طفلي بيتعلم

ألعاب أطفال عمر سنة وما هي أهميتها وكيف نحقق منها فوائد

ألعاب أطفال عمر سنة نقدمها لكم اليوم عبر موقعنا شقاوة حيث أنه في عمر عام، يصبح لدينا شخصية صغيرة مستقلة في العائلة، وتكون مليئة بالحيوية والنشاط بشكل أساسي، وتريد الاستمرار في الحركة والاستكشاف وإحداث الضوضاء، ويتحتم علينا الاهتمام الكافي بهذا النشاط، وكما أن الأكل والنوم من المتطلبات الأساسية للأطفال، فإن الألعاب هي أيضًا أحد هذه المتطلبات، وفي هذا المقال سنتعرف على ألعاب أطفال عمر سنة وأهميتها في السنة الأولى من عمره.

ألعاب أطفال عمر سنة

ألعاب أطفال عمر سنة
ألعاب أطفال عمر سنة

الأطفال في هذا السن يحبون ممارسة الألعاب التي تسمح له بممارسة الرياضة مثل لعب الكرة أو ضربها بالمضرب، إضافة إلى ذلك الألعاب التي بها أزرار والتي يمكن أن تنتج أصوات شخصية أو أصواتًا أو موسيقى، يمكن أيضًا الضغط على العديد من الألعاب ذو تقنية عالية تعلم الأطفال الحروف والأرقام والأشكال عند الضغط على الزر، فهو أصغر من تعلم الحروف، لكن هذه الألعاب ستظل ممتعة وشيقة، ومنها:

  • حلقة متواصلة.
  • كأس أو صندوق ومكعب.
  • اسحب أو ادفع اللعبة لإصدار أصوات عديدة.
  • يتم ثقب مجموعات المطرقة والمسامير والكرات في ثقوب بأحجام مختلفة.
  • أدوات بسيطة كالدف والطبل.
  • لعبة فصل الأشكال الهندسية.
  • تحتوي مركبات الترفيه الكبيرة، مثل الحافلات المدرسية أو سيارات الإطفاء، على أجزاء بلاستيكية ملحقة بهذه المركبات.
  • اللغز البسيط مكون من عدة قطع، أربعة أو خمسة قطع، حيث يقوم بتصحيح الشكل إلى الموضع الصحيح، مثلًا، قد تكون هناك فراغات على هيئة مربع أو نجمة أو دائرة أو على شكل قلب بحيث يمكن للطفل وضع الشكل في الموضع الصحيح.
  • لعبة بطة مطاطية أو حوض استحمام.
  • الدمى الزاحفة، في البداية قد يكره طفلك هذه اللعبة، لكنه معتاد على التحرك بسرعة للحاق بها، وهذا مفيد جدًا لتعليم الزحف والمشي.

وبعد التعرف على ألعاب أطفال عمر سنة وللتعرف على المزيد يمكن عبر: ألعاب أطفال عمر ثلاث سنوات يدوية وإلكترونية وكيفية شرائها واختيارها

أهمية لعب الطفل في العام الأول

يصبح اللعب في السنوات القليلة الأولى من حياة الطفل ذات أهمية خاصة للأسباب التالية:

  • يشارك الآباء هذه الفترة الهامة مع أطفالهم، والتي لها دورًا مزدوجًا فيما حدث، لأن كل واحد منهم صديق وشريك سعيد، ومعلم يوفر المعلومات الأساسية لنمو الطفل السريع، ومهد تطوره اللاحق الطريق.
  • لأنها المدرسة الأولى للشباب عاطفيًا ونفسيًا واجتماعيًا، فهي تزيد من الترابط بين الأطفال وأسرهم، وتقوي من نمو الدماغ والمهارات، وتمهد الطريق للتفاعل الاجتماعي، لذا مع الأطفال في السنة الأولى من اللعب آفاقًا واسعة لتنمية مهاراته النفسية والاجتماعية.

الوقت الذي يقضيه في هذه المرحلة يمكن اعتباره استثمارًا حقيقيًا وليس مضيعة للوقت، لأن هذه طريقة الطفل في معرفة نفسه وغيره والعالم من حوله، فهو يساهم في بناء ثقته بنفسه وتقويته ومحيطه الوعي والعلاقة.

مواصفات ألعاب الطفل من عمر عام

يجب أن تكون ألعاب الأطفال الصغار في السنة الأولى غير مكلفة، ويمكن استخدام المواد من البيئة المنزلية كأدوات لعب، مادامت آمنة ولن تنكسر أو لا تحتوي على أجزاء صغيرة متحركة أو أطراف حادة” وذات حجم مناسب، وكذلك الألعاب الجيدة التي تقبل للغسيل ويمكن استخدامها لفترة طويلة، كما يحبها الآباء لأنهم يستطيعون اللعب مع الأطفال.

كما نرشح لك المزيد من التفاصيل من خلال: ألعاب أطفال تعليمية مفيدة لتنمية الذكاء والمهارات وفوائدها للأطفال

أنشطة الطفل في عمر سنة

يمكنك أيضًا القيام ببعض الألعاب والأنشطة مع طفلك لمساعدته على تطوير قدراته الحركية والمعرفية، وتشمل هذه الألعاب:

اللعب مع الدمى

  • خلال هذه الفترة، تعد ألعاب التخيل الخيار الأمثل لجلب الأطفال إلى اللغة والتعبيرات ولديهم مساحات من المشاعر، أظهري دمية وكأنها حقيقية واجعلها تمشي وتركض وتقفز، يمكن أيضًا تضمينه في الأنشطة اليومية، على سبيل المثال النوم وتنظيف الأسنان أو تناول الطعام وممارسة وقت سعيد والضحك والتظاهر بالبكاء لمساعدة الأطفال على فهم المشاعر والعواطف المختلفة.

وإليكم المزيد من التفاصيل من خلال: ألعاب بيبى هازل كلها وتحميلها للاندرويد والكمبيوتر

التصفيق السعيد

  • يمكن للطفل أن يلتقي بيديه معًا، ولكن قد يستغرق الأمر بعض الوقت ليتمكن من التصفيق بمفرده، يمكنك أن تجلس على الأرض وتكون في مواجهة الطفل، والغناء بطريقة متناسقة، وتشجيعه على التصفيق في أوضاع معينة، مما يمكن أن يحسن المهارات اللغوية وإحساسه بالإيقاع والتنسيق بين حركة اليد والعين.

من يختبئ هنا

  • تسمى أيضًا “الغميضة” وهي من الألعاب المفضلة للأطفال، يمكنك أن تبدأ اللعبة في الصباح بإخفاء طفلك تحت اللحاف والتظاهر بأنه مفقود والبحث عنه بصوت عال ثم امسك ساقه أو قدمه وقل مثلًا “هل هذه ساقك؟” من أجل التعرف على اسم الجزء من الجسم، ستطور هذه اللعبة فكرة البقاء لدى الطفل حتى لو لم يتم رؤيتها.

كيف تحقق أقصى فائدة من لعب الطفل في عامه الأول؟

ويمكن الاستفادة من لعب الأطفال من خلال:

احصد الثمار بنفسك

  • اللعب مع طفلك يمكن أن يثري حياتك، ويمكن أن يعمل على تعزيز ملاحظتك والتنبؤ بالمشاكل المحتملة في أقرب وقت ممكن.
  • على سبيل المثال، تحتاج إلى علاج النطق قبل أن يدرك الطبيب ذلك، لأن اللعب مع طفلك سيبني علاقة قوية مع طفلك.
  • كن خط الدفاع الأول له ومن يعرفه بشكل أفضل.

تجنب التحفيز الزائد

  • قصر اللعبة على دمية واحدة أو دميتين في وقت واحد، لذا فإن الإكثار من اللعب حول الطفل يكون ضرره أكبر من نفعه، حيث أن ذلك سوف يفقد التركيز في الانتقال من لعبة إلى أخرى دون أن يكون لديه استكشاف جيد.

تواصل مع العقل

  • زيادة دورة انتباه الطفل عن طريق تشجيعه على الاستكشاف.
  • على سبيل المثال، عند القراءة، يرجى التركيز على تفاصيل الشخصية، واطلب منه قلب الصفحة، والسماح له باستكشاف الألعاب بمضغها أو لمسها أو هزها للتأكد من أنها آمنة ومناسبة لسنه.

معرفة الوقت المناسب للعب

  • إذا شعر طفلك بالراحة واليقظة، فسيكون اللعب أكثر فاعلية، إذا لم يكن ذلك بسبب التعب أو الإحباط أو الجوع، فهذا ليس وقت اللعب، ويرغب في الابتعاد عنك من خلال وجهه أو جسده، دون ملامسة العين أو الوراء يحدث الانحناء، ويجب مراعاة هذه الإشارات.

تشجيع التواصل

  • عندما يغرد طفلك أو يتحدث، يرجى الرد على هذه الأصوات وإعطائه الفرصة للرد، وهذا يدل على أن ما يريد قوله لك مهم وتشجيع التواصل المتبادل.

استغلال جميع الأوقات

  • اغتنم جميع فرصة لإقامة تفاعل بينك وبين الطفل، مما يساعد على تقوية الثقة وتحسين الروابط، مثل، عند تغيير الحفاضات أو الملابس، قم بعمل نوع من اللمس والكلام الهادئ بكلمات واضحة من خلال التواصل البصري، حتى لو إنه لا يفهم ما تتحدث عنه، ويمكنه التمييز بين نبرة الصوت الهادئة والحنونة والإيجابية.

كيف يتواصل طفل في عمر سنة

  • الآن، تتوسع مفردات الطفل بسرعة، وقد تسمع غالبًا كلمات مثل “ماما” و “دادا” و “بابا” و “لا” و “نعم”.
  • يقلد الأطفال في هذا العمر كلمات والديهم بشكلٍ كبير.
  • هذا الطفل سيحب بعض الأشخاص أكثر من غيره، عندما تغادر المنزل، سيشعر بالقلق، وهذا ما يعرف بقلق الانفصال.
  • يجب أن تكون المغادرة بسرعة وليست مؤلمة وأخبره أنك ستعود قريبًا.
  • يصبح الأطفال البالغون من العمر عامًا واحدًا أكثر اجتماعية، ويبدأون في فهم ما يقوله الناس، ويستعملون مهاراتهم اللغوية لكي يجذب انتباه الناس من حولهم.
  • في السنة الأولى سوف يبدأ الطفل في أن يختار الحدود، بما في ذلك الاستجابة للطلبات بـ “لا” أو نوبات الغضب والأصوات العالية، يجب أن يعرف أن هذه السلوكيات ليست مقبولة وأن يكافأ على السلوك الجيد.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم ألعاب أطفال عمر سنة وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى