنعاس.
  • التعرض إلى قيء وغثيان خفيف.
  • يمكن أن تشعر المرأة بتوتر واكتئاب.
  • الإحساس بوخز في الصدر مثل وجود دبابيس.
  • حدوث إفرازات مهبلية يكون لونها أحمر أو بني.
  • الرغبة في ممارسة العلاقة الزوجية.
  • وجود خيوط رفيعة بيضاء اللون مع البول.
  • انتفاخ البطن والشعور بالإمساك الشديد لحدوث خلل بالهرمونات أثر على حركة الأمعاء.
  • الإحساس بصداع مستمر طول اليوم الذي يلي يوم الإباضة.

اقرأ أيضًا:الحمل المتأخر ونوع الجنين

كيفية تتبع درجة الحرارة خلال التبويض

قياس درجة الحرارة كل صباح أمر هام جدًا للمرأة التي تنظر وجود طفل، ومتابعة ذلك خلال فترة التبويض يكشف أيام الإباضة لدورة 30 يوم للحمل بولد المناسبة لذلك، حيث إن تغير الهرمونات الحادث بتلك الفترة يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة جسم المرأة.

يعتبر ذلك العرض من أهم الأعراض التي توضح أيام الإباضة وأيضًا أثبات وجود حمل بعد ذلك أم لا، حيث إن إطلاق البويضات يجعل حرارة الجسم ترتفع تحديدًا في الصباح عن درجة الحرارة الطبيعية لها، ومتابعة ذلك يفيد المرأة بمعرفة اليوم المناسب للجماع حتى يحدث حمل، ومن الوسائل التي توضح ذلك:

  • ميزان الحرارة العادي الذي يتم شراؤه من الصيدلية ويوجد بداخلة زئبق يتوقف عند درجة حرارة الجسم، ويتم وضعه داخل الفم أو تحت الأبط.
  • ميزان الحرارة الإلكتروني يكون أكثر دقة ولكن يجب الاحتفاظ به في درجة حرارة مناسبة حتى يتم قياس الحرارة بشكل دقيق، وينصح باستعماله عند الاستيقاظ قبل النهوض من السرير.

تظل المرأة تحسب أيام التبويض في كل دورة شهرية لتزيد من فرصة حدوث الحمل، وظهور بعض الأعراض يؤكد ذلك عند إدراك معنى عملية التبويض بشكل جيد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى