حمل

تجربتي مع توقف نبض الجنين

تجربتي مع توقف نبض الجنين من التجارب الصعبة المؤلمة التي مرت علي في حياتي، حيث تحدث صدمة للسيدات الحوامل عند معرفة أن نبض الجنين قد توقف، ويكون هذا الشعور مؤلم وصعب، ولا يمكن تخطي هذه الفترة بسهولة.

لذا سوف نتعرف من خلال موقع شقاوة على كافة المعلومات التي تتعلق بروايتي لتوقف ضربات قلب الجنين، وأسبابه وأعراضه من خلال السطور التالية.

تجربتي مع توقف نبض الجنين

لقد كنت أعاني من صعوبة في الحمل في بداية زواجي، وبعد زواجي بحوالي 6 أشهر بدأت أتجه إلى الأطباء لمعرفة سبب تأخر الإنجاب، وقد قام الطبيب المعالج بعمل بعض الفحوصات لمعرفة السبب، ولم يتم الكشف عن أي سبب للعقم.

وبعد حوالي عام من زواجي عرفت أنني حامل، كنت أنا وزوجي في غاية السعادة بهذا الخبر، ثم ذهبت إلى الطبيب وأخبرني أن النبض ضعيف، لكن هذا الأمر طبيعي لأنني في بداية الحمل، شعرت بالقلق بعض الشيء، لكن فرحتي وسعادتي كانت طاغية على قلقي.

بعد شهرين من الحمل بدأت أشعر بألم شديد في أسفل بطني، ويصاحب هذا الألم نزيف دائم لا يتوقف، عندها ذهبت للطبيب بسرعة للاطمئنان، وكان قلبي يترجف من القلق والتوتر من أن يصيب جنيني مكروه.

عندما قام الطبيب بعمل فحص موجات فوق صوتية، أخبرني أن النبض قد توقف نهائيًا، والنزيف هذا نتيجة لحدوث الإجهاض، بسبب توقف النبض، حينها لم أشعر بما يحدث حولي، فقد كنت في غاية الحزن والألم.

وصف الطبيب لي أدوية للمساعدة على تنظيف الرحم من كيس الحمل وبقاياه، وبعد أن أنقطع الدم ذهبت إلى المشفى لمعرفة ما إذا كنت بحاجة إلى الخضوع إلى عملية تنظيف أم لا، فأخبرني الطبيب أن الرحم نظيف ولقد تخلص من بقايا الحمل.

لقد كانت قصتي مع توقف ضربات قلب الجنين صعبة ومؤلمة، ولكن الله تعالى عوضني عن هذه التجربة المأساوية، بعد مرور حوالي أربعة أشهر.

اقرأ أيضًا: هل يمكن أن يتوقف نمو الجنين ثم يعود؟

أعراض توقف نبض الجنين

في إطار عرض تجربتي مع توقف قلب نبض الجنين، من الطبيعي أن قلب الجنين يبدأ بالنبض في خلال الـ 5 أسابيع الأولى من فترة الحمل، على أن يكون مستوى نبضات القلب الطبيعية للجنين نفس معدل نبضات قلب الأم تقريبًا.

هذه النبضات التي تقدر بنبضات تتراوح بين 80 – 85 دقة في الدقيقة، وبالرغم من هذا قد يحدث توقف لنبض الجنين في بعض الحالات، وهذه الحالة تسمى بالإجهاض المفقود، ويحدث هذا بانتشار عندما يكون عمر الحامل أكثر من أربعون عامًا.

يحدث ذلك التوقف بنسبة أكبر في الثلث الأول من الحمل، وقد يكون مصاحب له عدة أعراض، ومن الممكن أيضًا أن يحدث توقف لنبض الجنين ولا تشعر المرأة الحامل به إلا عند قيامها بالفحص بأشعة الموجات فوق الصوتية (السونار).

لذا سوف نتعرف على الأعراض الظاهرة من خلال تجربتي مع توقف نبض الجنين فيما يأتي:

  • إصابة المرأة الحامل بانخفاض في درجة الحرارة الأساسية للجسم.
  • الشعور بالألم عند قيام المرأة الحامل بلمس الثديين.
  • ملاحظة وجود نزيف بسيط، عبارة عن بقع دم حمراء.

أعراض توقف دقات قلب الجنين بعد الشهر الثالث

قد تُصاب المرأة الحامل بأعراض مرضية عند توقف قلب الجنين بعد الثلث الأول من الحمل، وهذه الأعراض يمكن ملاحظتها عندما يقوم الجنين بوقف حركته، وسوف نتعرف على هذه الأعراض من خلال تجربتي مع توقف نبض الجنين فيما يلي:

  • ملاحظة وجود بقع من الدم الواضحة في الملابس الداخلية.
  • الإصابة بتقلصات قوية في منطقة البطن.
  • الإصابة بالنزيف المهبلي المستمر.
  • وجود إفرازات سوائل مخاطية من المهبل.
  • الشعور بألم شديد في منطقة الظهر التي تتنوع بين الآلام الخفيفة والشديدة والقوية.
  • حدوث انخفاض في نسبة هرمون الحمل عند الحامل، هذا لأن هذا الهرمون هو المسؤول عن غرس الجنين في الرحم، وفي حال الانخفاض، فإن هذا يشير إلى توقف نبض قلب الجنين.

اقرأ أيضًا: أعراض توقف نبض الجنين

أسباب توقف نبض الجنين

استكمالًا لعرض تجربتي مع توقف نبض الجنين سوف نتعرف على الأسباب التي تؤدي إلى إيقاف نبض الجنين، وهذه الأسباب تكون متعلقة بالحالة الصحية للأم أو للجنين، إليكم هذه الأسباب بالتفصيل فيما يأتي:

1- أسباب تتعلق بالجنين

هناك أسباب تكون متعلقة بالجنين تؤدي إلى توقف نبضه، وعدم اكتمال الحمل، وسوف نتعرف على هذه الأسباب من خلال تجربتي مع توقف ضربات قلب الجنين فيما يأتي:

  • في حال كان الجنين مُصاب بتشوهات أو عيوب خلقية يؤدي ذلك إلى توقف نبضه وسقوطه، وعدم إكمال الحمل.
  • إذا لف الحبل السري حول رقبة الجنين، يؤدي إلى توقف النبض، ويحدث ذلك عند قيام المرأة الحامل بحركة خاطئة تؤذي الجنين، أو قيامها بالتحرك بشكل سريع ومفاجئ، خاصة خلال فترة النوم.
  • في حال كان الجنين يعاني من ضعف النمو.
  • إذا كان الجنين لديه مشكلة التقزم.

2- الأسباب المتعلقة بالمرأة الحامل

من خلال عرض تجربتي مع توقف نبض الجنين، سوف نتعرف على الأسباب التي تتعلق بالأم والتي تؤدي إلى توقف نبض الجنين، وهذه الأسباب تتمثل فيما يلي:

تعرض الحامل لعدوى فيروسية

في حال تعرضت المرأة الحامل لعدوى فيروسية محددة، وهذه العدوى تتمثل في: عدوى طفيلي الحصبة الألمانية أو عدوى  التوكسوبلازما، مما يؤدي إلى توقف نبض الجنين ووفاته في بطن الأم.

سوء التغذية خلال الحمل

كلما أهملت الأم الحامل التغذية الصحية خلال فترة الحمل، كلما ازدادت نسبة توقف قلب الجنين وحدوث الإجهاض، لذا ينبغي على الأم الحامل أن تتناول المأكولات الصحية التي تحتوي على العناصر الغذائية التي يحتاج إليها الجنين.

الأجسام المضادة للفوسفات الدهنية

في حالة كانت المرأة الحامل تعاني من وجود أجسام مضادة للفوسفات الدهنية في الدم، فإن هذا يؤدي إلى توقف نبض الجنين، لأن هذه الأجسام تعمل على تشكيل أجسام مضادة لأنسجة الجنين، وتعامل الجنين على أنه أجسام غريبة وتقوم التخلص منها.

لذا يجب أن تقوم الحامل بعمل فحوصات مستمرة مع الطبيب المعالج للاطمئنان على صحة الطفل.

ارتفاع ضغط الدم

إذا كانت المرأة الحامل تعاني من مشكلة ارتفاع ضغط الدم، وإذا كانت أيضًا مصابة بداء السكري، فإن كل هذه الأمراض سوف تتسبب في توقف قلب الجنين وموته.

إصابة الحامل بجلطة دموية

في حال تعرض المرأة الحامل لجلطة دموية خلال فترة الحمل، فإن ذلك ينتج عنه نقص الأكسجين الذي تحمله هذه الأوعية الدموية، بالتالي لن يصل إلى الجنين بالشكل الكاف، الأمر الذي يؤدي إلى توقف نبض الجنين ووفاته في بطن الأم.

الأجسام المناعية عند الحامل

إذا كانت الأم الحامل لديها جسم مناعي، فإن ذلك سيؤدي إلى تعرضها لجلطات دموية داخل المشيمة، الأمر الذي يُسبب حدوث انسداد في الأوعية الدموية لديها، مما ينتج عنه حدوث فشل في نمو الجنين وتطوره، وبالتالي ينتج عنه توقف نبض الجنين وموته.

عدم وصول الأكسجين للجنين

في حالة عدم وصول الأكسجين إلى الجنين بالشكل الكافي، فحتمًا سوف يتوقف قلب الجنين ويموت في رحم الأم.

إصابة الحامل بفقر الدم

في حال كانت الحامل تعاني من فقر الدم، فهذا قد يجعلها تعاني من تسمم الحمل، مما سيؤدي إلى توقف نبض الجنين وموته.

تكيس المبايض عند الحامل

في حال كانت المرأة الحامل تعاني من تكيسات المبايض في خلال عملية تلقيح البويضة، فسوف ينتج عن هذا حمل غير سليم للبويضة، الأمر الذي يُسبب توقف نبض الجنين وموته.

معاناة الحامل من عيوب خلقية في المشيمة 

إذا كانت المرأة الحامل تعاني من عيوب في المشيمة أو كانت المشيمة لديها غير قادرة على إمداد الجنين بالتغذية، سيؤدي ذلك إلى ضعف الجنين وتوقف نبض قلبه.

العيوب الخلقية بالرحم

في حال كانت المرأة تعاني من عيوب خلقية معينة في منطقة الرحم، مثال على ذلك: وجود تشوه تجويف الرحم أو المعاناة من وجود التصاق بالتجويف الرحمي، يؤدي ذلك إلى عدم اكتمال نمو الجنين بالشكل المطلوب، وتوقف نبض قلبه.

اقرأ أيضًا: أسباب توقف نبض الجنين

تناول الأدوية دون استشارة الطبيب

من خلال تجربتي مع توقف نبض الجنين نتيجة لتناول بعض الأدوية دون استشارة، نتج عن هذا الأمر إصابة الجنين بالتشوهات.

تعتبر تجربتي مع توقف نبض الجنين من أصعب التجارب التي قد تمر على المرأة في حياتها، حيث إن فقدان الجنين شيء لا يعوض، فهو مؤلم للغاية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى