حمل

معرفة نوع الجنين في الشهر الرابع بدون سونار

معرفة نوع الجنين في الشهر الرابع بدون سونار أمر سهل من خلال متابعة عدة متغيرات تظهر على الأم وشكلها وسلوكها.

إن معرفة الأرحام والأجنة هي معرفة ربانية، فمهما حاول البشر الوصول لها يظل علمهم محدود، لكن هناك عدة أشياء تم إثباتها علميًا يمكن من خلالها محاولة تحديد نوع الجنين، ذلك ما سوف نعرفه من خلال موقع شقاوة.

معرفة نوع الجنين في الشهر الرابع بدون سونار

قد ميز الله البشر بصفة الفضول، فكان كل إنسان يحاول معرفة كل ما يجهله، فنجد من يدفعون الأموال لمعرفة الخبر قبل نزوله بساعات محدودة، كذلك الأمر عندما يتعلق بالأم والجنين، فالأم دومًا تسعى لمعرفة الكائن الذي ينمو بداخلها، هل هو ذكر أم أنثى، فتحاول الأمهات معرفة نوع الجنين في الشهر الرابع بدون سونار.

سوف نحاول مساعدة الأمهات على معرفة ذلك من خلال بعض الخبرات الشعبية للأمهات وأصحاب الخبرة، التي ثبت العلم صواب البعض منها، فتكون طرق معرفة نوع الجنين في الشهر الرابع بدون سونار هي:

1- الشكل الخارجي للبطن

قد أجزم البعض أنه من الممكن معرفة نوع الجنين من خلال شكل البطن، فيكون تحديد نوع الجنين بالأسلوب الآتي: إذا كانت البطن منخفضة يدل ذلك على أن الجنين صبي، أما إذا كنت البطن مرتفعة فيكون الجنين بنت.

اقرأ أيضًا: هل الهرش يدل على نوع الجنين

2- حركة الجنين في الرحم

بعد وصول الجنين الشهر الرابع يبدأ في الحركة حركة ظاهرة تشعر بها الأم، فيكون الافتراض أنه إذا كانت حركة الجنين سريعة وكثيرة يكون الجنين أنثى، أما إذا كانت تلك الحركة أشبه بالرفس فيكون الجنين ذكر.

3- الحالة المزاجية

تلك الدلالة أحد الدلائل الشعبية التي يجزم البعض صدقها، فيقولون إذا كان مزاج الأم معتدل تكون حامل بصبي، أما إن كان متقلب ودومًا في حالة انزعاج تكون بنت.

4- الرغبة في الطعام

يجزم الكثيرين في تلك النقطة أن الشهية متعلقة بنوع الجنين حيث إن كانت رغبة الأم بتناول المأكولات الحلوة يكون الجنين بنت، أما إذا كنت رغبتها في المأكولات المالحة يكون صبي.

5- الشعور بالغثيان

يجزم البعض إن شدة الغثيان تتعلق بنوع الجنين بحيث يكون الغثيان القوي للأم دليل على حملها ببنت، أما الغثيان الخفيف دلالة على ولد.

كل تلك ما هي إلا افتراضات شعبية زعمتها الأمهات والنساء من أصحاب الخبرة، لمحاولة كسر جدار الفضول ومعرفة نوع الجنين في الشهر الرابع بدون سونار.

اقرأ أيضًا: تكلفة الحقن المجهري وتحديد نوع الجنين في مصر

معرفة نوع الجنين في الشهر الرابع بالطرق الطبية

رغم انتشار الطرق الشعبية لمعرفة نوع الجنين في الشهر الرابع بدون سونار في معظم الأرجاء والثقافات، لمحاولة كسر حواجز الجهل بواسطة وضع افتراضات مرسلة من الأمهات والنساء.

إلا أن هناك طرق أخرى طبية بخلاف السونار يمكن من خلالها معرفة نوع الجنين في الشهر الرابع، سوف نعرض البعض منها الآن مع التنبيه إن أغلب تلك الطرق قد يكون في إجراؤه خطورة على الجنين، وربما صحة الأم أيضًا، فتكون وسائل معرفة نوع الجنين في الشهر الرابع هي:

1- الموجات فوق الصوتية

تستخدم الموجات فوق الصوتية في خلال الشهور المتقدمة من الحمل، لإجراء الكشف التشريحي للجنين، فمن خلاله يتم معرفة صحته الجسدية واكتشاف وجود أي اضطرابات أو تشوهات به.

أيضًا للموجات فوق صوتية استخدامات عديدة أخرى، منها القدرة على معرفة نوع الجنين في خلال الشهر الرابع، لكن تشير الدراسات السريرية أن ذلك الأمر قد يؤثر بالسلب على سلامة الجنين الذي مازال في مرحلة تكوينه.

كما أن ذلك الكشف يعد من الكشوفات الغير دقيقة لما قد يحمله من أخطاء بسبب وضعية الجنين داخل الرحم.

اقرأ أيضًا: شكل السرة للحامل ونوع الجنين

2- الاختبارات الوراثية والجينية

يوجد عدة اختبارات يمكن من خلالها معرفة نوع الجنين داخل الرحم بدون الحاجة لسونار، مثل اختبارات (فحص بزل السائل الأمنيوسي، فحص الزغابات المشيمية)، تلك الاختبارات تجرى في العادة للنساء المهددات بالإصابة بالأمراض الكروموسومية والجينية.

لتلك الاختبارات أيضًا القدرة على معرفة نوع الجنين، لكن مع التحذير التام من مدى خطورة تلك الفحوصات على الأم والجنين، حيث إن من أضرارها الجانبية هي التعرض للإجهاض.

فسوف نذكر الآن تفاصيل تلك الإجراءات الفحصية لتتكون رؤية لأي سيدة تحاول معرفة نوع الجنين في الشهر الرابع بدون سونار، فتفكر في إجرائهم.

3- فحص الزغابات المشيمية لمعرفة نوع الجنين

ذلك الاختبار يتم إجراءه في الأوضاع الطبيعية في الفترة بين الأسبوع العاشر إلى الأسبوع الثالث عشر للحمل، فقد ذكرنا في الفقرة السابقة ظروفه الخاصة وخطورته، وسوف نذكر الآن الخطوات الإجرائية التي تتم في عمل ذلك الفحص، حيث تتلخص في:

  1. حقن إبرة رفيعة في البطن أو في عنق الرحم للأم، توجه الإبرة داخل الرحم بواسطة الخلايا فوق صوتية.
  2. أخذ عينة من أنسجة المشيمة بواسطة الإبرة.
  3. إرسال العينة المأخوذة لإجراء الفحص.

ذلك الفحص يتم في الأساس عند الشك بإصابة الأم بالاضطرابات الصبغية.

4- فحص البزل السلي لمعرفة نوع الجنين

ذلك الفحص يتم إجراءه في الفترة ما بين الأسبوع السادس عشر والأسبوع العشرين من حمل الأم، يعد من الاختبارات التي تحمل خطورة على حمل الأم، فتكون نسبة الأمهات التي حدث لهم إجهاض بسببه هي: إصابة واحدة لكل 250 حالة فحص بزل سلي.

سوف نذكر خطوات إجراء الفحص التي لا تختلف كثيرًا عن الفحص السابق، فتكون كالتالي:

  1. الحقن بإبرة خاصة توجه داخل الرحم بواسطة الموجات فوق صوتية.
  2. سحب عينة السائل الأمنيوسي لإجراء الاختبار عليها.
  3. الفحص المعملي لتلك العينة.

لا يختلف كثيرًا فحص البزل السلي عن فحص الزغابات المشيمية، فلكل منهم الهدف الأساسي من إجراءه.. وهنا هو اختبار وجود الاضطرابات الصبغية، ولكل منهم القدرة على تعيين نوع الجنين من خلال الاختبار الجيني وهذا مالا ينصح به لأي أم.

اقرأ أيضًا: هل يخطئ السونار في تحديد نوع الجنين في الشهر الرابع

5- اختبار الحمض النووي الجنيني الحر

يستخدم ذلك الاختبار في الأساس للتأكد من سلامة الجنين وعدم أصابته بأي مرض جيني، لكن مع ذلك فيعد هذا الاختبار أحد الاختبارات ذات الكفاءة العالية لمعرفة نوع الجنين من خلال الفحص الدموي، بواسطة عينة من دم الأم لفحص نوع الكروموسومات بها.

من خلال المعرفة الكروموسومية يتم معرفة نوع الجنين، لكن لا يتم استخدام ذلك الفحص في عدة حالات تكون بها نتائجه غير صحيحة، وهي:

  • حمل الأم بتوأم.
  • خضوع الأم لعملية زراعة النخاع العظمي في السابق.

معرفة جنس الجنين أمر مُلح لإرضاء فضول الأمهات، لكن يجب أن نسيطر على فضولنا حتى لا نسبب إصابة للجنين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى