حمل

الوحم الخفيف وجنس الجنين

الوحم الخفيف وجنس الجنين هل هناك رابط يجمعهما؟، بشكل عام يعد المقصود بالوحم هو أن تشتهي السيدة خلال فترة الحمل أنواع معينة من الطعام وفي بعض الحالات تشتهي السيدة أطعمة لم يسبق لها تناولها.

ولكن من الغريب أن البعض يربط بين الوحم الخفيف وجنس الجنين، لذا هيا بنا لنتعرف على الحقيقة عبر موقع شقاوة .

اقرأ أيضًا: الوحم على الفواكه وجنس الجنين

الوحم الخفيف وجنس الجنين

الوحم الخفيف وجنس الجنين

كل السيدات خلال فترة الحمل تتعرض إلى أعراض الوحم والتي تختلف من سيدة إلى أخرى، وذلك لأن بعض السيدات تعاني من اعراض وحم قوية في بعض الأحيان مثل استمرار القيء واضطرابات المعدة الشديدة.

والبعض الآخر من السيدات تكون أعراض الوحم خفيفة ولا تعاني من أي صعوبة بسبب الوحم، وبسبب ذلك الأمر يعتقد البعض أن هناك علاقة بين الوحم الخفيف وجنس الجنين.

والعلاقة هي أن جنس الجنين يكون ذكر في حالة كانت اعراض وحم السيدة خفيفة ولا تواجه أي صعوبة، ولكن تلك العلاقة ما هي إلا خرافة ولم يتم إيجاد أي إثبات علمي على هذه العلاقة ولا يمكن الاعتماد عليها في تحديد جنس الجنين.

اقرأ أيضًا: هل الوحم يظهر على جسم الجنين

أسباب الوحم خلال الحمل

أسباب الوحم خلال الحمل

بالرغم من أن الوحم من الأعراض الطبيعية أثناء فترة الحمل إلا أن هناك بعض الأسباب وراء ظهور الوحم عند الحامل، ومن ضمن هذه الأسباب التالي:

1_ الاضطرابات الهرمونية والنفسية

  • أثناء فترة الحمل تتعرض السيدة الحامل لكثير من الاضطرابات الهرمونية والنفسية التي تعتبر سبب أساسي في ظهور الوحم.
  • زيادة معدل هرمون الأستروجين والبروجسترون في الدم.
  • زيادة إفراز هرمون اتش سي جي لتكون الغدد اللبانية المسؤولة عن إنتاج لبن الرضاعة.
  • زيادة معدل مادة الدوبامين الذي يسبب الشعور بالحب والرغبة في تناول نوع معين من الأطعمة.
  • الاضطرابات الهرمونية في بعض الأحيان تصيب السيدة الحامل بفقدان حاسة التذوق والشم لفترة معينة ويكون لذلك ردة فعل تتمثل في تناول أطعمة معينة.
  • اضطراب إفراز هرمون السيروتونين وهو الذي يتحكم في الحالة المزاجية للسيدة الحامل.
  • خلال فترة الحمل تصاب السيدة كثيراً بالتوتر والقلق ولتقليل هذا الشعور تلجأ لتناول أنواع معينة من الطعام مثل الشوكولاتة.

2_ نقص بعض العناصر

خلال فترة الحمل تعاني بعض السيدات من نقص في بعض العناصر مما يؤدي إلى زيادة رغبتها في تناول أنواع معينة من الطعام لتعويض ذلك النقص، ولكن في بعض الحالات تميل لتناول أشياء غريبة مثل:

  • الطباشير.
  • مسحوق الغسيل.
  • مكعبات الثلج.

وذلك يشكل خطورة على السيدة الحامل والجنين ولذا يجب أن تقوم بزيارة الطبيب ليساعدها على تنظيم الطعام، ويضع جدول غذائي ليعوض النقص في العناصر الغذائية.

اقرأ أيضًا: هل القيء يؤثر على الجنين

اعراض الحمل بولد

الوحم الخفيف يحدث لبعض السيدات خلال فترة الحمل مما يجعلها تعتقد أن نوع الجنين ذكر، وبجانب ذلك الأمر تحدث بعض الأعراض الأخرى التي يرى البعض أنها دليل على أن جنس الجنين ذكر، وهذه الأعراض تكون كالتالي:

  • ميل السيدة إلى تناول الأطعمة المالحة والمتبلة والتي تحتوي على كمية من التوابل مثل المخللات والرقائق.
  • التعرض للغثيان الصباحي يكون أقل في حالة الجنين الذكر.
  • حركة الجنين الذكر تبدأ مبكراً خلال الشهر الثالث.
  • معدل نبضات القلب الذي يصل إلى أقل من 140 نبضة خلال الدقيقة دليل على أن جنس الجنين ذكر.
  • شكل البطن المتجهة ناحية الأسفل.
  • حجم الثدي الأيمن يكون أكبر من حجم الثدي الأيسر.
  • المعاناة من جفاف البشرة وتشقق اليدين.
  • الشعور ببرودة في الساقين.
  • ظهور حركة الجنين بشكل واضح في المنطقة العلوية من البطن.
  • الإصابة بالصداع بشكل مستمر.
  • شحوب بشرة الوجه وظهور علامات الإرهاق والتعب بشكل واضح.
  • ظهور حب الشباب.
  • الرغبة في تناول اللحوم الحمراء بشراهة.

ولكن كل هذه الأعراض والوحم الخفيف عند الحامل لا يعتبر دليل على جنس الجنين، ويفضل تحديد الجنس من خلال الطرق العلمية الدقيقة.

اقرأ أيضًا: طرق معرفة نوع الجنين في الشهر الثاني

طرق تحديد جنس الجنين

طرق تحديد جنس الجنين

تحديد جنس الجنين من الأمور التي تشغل بال الكثير من السيدات منذ بداية الحمل وعدد من السيدات يعتمد على تحديد الجنس من خلال الأعراض التي تظهر أثناء الحمل، ولكن من الطرق العلمية والأكثر دقة في تحديد جنس الجنين التالي:

1_ الحمض النووي

يفضل إجراء اختبار الحمض النووي للجنين وذلك للتأكد من عدم وجود أي اضطرابات كروموسومية قد تسبب التشوهات الخلقية عند الجنين، وكذلك لتحديد جنس الجنين كالتالي:

  • حدوث تخصيب للبويضة من قبل حيوان منوي (X) يجعل جنس الجنين أنثي.
  • حدوث تخصيب للبويضة من قبل حيوان منوي (Y) يجعل جنس الجنين ذكر.

2_ السونار

الغالبية العظمى من السيدات تقوم بتحديد جنس الجنين من خلال السونار بعد مرور 18 أو 20 أسبوع من الحمل لضمان اكتمال الأعضاء التناسلية التي تظهر في الأشعة لتحديد جنس الجنين كالتالي:

  • في حالة الجنين الأنثى يظهر 3 خطوط باللون الأبيض التي تمثل الشفرتين وفتحة الفرج.
  • في حالة الجنين الذكر يظهر كرتان التي تمثلان الخصيتين وفي بعض الأحيان يظهر العضو الذكري بكل وضوح.

3_ السائل الأمنيوسي

لا يفضل استخدام هذه الطريقة لتحديد جنس الجنين على الرغم من دقتها، وذلك لأن الطريقة تعتمد على تحليل عينة من السائل الأمنيوسي الذي يحيط بالجنين وذلك مما يؤدي إلى إصابة الجنين ببعض المضاعفات.

4_ الزغابات المشيمية

المقصود من تلك الطريقة أن نقوم بتحليل أنسجة المشيمة لتحديد نوع الجنين ولكن ذلك الأمر قد يتسبب في تأثر الجنين أو إصابة الأم ببعض المضاعفات.

اقرأ أيضًا: هل حركة الجنين تدل على سلامته من التشوهات

وبذلك نكون تحدثناً عن مدى الخطأ في الربط بين الوحم الخفيف وجنس الجنين، وما هي الطرق العلمية الأنسب لتحديد جنس الجنين بشكل دقيق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى