صحة طفلي

مشاكل الرضاعة عند حديثي الولادة

مشاكل الرضاعة عند حديثي الولادة هي المشاكل التي تحدث لدى نسبة قليلة من الرضع، والتي أثبتت الأبحاث أنه كلما كانت أول رضعة للطفل في وقت مبكر، كلما قل ظهور مشاكل في الرضاعة فيما بعد، وسوف نُطلعكم على أهم الطرق التي يمكن من خلالها التغلب على هذه العقبات في هذا المقال عبر موقعنا شقاوة، وإليكم التفاصيل؛ فتابعونا.

مشاكل الرضاعة عند حديثي الولادة

مشاكل الرضاعة عند حديثي الولادة

هناك أكثر من نوع من المشكلات التي يمكن أن تظهر مع الرضاعة الطبيعة، ومنها ما يلي:

الحلمة الغائرة

بعض الأمهات تكون لديها حلمة غائرة أو مقلوبة، وبالتالي لا يتمكن الرضيع من الرضاعة من خلالها، ويكون هذا هو سبب رفضه الرضاعة، وهي من مشاكل الرضاعة عند حديثي الولادة لكن يمكن التغلب عليها من خلال شد الحلمة إلى الخارج عدة مرات، أو باستخدام مضخة لإبرازها إلى الخارج.

احتقان الثدي

قد تصاب الأم وخاصةً بعد الولادة الأولى باحتقان في الثدي بعد الولادة بأيام، وهو ما ينتج عن زيادة كمية الحليب المخزون في الثدي، مع رضاعة الطفل جزء قليل منه، وهو ما يجعلها تشعر بالاحتقان والآلام في الثدي، وقد ينتج عن ذلك تأثير على الحلمة  وتأثير على رضاعة الطفل.

ركود الحليب

يحدث بسبب انسداد قناة الحليب، وبالتالي عدم نزول الحليب منها، وهو ما يؤثر على جزء من الثدي، ويمكن علاج هذه المشكلة من خلال تغيير وضع رضاعة الطفل.

فرط نزول الحليب

تتمثل هذه المشكلة في نزول كمية كبيرة من الحليب، وبالتالي يبلع الطفل كميات كبيرة من الحليب بشكل سريع ويبتلع معها الهواء.

مرض رينو

هو أحد مشاكل الرضاعة عند حديثي الولادة وهو نادر الحدوث، حيث يُسبب تشنج الحلمة ألم وعائي لها، وفي حالة عدم تدفق الدم إلى الحلمة بالكمية الكافية فإنها تتحول إلى اللون الأبيض.

لمزيد من المعلومات عن طريقة الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة

الرضاعة الطبيعية عقب الولادة

يجب على الأم أن تحرص على منح طفلها الرضعة الأولى بعد ولادته مباشرةً، حيث يتم ذلك في غرفة الولادة أو غرفة الإفاقة، مع التأكيد على الطبيبة والممرضات بعدم منح الطفل أعشاب أو رضعة صناعية بعد الولادة.

كما يجب أن يتم منح الرضيع الوقت الكافي وهو ملامس جسم الأم، وتساعده الرضعة الأولى على تحسين مستوى السكر لديه، وعادةً ما تستغرق وقت من ثلث إلى نصف ساعة.

قلة الرضاعة عند حديثي الولادة

تعتبر الولادة المبكرة من أكثر الأسباب التي ينتج عنها قلة رضاعة الطفل، لأنه يولد ونموه لم يكتمل بعد وبالتالي لا تكون لديه القدرة على امتصاص الحليب، كما تكون قدرته على البلع مازالت ضعيفة ولم تتطور بعد.

كما يوجد الكثير من الأسباب الأخرى التي ينتج عنها قلة الرضاعة، ومنها التهابات الأذن لدى الطفل، الإصابة بنزلات البرد، التسنين، وغيرها من أمراض تؤثر على رضاعته، وهناك بعض الأطفال الذين يولدون بمشاكل أو قصور في الغدة الدرقية.

كما نقدم لكم سبب بكاء الطفل عند الرضاعة الطبيعية

نصائح هامة لتسهيل الرضاعة الطبيعية

مشاكل الرضاعة عند حديثي الولادة

 

بعد التحدث عن مشاكل الرضاعة عند حديثي الولادة فيما يلي نصائح تجعل الرضاعة الطبيعية أسهل:

  • استخدام وسادة الرضع تجعل وضع الطفل مريح، وكذلك تجعل الأم تريح كتفها بدلًا من حمله.
  • يجب على الأم أن تستخدم قطع القطن الدائرية التي يتم وضعها على الحلمة لامتصاص الحليب الزائد بدلًا من تسريبه على ملابسها في وقت عدم الرضاعة.
  • من أهم الأمور التي تسهل الرضاعة للطفل أن تكون الأم صافية الذهن، وأن تتجنب التوتر والقلق لأنه يؤثر على طعم الحليب لديها.
  • في حالة قلة إدرار الحليب لدى الأم، يمكنها اللجوء إلى الإكثار من تناول الماء والمشروبات المدرة للحليب.
  • لابد أن تحرص الأم طوال فترة الرضاعة على ارتداء ملابس فضفاضة تسهل الرضاعة، مع تجنب لملابس التي تكون ضيقة أو بها الكثير من التفاصيل.

أخطاء تقع فيها أمهات مع الرضاعة الطبيعية

تعرفنا على مشاكل الرضاعة عند حديثي الولادة وفيما يلي عدد من الأخطاء التي يجب تجنبها خلال فترة الرضاعة الطبيعية:

رضاعة الطفل من جانب واحد

في حالة تركيز الأم على إرضاع الطفل من جانب واحد فقط، قد ينتج عن ذلك مشاكل لديه تتمثل في نمو عضلات الوجه بشكل غير متماثل في الجانبين، وكذلك يمكن أن تؤثر على نمو الفك لديه.

كما ينتج عنها قلة إدرار الحليب في الثدي الذي لا يرضع منه الطفل كثيرًا، وبالتالي عدم تماثل حجم الثديين، وفي حالة أن الأم ترضع طفلها في أول أسبوع من عمره من ثدي واحد، سوف يصعب عليها تعويده على الرضاعة من الثديين فيما بعد.

إرضاع الطفل وهو نائم

يجب على الأم ألا تُرضع الطفل وهو نائم، وخاصةً خلال الشهر الأول لأنه يكون صغير ولم يعتاد على الرضاعة بالطريقة الصحيحة، أو التوقف عن الرضاعة عند الشبع.

استخدام اللهاية أو الببرونة في الأسابيع الأولى

هناك عدد من الأمهات الذين يستخدمون اللهاية أو زجاجات الحليب مع الطفل في خلال الأسابيع الأولى، وهذه الأدوات أسهل من الرضاعة الطبيعية، وبالتالي سوف يعتاد الطفل على استخدامهم ويرفض الرضاعة الطبيعية.

وضع جدول محدد للرضاعة

من أهم مشاكل الرضاعة عند حديثي الولادة التي تحدث أن تقوم الأم بوضع جدول محدد للرضاعة في الشهر الأول، وبالطبع لا يتمكن الطفل من السير على هذا الجدول لأنه يكون صغير ولم تتحدد عاداته الغذائية بعد، ولذلك لابد أن يتم إرضاعه في الشهر الأول كلما احتاج بدون مواعيد محددة.

كيفية الاعتناء بالطفل حديث الولادة

يحتاج الطفل حديث الولادة إلى الاعتناء بكافة التفاصيل التي تخصه كالتالي:

نوم الطفل حديث الولادة

يجب على الأهل أن يوفروا سُبل الراحة لكي ينام الطفل عدد الساعات الكافية له، وينمو بالصورة الصحيحة، وعادةً ما ينام الطفل في البداية حوالي 16 ساعة على مدار اليوم، ولكنه لا ينام أكثر من ساعتين أو 3 ساعات متواصلين ثم يستيقظ للرضاعة.

الاهتمام بصحة الطفل

لابد أن يتم الاهتمام به، وتجنب مشاكل الرضاعة عند حديثي الولادة وتجنب تعرضه لأي أذى، ويمكن ذلك من خلال عدم هز الطفل بصورة عنيفة، وكذلك دعم رأسه عند حمله لأنه لا يمكنه التحكم فيها بعد.

الرضاعة

لابد أن يتم إرضاع الطفل كلما احتاج إلى الرضاعة، وعادةً ما يحتاج حديث الولادة إلى الرضاعة كل ساعتين، لأن حجم معدته صغير وبالتالي يجوع بسرعة، وكلما يكبر يزيد حجم المعدة لديه وبالتالي يشعر بالجوع على فترات متباعدة، وهناك علامات تدل على جوع الطفل ومنها مص إصبعه، أو البكاء.

بكاء الرضيع

هناك أكثر من سبب يجعل الرضيع يبكي، مثل الشعور بالجوع، أو إحساسه بالتعب، أو الحاجة إلى تغيير الحفاضة، وفي بعض الحالات يبكي الطفل فقط لأنه يحتاج أن تحتضنه الأم، حتى يشعر بالأمان.

ونوفر لكم عبر الرابط التالي أسهل طريقة للرضاعة الطبيعية وكم مدة الرضاعة الطبيعية للطفل؟ وفوائدها

وفي الختام لقد تحدثت عبر السطور السابقة حول مشاكل الرضاعة عند حديثي الولادة مع التحدث عن الكثير من النصائح التي تسهل الرضاعة، والأخطاء التي لابد أن تتجنبها الأم مع الرضيع، وأهم الطرق التي تستطيع الأم من خلالها الاعتناء بالطفل حديث الولادة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى