ولادة

تجربتي في التخلص من الكرش بعد الولادة

تجربتي في التخلص من الكرش بعد الولادة كانت مهمة جدًا، فالولادة من التجارب الحياتية التي تمر على المرأة خلال حياتها والتي تؤثر عليها من جميع النواحي الجسدية والنفسية وذلك بسبب أن بطن  الحامل تزداد حجمًا مع مرور شهور الحمل لذلك بعد الولادة تبدأ بطن الحامل في الترهل ولذلك من تجربتي في التخلص من الكرش بعد الولادة سأسرد لكم أهم النصائح على موقع شقاوة.

تجربتي في التخلص من الكرش بعد الولادة

من خلال تجربتي في التخلص من الكرش بعد الولادة سأسرد لكم تفاصيل تلك التجربة للاستفادة، حيث إن في فترة الحمل ازداد وزني كثيرًا مع مرور شهور الحمل وذلك كان بسبب زيادة وزن الجنين بالإضافة إلى أن كُنت أتناول العديد من الأطعمة الصحية والغير صحية في الكثير من الأحيان.

حيث إن الأطعمة الغير صحية كانت مليئة بالدهون المشبعة مما أدى إلى زيادة وزني كثيرًا أثناء الحمل وبعد الولادة لاحظت أن بطني أصبحت كبيرة جدًا على عكس الطبيعي ولذلك رغبت في البدء في وضع نظام غذائي صحي بالإضافة إلى عدة تمارين ومشروبات تُساعد على زيادة الحرق.

لذلك بدأت في تناول الأطعمة التي تحتوي على الخضروات والفاكهة المختلفة بالإضافة إلى الابتعاد عن الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من السكريات والزيوت مع بعض التمارين الرياضية التي تُساعد على حرق دهون البطن وشد الترهلات التي نتجت عن الحمل.

بالإضافة إلى أن الرضاعة الطبيعية كان لها دور كبير في زيادة حرق الدهون وذلك من خلال أن الالتزام بالرضاعة الطبيعية يحرق حوالي 500 سعر حراري يوميًا بالإضافة إلى دورها في تقليص حجم الرحم لكي يستعيد حجمه الطبيعي.

كُنت أتناول كميات كبيرة من المياه خلال اليوم للاستفادة منها في تدفق الدورة الدموية إلى الجسم بالإضافة إلى تعويض نقص السوائل خلال الولادة والرضاعة الطبيعي وتجنب تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين بسبب دورها في ضعف حرق الدهون.

بعد الالتزام بتلك النصائح بدأت أن أفقد الوزن الزائد مع مرور الأيام وبدأت أستعيد وزني الطبيعي بالإضافة إلى أن بطن الحمل بدأت في النزول ولكني التزم بالتمارين الرياضية إلى الآن بالإضافة إلى النظام الصحي للوصول إلى النتيجة المرجوة.

اقرأ أيضًا: هل يمكن وضع حزام البطن بعد الولادة القيصرية

نصائح التخلص من الكرش بعد الولادة

من خلال تجربتي في التخلص من الكرش بعد الولادة أضع لكم أهم النصائح التي يجب إتباعها من أجل التخلص من كرش الحمل وما بعد الولادة ومن أهم تلك النصائح ما يلي:

1- تمارين البطن

من خلال تجربتي في التخلص من الكرش بعد الولادة فإن بعد الولادة ببضعة أشهر وذلك من خلال استشارة الطبيب المختص وبعد أخذ رأيه يجب الالتزام بالبدء في القيام بالتمارين الرياضية الخاصة بمنطقة البطن وذلك من أجل شد ترهلات البطن الناتجة عن الحمل والولادة.

يتم القيام بتلك التمارين من خلال الاستلقاء على الظهر والبدء في رفع الرأس والركبة معًا ومُحاولة التقائهم مع بعض ويجب تكرار هاذ التمرين عدد مرات مُعينة يوميًا للوصول إلى نتيجة البطن المسطحة الخالية من الترهلات.

2- النظام الغذائي

التمارين الرياضية وحدها لا تكفي حيث إن من خلال تجربتي في التخلص من الكرش بعد الولادة اتضح أن النظام الغذائي يُمثل النسبة الأكبر من نجاح التجربة والنسبة الأخرى هي للتمارين الرياضية لذلك لابد من تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة مرتفعة من البروتين الذي يُساعد على الشبع.

بالإضافة إلى تناول كمية مُناسبة من الخضروات، ومُنتجات الأسماك والتقليل من الدهون، والسكريات التي تزيد من الوزن وهذا يؤدي إلى فشل التجربة ويجب تناول كمية كبيرة من المياه التي تُساعد على إخراج السموم من الجسم بالإضافة إلى زيادة معدل الحرق.

3- الرضاعة الطبيعية

الرضاعة الطبيعية كان لها دور كبير أثناء تجربتي في التخلص من الكرش بعد الولادة وذلك بسبب أن الرضاعة الطبيعية تحرق حوالي 500 سعر حراري خلال عملية إنتاج الحليب وذلك بسبب أن تغذية الطفل تعتمد بشكل كبير على حرق الدهون المتراكمة في الجسم.

كما أن بعض الدراسات أثبتت أن الرضاعة الطبيعية لها دور كبير وفعال في حالة الرغبة من فقدان وزن كبير خلال الشهور الأولى من الرضاعة وذلك بعد مقارنة الأم المُرضعة بالغير المُرضعة وتمت ملاحظة فقدان وزن المرضعة على عكس الغير مُرضعة.

اقرأ أيضًا: تجربتي في التخلص من الكرش بعد القيصرية

4- قسط النوم الكافي

الأمهات في الأيام الأولى من الحمل يُعانون من مواجهة بعض المشاكل وخصوصًا مشاكل النوم ولذا من خلال تجربتي في التخلص من الكرش بعد الولادة لاحظت فقداني للوزن بعد أن بدأت في الانتظام في النوم وذلك على عكس أول فترة من الولادة حيث إنني كُنت أعاني من عدم القدرة على النوم.

حيث كان وزني زائد بشكل كبير ولذلك لاحظت مع مرور الوقت ومع النصائح السابقة وبعد الالتزام في النوم بدأت في فقدان الوزن الزائد بالإضافة إلى أن دهون البطن والترهلات بدأت أن تقل.

5- تقسيم الوجبات

من أهم النصائح التي يجب إتباعها وذلك من خلال تجربتي في التخلص من الكرش بعد الولادة هي تقسيم الوجبات الرئيسية وتناول الوجبات خلال ستة مرات في اليوم وهذا الأمر يزيد من شعور الحامل بالشبع المستمر بالإضافة إلى أنه يزيد مُعدل الحرق في الجسم.

6- الشاي الأخضر

الشاي الأخضر من أهم المشروبات التي تُساعد على فقدان الوزن الزائد وذلك بسبب احتوائه على مُضادات الأكسدة التي تُساعد على فقدان الوزن وفي حالة أن الشاي الأخضر يُصعب تناوله يُمكن وضع ملعقة من العسل الأبيض على الشاي الأخضر.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع ربط البطن بعد القيصرية

الوقت اللازم للتخلص من الكرش بعد الولادة

من خلال تجربتي في التخلص من الكرش بعد الولادة فإنني بدأت أن ألاحظ التغيير في الوزن بشكل تدريجي مع مرور الأيام كما أن فقدان الوزن الزائد والتخلص من الكرش بعد الولادة تعتمد على العديد من العوامل من أهمها العامل الوراثي فهو الذي يوضح هل الجسم لديه نسبة حرق مرتفعة أم لا.

بالإضافة إلى العديد من العوامل الأخرى مثل الحمية الغذائية، والتمارين الرياضية، ومقدار الوزن من حيث إن في حالة أن المرأة وزنها زائد عن الطبيعي بشكل كبير إذًا فإن مرحلة خسارة الوزن والكرش يتطلب الوقت والصبر للحصول على النتيجة المرجوة.

كما أن الابتعاد عن العوامل التي تزيد من الوزن تُعتبر من أهم العوامل التي تُساعد على نجاح خسارة الوزن والتخلص من كرش بعد الولادة لذلك يجب في كل الحالات أن تتحلى المرأة بالصبر لكي تصل إلى مُرادها.

من خلال تجربتي في التخلص من الكرش بعد الولادة يمكن القول أن النظام الغذائي والتمارين الرياضية من أهم العوامل التي تُساعد على التخلص من كرش الولادة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى