حمل

ألم الرجلين للحامل في الشهر السابع

ألم الرجلين للحامل في الشهر السابع من الظواهر الشائعة والطبيعية، إن الشهر السابع هو بداية المرحلة الأخيرة من الحمل، التي تمر بها المرأة بالكثير من الأعراض ويزداد الإرهاق والإجهاد، كما يزداد اشتياق الأم للولادة وتوترها وخوفهما من العملية في نفس الوقت، والآن لنتعرف بشكل تفصيلي أكثر على ألم الرجلين للحامل في الشهر السابع من خلال موقع شقاوة.

ألم الرجلين للحامل في الشهر السابع

إن ألم الرجلين للحامل في الشهر السابع أمر عادي ويكون في صورة تقلصات في الساق، وتورم القدمين، وهو غير خطير وفي الكثير من الأوقات يزول من تلقاء نفسه، ولكنه يشتد في الليل أثناء النوم مما يقلق المرأة الحامل أثناء نومها ومن ضمن مسببات هذا الألم:

  • قلة كمية الماغنسيوم.
  • انخفاض كمية الكالسيوم حيث إن الكالسيوم الموجود في جسم المرأة يذهب إلى عظام أسنان الطفل ليساعد على تكونها بشكل قوي.
  • ضعف العضلات.
  • حدوث تكتلات للسائل المار في الشعيرات الدموية الموجودة في الساق.
  • قلة ترطيب الجسم.
  • ضغط الطفل على الأنابيب التي تقوم بتوصيل الغذاء والأكسجين إلى الساقين مما يؤدي على ضعفها والشعور بألم الرجلين للحامل في الشهر السابع.
  • قلة معدل سرعة الدم في الأنابيب الحاملة له، مما يؤدي إلى الشعور بالتقلصات في الرجلين.

اقرأ أيضًا: حركة الجنين الأنثى في الشهر السابع

تمارين رياضية للتقليل من ألم الرجلين للحامل

توجد العديد من التمارين الرياضية التي تساعد على التقليل من ألم الرجلين للحامل في الشهر السابع، ومن ضمنها ما يلي:

1ـ تمارين الكاحل

تتم من خلال النوم على المضجع الخاص بالمرأة الحامل، ثم تقوم برفع ساقيها قليلًا وتحريك أصابع قدميها ذهابًا وإيابًا لحوالي 10 مرات، مما يساعد على وصول السائل المغذي الحامل للأكسجين إلى القدمين، مما يؤدي إلى تقليل ألم الرجلين للحامل في الشهر السابع.

2ـ إطالة عضلات بطة الساق

هذا التمرين عبارة عن الاستناد على جدار صلب من خلال اليدين وميل الجزء العلوي للمرأة قليلًا باتجاه الجدار، ثم الوقوف على مشط الرجل، والارتفاع إلى أعلى ثم الهبوط إلى أسفل ويتم الاستمرار في ذلك لمدة نصف دقيقة.

اقرأ أيضًا: سبب نزول الجنين بالحوض في الشهر السابع

نصائح لتخفيف ألم الرجلين للحامل في الشهر السابع

توجد الكثير من الإجراءات التي من الممكن أن تتخذها المرأة من أجل التخفيف من حدة ألم الرجلين، ومن ضمن هذه الإجراءات:

  • الحصول على الجوارب التي تقلل من ألم الساق لدى الحوامل.
  • شرب ما يعادل لترين من الماء يوميًا.
  • تناول الأطعمة الصحية المفيدة للعظام والعضلات.
  • التقليل من الخمول ومن الممكن أن تتمشى المرأة الحامل لمدة عشر دقائق يوميًا.
  • ارتداء الأحذية المريحة.
  • أخذ أكثر من قيلولة في اليوم.
  • وضع منشفة مبللة بالماء الدافئ على المنطقة المتأذية.
  • الوقوف على الأسطح منخفضة درجة الحرارة.
  • الاستحمام بالماء الدافئ قبل النوم مما سوف يعمل على التقليل من الشعور بالألم أثناء الليل.
  • إضافة عنصر الماغنسيوم إلى الوجبات اليومية.
  • أن تقوم المرأة الحامل بالأنشطة المحببة إلى قلبها لتخفيف من القلق والتوتر.
  • التأكد من نظافة الأواني التي تتناول فيها الوجبات وغسل الفاكهة والخضار قبل أكلها.
  • إجراء التحاليل بصورة منتظمة للتأكد من عدم وجود فقر دم ولو بنسبة بسيطة.
  • التفكير في خلق الله، ومشاهدة المناظر الخلابة مما سوف يقلل من التوتر.
  • عدم المكوث في وضعية واحدة لفترة طويلة.
  • البعد عن استنشاق دخان السجائر.

أعراض أخرى للحمل في الشهر السابع

إن ألم الرجلين للحامل في الشهر السابع ليس هو الظاهرة الوحيدة لدى المرأة في الشهر السابع، بل توجد الكثير من العوامل الأخرى ومنها:

  • آلام الظهر: نتيجة لزيادة كتلة الطفل في هذه المرحلة، يزداد الضغط على العمود الفقري في المنطقة السفلية من الظهر مما يؤدي إلى الشعور بالألم.
  • زيادة الوزن: تزداد كتلة المرأة في هذه المرحلة بشكل كبير جدًا، لذلك على المرأة أن تتبع نظام صحب في هذه الفترة وتبتعد عن تناول الدهون الغير مشبعة.
  • حرقة المعدة: نتيجة ضغط الطفل على المعدة تنتقل العصارة الهضمية الموجودة في المعدة على المريء مما يؤدي إلى الشعور بالحرقة.
  • المخاض الكاذب: تصاب المرأة ببعض التقلصات التي تشبه التقلصات التي تشعر بها المرأة عند إنجاب الطفل ولكنها تكون لفترة قصيرة تتراوح بين نصف دقيقة إلى دقيقة.
  • الإصابة بالإمساك: نتيجة لزيادة كمية المواد الكيميائية المسؤولة عن ظهور الصفات الأنثوية لدى المرأة يزداد انبساط العضلات مما يؤدي إلى زيادة تحجر الفضلات الصلبة وعدم القدرة على دفعها للخارج مما يصحبه الشعور بالألم الشديد.
  • تغييرات في الثدي: تشعر المرأة بالألم الشديد عند الضغط على الثديين، وذلك بسبب زيادة تكوين اللبن في الثديين، لذلك يفضل ارتداء الثياب المريحة.
  • الشعور بالإرهاق: نتيجة لزيادة كتلة الجسم، تشعر المرأة بالإجهاد الشديد عند بذل المجهود البسيط.
  • ظهور الدوالي: هي عبارة عن الشعيرات المنتفخة نتيجة لزيادة كمية السائل المغذي للجسم المار في هذه الأنابيب، مما يؤدي إلى بروز هذه الأنابيب.
  • التغيرات المزاجية: تشعر المرأة بالتوتر الشديد والقلق والاضطراب في هذه المرحلة نتيجة الخوف الشديد من عملية الإنجاب.
  • كثرة التبول: نتيجة ضغط الطفل الشديد على المثانة يكثر قضاء الحاجة من الفضلات السائلة لدى المرأة الحامل.
  • حكة حول البطن: يكون ذلك بسبب انبساط النسيج الخارجي للجسم.

اقرأ أيضًا: نصائح الشهر السابع من الحمل

دواعي مراجعة الطبيب في الشهر السابع

يوجد بعض الحالات التي يجب عندها الذهاب إلى الطبيب المختص لمتابعة حالة المرأة الحامل في الشهر السابع ومن ضمن هذه الحالات:

  • الإصابة بانتفاخ الأنابيب الحاملة للدم في منطقة فتحة الشرج.
  • عدم القدرة على التركيز.
  • كثرة إخراج المواد اللزجة من المهبل بألوان داكنة.
  • زيادة كمية المواد اللزجة المتكونة في الأنف.
  • خروج الدم من الفم.
  • الشعور بألم شديد في الرأس وعدم القدرة على التوازن.
  • الألم الشديد في الظهر.

الشهر السابع من الحمل هو من أصعب الشهور، حيث تمر فيه المرأة بالكثير من الضغوطات فقط من أجل إخراج الطفل بصحة سليمة وبصورة طبيعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى