حمل

أيام التبويض والجماع للحمل بولد

أيام التبويض والجماع للحمل بولد يمكن التعرف عليها بسهولة، حيث تعتبر عملية التبويض هي البوابة التي يتم من خلالها الحمل عند النساء فكثير من المحاولات التي يتم يقوم بها الزوجان للإنجاب تكون متوقفة على الكثير من العوامل، لذا يوضح موقع شقاوة أيام التبويض والجماع للحمل بولد وكل تفاصيلها عبر هذه السطور.

أيام التبويض والجماع للحمل بولد

يقصد بأيام التبويض هي الأيام التي يتم فيها إخراج البويضة الجاهزة للتخصيب من أحد المبيضين خروجًا من قناة فالوب ذهابًا إلى الرحم، ففي حالة نجاح التخصيب من حيوان منوي انغرست في بطانة الرحم مكونة الجنين وإن فشل التخصيب نزلت مع دم الحيض الشهري.

عندما تحدث عملية التبويض هذه يكون هذا هو الوقت المناسب لحدوث الحمل، ولتحديد نوع الجنين ليكون ولد وقت الحمل يجب علينا التعرف على بعض التفاصيل التي من أهمها التعرف على حساب أيام التبويض عبر النقاط التالية:

حالة المرأة منتظمة الدورة

يمكن حساب أيام التبويض عندها فهي تبدأ بعد أول يوم من الدورة بأربعة عشر يومًا.

مثال: إذا جاءت الدورة يوم 10 في الشهر فإن أيام التبويض تبدأ من 24 من نفس الشهر.

اقرأ أيضًا: حاسبة أيام التبويض بعد الدورة

حالة المرأة غير منتظمة الدورة

تحسب أيام تبويضها عقب نزول الدم بأربعة عشر يومًا أو أسبوعين مع إعطاء أسبوع تقديم أو تأخير.

مثال: إذا جاءت الدورة يوم 5 في الشهر يكون وقت التبويض المحتمل (14-16) من نفس الشهر.

دراسة شيتلس لتحديد للحمل بولد

تعتبر نظرية دكتور تشيلس صاحب كتاب (اختيار جنس الجنين) من أهم النظريات المبني عليها الكثير من النتائج في الحمل بجنين ولد، وللتعرف على وقت التبويض والجماع للحمل بولد من خلال نظرية هذا الطبيب نذكر الفقرات التالية:

1- طريقة التخصيب بولد

للتعرف على كيف يكون الجنين ولدًا أو بنتًا أن نتعرف على تأثير الكروموسومات على كل من الزوج والزوجة، للتعرف من خلال ذلك على نوع الجنين ولد أم بنت، ويحدث ذلك من خلال عرض النقاط التالية:

  • يحمل الزوج في حيواناته المنوية نوعين من الكروموسومات XY يكون الكروموسوم X للبنت وYللولد.
  • تحمل الأنثى في بويضاتها كروموسومات XX.
  • عند الجماع بين الزوجين، ينتقل أحد الحيوانات المنوية من الرجل إلى تخصيب بويضة المرأة.
  • حالة قيام حيوان منوي يحمل الكروموسوم Y بتخصيب البويضة X يكون نوع الجنين ولد XY.
  • حالة قيام حيوان منوي يحمل الكروموسوم X بتخصيب البويضة X يكون المولود بنت XX.

2- زيادة فرصة الحمل بولد

ذكر دكتور تشيلس أن هناك طريقة لزيادة احتمالية الحمل بولد ويحدث ذلك عن طريقة اتباع الزوجة لعدة خطوات قبل الجماع أيام التبويض والجماع للحمل بولد عن طريق التعرف على النقاط التالية:

  • يفضل الكروموسوم Y المتسبب في إنجاب الولد أن يعيش في البيئة القلوية.
  • يفضل الكروموسوم X أن يعيش في البيئة الحمضية.
  • يستطيع الحيوان المنوي أن يعيش داخل الرحم (48 -72) ساعة.
  • تستطيع البويضة أن تعيش عقب إطلاقها من الرحم 24 ساعة فقط.
  • عندما يقوم الزوجين بحساب أيام التبويض والإكثار من الجماع فيها تزيد فرص الحمل.
  • عندما تقوم المرأة بعمل دش مهبلي قلوي (لتر ماء + ملعقتين كبيرتين من صودا الطعام) يساعد ذلك الحيوان المنوي Y على البقاء ويقتل الحيوان المنوي X.
  • حالة تطبيق كل الخطوات السابقة الحمل بولد.

اقرأ أيضًا: أيام التبويض بعد الدورة مباشرة

3- أفضل شهور الحمل بولد

أثبتت العديد من الدراسات الألمانية صدق نظرية دكتور تشيلس من أن قلوية المهبل تساعد على الحمل بولد، كما أكدوا عبر بعض الدراسات على أن هناك بعض من الشهور يكون فيه احتمالية أكبر للحمل بولد وهي كالتالي:

  • شهور الخريف (أكتوبر – نوفمبر – ديسمبر) هم الأكثر فرصة للحدوث بحمل ولد، نظرًا لأن انخفاض درجة الحرارة يساعد على جعل الحيوان الحامل لكروموسوم Y أكثر قدرة على التلقيح في هذه الشهور، خاصة شهر أكتوبر.
  • شهور الربيع (مارس – إبريل – مايو) هم الأكثر في فرصة للحمل بنتًا، نظرًا لأن ارتفاع درجة الحرارة يساعد على جعل الحيوان الحامل لكروموسوم X أكثر قدرة على التلقيح في هذه الشهور، خاصة شهر إبريل ليأتي الحمل ببنت.

التغيرات الدالة على حدوث التبويض

أيام التبويض والعلاقة الزوجية للحمل بولد يمكن حسابه والتعرف عليه، لكن يوجد هناك الكثير من العلامات التي يمكن من ملاحظتها العرف على حدوث عملية التبويض عند المرأة والاستعداد لمحاولة التخصيب التالية، ومن أهم هذه الأعراض يا يتم عرضه في السطور الآتية:

  • يلاحظ نزول إفرازات مهبلية لزجة ومطاطية وبكميات كبيرة عن المعتاد.
  • زيادة حجم الثديين عن الطبيعي.
  • حدوث انتفاخ في البطن.
  • ملاحظة زيادة الرغبة الجنسية عند الزوجة.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • شكوى المرأة من وجود الكثير من التقلصات الموجودة بالرحم.
  • نزول قطرات دم خفيفة جدًا عند بعض السيدات.
  • الشعور بألم في كلا الثديين.
  • ظهور رائحة نفاذة للبول.
  • زيادة نسبة التعرق وقت النوم عند المرأة.
  • فقدان الشهية وانعدام الرغبة في الأكل.
  • وجود آلام أسفل منطقة الظهر.
  • الشعور بالغثيان وأحياننًا القيء.
  • إمكانية شكوى المرأة من وجود صداع مستمر.

الوقت المناسب للجماع لحدوث حمل بولد

للتعرف على أيام التبويض والجماع للحمل بولد، يجب البدء بالتعرف على الوقت المناسب للجماع الذي ينتج عنه حدوث حمل ناجح عن طريقة التعرف على فترة الخصوبة والتبويض والتخصيب عبر النقاط التالية:

  • نافذة الخصوبة: يمكن التعرف على هذا الوقت إذا أمكن التعرف على موعد التبويض فإن الأسبوع الذي يكون في منتصفه التبويض هو أفضل وقت لحدوث جماع ينتج عنه الحمل.
  • التبويض والتلقيح: يجب للتأكد من حدوث تخصيب للبويضة ان يتم الجماع وقت التبويض، وللتعرف على حدوث التلقيح من الحيوان للبويضة أن يمر أسبوعين على تأخر الدورة التالية للمرأة.

عوامل تساعد على الحمل بولد

بعد التعرف على أيام الإباضة والجماع للحمل بولد، نتوجه بالحديث إلى التعرف على المؤثرات الخارجية التي يقوم الزوجين بتطويعها للحمل بولد، والتي يعتبر من أهمها ما يأتي:

  • يجب أن تكون مرات الجماع في كل يوم من أيام التبويض مرة واحدة فقط لعدم خفض عدد الحيوانات المنوية عند الرجل.
  • يجب أن يكون وضع الجماع أكثر إدخالًا لإنزال عدد كبير من الحيوانات المنوية.
  • عند وصول المرأة للنشوة قبل الرجل لأن إفرازات المهبل الناتجة عن النشوة يكون قلوية وتساعد الحيوان المنوي الحامل لكروموسوم Y على الحياة في بيئة أفضل.
  • التأكد من كون أعداد الحيوانات المنوية عند الرجل نسبتها كبيرة.
  • تجنب الجماع قبل التبويض بأسبوع لعدم الإرهاق.
  • مراعاة لبس الرجل لملابس واسعة لعدم التأثير على عدد الحيوانات الموجودة عنده.
  • يجب على الزوجين اتباع نظام غذائي صحي لزيادة فرص الحمل عند كل منهما.
  • البعد عن تناول بعض الأطعمة (منتجات الألبان – المأكولات البحرية – المكسرات – الشوكولاتة).
  • مراعاة الإكثار من الأكلات المالحة والأطعمة الغنية بالصوديوم والبوتاسيوم.
  • الجماع قبل التبويض بيومين وحتى عدة أيام بعده، يزيد من احتمالية الحمل بجنين ذكر، وذلك لأن الحيوانات المنوية الذكرية تكون أسرع وتميل إلى الوصول إلى البويضة في تلك الفترة.

اقرأ أيضًا: هل قلة دم الدورة يدل على ضعف التبويض

فرص حدوث الحمل وقت التبويض

أيام التبويض والجماع للحمل بولد من أهم الأيام التي يجب حسابها لضبط عملية الجماع على فترة الخصوبة لزيادة فرصة حدوث حمل ونجاح عملية تخصيب الحيوان المنوي للبويضة، وللتعرف على هذه النسب نذكر النقاط التالية:

  • حالة حدوث الجماع بين الزوجين قبل أيام التبويض بستة أيام تكون نسبة حدوث الحمل 0%.
  • عند القيام بالجماع من قبل الزوجين قبل حدوث التبويض بخمسة أيام يكون احتمال حدوث الحمل 10%.
  • حالة القيام بالجماع بين الزوجين قبل حدوث التبويض بأربعة أيام قد يحدث الحمل بنسبة 16 %.
  • قيام الزوجين بالجماع قبل أيام التبويض بثلاثة أيام، يحتمل حدوث الحمل بنسبة 14%.
  • إذا حدث الجماع بين الزوجين قبل عملية التبويض عند المرأة بيومين نيصا احتمال حدوث الحمل إلى 27%.
  • حالة القيام بالجماع بين الزوجين قبل حدوث الحمل بيوم واحد تكون نسبة حدوث الحمل إلى 31%.
  • عند قيام الزوجين بالجماع يوم التبويض نفسه.
  • حالة حدوث الجماع بعد التبويض بيوم تكون نسبة حدوث الحمل 0%.

الحمل رغبة عند كل زوجين، ولزيادة نسبة حدوثه يجب على كل زوجين أن يحددا موعد التبويض لدى المرأة حتى تتم عملية التخصيب بنجاح ويحدث الحمل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى