صحة طفلي

طفلي في الشهر السابع ولا يجلس: أسباب تأخره وكيفية علاجه

طفلي في الشهر السابع ولا يجلس من أكثر الأمور التي تسبب قلقًا كبيرًا للآباء الذين يلاحظون عدم مقدرة طفلهم الصغير على الجلوس بمفرده، فهناك أكثر من سبب يجب أن ننتبه إليه، لكي نقوم بحل المشكلة سريعًا، وللتعرف على أسباب تأخر الطفل في الجلوس يمكنكم متابعة مقالنا عبر موقع شقاوة.

طفلي في الشهر السابع ولا يجلس

طفلي في الشهر السابع ولا يجلس

  • تطرح فئة كبيرة من الأمهات عدة أسئلة في هذه المرحلة، ويتساءلون لماذا طفلي في الشهر السابع ولا يجلس.
  • وتأتي الإجابة على هذا السؤال في أن الأطفال تكتسب وتتعلم مهارة الجلوس في الشهر الرابع إلى الشهر السابع.
  • ومن الممكن أن يقوم الطفل بالجلوس بمفرده في الشهر الثامن أو التاسع، وذلك يرجع إلى الفروق الفردية ما بين الأطفال.
  • لذلك لا داعي لقلق الأمهات التي تقول طفلي في الشهر السابع ولا يجلس، فهذا القلق يأتي من اهتمام الأم الكبير للغاية بطفلها ومراحل نموه بشكل كبير.
  • حيث تجد الأم أن هناك طفلًا ما جلس بمفرده وهو في الشهر السابع، وعندما تقوم بجعل طفلها يجلس وهو في نفس العمر، فسوف يصيبها القلق بشأن طفلها بكل تأكيد.
  • فيجب أن تعلم أن ذلك الشيء عائد على الفروق الفردية من بين طفل والآخر، فمن الممكن أن يكون هناك طفلًا يجلس في الشهر الثامن والآخر في التاسع والآخر في السابع.
  • فعملية اكتساب المهارة تختلف على حسب سرعة استجابة الطفل، وعلى حسب أيضًا طرق مساعدة الطفل على الجلوس في الأشهر الأولى من جانب الأم، فكل ذلك يزيد من معدل جلوس الطفل مبكرًا.
  • لكن متى تقلق الأم عندما يتأخر ابنها عن الجلوس، فالرد على هذا السؤال يتمثل في عندما يكون الطفل في الشهر التاسع ولا يستطيع أن يجلس بمفرده تمامًا، فذلك الأمر يستدعى القلق والذهاب للطبيب.

ومن هنا سنتعرف على: طفلي في الشهر الثالث يمص يده وأهم النصائح لمنعه عنها

أسباب تأخر جلوس الطفل

لابد أن تعلم الأم أن هناك عددًا من الأمراض التي قد تصيب طفلها من الممكن أن تمنعه من الجلوس، فيجب أن تنتبه الأم جيدًا في هذه المرحلة وتراعي طفلها بشكل كبير حتى لا تتفاقم المشكلة أكثر.

1- إصابة بمرض الترنح

  • هناك بعض من الأطفال الذين لا يستطيعون الجلوس أو المشي بمفردهم من الممكن أن يكونوا مصابين بمرض الترنح الذي يعيق الطفل عن الحركة.
  • وهذا المرض عبارة عن وجود خلل في الخلايا العصبية للطفل تمنع عضلاته من الحركة، أي تكون حركته غير مرتبة، لذلك هذا المرض من أهم أسباب تأخر الجلوس عند الأطفال.
  • وإن اكتشاف ذلك المرض مبكرًا يساهم بشكل كبير في علاجه بصورة سريعة.

2- إصابة بالشلل الدماغي

  • هذا المرض في أغلب الأحيان يظهر ما قبل ولادة الطفل، فهو عبارة عن سلسلة من الاضطرابات العصبية تمنع الحركة وتساهم بشكل كبير في ضعف عضلات الطفل.
  • فمن الممكن أن يكون هذا المرض بشكل كبير هو الذي يعيق الطفل عن الجلوس، فإذا تأخر الطفل عن المشي للشهر التاسع فيما أكثر، لابد من استشارة الطبيب.
  • لأن هناك احتمالية أن يكون هذا الطفل مصاب بالشلل الدماغي، وهذا المرض يساهم أيضا في إلحاق الضرر بدماغ الطفل، كما أنه من السهل اكتشافه مبكرًا.

3- إصابة باعتلال العضلات الخلقي

  • هذا المرض هو عبارة عن وجود خلل في الجينات الخاصة بالطفل منذ مرحلة الحمل، فهو يساهم بشكل كبير في ضعف عضلات الطفل، وجعلها غير متسقة مع بعض.
  • ويعتبر هذا المرض من النادر جدًا حدوثه للأطفال، فهو يساهم في منع الطفل عن الجلوس والمشي بصورة كبيرة، وهو من الأمراض الخلقية.

4- إصابة بالسنسنة المشقوقة

  • هذا المرض عبارة عن وجود بعض من التشققات الكثيرة في العمود الفقري للطفل، ويعتبر مرض السنسنة المشقوقة من الأمراض الخلقية التي تصيب الأطفال.
  • وتؤدي الإصابة بهذا المرض إلى الإصابة بالشلل السفلي أو الجزئي وربما يكون هذا الشلل كليًا، ومن الصعب علاج هذا المرض بشكل كبير، لأنه من العيوب الخلقية التي يولد بها الطفل.
  • فهذا المرض لها دورًا بارزًا في إعاقة الطفل عن الجلوس والمشي بصورة واضحة.

كما يرشح لكم موقع شقاوة الاطلاع على: طفلي عمره أربع سنوات يضع يده في فمه وطرق مبتكرة للتغلب على تلك العادة

الأسباب الأكثر شيوعًا لتأخر جلوس الطفل

  • يعتبر أول سبب، وهو الولادة المبكرة للطفل، فلابد أن نعلم عندما يولد الطفل في الوقت غير الطبيعي، فهذا يزيد من احتمالية تأخره عن المشي مقارنة بغيره.
  • والسبب الثاني، وزن الطفل عند الولادة غير طبيعي، فالحد الأدنى لوزن الطفل عند الولادة هو 750 جرام، فإذا قل معدل وزن الطفل عن هذا الوزن، فسوف يتأخر عن الجلوس.
  • بينما السبب الثالث وهو الأكثر شيوعًا بين الأطفال، وهو إصابة الطفل ببعض الأمراض في رئته، فهذا يؤثر بشكل كبير على تعلمه الجلوس أو المشي في الوقت الطبيعي.
  • ولكن هناك أسباب أخرى خاصة بإهمال الأم الشديد، أي عدم اهتمام الأم باتباع الطرق الصحيحة لمساعدة الطفل على الجلوس، فإن تعلم الجلوس أو المشي للطفل عائد بصورة كبيرة على الأم.
  • وعدم ملاحظتها ومعرفتها الشهور الطبيعية التي يستطيع فيها طفلها الجلوس بمفرده، فهذا سيؤثر بالسلب على الطفل، لأن من الممكن أن يكون مصاب بمرض يمنعه من ذلك.
  • فلابد أن تكون منتبه بشكل كبير، لأن إذا لم يتم تقديم العلاج لهذه الأمراض في الوقت المناسب، فمن الممكن أن يتسبب ذلك الأمر في حدوث مشاكل أكبر من ذلك قد تصل إلى تعرض الطفل للشلل.

ومن هنا يمكنكم الاطلاع على: متى تتعدل رقبة الطفل؟ وكيف اعدل رقبة طفلي؟ وتمارين تقوية عضلات رقبة الرضيع

علاج تأخر الجلوس عند الأطفال

  • عندما يتم اكتشاف سبب مرضي يعيق الطفل عن المشي بصورة واضحة، فلابد أن تتوجه الأم للطبيب فورًا ليتم علاج الطفل من هذه المشكلة.
  • فهناك عددًا من الأطباء ينصحون ببعض من الفيتامينات التي تساهم بشكل لافت للنظر في حل مشكلة تأخر الجلوس، أي من الممكن أن يكون هناك علاجًا دوائيًا لهذه الأسباب التي تعيق الجلوس عند الطفل.
  • أو من الممكن أن يلجأ الطبيب إلى العلاج الطبيعي، حيث يساهم هذا العلاج بشكل كبير على تعلم الطفل مهارة الجلوس بصورة سريعة.
  • لكن عندما يتم استخدام العلاج الطبيعي للطفل، يجب أن تهتم الأم بطفلها أكثر من اللازم في البيت، وذلك عن طريق عمل بعض من التمارين له في البيت تساعده على الجلوس بالصورة الصحيحة.

وندعوكم أيضًا من هنا لقراءة موضوع: متى يجلس الرضيع مسنود؟ ومراحل تعلم الطفل الجلوس ونصائح لمساعدة الطفل على الجلوس

طرق مساعدة الطفل على الجلوس

طفلي في الشهر السابع ولا يجلس

  • أفضل طريقة للطفل وهو في الشهر الأول تساعده على الجلوس بعد ذلك بشكل كبير، وهي أن الأم تقوم بجعل الطفل ينام على بطنه بعض من الدقائق البسيطة، ويجب تكرار هذه الطريقة أكثر من مرة.
  • هذه الطريقة تساهم في الحفاظ على عضلات ظهر ورقبة الطفل وتقويتها بشكل كبير، وذلك يحدث بعد أن يقوم الطفل برفع لرأسه لأعلى عندما يوضع على بطنه كل فترة.
  • وأفضل طريقة للطفل وهو في الشهر الثالث والرابع، وذلك بعد أن تكون عضلات ظهر ورقبة الطفل أصبحت قوية بشكل كبير بعد استخدام الطريقة الأولى.
  • فهي عبارة عن استخدام وسادة نقوم بتركها تحت بطن الطفل، فهذه الطريقة تجعل الطفل يرفع رأسه لأعلى بشكل كبير، وتجعله يستعمل يده في الاستناد عليها بشكل بسيط للغاية.
  • عندما يكون الطفل في عمر الخمس أشهر أو الست أشهر، فسوف نجده قادرًا بعض الشيء أن يجلس بشرط أن تساعده أمه في وضعية الجلوس، ويفضل ترك وسادة على ظهره.
  • لكن يجب أن تنتبه الأم في ذلك الوقت أن الطفل لا يستطيع الجلوس بمفرده، فيجب أن تبقى حريصة في مساعدته وإزالة أي شيء من الممكن أن يضره إذا سقط في أي وقت.
  • وتأتي فترة الشهر السابع والثامن من عمر الطفل، وهي الفترة التي يكون الطفل فيها قادرًا بشكل كبير على التحرك وهو جالس جهة اليمين أو اليسار.
  • ومن الممكن أن تلاحظ الأم أن في الشهر الثامن بالأخص وليس الشهر السابع أن طفلها يكون قادرًا على الجلوس بمفرده دون مساعدة شخص آخر.
  • فبعد أن يقوم الطفل بالجلوس بمفرده في تلك المرحلة، فسوف تأتي مرحلة متابعة وملاحظة ما يدور بجانبه، حيث يقوم الطفل في المرحلة بالتحرك وهو جالس للوصول للشيء الذي لاحظه.
  • لذلك نجد أن عدم استخدام الأم هذه الطرق في مساعدة طفل على الجلوس من الشهور الأولى من عمره، فسوف يتأخر الطفل عن الجلوس بمفرده، فهذه الطرق تسرع من حل هذه المشكلة.

وللمزيد من الإفادة قم بالتعرف على: طفلي عمره شهرين ينام كثيراً وطرق العناية بالطفل في عمر الشهرين

وفي النهاية نكون قد أوضحنا لكم كل ما يخص سؤال لماذا طفلي في الشهر السابع ولا يجلس، كما سردنا لكم بشكل أكثر دقة حول الأسباب التي تمنع الطفل من الجلوس بمفرده، وكيفية علاج هذه المشكلة بصورة سريعة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى