صحة طفلي

أطفال حديثي الولادة في المستشفى

أطفال حديثي الولادة في المستشفى يحتاجون إلى كثير من الرعاية الخاصة، وذلك لأنهم يكونون أكثر حساسية تجاه الأمراض والمؤثرات الخارجية، كما أنهم يحتاجون إلى التنظيف وإزالة الحبل السري والمخاط والأوساخ العالقة بعد نزوله من الرحم؛ لذا من خلال موقع شقاوة سنتعرف سويًا على طبيعة أطفال حديثي الولادة في المستشفى وطرق الرعاية بهم.

أطفال حديثي الولادة في المستشفى

أطفال حديثي الولادة في المستشفى

إن رعاية أطفال حديثي الولادة في المستشفى من الأمور التي لا بد منها، حيث إنه هنالك الكثير من الأشياء التي تدخل في العناية بالطفل بعد الولادة، مثل التنفس الأول والنوم وغيرها من المتطلبات، وذلك لأن الأطفال حديثي الولادة في المستشفى من عمر يوم إلى شهر يحتاجون إلى رعاية معينة من أجل ضمان نموهم بشكل طبيعي وضمان سلامة صحتهم.

اقرأ أيضًا: الأطفال حديثي الولادة

قطع الحبل السري للجنين

إن الحبل السري هو الشريان الذي يربط الطفل خلال فترة التسعة أشهر من الحمل، وهو الذي يساعده على توفير ما يحتاج إليه جسمه من الغذاء والأكسجين، وعندما يخرج الطفل من رحم أمه ويكون على استعداد للخروج للعالم، يتم قطع الحبل السري؛ لأنه لم يعد مطلوبًا ولا نافعًا له بعد الآن، ويقوم الطبيب بوضع اثنين من المشابك على الحبل السري ويتم قطع الحبل بين المشابك.

تتم إزالة المشبك من على جذع الحبل خلال أربعة وعشرين ساعة من بعد عملية الولادة، ويجب أن تظل جدعة الحبل السري جافة ونظيفة، كما أن الأطباء لم يعدوا يوصون بوضع الكحول أو المواد المطهرة على الجدعة ومع مرور الوقت تسقط تلك الجدعة بدون تدخل في غضون أسبوعين أو أسبوع من بعد الولادة.

قد ترى الأم أو الأب على طفلهما قرحة على زر البطن، وهذا ليس أمرًا خطيرًا بل يستغرق بضع أيام ويشفى الطفل منه؛ حتى وإن رأوا آثار دم فهذا أيضًا طبيعي، وقد يروا سوائل صفراء، ولا يجب القلق من كل هذا كل ما عليك فعله هو التأكد من المنطقة نظيفة وجافة في كل الأوقات مع الحرص على عدم سحب الجدع أو إزالته بل تركه ليسقط من تلقاء نفسه.

فحص الطفل بعد الولادة

إن الطبيب المختص يقوم بفحص أطفال حديثي الولادة في المستشفى حتى يكشف عن أي تشوهات واضحة أو أي علامة مرضية، ويتم إجراء فحص سريري كامل في وقت لاحق خلال أربعة وعشرين ساعة من بعد الولادة، وتسجل الحالة العامة للطفل في أول دقيقة أو خمس دقائق بعد الولادة باستخدام مقياس أبغار.

إذا كان المقياس منخفض؛ فذلك دليل على أن الطفل حديث الولادة يعاني من مشكلة ما، ويحتاج إلى رعاية خاصة إضافية للحفاظ على الدورة الدموية له وعملية التنفس، وحينما يتأكد المختصون بأن حالة الطفل الصحية مستقرة تقوم الممرضة بالحصول على قياسات للطول والوزن ومحيط الرأس.

الرضاعة الطبيعية

إن الرضاعة الطبيعية للطفل بعد الولادة مباشرة أمر مهم جدًا، حيث يتم تشجيع الأم على حمل مولودها بعد الولادة مباشرة لإرضاعه، حيث يعتقد كثير من المتخصصين أن الاتصال الجسدي المبكر مع الطفل حديث الولادة يساعد على تعزيز الترابط بين الطفل ووالدته، كما أن الرضاعة الطبيعية هي أفضل غذاء للمولود ويحافظ على صحته، ويجرى بعد ساعة أو ساعتين من عملية الولادة.

قد يبدو حليب الأم في البداية أصفر أو سميك، ويسمى هذا باللبأ وهو حليب صحي وغني للغاية وملئ بمضادات الأكسدة وكذلك بالبروتين، كما أن الرضاعة الطبيعية تفيد الأم كذلك؛ لأنها تحفز هرمون الأوكسيتوسين وهو هرمون يساعد رحم الأم على التعافي ويعزز من مخازن اللبن في الجسم؛ لذلك ينصحون الأم بها.

اقرأ أيضًا: الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة

التنفس الأول للمولود

إن الطفل في رحم أمه لا خوف عليه من صعوبات في التنفس، ولكن بعد عملية الولادة تمتلئ رئتي الطفل التي كانت تغمرها السوائل بالهواء؛ لذلك فإن التحول المفاجئ يعد صعبًا على الأطفال حديثي الولادة في المستشفى مما يكون سببًا في أن الأنفاس الأولي عادة ما تكون صعبة وشاقة وغير منتظمة على الرضيع، وهذا لا يدعو إلى القلق مادام نفسه يرتفع ويصبح طبيعي، وعادة ما يمرر الأطباء أجهزة تنفس للأطفال الذين تعاني من مشكلة في التنفس بعد الولادة.

تنظيف أطفال حديثي الولادة في المستشفى

تقوم الممرضة أو الطبيب بعد عملية الولادة مباشرة باستخدام جهاز شفط من أجل إزالة المخاط والأوساخ وغيرها من المواد من الأنف والحنجرة والفم برفق، وبعدها يستطيع الطفل أن يأخذ نفسًا طبيعيًا، كما أن أطفال حديثي الولادة في المستشفى لا يولدون متسخين بل إن الحالة التي نجدهم عليها هي الحالة التي تساعدهم على النجاة في العالم الجديد بعد الولادة.

حيث يولد الأطفال بطبقة شمعية ذات لون أبيض، وأكد الأطباء أن تلك الطبقة يتم غسلها للتخلص منها بعد مرور يومين على الأقل من ولادة الطفل، وذلك من أجل أن يتمتع الطفل بفوائد تلك الطبقة قبل أن تتم إزالتها ومن فوائدها ما يلي:

  • تفيد طبقة الـ vernix في حماية جلد الطفل حديث الولادة والذي يكون غير قادر على تحمل أي شيء في البداية.
  • تفيد تلك الطبقة الجهاز المناعي للطفل المولود في أيامه الأولى.
  • إن بقايا السائل الأمنيوسي الذي يتواجد في تلك الطبقة الشمعية يحتوي على العديد من الخصائص المضادة للميكروبات والتي تحمي الطفل كم الفطريات والأمراض في أيامه الأولى.

لذلك فإن تنظيف الطفل بعد الولادة مباشرة يكون فقط من بقايا الدم أو البقايا التي تنتج عن خروجه من رحم الأم فقط، ولا يجب أبدًا إزالة الطبقة البيضاء الشمعية من على جلده، بل يرجي الحرص على الحفاظ عليها قدر المستطاع وأن تبقى حماية لجسده بالكامل.

وزن الطفل حديث الولادة

يفقد معظم الأطفال حديثي الولادة حوالي 5% إلى 7% من أوزانهم بعد الولادة في الأيام الأولى القليلة من الحياة، وهذا الفقد في الوزن أغلبه بسبب فقدان السوائل في البول وطرح العقي، لكن عادة ما يعود وزن الطفل إلى ما كان عليه بعد الولادة خلال أسبوعين من الوضع خاصة إن كان الطفل يرضع من أمه رضاعة طبيعة، أما إذا كان يرضع رضاعة صناعية فإن وزنه يعود إلى طبيعته بعد مرور عشرة أيام.

يجب أن يزيد وزن المولود حوالي ثلاثين أو عشرين جرام كل يوم أثناء الشهور الأولى، حيث لا بد أن يزيد وزن أضعاف وزنه عند الولادة بعد عمر ستة أشهر، ويزن معظم الأطفال عند الولادة ما بيت 2 كيلو جرام إلى 4، وإن شعرت فيما بعد أن وزن الطفل لا يزيد فيجب استشارة طبيب مختص؛ لأن اكتساب الوزن الكافي أمر مهم لنمو الطفل عقليًا وجسديًا.

اقرأ أيضًا: جدول تغذية الرضيع

العناية بعين أطفال حديثي الولادة في المستشفى

إن الأطفال حديثي الولادة لديهم عيون حساسة للغاية؛ لذلك فعادة ما يضع  الطبيب بعد مرور ساعة من الولادة بضع قطرات لعيني المولود حتى يتأكد من خلو عيونه من أي عدوى وللحفاظ على نظافة العين طوال الوقت؛ لذلك يجب الحرص على لمس عيونك الطفل أو تدليكها أو وضع أي شيء عليها إلا بعد استشارة الطبيب المختص.

طريقة استحمام الطفل حديث الولادة

ينصح بعض الأطباء بأن ينتظر حتى مرور أسبوع كامل قبل أن يتم إحمام الطفل الرضيع، لكن الغالبية منهم يفضلون أن يحصل الطفل على حمامه الأول بعد مرور ثلاثة أيام أو أربعة بعد الوضع، على كل حال فإن الطفل ليس مثلنا يحتاج لمنظفات أو وسائل للتنظيف؛ لأنه ليس متسخًا ولم يلامس جسده شيء، ولكن يفضل إحمامه وذلك عن طريق:

  • أولًا يجب التأكد من أن درجة حرارة المكان الذي يوجد بها الطفل مناسبة حتى لا يصاب بالبرد أو يتسبب ذلك في تغير درجة حرارة جسمه.
  • لا بد من التأكد بأن الماء الموجود في البانيو أو الإناء الذي يتم إحمامه فيه دافئ ومناسب لدرجة حرارة جسمه.
  • يرجى الحرص على استخدام منشفة قطنية نظيفة وناعمة على بشرة الطفل، حيث إنك لن تضع الطفل في الماء بل ستبلل المنشفة بالماء وتمسح على جسد الطفل برفق ليس أكثر من هذا.
  • يجب التأكد من إمساك الطفل بالطريقة الصحيحة مع وضع اليد تحت رأسه في وضع يدعم ظهره وأنت تغسله.
  • يمكن طلب المساعدة من أي شخص أثناء استحمام الطفل كي يمنحك الأدوات والأغراض الخاصة بالطفل التي تحتاجها، وكي لا تترك الطفل أو تعرضه للبرد.
  • لا ينبغي أن يتم استخدام أي منتجات على الطفل، فهو لا يحتاج لا إلى صابون أو شامبو أو معقمات أو كحول لأنه بالفعل نظيف، كما أن بشرته حساسة للغاية فلا تؤذيها بهذه الأشياء، ولا يغريك إعلانات الشركات عن مواد ومنتجات مناسبة للأطفال حديثي الولادة فكلها هادفة للربح ليس إلا، ولن تفيد طفلك في تلك المرحلة المبكرة من عمره.
  • قم بوضع الطفل في منشفة ناعمة حتى تمتص الماء من على جسده، دون أن تفرك جسمه أو تحكه، واتركه لبضع دقائق فيها، ومن ثم قم بوضع الطفل على الفراش وتلبيسه ملابس ملائمة لدرجة حرارة الجو.
  • يرجى الحذر من فتح الباب وغلقه أو أي منفذ هواء، مثل الشبابيك أثناء تحميم الطفل أو حتى تلبيسه لملابسه، وذلك حتى لا يتأذى من الهواء أو بتغير درجة حرارة الغرفة.

اقرأ أيضًا: كم ساعة ينام الرضيع

توفير الدفء للأطفال حديثي الولادة

إن الحفاظ على درجة حرارة الطفل من الأمور المهمة جدًا، وذلك لأن الأطفال حديثي الولادة لا يملكون الكثير من الدهون مثل البالغين؛ لذلك يجب التأكد من ارتداء طفلك لملابس دافئة لا سيما إن كانت أجواء بلدك أو منطقتك باردة، ويجب التأكد من تجفيف الطفل بعد الاستحمام حتى لا يتعرض إلى الأمراض أو الزكام.

نوم الأطفال حديثي الولادة

إن الأطفال حديثي الولادة لا ينامون عندما نريدهم أن يناموا بل يفاجئوننا بمواعيد نومهم الغريبة؛ لذلك يجب أن تكون صبورًا مع طفلك؛ لأنه لن ينام إلا إذا شبع وشعر بالنعاس، وإن لم يكن طفلك قد أخذ القسط الكافي من النوم فمن المحتمل أن يكون يشتكي من شيء ما وفي حالة استغاثة، من الممكن حينها التأكد من أن الحفاضة نظيفة، أو أنه ليس جائعًا أو أن المكان هادئ وإن كانت الأمور كلها على ما يرام ومع ذلك يبكي طفلك ولا ينام فيرجي الذهاب به إلى الطبيب المختص لفحصه.

تغذية الطفل في الأسابيع الأولى

إن هناك قرارين أساسين بالنسبة لتغذية الطفل حديث الولادة وهي أما الرضاعة الطبيعية أو اللبن الصناعي؛ لذلك فهناك الكثير من الأمور التي يجب مراعاتها عند إرضاعه وأهمها هو أن يرضع من حليب الثدي من ثمانية مرات إلى اثنى عشر مرة في اليوم، أما إن كنت قررت تغذيته بالحليب الصناعي لأسباب ملحة مثل نقص لبن الأم؛ فإنه يفضل إعطائه 2:3 أونصة من اللبن كل ساعتين أو أربع ساعات.

من الممكن أن يحصل الطفل على 5:6 أونصة من الحليب الصناعي بعد بلوغه شهرين أو شهرين من العمر، ولا يجب أبدًا إعطائه أي نوع من أنواع العصير بدلًا عن الحليب قبل أن يبلغ أربعة أو ستة أشهر على الأقل، ويجب التأكد من تغيير حفاضات الطفل بشكل دائم وملاحظة لون البراز فإن كان أصفر باهت في أسابيعه الأولى أو أول خمس أيام من الحياة؛ فهذا معناه أنه يتلقى ما يكفيه من الغذاء.

احتياطات الأمان للأطفال حديثي الأطفال

هناك بعض الأمور التي يجب الانتباه لها بعد ولادة الطفل ومنها:

  • جعل سرير الطفل أو فراشه بعيد عن النوافذ أو البلكونات، وكذلك عن الأماكن التي فوقها مراوح أو مسامير أو أي شيء يمكنه أن يقع عليه؛ لأنه يكون شديد الحساسية وضعيف للغاية وأي شيء بسيط يمكن أن يؤدي إلى وفاته.
  • يجب أن تكون المسافات بين أطراف سرير اطفل ضيقه لمنع سقوطه من السرير، كما يجب أن تكون المرتبة ثابتة ومريحة وغير متحركة.
  • قم بثبيت جهاز إنذار كاشف عن الدخان حول سرير الطفل وفي غرفته تجنبًا لأي حريق قد يحدث.
  • احرص على استخدام طلاء منخفضVOC لتقليل التعرض للمواد الكيميائية.

اقرأ أيضًا: جميع مستلزمات حديثي الولادة

3 تطعيمات هامة للأطفال حديثي الولادة

يحتاج الأطفال حديثي الولادة في المستشفى للتطعيم منذ اليوم الأول لهم في الحياة، ومن هذه التطعيمات ما يلي:

1- فيتامين ك

يتم حقن الطفل بفيتامين ك بعد الولادة مباشرة، وهو لا يعتبر تطعيم بالمعنى الدقيق، لكنه ضروري للطفل، ويفيد في التحكم في تجلط الدم، ويمنع من حدوث أي نوع من أنواع النزيف للطفل، وذلك نظرًا لنقص عوامل تجلط الدم أثناء الولادة.

2- تطعيم ضد التهاب الكبد الوبائي “ب”

إن حقن الطفل بعد الولادة بتطعيم ضد التهاب الكبدي الوبائي من الأمور الهامة، ويفضل الحصول عليه بعد مرور 12 ساعة من الولادة، وقد أعلنت وزارة الصحة المصرية  عن تطعيم الأطفال بع خلال أو 24 ساعة من عمر المولود، ومع ذلك فإن هناك أطباء آخرون أكدوا أنه من الممكن تلقيه خلال الأربع أشهر الأولى من الولادة إن لم يتلاقاه في أول يوم، وإن كان التطعيم الأول أهم.

3- تطعيم بس سي جي BCG

يمكن للطفل حديث الولادة أن يتلقى تطعيم البي سي أو الدرن بعد اليوم الأول من ولادته، وهو من التطعيمات المهمة التي يتلقاها أطفال حديثي الولادة في المستشفى أو خلال الشهر الأول من الولادة، لكن يفضل أن يتلقاه مبكرًا.

بعد ذلك ينبغي للطفل أن يحصل على هدة تطعيمات أخرى توفرها له وزارة الصحة على جرعات متفرقة وفي مواعيد معينة، وتبدأ الجرعة الأولى منها بعد سن شهرين وحتى سن عام ونصف، ويجب على الأم أن تتابع مواعيد التطعيم الأساسية وتمنحها للمولود في الوقت المناسب حتى تتفادى إصابة طفلها بالأمراض التي يصاب بها الأطفال في العادة في سن مبكر.

اقرأ أيضًا: تطعيمات الأطفال حديثي الولادة

 عرضنا لكم كافة أمور الرعاية التي يحتاجها أطفال حديثي الولادة في المستشفى، كما أوضحنا لكم كيف يتم التعامل مع الطفل حديث الولادة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى