ولادة

تجربتي مع شفط الدهون بالفيزر

تجربتي مع شفط الدهون بالفيزر كانت تجربة قاسية لكنها نجحت ولم تترك أي أثر للترهلات، يعاني الكثيرين من الوزن الزائد الذي يعيق حركتهم ويؤثر على مظهرهم من الناحية الجماليةK وأنا من ضمن هؤلاء الكثيرين، وقد لجأت إلى وسائل عديدة لكنها كانت تفشل في إنقاص الوزن، لذلك ومن خلال موقع شقاوة قررت أن أقص لكم تجربتي مع شفط الدهون بالفيزر.

تجربتي مع شفط الدهون بالفيزر

بدأت تجربتي مع شفط الدهون بالفيزر عندما عانيت من السمنة المفرطة، فقد كنت أشعر أن وزني زائد عن الحد المطلوب لكنني لم أتخذ أي خطوة لمعالجة هذا، ولاحظت وجود تراكم عدد كبير من الدهون في منطقة البطن.

بالرغم من أن عمري هو عمر الشباب ووقت الحركة والنشاط والعمل إلا أنني كنت كالنساء الكبار في السن لا أستطيع الخروج أو الحركة ولا أستطيع حتى التقدم لشغل أي وظيفة.

عانيت من تراكم الدهون في منطقة البطن حتى أصبحت كل ملابسي ضيقة، جربت ممارسة الرياضة لكني كنت أشعر وكأن روحي ستخرج من جسدي وبعد أسبوع من ممارسة الرياضة صعدت على الميزان ولم ألاحظ أي نتيجة، جربت الالتزام بنظام صحي معين لكن أيضًا دون فائدة.

قررت أن أزور الطبيب ونصحني بإجراء عملية شفط الدهون بالفيزر ترددت كثيرًا بسبب خوفي من العملية، ولأني دائمًا أسمع أن لها الكثير من الأضرار مما جعلني أرفض في البداية لكنني قمت بتجميع معلومات كثيرة عن عمليات شفط الدهون، واستجمعت شجاعتي وأجريت عملية شفط الدهون.

بعد الاستيقاظ من تأثير البنج رأيت نتيجة مذهلة وتغير شكل جسمي كثيرًا، وأصبحت أثق بنفسي وبمظهري وكل مخاوفي كانت في شكل بطني بعد العملية، فكثيرًا سمعت أن شكل البطن يكون غير متساوي لكنني لم أجد هذا والحمد لله، أصبحت كأي فتاة في العشرينات وتقدمت إلى الكثير من الوظائف حتى تم قبولي في وظيفة أحلامي.

اقرأ أيضًا: حاسبة زيادة الوزن في الحمل

عملية شفط الدهون

من واقع تجربتي مع شفط الدهون بالفيزر علمت أن الناس فئتين يعانون من مشكلة حرق الدهون، إما أن يعانون من النحافة بسبب ازدياد معدل حرق الدهون، أو يعانون من ازدياد الوزن والسمنة بسبب ضعف كمية الدهون المحروقة.

لهذا تلجأ الفئة الثانية إلى عملية شفط الدهون التي تعتبر من أسهل العمليات التجميلية لكنها قد تؤدي إلى آثار جانبية كثيرة تؤثر على صحة الإنسان.

قبل إجراء عملية شفط الدهون يقوم الطبيب المختص بتحديد المنطقة التي سيتم فيها شفط الدهون، ثم يختار أي نوع من العمليات يناسب حالة المريض.

طريقة شفط الدهون التقليدية تتم من خلال شق الجلد وإزالة الدهون المتراكمة تحت الجلد وهذه الطريقة غير محببة لأنها تتسبب في ترهلات البطن مما يعطي مظهر غير محبب للسيدات.

شفط الدهون بالفيزر

من واقع تجربتي مع شفط الدهون بالفيزر أو كما يسمى عملية شفط الدهون بالموجات فوق الصوتية هو نوع من العمليات الحديثة التي تم اكتشافها مؤخرًا لتجنب أخطار عمليات شفط الدهون.

يرسل الفيزر الكثير من الاهتزازات والموجات الفوق صوتية تعمل على تفتيت الخلايا الدهنية وتكسيرها داخل الجسم، ثم يتبع الطبيب الجراح أسلوب الشفط التقليدي لإزالة الدهون بشكل كامل من الجسم.

من المعروف أن الدهون ليست في منطقة البطن فقط، وهذا الجهاز آمن ويمكن استخدامه على الذراعين والصدر والأرداف والبكيني وأي منطقة تعانين فيها من زيادة دهون.

بعد استخدام الفيزر في تفتيت الدهون إذا تم حقن الجسم بعلاج HD يمكنك التخلص من الدهون المتركزة في أعماق الجسم وطبقات الدهون المتواجدة فوق العضلات وتحت الجلد مما يعطي للجسم مظهر رشيق ومنحوت.

تجري عملية شفط الدهون باستخدام الفيزر تحت تأثير التخدير العام ويتم لف المنطقة التي تريد إزالة الدهون منها برباط ضاغط لتساعد في تدفق الدم وتمنع حدوث جلطات.

من خلال تجربتي مع شفط الدهون بالفيزر استغرق الأمر 10 أيام حتى استرجعت نشاطي بعد العملية.

شروط إجراء عملية شفط الدهون بالفيزر

من واقع تجربتي مع شفط الدهون بالفيزر يوجد بعض الشروط التي يجب التأكد منها قبل الخضوع إلى عملية شفط الدهون بالفيزر، وهي:

  • التوقف عن التدخين قبل العملية بوقت مناسب، حيث تعمل مادة التبغ والنيكوتين على تنشيط الخلايا السرطانية في الجسم خاصة إذا تعرضت لموجات فوق صوتية.
  • إجراء كافة التحاليل التي يطلبها الطبيب للتأكد من عدم وجود أي أمراض مزمنة.
  • التوقف عن تناول أدوية السيولة التي تميع الدم حتى لا يحدث نزيف حاد أثناء العملية.

في حال كانت السيدة حامل أو مرضعة أو تعاني من أي مرض مزمن أو لديها تقلبات في الوزن يمنع عنها إجراء عملية الشفط الدهون بالفيزر.

اقرأ أيضًا: شريحة منع الحمل هل تزيد الوزن

مخاطر عمليات شفط الدهون

بالرغم من أن الكثير من الناس يلجئون إلى عملية شفط الدهون بالفيزر إلا أنه من المحتمل أنه يكون لها بعض الآثار الجانبية، ومنها:

  • ملاحظة وجود آثار حرق على الجلد.
  • تنميل الجلد وعدم الإحساس به.
  • التعرض لطفح جلدي.
  • الإصابة بالتسمم.
  • التعرض لنزيف داخلي حاد.
  • الإصابة بالعدوى.
  • التعرض لجلطة في الدم.

نصائح بعد عملية شفط الدهون بالفيزر

تراكم الدهون يسبب الكثير من الإزعاج ويعطي شعور بعدم الثقة بالنفس كما يعيق الحركة، لهذا يقوم الأطباء بنصح المرضى الخاضعين لعمليات شفط الدهون باتباع طرق كثيرة لتجنب تكوين الدهون مرة أخرى، وينصحون بالآتي:

  • وجبة الإفطار مهمة جدًا ويجب أن تحتوي على نسبة من الألياف والبروتينات لتساعد في حرق الدهون مثل البيض.
  • الإكثار من تناول الخضروات والفاكهة والمكسرات والبذور والشوفان مما يشعر الفرد بالشبع ويحرق الدهون.
  • الاستحمام بماء بارد لتنشيط الأنسجة الدهنية البنية التي تحرق الدهون في الجسم.
  • تناول خليط العسل مع الليمون والماء الدافئ في وجبة الإفطار يساعد في حرق السعرات الحرارية.
  • تجنب تناول الأطعمة والعصائر التي تحتوي على عدد كبير من السكريات، واستبدالها بالماء.
  • تجنب الوجبات الجاهزة السريعة التي تحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية.
  • ممارسة الرياضة المفضلة لمدة 20 دقيقة في اليوم.
  • تناول أعشاب أكليل الجبل أو ما يسمى في بعض الأماكن بالروز ماري لأنه يساعد على تكسير الدهون وحرقها كما أنه يحتوي على نسبة عالية من الألياف التي تشعر الفرد بالشبع وتمنع الجسم من امتصاص عدد كبير من الدهون.
  • حبوب البن الأخضر تحرق دهون البطن والأرداف.
  • الزنجبيل يقلل من دهون البطن ويعطي الإحساس بالشبع.
  • الحلبة الصفراء تقلل من نسبة الدهون في الجسم.
  • الكركم يمنع الجسم من امتصاص الدهون الزائدة.
  • الفلفل الأسود الذي يحتوي على مادة البيبرين يمنع تكون الخلايا الدهنية في الجسم.
  • القرفة من الأعشاب التي تعالج الجهاز الهضمي وتحفز الخلايا الدهنية البنية التي تساعد في حرق دهون الجسم.
  • التعرض للشمس في الصباح يساعد على حرق الدهون حيث يفرز الجسم فيتامين د الذي يمنحك الطاقة ويقلل من السعرات الحرارية في الجسم.

شفط الدهون بالليزر

يتم إطلاق أشعة الليزر لتفتيت الدهون وإزالتها من الجسم بشكل صحي، ويتم شفط الدهون بهذه الطريقة من خلال عدة مراحل:

  • يقوم الطبيب بتخدير المريض.
  • يتم استخدام الليزر لتفتيت الدهون.
  • بعد التأكد من إذابة الدهون وأنها أصبحت سائلة يتم شفط الدهون بالطريقة التقليدية من خلال آلة الشفط وإخراجها من الجسم تمامًا.
  • يتم شد المنطقة التي تم استخدام الليزر عليها برباط ضاغط ليساعد على تدفق الدم في المنطقة بعد إجراء العملية ويمنع ترهلات الجسم.

اقرأ أيضًا: زيادة وزن الأم بعد الفطام وأشهر 6 طرق للمحافظة على الوزن

مميزات شفط الدهون بالليزر

من واقع تجربتي علمت أن طريقة شفط الدهون بالليزر لها العديد من المميزات، أهمها:

  • لا تتسبب في أي ألم ولا تترك أثر ندوب أو جروح.
  • مدة الشفاء منها يكون سريع مقارنةً بالطرق الأخرى.
  • الأنبوب الذي يستخدم لإزالة الدهون المذابة من الجسم لا يستخدم مرة أخرى مما يضمن لك تعقيم جيد.
  • تذيب طريقة الليزر حتى 4 ليترات من الدهون المتراكمة في الجسم.

يظن الكثيرين أن عملية شفط الدهون تعالج السيلوليت وتنقص الوزن وهذا غير صحيح، كل عمليات شفط الدهون تقوم بإزالة الدهون المتراكمة في مكان واحد فتعطي للجسم شكل متناسق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى