الولادة

علاج التهاب جرح الولادة الطبيعية بالأعشاب

إن علاج التهاب جرح الولادة الطبيعية بالأعشاب فعال ويأتي بالنتائج المرجوة، حيث إن النساء تتجه إلى الطب البديل من أجل مداواة العديد من المشاكل التي تواجها، من بينها الاعتناء بجرح الولادة، حيث تعاني المرأة من الآلام المُزعجة لهذا الجرح، ويُمكنها علاج التهاب جرح الولادة الطبيعية بالأعشاب، وهذا ما سنتطرق إليه بشكل مفصل من خلال موقع شقاوة.

علاج التهاب جرح الولادة الطبيعية بالأعشاب

إن جرح الولادة الطبيعية يسمى بجرح العجان وهو شق يقوم به الطبيب لإخراج الجنين بسلامة أثناء الولادة الطبيعية إن كان حجم الجنين كبير، أو في حالة إن كان المهبل ضيق بشكل يتسبب في اختناق الجنين، كما يحمي جرح العجان المهبل من التمزق أثناء الولادة الطبيعية.

من عيوب شق العجان احتمالية الإصابة بالعدوى، لذا في السنوات الأخيرة لم يقم الأطباء به إلا في حالات تستدعي ذلك لاستمتاع المرأة بحياتها الجنسية بعد الولادة بدون ألم، أما في حالة كانت الولادة سريعة ولا يسمح الطلق بدفع الجنين بسرعة يقوم الطبيب بذلك لإنقاذ الجنين.

إن قامت المرأة بتلك الجراحة وتعرضت للتلوث أو أصيبت بالتهابات لا تعرف سببها يمكنها أن تقوم بعلاج التهاب جرح الولادة الطبيعية بالأعشاب والطرق المنزلية بشكل عام لعدم تطور الأمر، ونوضحها فيما يلي:

1- علكة المر

تحتوي علكة المر على أحماض التيروينيك والكحول الذي له خصائص مضادة للالتهابات والتورم والاحمرار، واحد من تفاقم الالتهابات المُسببة لنزيف، ويتم علاج التهاب جرح الولادة الطبيعية بالأعشاب علكة المر من خلال الجلوس في حمام من الماء الفاتر المنقوع فيه علكة المر.

اقرأ أيضًا: متى تسقط غرز الولادة الطبيعية

2- زيت الصبار

قامت النساء قديمًا باستخدام زيت الصبار في علاج التهاب جرح الولادة الطبيعية بالأعشاب، وهي من الطرق التي انتشرت في السابق للشفاء من الإفرازات المهبلية الناتجة عن الالتهابات والتي كانت تعرف في السابق باسم الدموع المهبلية، فييتم الدهان بزيت الصبار النقي، كونه يمتلك خصائص مضادة للالتهابات والتورم.

كما يعمل زيت الصبار على ترطيب عميق لمكان الجرح وتطهيره بحيث لا يعطي فرصة للبكتيريا المسببة في الالتهابات في الانتشار والتكاثر على مكان الجرح مما يتسبب في تطوره.

3- جل الصبار (الألوفيرا)

جل الصبار هو عبارة عن مادة هلامية يمكن استخراجها من زيت الصبار الطبيعي عن طريق شق أوراقه واستخراج المادة الهلامية التي تعتبر علاج قوي للعديد من الظواهر، يعمل جل الصبار على تهدئة البشرة المحيطة بالجرح والتخلص من التهيج والاحمرار.

كما كان الكثير من متخصصي الطب البديل لاستخدامه في تعجيل الشفاء من الجروح العميقة، وذلك من خلال غمر قطعة قطنية نظيفة في الجل وتمريرها على الجرح والانتظار لمدة 5 دقائق، ثم استخدام قطنة أخرى مبللة بالماء الفاتر لإزالته، ويُمكن تكرار ذلك على مدار اليوم للتخلص من الالتهابات.

4- زيت شجرة الشاي

من الطرق المستخدمة في علاج التهاب جرح الولادة الطبيعية بالأعشاب هي الرش باستخدام زيت شجرة الشاي، وأيضًا تستخدم في التخلص من الالتهابات في الجروح بصورة عامة، يمكن تقطير نقاط من زيت شجرة الشاي إلى ماء دافئ ووضعهم في بخاخ نظيف مع رش الجرح كل 4 ساعات بهذا المزيج.

يعمل زيت الشاي على ترطيب الجرح، والقضاء على البكتيريا الضارة التي يتسبب تراكمها على الجرح في ظهور الالتهابات وتفاقمها، وفي حالة إهمال الأمر يمكن أن يتطور إلى أن يصل إلى الطبقات الداخلية للبطن.

5- زيت الخروع

يمكن استخدام زيت الخروع كعلاج لالتهاب جرح العجان، فيعتبر من الطرق التي أثبتت فاعليتها في علاج التهاب جرح الولادة الطبيعية بالأعشاب، حيث يعمل على تطهير الجرح من البكتيريا والعدوى المسببة للالتهابات والتي قد تتسبب في تدهور حالة الجرح بشكل أكبر.

يمكن وضع كمية قليلة من زيت الخروج على اللاصقة الطبية ثم وضعها على مكان الجرح بشكل محكم، لكن يجب مراعاة تبديل اللاصقة بشكل مستمر على مدار اليوم، ويمكن تكرار ذلك عند تغيير اللاصقة كل مرة حتى تتخلص المرأة من أعراض الالتهابات بشكل نهائي والحصول على الشفاء التام.

6- مسحوق الكركم

يحتوي الكركم على مادة الكركمين التي تعمل كالمضاد الحيوي وتساعد على تعجيل الشفاء من آلام الجروح في العام، فهو واحدة من الطرق لعلاج التهاب جرح الولادة الطبيعية بالأعشاب، ويتم من خلال خلطه بقطرات من الماء الفاتر حتى يشبه قوامه العجين.

يمكن استخدام هذا العجين على الشاش الطبي الذي تقوم المرأة بوضعه عند تعقيمها للجرح يوميًا، حيث يعمل الكركم على التخلص من الالتهابات بشكل سحري، لكن يفضل تجنب استخدامه على الجروح العميقة.

7- زيت جوز الهند

يعمل جوز الهند على التخلص من البكتيريا الضارة التي تصيب الجلد وتتسبب في المعاناة من الالتهابات لأن له خصائص مضادة للأكسدة والالتهابات تعمل على علاج جرح العجان بشكل فعال، كما يعمل جوز الهند على ترطيب الجلد ومنحه مرونة، حيث تساعد مرونة الجلد على تعجيل عملية الشفاء من الجروح.

لأن إصابة الجلد بالجفاف الذي ينتج عنه التشققات الداخلية تتسبب في تطور الجروح وتفاقمها والتأخر في وقت العلاج الخاص بها، لذا يمكن استخدام زيت جوز الهند من خلال تمرير قطعة قطنية مغمورة به على الجرح بلطف وتكرار ذلك كل مرة تقوم المرأة بالتغيير على الجرح.

8- عشبة الأذريون

تساعد عشبة الأذريون على الشفاء من جرح العجان الخاص بالولادة الطبيعية لأنه يحتوي على العديد من المركبات الكيميائية التي تعمل على تعجيل الشفاء من الجروح السطحية.

فلها قدرة عالية على التخلص من الالتهابات أكبر من قدرة جل الصبار، كما يمكن استخدامها بشكل سطحي من خلال غمر الشاش الذي تقوم المرأة باستخدامه في التغيير على الجرح مرتين في اليوم.

اقرأ أيضًا: بروز مكان الخياطة بعد الولادة.. الأسباب والعلاج

علاج التهاب جرح الولادة الطبيعية منزليًا

استكمالًا في الحديث عن كيفية علاج التهاب جرح الولادة الطبيعية بالأعشاب، سنتطرق بالذكر إلى بعض الطرق المنزلية التي يُمكن للمرأة استخدامها من أجل التخلص من التهابات الجرح وتجنب تفاقمه، وذلك عبر السطور القادمة:

1- العلاج بالثلج

يعمل الثلج على تخفيف آلام جرح الولادة إن ظهر عليه علامات تدل على الالتهابات، فيحتوي على خصائص مسكنة تخفف التهابات جرح منطقة العجان، وأهم ما يميز العلاج بالثلج هو أنه لا يؤثر على الرضاعة الطبيعية، ويتم من خلال تمرير مكعب من الثلج على المنطقة.

2- العسل الأبيض

إن العسل الأبيض له العديد من الخصائص المضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة لذلك يمكن استخدامه لتطهير الجروح من البكتيريا المتراكمة عليها وهي من أهم مسببات الالتهابات، كما يعمل على ترطيب الجلد والمساعدة في استعادته لحالته الطبيعية.

لذا يعتبر العسل الأبيض من الطرق التي تعمل على تعجيل الشفاء من جروح الولادة الطبيعية، فيمكن استخدامه عن طريق غمس قطعة من القطن الطبي في العسل ووضعها على الجرح بلطف ثم استخدام قطعة قطن أخرى لتنظيفه من على الجرح، وذلك بسبب شهرته الواسعة في الطب البديل في علاج الجروح.

3- أوراق الموز

تتميز أوراق الموز بشهرتها الواسعة في التئام الجروح السطحية بشكل سريع وتعتبر أكثر فاعلية من غيرها من الطرق الطبيعية، يمكن استخدامه من خلال وضعه على الجرح بلطف وتركه لدقائق ثم إزالته والتخلص من آثاره وتكرار الأمر عدة مرات على مدار اليوم.

هناك عدد من الناس يستخدمون أوراق الموز على صورة عجينة من خلال فرمها بواسطة الخلاط الكهربي، وعند الحصول على عجينة يمكن استخدامها على اللاصقة الطبية التي تقوم المرأة بتغييرها كل وقت محدد، كما يمكن استخدامها بشكل مفرط لأنها لا تتسبب في أية أعراض الجانبية أو مضاعفات.

4- العلاج بالثوم

يعتبر الثوم من النباتات التي لها خصائص تعمل على الشفاء والتئام الجروح بقدرة أكبر من قدرة المضادات الحيوية بسبب الخصائص المضادة للبكتيريا والالتهابات، وقدرته على التخلص والقضاء بشكل نهائي على العدوى الفطرية والعدوى البكتيرية والفيروسية.

لكن لا يمكن أبدًا استخدام الثوم بشكل ظاهري على الجرح بأي طريقة ممكنة، وأيضًا ينصح الأطباء بالامتناع عن تناوله أول ثلاث أيام من الخروج من العمليات، لكن يمكن أن تبدأ المرأة المقبلة على الولادة الطبيعية أو القيصرية بتناول فص من الثوم كل يوم على الريق لتعزيز جهازها المناعي ودعم الأنسجة الخاصة بالجلد.

كما يعمل ذلك على القضاء على أي التهابات داخلية لا تعاني المرأة من أعراضها لكنها يمكن أن تبدأ في التضخم عند التعرض للجراحة وبذلك تحصن المرأة نفسها من التعرض لأي التهابات في فترة الولادة.

علاج التهابات جرح الولادة الطبيعية طبيًا

بعد التعرف على علاج التهاب جرح الولادة الطبيعية بالأعشاب نتعرف على الطرق الطبية التي يمكن التوجه إليها لعلاج التهاب جرح العجان، ونوضحها عبر السطور الآتية:

1- العلاج بالمضادات الحيوية

تعمل المضادات الحيوية على التخلص من التهابات الجرح التي تعاني منها المرأة في منطقة العجان، فيمكن في أول أيام تناول المضاد الحيوي من خلال المحاليل الوريدية ثم يتحول الروتين إلى تناول حبوب عن طريق الفم.

تختلف الفترة التي يجب أن تلتزم المرأة فيها بالروتين باختلاف الحالة الصحية للجرح، فيجب أن يرى الطبيب المختص حالة الجرح وطبيعة الإفرازات التي تخرج منه لوصف نوع المضاد الحيوي المناسب لهذه الحالة.

2- العلاج بالتدخل الجراحي

إن لم يُبدي العلاج باستخدام المضادات الحيوية في القضاء على التهابات جرح العجان نفعًا يجب التدخل الجراحي لتنظيف الجرح في أسرع وقت لعدم تدهور الحال والإصابة بالعفن، حيث يقوم الطبيب بعمل الآتي:

  1. إزالة الغرز التي سبق وقام بإغلاق الجرح بها.
  2. يتأكد الطبيب من نوع الإصابة أو نوع العدوى المتفشية في المنطقة لتحديد ما يناسبها.
  3. يقوم الطبيب بإزالة الأنسجة التالفة والمصابة باستخدام الأدوات الخاصة بالجراحة.
  4. يبدأ الطبيب في غسل الجرح جيدًا بماء وملح.
  5. في حالة وجود خراج يقوم الطبيب بإفراغه وتنظيفه تمامًا ثم غسل مكانه بماء بالملح.
  6. إغلاق الجرح وتغطيته بشاش طبي.

اقرأ أيضًا: خلطة تبييض البطن بعد الولادة

أعراض التهاب جرح الولادة

هناك بعض الأعراض تدرك المرأة وجود بكتيريا ضارة في جرح الولادة الخاص بها من خلالها ويجب عليها القضاء على البكتيريا والسيطرة على الأمر حتى لا يتفاقم ويتسبب لها مضاعفات خطيرة، وتتضمن ما يلي:

  • الشعور بارتفاع درجة حرارة الجرح: عند تحسس المرأة مكان الجرح تتمكن من الشعور أن درجة حرارة الجلد المحيط به أعلى من درجة حرارتها الطبيعية وذلك بسبب يقظة الجسم إلى العدوى التي أصابت مكان الخياطة.
  • الاحمرار: مكان خياطة جرح الولادة في العموم يكون لونه مائل إلى الأحمر، لكن الاحمرار الملحوظ خلال عدة أيام باستمرار لا يعتبر أمر طبيعي، كما يمكن أن تظهر الخطوط الحمراء في الجلد المحيط بمنطقة الجرح وذلك يعتبر من أعراض التعرض لالتهاب شديد في جرح الولادة.
  • إفرازات: فهي إفرازات لها لون أخضر أو أصفر أو أبيض واضح يشبه الكريمة ويمكن التفريق بينها وبين الإفرازات المهبلية عن طريق الرائحة.
  • تورم في الجرح: قد يبدأ الجرح في التصلب أو الانتفاخ نتيجة الالتهابات الشديدة التي تصيب الأنسجة المحيطة بالجرح، إن كانت الحالة متأخرة والالتهابات بالغة يمكن أن تتسبب في تورم منطقة المهبل أيضًا حيث لا تتمكن المرأة من الجلوس بشكل طبيعي.
  • الشعور بالألم: يبدأ ألم الجراحة في الاختفاء تدريجيًا بمرور الأيام ولا يصل إلى اليوم الخامس إلا وهو مختفي بشكل نهائي في أغلب الحالات، لكن في حالة الإصابة بالتهابات في جرح الولادة الطبيعية يمكن أن يستمر الألم لأكثر من ذلك، كما قد يزداد بمرور الأيام بسبب تفاقم الحالة.
  • تغيير لون الجلد: يتسبب التهاب جرح الولادة الطبيعية في تأخر الشفاء وتغير لون الجلد المحيط بالجرح إلى لون داكن، كما يتسبب في التهابات الأوعية الليمفاوية التي تتحكم في رطوبة المنطقة التناسلية وأيضًا تفاقمها يتسبب في نزيف النسيج الحبيبي للمنطقة.

الوقاية من التهابات الولادة الطبيعية

في ظل التعرف على علاج التهاب جرح الولادة الطبيعية بالأعشاب نتعرف على الطرق العديدة الوقائية التي يفضل أن تلتزم بها المرأة لعدم التعرض للإصابة بالتهاب جرح العجان ورحلة العلاج الشاقة، وهي كالتالي:

أولًا: الوقاية قبل الولادة

قبل الدخول إلى إجراء عملية الجراحة يفضل إخبار الطبيب بكل ما تعاني منه المرأة من أمراض أو تاريخ مرضي خصوصًا إن كان المرض خاص بإصابتها بالالتهابات في الجهاز التناسلي أو المسالك البولية، كما يمكن أن تخبره بأي أمراض في الدم قد تعاني منها حتى إن تعافت منها في السابق.

أيضًا يجب أن تتوقف المرأة عن الإدمان أو تناول المواد الكحولية أو حتى التدخين لأن هذه الأمور من مسببات الإصابة بالالتهابات المختلفة والتأخر في الشفاء من الجروح، كما يفضل أن تتوقف عن حلاقة المنطقة المحيطة بالعجان لعدم تهيج الجلد وإصابته بالعدوى.

اقرأ أيضًا: فوائد الصمغ العربي للرحم

ثانيًا: إجراءات وقائية بعد الولادة

هناك العديد من الإرشادات يجب أن تقوم بها المرأة في الأيام التالية للولادة مباشرةً وهي تتمثل في الآتي:

  • تنظيف اليدين وتطهيرهم باستمرار قبل لمس الجرح.
  • التأكد من الطبيب المعالج من الإرشادات الخاصة بنظافة الجرح.
  • الوجود في جو خالي من البكتيريا والجراثيم بقدر الإمكان، حيث يمكن أن تطلب المرأة من المحيطين بها تطهير اليدين باستمرار.
  • عدم لمس الجرح من أي شخص حتى إن كان الزوج أو الأم، كما يفضل تغطية الجرح بقطعة صغيرة من الشاش الطبي.
  • التواصل الفوري مع الطبيب عند ملاحظة أي أعراض غير طبيعية.

يوجد طرق كثير في الطب البديل لكن من الأفضل أن تقوم المرأة باستشارة الطبيب في أي روتين تُقدم على اِتباعه وفي حالة السماح له تتمكن من القيام بذلك للبعد عن الآثار الجانبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى