ألم عضلات الثدي الأيسر

ألم عضلات الثدي الأيسر تتعدد أسبابه وطرق علاجه، حيث إن الثدي لا يحتوي على عضلات، ولكن الذي يحتوي على عضلات هو جدار الثدي، حيث يوجد الكثير من العضلات التي توجد بين جدار الثدي وأنسجته، وهي التي تتسبب في حدوث ألم أو تشنجات في الثدي، والآن سنعرض لكم ألم عضلات الثدي الأيسر من خلال موقع شقاوة.

ألم عضلات الثدي الأيسر

تُعاني الكثير من النساء والرجال من ألم عضلات الثدي الأيسر، ولا يعرفون سبب حدوث هذا الألم، حيث يوجد العديد من الأسباب وراء حدوث هذا الألم، سنعرضها لكم الآن كل على حدا من خلال الفقرات التالية:

1- الألم العضلي الليفي.

هو أحد الاضطرابات التي تصيب الثدي، حيث تؤدي التغيرات الهرمونية إلى حدوث ألم عضلي في ألياف الثدي، تُعد النساء أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض مقارنة بالرجال، كما يحدث تطور في الحالات عادة عند الوصول إلى سن من 30 إلى 50 عامًا، ولكن قد تحدث أيضًا عند كبار السن أو الأطفال.

قد يحدث هذا المرض بسبب:

  • عوامل وراثية.
  • حدوث صدمة جسدية أو نفسية.

اقرأ أيضًا: ألم في الثدي الأيسر عند الضغط عليه

2- اضطراب التحكم العضلي العصبي.

يتسبب هذا الأمر بالشعور بألم شديد في الثدي، وهو يحدث نتيجة لعدم قدرة الأعصاب أو الجهاز العصبي عامةً بتنسيق عمل العضلات، مما يعمل على زيادة الشعور بالألم في الثدي.

3- الجفاف.

من الجدير بالذكر أن العضلات تحتاج إلى كمية كبيرة من الماء والأملاح، وذلك لتستطيع القيام بعملية الانقباض والانبساط بشكل طبيعي، ففي حالة الإصابة بالجفاف سواء في الثدي أو في الجسم كله فهذا يؤدي إلى الشعور بألم في الثدي بسبب عدم استطاعة العضلات من القيام بعملها بشكل طبيعي.

4- التغيرات الهرمونية.

تؤدي التغيرات الهرمونية في الجسم إلى حدوث بعض الآلام ومنها ألم الثدي، خاصةً قبل أو أثناء الدورة الشهرية، حيث يحدث في هذه الفترة زيادة في نسبة هرمون الأستروجين والبروجيسترون، وتسبب هذه الهرمونات تضخم الثدي، مما يعمل على زيادة الضغط على عضلات جدار الثدي، ويتسبب في حدوث ألم.

5- التليف الكيسي.

هو عبارة عن كتل أو جيوب مملوءة بالسوائل، وعادةً ما تكون كتل حميدة، كما يمكن أن يكون بالثدي الواحد كيسًا واحد أو أكثر من كيس، وفي العادة يكون ملمس الكيس ناعمًا، ولكن في بعض الحالات يكون ملمسه صلب.

6- إصابة الثدي.

يحاط الثدي بجلد يعمل على حماية الأعصاب والأوعية الدموية وأنسجة الثدي نفسها، ولكنه مرن وسميك وحساس، حيث إذا تعرض لأي نوع من أنواع الإصابة مثل: ظهور الكدمة على الثدي، يتسبب في حدوث آلام شديدة في عضلات الثدي.

7- التهاب قنوات الحليب.

ينتج هذا الأمر عن حدوث بعض التغيرات في الثدي بسبب تقدم العمر، حيث عند اقتراب المرأة من سن اليأس يحدث توسع في القنوات الناقلة للحليب، وتتسبب في ظهور بعض الأعراض:

  • نزول إفرازات من الحلمة، قد تكون إفرازات دموية.
  • الشعور بألم شديد في الثدي.
  • ملاحظة تورم الحلمة.
  • انقلاب الحلمة.

8- التهاب الثدي.

تتعدد أسباب التهاب الثدي، ومن أهمها حدوث الالتهاب في فترة الدورة الشهرية أو أثناء الرضاعة الطبيعية، كما يصاحب التهاب الثدي بعض الأعراض ومنها:

  • التهاب الضرع.
  • وجود خراج حول الحلمة.
  • وجود آفات التهابية.
  • تورم الحلمة.
  • ظهور بعض البقع الزرقاء في الثدي أو بالقرب من الحلمة.

اقرأ أيضًا: هل ممكن يتغير نوع الجنين عند الولادة

أسباب أخرى غير مُرتبطة بالثدي

استمرارًا لحديثنا عن ألم عضلات الثدي الأيسر فجدير بالذكر وجود بعض الأسباب الأخرى التي تتسبب في حدوث ألم في عضلات الثدي الأيسر، ولكنها غير مرتبطة بالثدي، سنعرضها لكم الآن في النقاط التالية:

  • مشاكل المريء، التي تتسبب في حدوث ألم في الثدي نتيجة لتقارب موقعهما.
  • تشنج عضلات الصدر نتيجة التوتر أو القلق.
  • مرض الالتهاب الرئوي والذي يحدث نتيجة العدوى الفيروسية أو البكتيرية، والذي يتسبب في حدوث ألم شديد في عضلات الثدي.
  • الإصابة بمرض الانصمام الرئوي، وهو حدوث انسداد مفاجئ في شريان الرئة، مما يتسبب في حدوث مشكلات في التنفس مع الشعور بألم شديد في منطقة الصدر بأكملها.
  • التهاب الغضروف الضلعي وهو التهاب منطقة التقاء الضلع مع الغضروف، ويؤثر ذلك على الثدي.
  • الإصابة بالهربس، وهو مرض جلدي يظهر على هيئة حبوب صغيرة حمراء اللون.
  • مشاكل في القلب، والتي تتسبب في حدوث ألم أو ضغط في منطقة الصدر عامةً.
  • الإصابة بمرض الفيبروميالغيا، وهو مرض يتسم بالشعور بالألم في العضلات الموجودة في جدار الثدي ويصاحبها الشعور بالإرهاق والتعب العام في الجسم بأكمله.
  • إجهاد العضلات الناتج عن الممارسة العنيفة للتمارين الرياضية.
  • الإصابة بمرض الذبحة القلبية، وهو مرض يسبب انسداد الشرايين حول القلب، مما تؤدي إلى الشعور بالألم الحاد في الصدر.
  • الإصابة بالتهاب التامور، وهو الكيس الرقيق الذي يحيط بالقلب، ويتسبب في الشعور بالألم في الجانب الأيسر بأكمله بما فيه الثدي الأيسر.
  • الإصابة بمرض ذو الجنب، وهو مرض يحدث فيه التهاب للأنسجة المحيطة بالرئتين، مما يتسبب في الشعور بألم شديد في منطقة الصدر بأكملها.

ألم الثدي عند الرجال

لا يقتصر ألم الثدي على النساء فقط بل يمكن أن يصاب الرجال بالشعور ألم عضلات الثدي الأيسر، كما تتعدد أسباب حدوث هذه الآلام، سنعرضها لكم الآن كل على حدا:

1- الإصابة بمرض التثدي.

يؤدي هذا المرض إلى حدوث نمو وتورم غير طبيعي في الثدي عند الذكور، مما يتسبب في حدوث تغييرات في شكل وحجم الثدي مع الشعور بألم في الثدي.

2- تكيس الثدي.

هو عبارة عن كتل أو جيوب مملوءة بالسوائل، ويمكن أن تكون حميدة أو خبيثة، لكن في أغلب الأوقات تكون حميدة، ويوجد العديد من الأسباب لتكون هذه الكتل من أهمها:

  • إصابة في الثدي.
  • الإصابة بمتلازمة وحمة الخلية القاعدية.
  • التهاب الشرايين العقدي.
  • التهاب الثدي.
  • العلاج الإشعاعي.
  • تشوه أو انسداد قنوات الغدد التي تنتج المواد الدهنية.

3- الإجهاد العضلي.

الاجهاد العضلي هو الناجم عن تمارين رفع الأثقال، التي تتسبب في الضغط على العضلات الموجودة في الثدي، مما يؤدي إلى الشعور بالألم الشديد.

4- نخر دهون الثدي.

هو عبارة عن تلف في الأنسجة الدهنية في الثدي، والتي من الممكن أن تكون نتيجة إلى إجراء عملية جراحية أو أخذ جزعة من أنسجة الثدي.

5- حلمة جوغر.

المقصود بها تهيج الحلمة عند الرجال أو حدوث التهاب بها، وقد يصل هذا الأمر إلى ورم غدي ليفي، ومن الممكن أن يحدث هذا الالتهاب بسبب الجري لمسافات طويلة دون أخذ قسط من الراحة.

6- سرطان الثدي.

يُعد سرطان الثدي نادر الحدوث للرجال، ولكنه يمكن أن يحدث ويتسبب في الشعور بالآلام حادة.

اقرأ أيضًا: أسباب ألم الثدي الأيمن عند البنات

نصائح للتخلص من ألم الثدي الأيسر

يمكن بعض أن يحدث ألم في الثدي بسبب الممارسات الخاطئة مثل: اختيار حمالة الصدر غير مناسبة أو عدم الاهتمام بنظافة أو صحة الثدي، ففي إطار حديثنا عن ألم عضلات الثدي الأيسر، سنعرض لكم بعض النصائح التي يمكن أن تقلل من الم الثدي:

  • تطبيق الكمادات الساخنة أو الباردة على الثدي.
  • استخدام مسكنات الألم التي لا تحتاج وصفة طبية مثل: الباراسيتامول، والآيبوبروفين، نابروكسين الصوديوم.
  • ارتداء حمالة صدر مناسبة.
  • ممارسة تمارين الاسترخاء التي تقليل الألم، وذلك لأنها تقلل من حدة التوتر والتعب.
  • محاولة تقليل شرب كمية كبيرة من الكافيين.
  • اتباع نظام غذائي صحي.
  • محاولة التقليل من تناول الكربوهيدرات المعقدة والأطعمة الدسمة.
  • تدليك المنطقة المتشنجة برفق.
  • تجنب إرهاق العضلات.
  • استخدام مضخة الثدي في حالة قيامك بالرضاعة الطبيعية حيث تعمل مضخة الحليب كم التخفيف من ألم الثدي.
  • يمكن تناول مضادات الحموضة، في حالة كان السبب وراء ألم الثدي هو ارتداد الحمض.

يجب المحافظة على صحة ونظافة الثدي، حيث يؤدي عدم الاهتمام بنظافة الثدي إلى حدوث بعض المضاعفات التي ينتج عنها بعض الأمراض الخطيرة، لذلك يجب الاهتمام جيدًا بهذا الأمر، كما يجب استشارة الطبيب المختص في حالة ظهور شيء غريب على الثدي.

قد يعجبك أيضًا
اترك تعليقا