صحة طفلي

بخاخ الأنف للأطفال ماء البحر

بخاخ أنف ماء البحر للأطفال يعالج الزكام الناتج عن البرد الذي يعد من أكثر الأمراض شيوعًا وإصابة بين المراحل العمرية المختلفة خاصة للأطفال، فقلما نجد استخدام البخاخات بين المرضى إلا في الفئات العمرية الصغيرة التي يخشى بعض الآباء فيها استخدام أي من المواد الكيميائية لأبنائهم، ومع الوقت تم التوعية بفائدة بخاخات أنف ماء البحر للأطفال؛ لفعاليتها الشديدة، وقلة أضرارها، ونعرض لكم من خلال موقع شقاوة استخدامات بخاخ أنف ماء البحر للأطفال، والجرعات المناسبة.

بخاخ أنف ماء البحر للأطفال

بخاخ أنف ماء البحر للأطفال

تختلف مواجهة الناس بصفة عامة تجاه البرد، فعادةً ما يصيب المريض لمدة أسبوعًا أو أسبوعين بحد أقصى، فإن لم تزدد فترة الإصابة عن أسبوعين يلجأ المريض إلى تناول المشروبات الساخنة والمضادات الحيوية، ولكن إن زادت فترة الإصابة لجأ إلى الطبيب، ومن أفضل العلاجات التي توصف من قِبل الأطباء هي البخاخات الطبيعية التي تواجه الزكام.

توفر البخاخات راحة أفضل في حالات نزلات البرد والجيوب الأنفية والتي قد تدوم 12 ساعة بعكس المضادات الحيوية التي ينتج عن كثرة استخدامها أثارًا سلبية عديدة خاصة للأطفال.

البخاخات بصفة عامة تتكون من مادتين أساسيتين هما: (أوكسيميتازولين، فينيلفرين) اللذان يساعدان على التخلص من نزلات البرد، ويزيلان الاحتقان بصورة سريعة، ولكن هذه النتيجة تشترط المداومة على استخدام الجرعة الصحيحة التي أوصى بها الطبيب، وهي مدة لا تقل عن ثلاثة أيام.

جدير بالذكر أن البخاخات على عكس الأقراص لا تمتص كميات كبيرة في الدم ولا ينتج عنها أثر سلبي قوي كالحساسية تجاه مادة معينة في الأقراص، ولكن على الرغم من قلة الأضرار إلا أن استخدامها بصورة غير صحيحة قد يؤدي بالمريض إلى الاختناق.

لا يصح استعمال نوعين من البخاخات في آن واحد أو على فترات متقاربة إلا إن أوصى الطبيب بذلك، كما أن هناك موانع لاستخدام البخاخات تجاه بعض الأمراض كأمراض القلب والحساسية أو أمراض الجهاز التنفسي بصورة عامة.

اقرأ أيضًا: أفضل دواء للزكام في الصيدلية للأطفال

البخاخات الخاصة بعلاج البرد وانسداد الأنف

تختلف أنواع بخاخات الأنف بشكل عام؛ فهناك بخاخات أنف الستيرويدية، وبخاخات مزيلة للاحتقان، وبخاخ أنف ماء البحر للأطفال، وسنتناول الأخير بالشرح والتفصيل فيما يلي:

دواعي استخدام بخاخ أنف ماء البحر للأطفال

يعد بخاخ أنف ماء البحر للأطفال هو أحد البخاخات الآمنة على الكبار والصغار معًا؛ وذلك لأنه طبيعي وسهل الاستخدام، كما أنه لا يحتوي على أي مواد كيميائية لها أثارًا جانبية مما يمكن المريض من استخدامه.

لا تتوقف استخدامات البخاخ عند هذا الحد فإذا كان المريض قد خضع إلى جراحة في منطقة الأنف فيمكن استخدامه أيضا لقدرته على ترطيب الأنف، هذا بالإضافة إلى قدرته على التخفيف من أعراض البرد والتحسس الربيعي، كما أنه يعمل على تضييق الأوعية الدموية داخل الأنف مما يؤدي إلى زوال الشعور بالزكام والكتمة.

فوائد بخاخ ماء البحر للأطفال

لبخاخ ماء البحر فوائد عديدة للأطفال، ومنها:

  • تنظيف الأنف من الأتربة عند الخروج من المنزل أو الذهاب للعمل.
  • تخفيف المخاط داخل الجيوب الأنفية.
  • إزالة جفاف الأنف.
  • حماية المجاري الأنفية في فصل الشتاء أو لمن يعانون من حساسية الربيع.

اقرأ أيضًا: أفضل دواء للبرد والرشح للأطفال

كيفية استخدام بخاخ أنف ماء البحر للأطفال

عند استخدامك لبخاخ ماء البحر يراعى أن تتبع الآتي:

  1. تنظيف الأنف من المخاط جيدًا.
  2. رج البخاخ عدة مرات.
  3. كسر الختم وإزالة الغطاء الورقي.
  4. التنفس ببطء وتوجيه البخاخ تجاه الأنف، ثم إغلاق جانب من الأنف للاستنشاق.
  5. ثني عنق الطفل للأمام مع إمالة الرأس لليمين.
  6. إدخال الفوهة في فتحة الأنف اليسرى مع مراعاة الحاجز الأنفي.
  7. إدارة رأس الطفل للجانب الآخر مع تكرار الخطوات.
  8. إخراج الفوهة ووضع الطفل مستقيم لبضع ثوانٍ، ويجب الانتباه إلى ضرورة تجنب حدوث عطس للحفاظ على المادة داخل الفم.
  9. بعد إخراج الفوهة تغسل جيدًا بالماء الدافئ، وتمسح لتظل جافة لاستخدامها مرة أخرى.

هل يمكن استخدام ماء البحر في تصنيع البخاخ منزليًا؟

لا يستخدم ماء البحر المعالج باليود في تصنيع البخاخ؛ وذلك لأن استخدام اليود ينتج عنه تهييج في الأنف قد يؤدي إلى حساسية، لذلك يستخدم ملح خالي من اليود، ولكن قد يضاف إلى الملح قدر بسيط من بيكربونات الصوديوم؛ للتخفيف من حدة الحرقان مع إضافة كوب من الماء المقطر.

عند الاستخدام يؤخذ القليل منه عن طريق سرنجة نظيفة ومعقمة لوضع هذا القدر في الأنف.

الأضرار الناتجة عن استخدام ماء البحر بصفة مستمرة

قد ينتج عن استخدام بخاخ ماء البحر دون وجود حاجة ضرورية لذلك حدوث عدة آثار جانبية تتضمن الآتي:

  • احمرار وتورم الجلد
  • ضيق التنفس
  • صعوبة بلع الطعام
  • التهاب الحلق
  • الصداع
  • سيلان الأنف

رغم قلة الأضرار الناتجة عند استخدام بخاخ ماء البحر إلا أنه يجب على ولي الأمر توخي الحذر عند اختيار البخاخ المناسب واستشارة الطبيب، وأيضًا اتباع الإرشادات المناسبة عند استعمالها، فليس كل الأعراض تستوجب استخدام بخاخة فمثلًا انسداد الأنف أمر شائع عند الأطفال حديثي الولادة.

اقرأ أيضًا: أسباب انخفاض درجة حرارة الطفل

الأنواع المختلفة لبخاخ البحر

يختلف استخدام بخاخ ماء البحر للصغار عن الكبار فهناك عدة أنواع مثل:

  • الأطفال حتى 6 سنوات يستخدمون 30 مل FREENOSE
  • Physiomer
  • Mariamer
  • Polymer

كما تتوافر العديد من الأنواع المختلفة الأخرى لبخاخ ماء البحر للأطفال، سنتطرق لبعضها بالشرح والتفصيل فيما يلي:

1. بخاخ Free Nose

بخاخ الأنف للأطفال ماء البحر

هو للأطفال من عمر يوم إلى ست سنوات، ويتكون من ماء البحر النقي والمعالج، والذي يعمل على ترطيب الأنف، وإزالة الاحتقان، وغسيل الأنف، وهو ذو فائدة للأطفال الذين يعانون من احتقان الأنف والعديد من الالتهابات كالتهاب البلعوم والجيوب الأنفية.

2. بخاخ Free Nose Deep Breath

بخاخ الأنف للأطفال ماء البحر

للأطفال من عمر عام وما فوق ذلك، ويعمل على تهدئه الممرات الأنفية؛ لاحتوائه على حمض الهيالورونيك الذي يعمل على ترطيب الغشاء المخاطي التالف، ومنع جفاف الأنف.
كما يستخدم لترطيب الغشاء المخاطي الناتج عن الإصابة بالحساسية أو الإنفلونزا أو استنشاق الأتربة أو العمليات الجراحية.

3. بخاخ Free Nose With aloe vera and mint

بخاخ الأنف للأطفال ماء البحر

للبالغين من سن ستة أعوام وما فوق، ويتكون من ماء البحر مع الألوفيرا والنعناع، في زجاجة حجمها 120 مل، وله تأثير قوي على إزالة الاحتقان، كما يُجنب انتشار الميكروبات، ويعمل على ترطيب الأنف، والحماية من الجفاف.

4. بخاخ Sinomarin Babies للرضع

بخاخ الأنف للأطفال ماء البحر

يعمل على التخفيف من حدة الاحتقان مما يساعد على التنفس، بالإضافة إلى الحماية من التهابات الجهاز التنفسي، كما يعمل على التخلص من المخاط الأنفي.

يستخدم للرضع في حالة الالتهابات أو الحالات الآتية:

  • التهاب الأنف: حيث يعمل على إزالة التهاب الأنف، وتخفيف المخاط؛ ليستطيع الطفل التنفس بصورة طبيعية.
  • التهاب الأنف الناتج عن نزلات البرد والإنفلونزا: ذلك لأنه يعمل على إزالة المخاط، ويزيل الاحتقان.
  • التهاب الجيوب الأنفية: يعمل على التخلص من المخاط والشوائب الملتصقة بالأنف، مما يساعد على حماية الأنف من الالتهابات الأنفية.
  • التهابات القصيبات الحادة: يعمل على نظافة الأنف والعناية بها وترطيبها، والتخفيف من جفاف الأنف.

5. سينومارين للأطفال Sinomarin Children

بخاخ الأنف للأطفال ماء البحر

مناسب للأطفال من سن شهر فما أكثر، فهو علاج جيد للالتهابات والحساسية والذي قد يؤدي إلى العديد من المضاعفات كالتهاب الجيوب الأنفية، والجهاز التنفسي، فهو يعمل على استعادة التنفس بشكل طبيعي، والحفاظ على الأنف نظيف وصحي.

يستخدم البخاخ في الحالات الآتية:
التهابات الأنف الناتجة عن نزلات البرد والإنفلونزا – التهاب الأنف التحسسي – التهابات الجيوب الأنفية – ترطيب الأنف.

فوائد بخاخ ماء البحر للرضع

لبخاخ ماء البحر فوائد عديدة للرضع، وذلك إن استطاعت الأم استخدامه بصورة صحيحة، ومن فوائده ما يلي:

  • التخفيف من حدة المخاط لدى الرضيع والذي يسبب له صعوبة في التنفس.
  • تنظيف الجيوب الأنفية، وحمايتها من الاحتقان.
  • القضاء على البكتيريا والفيروسات بالأنف.
  • التخفيف من أثر الحساسية الناتجة عن تعرض الطفل للغبار أو أي مواد مثيرة للحساسية.
  • يفيد في حالة معاناة الطفل من الأنف المكتوم.
  • إزالة الإفرازات الناتجة عن انسداد الأنف بالمخاط.
  • معالجة جفاف الفم، نتيجة اعتماد الرضيع على التنفس من الفم بصورة دائمة.
  • يساعد على الرضاعة بشكل جيد، فإن كان الطفل يعاني من انسداد بالأنف فلن يحصل على الرضاعة بصورة طبيعية.

اقرأ أيضًا: علاج الكحة للأطفال الرضع

طريقة استخدام بخاخ ماء البحر للرضع

هناك خطوات يجب اتباعها لاستخدام ماء البحر بشكل سليم وآمن للرضع:

  1. مسح أنف الطفل جيدًا.
  2. فصل القارورة وتحريف طرفها لسهولة الفتح.
  3. وضع الطفل على ظهره مع قلب ظهره لليمين.
  4. إدخال طرف القارورة في فتحة الأنف اليسرى.
  5. جعل رأس الطفل للجانب الآخر، وتكرار ذلك في الفتحة الأخرى من الأنف.
  6. نزع القارورة ووضع الطفل في وضعية مستقيمة، ثم مسح أنف الطفل.

بخاخات أخرى تساهم في إزالة الاحتقان

من البخاخات التي تساهم في إزالة الاحتقان:

بخاخ Otrivin

بخاخ الأنف للأطفال ماء البحر

تساعد في علاج احتقان الأنف وإيقاف الرشح والقضاء على نزلات البرد، وذلك عن طريق تناول بخة واحدة ثلاث مرات يوميًا، وهي تعد أكثر البخاخات شيوعًا واستخدامًا بين مرضى البرد، ولكنها لا تعطي النتيجة المرجوة إذا تمت مقارنتها ببخاخ أنف ماء البحر للأطفال الذي يعطي نتيجة أفضل وليس له أثارًا جانبية.

بخاخ Flixonase


بخاخ الأنف للأطفال ماء البحر

بخاخ يعالج احتقان الأنف والالتهابات والحساسية، كما أنه يساعد في تخفيف الضغط حول العينين الناتج عن هذا الالتهاب وهو يتكون من مواد عده منها ( الستيرويدات، فلوتيكان)، ولكن لها العديد من الآثار الجانبية كالتورم في منطقة الفم، وصعوبة البلع، والإصابة بالدوار والصداع والدوخة المستمرة.

اقرأ أيضًا: علاج نزلة البرد للأطفال

إذًا عرضنا لكم بخاخ أنف ماء البحر للأطفال، شاملين فوائده وأضراره وأنواعه وطريقة استخدامه، شاملين كل ما يتعلق به، ونأمل أن نكون قد قدمنا لكم الفائدة والنفع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى