حمل

تجربتي مع الحقن المجهري بالتفصيل

تجربتي مع الحقن المجهري بالتفصيل من التجارب التي لها تأثير كبير وهام في حياتي، فالكثير من النساء تحتاج إلى القيام بعمليات الحقن المجهري عند التعرض لمشكلات تأخر الإنجاب لفترات طويلة وتكون هذه العمليات فعالة في بعض الحالات، وفيما يلي سوف يقدم موقع شقاوة تجربتي مع الحقن المجهري بالتفصيل.

تجربتي مع الحقن المجهري بالتفصيل

عمليات الحقن المجهري من العمليات التي يقوم بها الأزواج وتعتمد الفكرة الرئيسية لها على القيام بالحصول على الحيوانات المنوية من الرجل وإضافة هذه الحيوانات المنوية إلى بويضات الأنثى عن طريق القيام بالحقن المجهري وذلك من خلال بعض الإرشادات الطبية التي يلقيها الطبيب على الزوجة والزوج، وفيما يخص تجربتي مع الحقن المجهري فإنها تشمل:

منذ بداية زواجي وقد انتظرت العديد من السنوات حتى يرزقني الله بأطفال من زوجي، وطال انتظاري حتى حدوث ذلك الأمر، ولكنه لم يحدث لذلك بدأت بالتفكير أنا وزوجي في القيام بعملية للحقن المجهري وذلك للقيام بحل هذه المشكلة وإنجاب طفل.

على الفور توجعت أنا وزوجي إلى إحدى المستشفيات، وقمنا بعرض تلك المشكلة على طبيب مختص وبعد ذلك وافق الطبيب على أن نقوم بتلك العملية وذلك بعض أن قام بتوجيه بعض الإرشادات لنا وهي إرشادات هامة وضرورية.

كان من أهم ما طلبه الطبيب منا هو أن نسير على نظام غذائي متزن، ومحدد من الطبيب وذلك حتى يعمل هذا النظام الغذائي على تقوية الحيوانات المنوية عند الزوج ويساعد الزوجة في إنتاج البويضات اللازمة لعملية الحقن المجهري، وتكون تلك البويضات سليمة وصحيحة، وكان ذلك النظام الغذائي يحتوي على مجموعة من الفيتامينات الهامة والضرورية.

كان من إرشادات الطبيب أنه من الضروري أن يقل الوزن الخاص بي قبل القيام بعملية الحقن المجهري وذلك لكي أتمكن من التخلص من الوزن الزائد الذي يتواجد في منطقة المبايض حول منطقة الحوض والخصر.

حدد الطبيب لي نظام علاج جيد كان يحتوي على جميع الأدوية اللازمة والتي يجب أن اتناولها بصورة منتظمة قبل القيام بالعملية لكي تعمل بشكل مباشر على زيادة قوة المبايض لكي تتمكن من إنتاج البويضات النشطة.

قام الطبيب بتحديد مجموعة من الأدوية الضرورية لكي أتناولها بشكل منتظم قبل قيامه بتحديد الموعد الخاص بالعملية، وأخبرني أن هذه الأدوية سوف تساعد المبيض في إنتاج البويضات بحجم لا يقل عن 18 مللي، وهو حجم مناسب لكي تتم عملية التلقيح.

قام الطبيب بوصف الإبر التفجيرية لي، وتقوم هذه الإبر بدفع البويضات بشكل جيد بحيث يتم خروجها من الجراب الذي تتواجد بداخله.

يقوم الطبيب في ذلك الوقت بأخذ الحيوانات المنوية، التي تخص الزوج ويتأكد من مدى نشاط هذه الحيوانات من خلال القيام بإجراء بعض التحاليل الخاصة بها، يقوم الطبيب فيما بعد بحقن البويضات بالحيوانات المنوية ويتم ذلك عن طريق مجموعة من الإبر الرفيعة.

يقوم كل طبيب بحقن بويضة واحدة فقط بحيوان منوي واحد فقط ويزيد ذلك من النسبة الخاصة بنجاح عملية الحقن المجهري.

اقرأ أيضًا: أدوية الحقن المجهري بالتفصيل

الخطوات التي يجب القيام بها بعد عملية الحقن المجهري

بعد ذكر تجربتي مع الحقن المجهري بالتفصيل، نجد أن هناك عدة خطوات يجب القيام بها بعد إتمام عملية الحقن المجهري وهذه الخطوات يصفها الطبيب ويجب محاولة القيام بها بالشكل الصحيح لها ومن هذه الخطوات:

  1. ترتاح الزوجة بشكل كامل لمدة لا تقل عن 15 يوم، وذلك بعد انتهاء عملية الحقن المجهري.
  2. تقوم الزوجة بعمل اختبار الحمل لمعرفة هل تم الحمل أم لا.
  3. في حالة إن كانت التحليل إيجابية وقد حدث الحمل بالفعل، يجب على الزوجة أن تبدأ بالمتابعة بشكل دقيق ومستمر مع الطبيب المختص بها وذلك حتى تتم فترة الحمل بصورة سليمة.
  4. في حالة إن كانت التحاليل سلبية، ولم يتم حدوث الحمل فيجب في هذه الحالة أن تعود المرأة للطبيب المعالج لها حتى يقوم بإيقاف بعض الأدوية الخاصة بها.
  5. تكون عملية وقف الأدوية بشكل سريع وذلك لأنه في حالة استمرار المرأة في تناول الأدوية بعد انتهاء الدورة الشهرية فذلك قد يتسبب في حدوث نزيف للمرأة في فترة الدورة الشهرية لها.
  6. إذا رغب الزوجين في القيام بإعادة المحاولة في عملية الحقن المجهري، فيجب أن يتم بعد ذلك الراحة والالتزام بالنظام الغذائي المناسب وتناول الأدوية اللازمة.

الأسباب التي تؤدي إلى حدوث عملية الحقن المجهري

هناك العديد من الأسباب التي تدفع المرأة إلى القيام بعمليات الحقن المجهري لكي يحدث الحمل كما ترغب وذلك إلى جانب ما تم ذكره من تجربتي مع الحقن المجهري بالتفصيل وتشمل هذه الأسباب:

  • في حالة إن كانت الزوجة مصابة بنوع من الخلل والقصور الشديد في الجهاز التناسلي.
  • في حالة إن كانت هناك قناة من قنوات فالوب مغلقة، أو حدث انغلاق في قناتي فالوب معًا.
  • في حالة عدم قدرة البويضات عند المرأة على قبول الحيوانات المنوية من الرجل وقبول عملية الإخصاب.
  • في حالة إن كانت الحيوانات المنوية الخاصة بالرجل ضعيفة بعض الشيء.
  • في حالة وجود عيب في الخصية عند الرجل، وفي هذه الحالة يؤدي ذلك إلى إنتاج حيوانات منوية غير نشطة.

اقرأ أيضًا: متى يبدأ مفعول إبرة الإجهاض

شروط نجاح عملية الحقن المجهري

بعد توضيح تجربتي مع الحقن المجهري بالتفصيل، نجد أن هناك العديد من الشروط التي تساعد بصورة كبيرة وفعالة في نجاح عملية الحقن المجهري وهذه الشروط الفعالة تشمل:

  • من الأمور الضرورية أن نقوم بعملية الحقن المجهري في وقت مبكر، لأن هذه العملية ترتفع فيها نسبة النجاح بصورة أكبر في حالة الأزواج ص
  • غار السن.
  • يجب أن يتم تهيئة الزوجة بصورة جيدة من الناحية النفسية وذلك قبل أن يتم إجراء هذه العملية، وأن يكون الزوج هو المساند لها بشكل معنوي، وأن يكون هناك قبول ورضا عن أي نتيجة لهذه العملية.
  • أن تقوم الزوجة بعمل منظار على الرحم، وذلك قبل القيام بالعملية الخاصة بالحقن المجهري، ويكون ذلك بهدف التأكد من أن الرحم سليم ولا يحدث إصابة بالإجهاض بعد ذلك.
  • كلما كان الطبيب الذي يقوم بعملية الحقن المجهري لديه من الخبرة والدقة في الأمر، كلما ارتفعت نسبة نجاح هذه العملية، وذلك عكس أن تتم هذه العملية مع طبيب صغير السن وليس لديه خبرة كبيرة.
  • يتم في خلال هذه العملية استخدام الوسائل العلمية الحديثة في عمليات الحقن المجهري، ويتم تجنب القيام بوضع البويضات في الحضانات التي كان من المفترض استخدامها في السابق، ويكون ذلك لأن البويضة في هذه الحضانات تستمر لمدة 18 ساعة بصورة كاملة مما يسبب الكثير من الأضرار للجنين ويتسبب في تأخر نموه.

مميزات عمليات الحقن المجهري

هناك العديد من المميزات التي يمكن الحصول عليها من خلال القيام بعمليات الحقن المجهري، وذلك عند قيام الأزواج بهذه التجربة معًا كما قمت من قبل بذكر ذلك في تجربتي مع الحقن المجهري بالتفصيل ومن مميزات الحقن المجهري:

  • منح المزيد من الأمل للأزواج وذلك بعد فقدان الأمل في الإنجاب بالصورة الطبيعية.
  • الأدوية التي تقوم المرأة باستخدامها في خلال عملية الحقن المجهري، تساعد في عملية تنشيط المبيض عند المرأة بنسبة كبيرة وتساعد في حدوث الحمل بالصورة الطبيعية ويكون ذلك حتى وإن فشل الحقن المجهري.

العيوب التي تحدث نتيجة لعملية الحقن المجهري

هناك العديد من العيوب التي تحدث نتيجة عملية الحقن المجهري، ويقوم الطبيب المختص بأخبار الزوجين بها قبل القيام بإجراء تلك العملية، حتى يكون للزوجين الحرية في الاختيار وتشمل هذه العيوب:

  • تكون عمليات الحقن المجهري مكلفة بصورة كبيرة ماديًا، ولا يمكن للزوجين استرداد الأموال الخاصة بتلك العملية في حالة فشلها.
  • تسبب هذه العملية نوع من الحزن الشديد عند الأزواج، في حالة فشلها، لذلك يجب أن يتم التأهيل النفسي للأزواج قبل القيام بتلك العملية.
  • في حالة حدوث ضعف وخلل في مبيض المرأة أو عدم قدرة الرجل على القيام بإنتاج الحيوانات المنوية، التي تكون سليمة ونشطة، تكون النسبة في نجاح عملية الحقن المجهري قليلة جدًا.
  • يسبب تنشيط المبيض في حدوث الحمل المنتبذ أو الحمل خارج الرحم ويسبب ذلك الكثير من الأضرار عند الأم والجنين وذلك في حالة لم يتم القيام بالتدخل الطبي.
  • في كثير من الأحيان تكون النتائج الخاصة بالعملية هي حمل الأم بأكثر من جنين في نفس ذات الوقت، ويفوق ذلك القدرة للرحم على تحمل عدد الأجنة بداخله.

الفرق بين أطفال الأنابيب والحقن المجهري

هناك فرق كبير بين عمليات الحقن المجهري وعمليات أطفال الأنابيب، ولكن نجد أن النتيجة النهائية في حالة النوعين من العمليات تكون واحدة، وهي أن يرزق الزوجين بالأطفال وذلك عند مرور العديد من السنوات دون إنجاب، والفرق بين العمليتان يشتمل على:

1- أطفال الأنابيب

كما ذكرت في تجربتي مع الحقن المجهري بالتفصيل، أنه إذا كانت الأم ترغب بالحصول على طفل من خلال أطفال الأنابيب، نجد أن الطبيب يقوم بأخذ   البويضة الخاصة بالأم مع القيام بتلقيح تلك البويضة، من خلال الحيوانات المنوية الخاصة بالأب، ويضع الطبيب ذلك في بيئة مناسبة لمدة 12 ساعة ويكون ذلك قبل القيام بوضع هذه البويضة في رحم الأم.

اقرأ أيضًا: هل بإمكاني استخدام اختبار الإباضة المنزلي كاختبار للحمل

2ـ الحقن المجهري

إذا كانت المرأة ترغب في الإنجاب عن طريق الحقن المجهري، فنجد أن المرأة لا تشعر بأي ألم عند القيام بهذه العملية لأنها تتم بصورة كامل تحت تأثير البنج وسواء أكان هذا البنج بشكل كلى أو نصفي.

في حالة القيام بالحقن المجهري لا يتم إخراج البويضات من خارج الجسم، بل تظل تلك البويضات في مكانها ويقوم الطبيب بحقنها من خلال إدخال الحيوانات المنوية الخاصة بالزوج.

تكون النسبة الخاصة بنجاح عملية الحقن المجهري أكثر من النسبة المتوقعة للنجاح في عمليات أطفال الأنابيب، وذلك لأنه في حالة وجود هذه البويضات والحيوانات المنوية لفترات طويلة خارج جسم الأم فأن ذلك يؤدي إلى حدوث المزيد من التلف.

هل تسبب عمليات الحقن المجهري نوع من الألم عند الأم

من المتعارف عليه أن هذا النوع من العمليات لا يسبب أي ألم عند المرأة في حالة إجراء الطبيب هذه العملية لها، وذلك لأن هذه العملية تتم بصورة كاملة تحت تأثير البنج فلا تشعر المرأة بألم في أثناء حدوث ذلك.

يقوم الطبيب بعد انتهاء هذه العملية بإعطاء المرأة مجموعة من الأدوية التي تساعد في تحفيز جيد لعملية الإباضة، وتساعد هذه الأدوية في شعور الزوجة بعدم الارتياح الذي قد يترتب عليه الشعور ببعض الألم.

نصائح للمرأة في فترات الحمل

هناك العديد من النصائح الجيدة والفعالة التي يمكن أن نقدمها للمرأة في خلال فترات الحمل الخاصة بها وتساعد هذه النصائح في عبور المرأة من تلك الفترات بصورة سليمة، والحصول على التغذي الخاصة بها التي تحتاج إليها وتشمل هذه النصائح:

1- قيام المرأة بالراحة التامة

الراحة في فترات الحمل من الأمور الجيدة التي تساعد في نمو الجنين بالصورة الطبيعية وعدم حدوث الإجهاض أو عدم تثبيت الجنين أثناء الحمل.

اقرأ أيضًا: هل يحدث حمل بعد توقف المنشطات

2- تناول الطعام الصحي

من الضروري أن تقوم المرأة بتناول الطعام الصحي الجيد، الذي يحتاج إليه الجسم وذلك لكي ينمو الجنين بشكل طبيعي ويحصل على كمية الغذاء المطلوبة.

3ـ الابتعاد عن الاكتئاب والضيق

من الضروري أن تبتعد المرأة في تلك الفترات عن التعرض لأي نوع من الاكتئاب أو التعرض للمشكلات النفسية لأن ذلك سوف يؤدي إلى حدوث الكثير من المشكلات في خلال فترات الحمل وتعرض الجنين للخطر.

4- تناول الفيتامينات والمعادن

من الأمور الهامة الضرورية أن تقوم الأم بتناول المزيد من الفيتامينات والمعادن الجيدة والضرورية للجسم وبالأخص الكالسيوم والحديد وذلك من أجل صحة الأم وصحة الجنين في خلال فترات الحمل.

اقرأ أيضًا: نسبة نجاح عملية تحديد نوع الجنين

5- متابعة الطبيب المختص

إذا حدث تأخر للحمل عند المرأة أو اضطرت المرأة للقيام بعمليات الحقن المجهري أو أطفال الأنابيب فمن الضروري أن تتابع المرأة ذلك مع الطبيب المختص بها حتى لا تتناول العلاج الخاطئ أو تقوم بأي فعل خاطئ خلال فترة الحمل.

بذلك نجد أن تجربتي مع الحقن المجهري بالتفصيل، يمكن أن تفيد الكثير من النساء اللواتي تعرضن لتأخر الإنجاب في تحقيق حلم الأمومة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى