حمل

أوميغا 3 للحامل في الشهر الثامن

أوميغا 3 للحامل في الشهر الثامن له العديد من الفوائد، حيث تعتبر التغذية من أهم الأمور التي يجب مراعاتها من قبل الأم الحامل خلال فترة الحمل، تؤثر التغذية الصحيحة على نمو الجنين بصورة طبيعية، ويُعتبر سوء التغذية من الأمراض الشائع حدوثها أثناء الحمل، لذا سنعرض لكم من خلال موقع شقاوة أوميغا 3 للحامل في الشهر الثامن.

أوميغا 3 للحامل في الشهر الثامن

أوميغا 3 للحامل في الشهر الثامن

يُعتبر الأوميغا 3 هو أحد الأحماض الهامة للجسم، والتي تنتج العديد من المواد التي تساهم في المحافظة على توازن الجسم، وهو من العناصر المهمة للحامل في الشهر الثامن.

بالإضافة إلى أن نمو دماغ الطفل يبلغ ذروته في الثلث الثالث من الحمل أي الثلاث الشهور الأخيرة، فيجب على الأم الاهتمام بشكل خاص بالغذاء وخاصة بالمصادر الغذائية الغنية بحمض DHA، ويمكن للحامل أن تتناول جرعة أوميغا 3 في الفترة ما قبل الولادة بشكل خاص.

تُنصح الحامل عادةً بتناول مكملات الأوميغا 3 قبل وخلال الحمل وأيضًا أثناء الرضاعة، ويتم هذا للحفاظ على صحة الأم والطفل، ولكن يجب استشارة الطبيب قبل البدء بتناول الأوميغا 3 قبل الحمل أو خلال الحمل، وتُنصح المرأة بتناول الأوميغا 3 على الأقل قبل 6 شهور من الحمل وهذا راجع للدهون الأساسية في الجسم.

يجب أيضًا معرفة أن الحمل المتكرر للأم وخاصةً إذا كان متقارب من الممكن أن يستهلك من مخزون الأم لهذه الدهون.

اقرأ أيضًا: متى يؤخذ أوميغا 3 للحامل

فوائد الأوميغا 3 للحامل والجنين

بينما نحن في صدد الحديث عن أوميغا 3 للحامل في الشهر الثامن يمكننا الحديث عن فوائد أوميغا 3 للحامل والجنين، حيث تزيد خطورة نقص الأوميغا 3 أثناء فترة الحمل، ويرجع هذا إلى استخدامه لنمو الجنين، وفي أغلب الأحيان تُنصح المرأة الحامل بتناول مكملات الأوميغا 3 لتوفير حاجتها، وتنحصر فوائد الأوميغا 3 في الآتي:

  • يعمل على زيادة وزن الجنين.
  • يساهم في تحسين تطور دماغ الجنين.
  • يساعد في الحد من خطر الإصابة بالشلل الدماغي أو اكتئاب ما بعد الولادة عند الأم.
  • من الممكن أن تكون لمكملات الأوميغا 3 آثار تحتمل زيادة فترة الحمل أو منع الولادة المبكرة.
  • يساهم في التقليل من خطر الإصابة بتسمم الحمل.
  • للأوميغا 3 دور هام في تكوين الجهاز العصبي للجنين وتكوين الدماغ لديه.
  • قد تعمل مكملات الأوميغا 3 على تثبيط هرمون البروستاغلاندين الذي يحفز انقباضات الرحم ويؤدي هذا إلى تأخير المخاض وزيادة فترة الحمل والحصول على مولود بوزن أكبر.

درجة أمان الأوميغا 3 للأم الحامل

في سياق الحديث عن أوميغا 3 للحامل في الشهر الثامن يمكننا الحديث عن درجة أمان الأوميغا 3 للحامل، فعلى الرغم من فوائد الأوميغا 3 الكثيرة إلا أنه من الممكن أن يكون غير آمن للحامل، حيث صُنفت مكملات الأوميغا 3 أنه لم يتم إجراء دراسات كافية على الحوامل لمعرفة الجرعة المسموحة بشكل دقيق.

يوجد الكثير من الأنواع ولكل نوع منهم درجة الأمان الخاصة به، وتكمن هذه الأنواع في الآتي:

  • حمض الدوكوساهكساينويك DHA والذي يعتبر في أغلب الأحيان آمنًا عند استهلاكه بكميات مناسبة خلال فترة الحمل والرضاعة، ويتم أخذ هذا النوع خلال فترة الحمل مع بعض الفيتامينات بعد استشارة الطبيب.
  • حمض الإيكوسابنتاينويك EPA لا يوجد الكثير من الأدلة الكافية حول مستوى أمان هذا الحمض الدهني للحامل والطفل.
  • حمض الألفا لينوليك ALA لا توجد المعلومات الكافية حول سلامة هذا الحمض الدهني للحامل أو الطفل عند استهلاكه بكمية تزيد عن المطلوبة، ولضمان السلامة يجب عدم تناول مكملات هذا الحمض الغذائية خلال تلك الفترة.

أضرار الأوميغا 3 للحامل

تتبعًا لذكر أوميغا 3 للحامل في الشهر الثامن يمكننا ذكر أضرار الأوميغا 3 للحامل، على الرغم من الفوائد الكثيرة التي يحملها الأوميغا 3 إلى أنه قد يحمل بعض الأضرار للحامل عند زيادة الجرعة التي نصح الطبيب بتناولها، ومن الممكن أن تتضمن هذه الأضرار الآتي:

  • ظهور بعض الأعراض التي تشبه الأنفلونزا.
  • وجود ألم في الثدي.
  • عدم انتظام مستوى ضربات القلب.
  • ظهور الحمى.
  • الإحساس بالقشعريرة.

مصادر الأوميغا 3 الأساسية للحامل

بعد التعرف إلى أوميغا 3 للحامل في الشهر الثامن يمكننا التعرف إلى مصادر الأوميغا 3 الأساسية للحامل، حيث يوجد بعض العناصر الأساسية والهامة التي يمكن للحامل أن تحصل من خلالها على الأوميغا 3.

تُصنف الأسماك على إنها مصدر هام من مصادر الأوميغا 3، وهناك بعض الأسماك التي تحتوي على الأوميغا 3 وتكون نسبة الزئبق بها قليلة، وتكمن هذه الأسماك في الآتي:

  • سمك السلمون.
  • سمك السردين.
  • سمك السلور.
  • سمك القد.

ما هو الأوميغا 3

استكمالًا لذكر أوميغا 3 للحامل في الشهر الثامن يمكننا ذكر ما هو الأوميغا 3، يُعرف الأوميغا 3 على أنه حمض دهني موجود بكثرة في الأسماك، وهو المادة المسؤولة عن إنتاج الكثير من المواد التي تساهم في الحفاظ على توازن الجسم والعديد من العمليات الحيوية به مثل ضغط الدم والالتهابات وتخثر الدم وغيرهم.
كما يُعد أوميغا 3 من المكملات الهامة للأطفال والرضع، وذلك بسبب دوره الوضاح في عملية النمو السليمة للدماغ التي تبدأ من المرحلة الجنينية في الرحم، ودوره لا يقل أهميته خاصةً عند الأطفال المصابين باضطرابات التركيز والاضطرابات السلوكية وصعوبات التعلم.

اقرأ أيضًا: هل الأوميغا 3 تزيد وزن الجنين

فوائد الأوميغا 3

بعد الحديث عن أوميغا 3 للحامل في الشهر الثامن يمكننا الحديث عن فوائد الأوميغا 3، حيث لا تنحصر فوائد الأوميغا 3 على فئات معينة، بل تشمل جميع الفئات، ويتميز الأوميغا 3 بوجود الكثير من الفوائد له، وتكمن هذه الفوائد في الآتي:

  • أثبتت الدراسات أن استخدام الأوميغا 3 يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، والتقليل من مخاطر الإصابة بضعف في عضلة القلب.
  • يحمي الأوميغا 3 الشخص الذي يتناوله من الإصابة بتصلب الشرايين، وهذا لأنه يقلل من كمية الدهون الثلاثية في الجسم بنسبة قد تصل إلى 30%
  • يساهم الأوميغا 3 في محاربة الاكتئاب، حيث كلما زاد استهلاك الأوميغا 3 فإن نسبة الإصابة بالاكتئاب خاصة بعد الولادة عند السيدات تصبح أقل.
  • يقلل الأوميغا 3 من خطر الإصابة بالولادة المبكرة عند الحوامل، والتي من الممكن أن تؤدي إلى ولادة جنين غير مكتمل النمو في بعض الأجهزة.
  • يساعد الأوميغا 3 في علاج الالتهابات وتخفيف أعراض التهابات الرئة مثل الربو، وتحسين حالات المرضى الذين يعانون من التهاب المفاصل.
  • يعمل الأوميغا 3 على الحد من تدهور وتراجع القدرات المعرفية الذهنية والتي تحدث مع تقدم العمر بسبب انخفاض مستوى الأوميغا 3 في الدماغ.
  • المساهمة في علاج مرض السكري والتقليل من مقاومة الأنسولين.
  • التخفيف من مشكلات الجهاز الهضمي مثل التهاب القولون التقرحي.
  • تقليل خطر الإصابة بأمراض العيون مثل التهاب الشبكية الصباغي.

أضرار الأوميغا 3

بمقتضى ما ذكرنا عن أوميغا 3 للحامل في الشهر الثامن يمكننا ذكر أضرار الأوميغا 3، بالإضافة إلى فوائد الأوميغا 3 الكثيرة من الممكن أن يسبب الأوميغا 3 بعض الآثار الجانبية لمستخدميه.

قد تكون هذه الآثار طفيفة عند بعض الأشخاص، ومن الممكن أن تكون أكثر خطورة في حالة تم استخدامه بكميات كبيرة، ومن ضمن هذه الأضرار الآتي:

  • ظهور طعم غير مرغوب فيه بالفم.
  • رائحة كريهة في الفم.
  • الإصابة بعسر الهضم.
  • فقدان الشهية.
  • زيادة الغازات وانتفاخ البطن.
  • وجود ألم أسفل الظهر.
  • ظهور طفح جلدي.
  • الشعور بالصداع الدائم.

هناك بعض الأضرار الأكثر خطورة للأوميغا 3 والتي تتلخص في الآتي:

  • ردود فعل تحسسية خصوصًا إذا كان يعاني الشخص من حساسية تجاه الأسماك.
  • وجود ألم في الصدر أو ضيق في التنفس.
  • حدوث نزيف في الجروح البسيطة لفترات طويلة.
  • السعال المخلوط بالدم.
  • التقليل من فاعلية الجهاز المناعي.
  • عدم انتظام ضربات القلب.

محاذير استخدام الأوميغا 3

بجانب الحديث عن أوميغا 3 للحامل في الشهر الثامن يمكننا التحدث عن محاذير استخدام الأوميغا 3، من الممكن أن يسبب الأوميغا 3 زيادة في بعض الأعراض التي تتعلق بالمشكلات الصحية، ولهذا يجب عدم استخدامه قبل استشارة الطبيب المختص، ومن ضمن هذه الحالات التي يجب الحذر فيها عند استخدام الأوميغا 3 الآتي:

  • الحساسية من المأكولات البحرية.
  • وجود ضعف في الجهاز المناعي.
  • الأشخاص المصابون بأمراض الكبد.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • اضطراب القطب الثنائي.
  • الأشخاص المصابون بمرض السكري.
  • أمراض البنكرياس جميعها.

أنواع الأوميغا 3

يشمل الأوميغا 3 على بعض ثلاثة أنواع رئيسية، وسميت هذه الأنواع بالدهون الأساسية لأنها تُصنع داخل جسم الإنسان، وتنحصر هذه الأنواع في الآتي:

  • حمض الدوكوساهيكسانويك. DHA
  • حمض الإيكوسابنتاينويك EPA.
  • حمض الألفا لينوليك ALA.

الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بنقص مستويات الأوميغا 3

هناك بعض الأشخاص أو الحالات التي من الممكن أن يصابوا بنقص مستوى الأوميغا 3 في الجسم، وتتضمن هذه الحالات الآتي:

  • الأشخاص الذين يتبعون الأنظمة الغذائية النباتية أو منخفضة الدهون.
  • الأشخاص الذين يعانون من مشكلات سوء امتصاص الأغذية.
  • النساء البالغات الأكبر سنًا.

من الممكن أن يُصاب هؤلاء الأشخاص بالكثير من المشكلات كالتهاب الجلد، وانخفاض تركيز DHA في بلازما الدم، والذي يؤدي بدوره إلى ضعف الاستجابة المناعية والوظيفة البصرية.

أعراض نقص مستوى الأوميغا 3 في الجسم

هناك بعض الأعراض التي تظهر عند نقص الأوميغا 3 في الجسم، وتُعد هذه العلامات الأكثر شيوعًا عند نقص الأوميغا 3، وتتمثل هذه الأعراض في الآتي:

  • وجود جفاف في الجلد.
  • تساقط الشعر بكثرة.
  • تقصف الأظافر وتساقطها.
  • الإصابة بالأرق.
  • قلة في مستوى التركيز.
  • الشعور الدائم بالإرهاق.
  • الآلام المفاصل.
  • اضطرابات في الدورة الشهرية عند النساء.

اقرأ أيضًا: أوميجا 3 للحامل في الشهر السادس

المصادر الغنية الأوميغا 3

تتبعًا للحديث عن أوميغا 3 للحامل في الشهر الثامن يمكننا الحديث عن المصادر الغنية بالأوميغا 3، حيث يتوفر حمض الأوميغا 3 في الكثير من الأطعمة، ومن أشهر تلك الأطعمة الآتي:

  • الأسماك والمأكولات البحرية خاصة سمك السلمون والتونة والسردين.
  • الزيوت النباتية مثل زيت فول الصويا وزيت بذور الكتان.
  • الأطعمة المدعمة مثل بعض أنواع البيض واللبن والعصائر.

الأوميغا 3 هو أحد الأحماض الدهنية التي تساعد على توازن العمليات الحيوية في الجسم خاصةً في فترة الحمل، لذا يجب الانتباه لعرض نقص الأوميغا 3 في الجسم واستشارة الطبيب عند الإحساس بها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى