ربي صح

تصرفات ابني غير طبيعية ماذا أفعل؟ ووكيفية علاجها

تصرفات ابني غير طبيعية ماذا أفعل؟ ووكيفية علاجها يمكنك التعرف عليها الآن عبر سطور موقع شقاوة ، حيث أنه كثيراً ما نسمع هذه العبارة من الأم عندما تلاحظ بعض التصرفات الغريبة أو الغير معتادة على ابنها، لذلك سوف نستعرض معاً بعض التصرفات الغريبة للأطفال وكيفية التعامل معها.

هل ترغب في التعرف على: أسس تربية الطفل في عمر سنتين وأمثل الطرق للتعامل معه لتحسين السلوكيات

تصرفات ابني غير طبيعية ماذا أفعل؟

تصرفات ابني غير طبيعية

  • يمكنني أن أنقل لكم خبرتي كأم للإجابة على سؤال ماذا أفعل إن لاحظت أن تصرفات ابني غير طبيعية، وذلك لأنني قد مررت بهذه التجربة قبلاً.
  • فعندما لاحظت لأول مرة أن بعض تصرفات ابني غير طبيعية، انزعجت في البداية، ولكني سرعات ما استجمعت أفكاري، وقررت أن أواجه هذه التصرفات بقدر عالٍ من الوعي والمسئولية.
  • وذلك من خلال مجموعة من القواعد الهامة:

1ـ قبول الطفل مهما كانت تصرفاته

مهما كانت تصرفات ابني غير طبيعية تماماً وتسبب لي الحرج أمام الآخرين، لا يجب أن يشعر الطفل أنه غير مقبول أو غير محبوب بسبب تصرفاته الغريبة أو غير المعتادة، فالحب للطفل يجب أن يكون شعوراً دائماً وغير مشروطاً.

2ـ فهم أسباب تصرفات الطفل

لكل فعل في الوجود دافع يدفع الإنسان إلى القيام بهذا الفعل، والطفل مثله مثل أي إنسان ناضج لديه دوافعه التي تدفعه للقيام بأفعال وتصرفات معينة، حتى وإن كانت هذه التصرفات غير معتادة.

لذلك من الضروري جداً محاولة معرفة وفهم الأسباب التي تدفع الطفل للقيام بتصرفات معينة، وذلك لأنه إذا تم علاج الدافع الذي يدفع الطفل للقيام بهذه التصرفات، فبالتأكيد سوف يتوقف الطفل عن القيام بهذه التصرفات غير المقبولة.

كما يمكنكم الاطلاع على: نفسية الطفل في عمر الثلاث سنوات وكيفية التعامل معها وطريقة تفكيره

3ـ تعليم الطفل تصرفات بديلة إيجابية

إن كان الطفل يقوم بتصرفات ضارة أو غير جيدة، فيجب إقناعه بالتوقف عن القيام بمثل هذه التصرفات، ولكن في الاتجاه الموازي يجب أن يتم تدريب الطفل على القيام بتصرفات أخرى جيدة كبديل للتصرفات الضارة.

4ـ ضرب الآخرين أثناء اللعب

  • عند ملاحظة أن الطفل قد يضرب صديقه أو إخوته أثناء اللعب، يجب أن يتم معالجة ذلك بسرعة، لأن الإهمال في قيام الطفل بضرب أصدقائه أثناء اللعب ولو على سبيل المرح، قد يتطور إلى أن يضرب الطفل والديه فيما بعد.
  • لذلك يجب أن يفهم الطفل أن الضرب هو سلوك مرفوض تماماً ولا يمكن السماح به بأي صورة من الصور، وأنه من الأفضل أن يعبر الطفل عن استياءه من خلال كلمات لائقة ومهذبة لا تسبب ضرراً للآخرين.
  • ولا نحتاج أن نؤكد أنك إن أردت أن تمنع طفلك عن ضرب الآخرين، فيجب أن تمتنع أنت أولاً عن ضربه لأي سبب، كما تمتنع عن ضرب أي شخص آخر، لأن قيامك بالفعل هو تصريح غير مباشر للطفل للقيام بنفس الفعل.
  • ويمكن أيضاً توجيه هذا السؤال للطفل حتى يفهم خطورة الضرب “هل تحب أن يضربك صديقك عندما تخطيء أم يسامحك؟ بالطبع سوف يفضل الطفل أن يسامحه صديقه.
  • ويجب تعليم الطفل إن أنه إن قام بضرب الآخرين فإن هؤلاء الآخرين سوف يضربونه أيضاً، ولكن إن قام بمسامحتهم وعاملهم برفق، فسوف يعاملونه هم أيضاً برفق.

اقرأ أيضا للتعرف على: بكاء الطفل المستمر وهل يؤثر عليه والطفل يبكي بلا سبب في الليل وكيفية التعامل معهم

أشهر التصرفات غير الطبيعية للطفل وكيفية علاجها

تصرفات ابني غير طبيعية

انتقينا لكم من خبرات الأمهات مجموعة مختارة من التصرفات غير الطبيعية للأطفال وكيفية التعامل مع هذه التصرفات بصورة ناجحة:

1ـ عدم الاستئذان قبل القيام بأي عمل

  • عند ملاحظة أن الطفل يقوم بأي عمل يريد القيام به دون استئذان الأب والأم كأن يخرج من المنزل فجأة دون إذن، فهذا مؤشر خطر قد يؤدي إلى حدوث كارثة إن لم يتم علاج هذا التصرف في وقت مبكر.
  • فيجب أن يتم وضع قواعد ثابتة في هذا الشأن وإخباره أنه يجب أن يقوم بالاستئذان أولاً قبل أن يقوم بأي عمل، حتى تترسخ ثقافة الاستئذان في عقله، وتصبح أمراً اعتيادياً يقوم به الطفل بسهولة.
  • ومن أفضل طرق تعليم الطفل ثقافة الاستئذان، أن يجد الطفل والديه مثلاً أعلى أمامه في هذا الشأن، كأن تستأذن الأم من الأب مثلاً عند الخروج من المنزل، أو يستأذن الأب من الأم عند استخدام أحد الأشياء الخاصة بها وهكذا.

2ـ مقاطعة الآخرين أثناء حديثهم

  • عند ملاحظة أن الطفل من الممكن أن يقاطع الآخرين أثناء كلامهم ويتكلم في موضوع آخر خاص به، يجب على الفور تنبيهه إلى سوء هذا التصرف، وأن هذا التصرف يفتقر إلى الذوق والأدب.
  • فيجب أن يفهم الطفل أنه ليس جيداً أن يتحدث أثناء حديث الآخرين بل يجب أن ينتظر حتى ينهي الشخص الآخر كلامه أولاً وبعد ذلك يبدأ هو بالكلام.
  • ويمكن توجيه هذا السؤال للطفل “هل تحب أن يقاطعك أحد الأشخاص أثناء حديثك؟ فبالطبع سوف تكون إجابته لا، وسيبدأ يفهم بالتدريج أن مقاطعة الآخرين أثناء الحديث من الأمور الغير مستحبة.

للمزيد من المعرفة اضغط هنا: تنمية مهارات الطفل عمر 4 سنوات بالألعاب المسلية والقصص والحكايات

3ـ الكذب غير المقصود أو الحديث الخيالي

  • غالباً ما يتمتع الطفل بتفكير خيالي إلى حد كبير، فنجده يتحدث عن مغامراته عندما صعد إلى الجبل بمفرده ثم طار على جناح النسر، وقفز منه على سحابة بيضاء جميلة، هذه القصص قد تبدو جميلة ولكنها قد تخفي ورائها خطراً.
  • لأننا إن تركنا الطفل يعتاد على سرد مثل هذه القصص باعتبارها قد حدثت معه هو شخصياً، فإنه سوف يعتاد الكذب دون أن يدري، ويصبح عدم قول الحقيقة واختلاق القصص الوهمية أمراً سهلاً لديه.
  • لذلك عند ملاحظة أن الطفل يتحدث بهذه الطريقة يجب أن يفهم أننا نعلم أن هذه القصص جميلة ولكنها من وحي خياله، ولم تحدث بالفعل معه، هذا بالإضافة إلى أهمية تعليم الطفل أن يقول الحقيقة دائماً ولا يحكي أموراً لم تحدث بالفعل.

4ـ عدم الرد على حديث الآخرين

  • إن كان الطفل لا يرد على حديث الآخرين الموجه إليه مثل توجيهات الأب أو الأم مثلا بغسيل اليدين أو ترتيب الألعاب الخاصة به أو مراجعة دروسه، فهنا يجب إعطاء الأمر أهمية كبيرة.
  • وذلك لأن التظاهر بعدم الانتباه أو الاستماع لحديث الآخرين قد يعني دون إدراك من الطفل عدم احترام هؤلاء الأشخاص، ولذلك يجب تقويم هذا السلوك الضار فوراً عقب اكتشافه، حتى لا يتحول إلى مأساة يعاني منها الوالدين طول الحياة.
  • ولكي نغلق أمام الطفل تبرير أنه لم يسمع الكلام الذي تم توجيه إليه، يفضل أن يتحدث الأب أو الأم مع الطفل من مساحة قريبة، بعد التأكد من أن الطفل يرى المتحدث بوضوح حتى لا يقول الطفل كذباً إنه لم يسمع ما تم قوله.
  • ويفضل ألا يتم توجيه الإرشادات للطفل في صورة أوامر صارمة، بل يجب أن تكون إرشادات الوالدين عبارة عن نصائح مملوءة بالمحبة ويفضل أن يرى الطفل هذه المحبة في عيون الوالدين أثناء الحديث.

ننصحكم أيضا بزيارة مقال: التعامل مع الطفل العصبي في عمر سنتين وكيف تتعامل الأم مع طفلها العنيد؟

خلاصة موضوع تصرفات ابني غير طبيعية

  1. فهم دوافع تصرفات الطفل غير الطبيعية من أهم وسائل علاج هذه التصرفات.
  2. يجب قبول الطفل في جميع حالاته، حتى وإن كانت تصرفاته غير معتادة.
  3. يجب استبدال التصرفات السلبية للطفل بتصرفات أخرى إيجابية.
  4. يجب أن يتم إعطاء الإرشادات للطفل بطريقة هادئة ممتلئة حباً وحناناً.
  5. يجب عدم التجاوب مع الطفل عندما يحكي قصصاً غير حقيقية عن نفسه.
  6. لا يمكن أن نضرب الطفل ثم نطلب منه بعد ذلك ألا يقوم بضرب أحد.
  7. يجب أن يقدم الوالدين مثلاً أعلى للطفل في التصرفات التي يرغبان في تعليمها له.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى